مسئولة الوكالة الامريكية الزائرة للبلاد:الثورة السودانية ملهمة لشعوب العالم    السودان: نأمل عودة إثيوبيا لرشدها في التعاطي مع أزمة سد النهضة    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    أردوغان يتوعد بمعاقبة كل من يثبت تورطه في إشعال الحرائق    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    المجدفة إسراء خوجلي تحتل المرتبة 32    السودان ينتج 30 طن ذهب خلال 6 أشهر    إيراد النيل الأزرق يواصل الارتفاع    لا لكلفتة الجمعية    الولايات المتحدة تبدأ ترحيل عدد من العائلات المهاجرة سراً    غرب كردفان.. مسؤول يؤكد استقرار الحالة الأمنية وعودة الحياة لطبيعتها بالنهود    زين العابدين صالح يكتب: حزب الأمة القومي و بروز تياران متعارضان    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في توزيع وتجارة العملة الأجنبية المزيفة بالنيل الابيض    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    بيان حول لحنة تأبين الشاعر القدال    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم السبت 31 يوليو 2021    الحكومة ترفض مقترح منبر الشرق وتتمسك بالمسار مسار الشرق.. استمرار الجدل!    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    مصر تبدأ إصدار شهادات تطعيم ضد كورونا.. إليك السعر والتفاصيل    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    الشرطة يواصل التحضيرات والجهاز الفني يكثف العمل التكتيكي    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    نكات ونوادر    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقاسيم تقاسيم تقاسيم
نشر في السوداني يوم 25 - 06 - 2021

** نسأل الله عاجل الشفاء للزميل الكبير الأستاذ الرشيد بدوي، ونسأل الله ليحميه من الإشاعات الضارة المؤذية لاسرته.
** تكلمت معه عبر الهاتف، هو بخير وارتاح بعد بتر ما تبقى من أصابع قدمه، روحه المعنوية عالية والحمد لله، لكنه يفضل البقاء في مصر، متضايق من الإشاعة السخيفة.
** اشدت في مقال سابق بالفنان الشاب أحمد الصادق، لموقفه النبيل من إقامة الحفلات في ايام المرض والموت والغلاء، أمس سمعت أن شقيقه حسين الصادق التزم نفس الموقف.
** الهلال العاصمي اليوم في ابوحمد لأداء مباراة تنافسية في كأس السودان، وجوده سيجد الارتياح لدى أهلنا الظرفاء هنالك، تذكرت واحدة من نكات أهلنا الرباطاب بمناسبة سفر بعثة الهلال لابوحمد بالبصات الفارهة، سمعتها من رمزهم الخالد البروفيسور عبد الله أحمد عبد الله رحمه الله.
**، قال سألوا الرباطابي عن شعوره بعد أن امتد الطريق المسفلت لابوحمد قال(نحمد الله وحتى سفرنا بقى بالبصات الكبيرة المراياتة متل الزول القالب يده اللبعب الضمنة ).
** ردود واسعة تلقيتها تعقيبا على مقال الأسبوع الماضي حول غياب السودان لأول مرة من لجنة قيادة الاتحاد العربي لكرة القدم، أبرزها من صديقنا الإعلامي السعودي الدكتور رجا الله السلمي، الذي أعلن أن الاتحاد العربي يقدر دور السودانيين في مسيرته وانه لا يستغنى عنهم، وكذلك قال الأمين العام المساعد السابق الأستاذ وليد كردي بأن دور السودانيين في تأسيس الاتحاد العربي من ليبيا حتى الرياض موجود في كتابه عن تاريخ الاتحاد الذي سيرى النور قريبا إن شاء الله.
** أعجب لاتخاذ قرارات فردية، في حالات تتعلق بشبهة الفساد مثل التعاقد مع جهات أجنبية في مشروعات اقتصادية ضخمة، أو حرمان جهات متعاقدة دون توضيح الأسباب، ليت الفترة الانتقالية تسرع بإعلان المجلس التشريعي وتوقف القرارات الفردية وتعرض عليه معظم ما تم اتخاذه.
** من على البعد نحيي مبادرة (وصلني) لطلابنا وطالباتنا في امتحانات الشهادة، عمل مقدر تستحق عليه الإعلامية الأستاذة سهير عبد الرحيم ومجموعتها الاشادة.
** لم نسمع تعليقا أو تحقيقا أو اعتذارا حول ظهور امرأة عارية على شاشة التلفزيون القومي، كما سمعنا عن قطع برنامج سياسي لأن ضيفا انتقد السياسة الاقتصادية للدولة.
** حركة حماس الفلسطينية، التي كانت العلاقة معها جريمة في مصر، وصلت وفودها للقاهرة من أجل حوار لوحدة الفصائل الفلسطينية، ليتها خطوة مصرية لجمع الصف العربي.
** احاول الاتصال بصديقنا البروفيسور العالم محمد عبد الله الريح لاسأله عن الاسم الذي يطلق على أنثى الصقر، بمناسبة تكوين منتخب كرة قدم نسواني، لأن المنتخب الرجالي نسميه صقور الجديان.
** مكالمة هاتفية مطولة جمعتني مع قطب المريخ الشاب الأستاذ حازم مصطفى القنصل، تعليقا على التطورات الأخيرة في المريخ، وللرجل أفكار وحماس لخدمة المريخ بسياسة واحدة واضحة، احترمت آراء الرجل واحترمت رغبته عدم الإفصاح عما دار بيننا الآن، اما احترامي الأكبر له فلأنني وجدته عطبراوي الهوى.
** حسنا فعل رئيس الوزراء الدكتور حمدوك بإعلانه مبادرة توفيقية، واعترافه بوجود أخطار تهدد بقاء الوطن على حد تعبيره، ولقائه بعدد من كبار السياسيين منهم مساعدون ووزراء وولاة في عهد الإنقاذ السابق، ليت مثل هذه المبادرات تفتح لها كل النوافذ المغلقة وتجد حظها من الحوار الجاد بعيدا عن الأغراض الحزبية الضيقة.
** تلقيت دعوة لحفل مساء الجمعة الفائتة بنادي الضباط بأبوظبي من اللجنة الرياضية بالجالية السودانية بأبوظبي،لهم الشكر والتقدير، فلهم دور كبير في رفع اسم الوطن هنا، ولا يزال أولادنا أغلبية في الأندية الرياضية والاعلام الرياضي الإماراتي.
** غدا اكتب مقالي الاسبوعي من السبت إلى السبت، وادعو الله بالرحمة على من فقدناهم هذا الأسبوع، رحمهم الله ..
{إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.