حمدوك: نحترم المؤسسة العسكرية والقوات النظامية الاخرى    ما الفرق بين الإنفلونزا والزكام؟ وكيف نهزمهما؟    100) ألف دولار حافز من التازي للاعبي المريخ حال التأهل    الشرطة توقف شبكة إجرامية بنهر النيل    والي شمال دارفور يتفقد نازحي معسكر سرتوني بكبكابية    عملية تاهيل وصيانة داخل استاد جبل اولياء    الكساد يضرب أسواق مواد البناء والتسليح    حمدوك دا، لو قعدت معاه وطلعت منو وانت متذكر جيته لشنو تحمد الله، ناهيك عن انك تطلع منو بي حاجة    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    تفاصيل اجتماع الخميس بين حمدوك والمكون العسكري في مجلس السيادة    ابتزاز بصور حميمة ولقطات عري.. كاميرات بفندق تفضح    دعم المستشفى العسكري بالأبيض بأجهزة ومعدات طبية    إدارة تعزيز الصحة بالنيل الأبيض تحتفل باليوم العالمي لغسل الأيدي    البرهان يذرف الدموع في لقاء مع قادة الجيش    الفيفا يدخل على الخط..خطاب بشأن أزمة المريخ    ترباس يغادر المستشفى    شاهد بالفيديو: تسقط ثالث أبرز ماورد في الأغنية … مطربة سودانية تتردد هتافات ثورية في حفل زفاف وأسرة العروسين يتفاعلون معها    ورشة مغلقه للتعريف باسس ومرتكزات اعداد موازنة 2022م    عمرو موسى: السودان لديه فرصة مهمة للخروج من الخندق الضيق    مصدرو الماشية : إغلاق الشرق ألحق خسائر فادحة بالقطاع    ضبط 17 متسللأ أجنبياً بالحدود الشمالية بعد مطاردات عنيفة    الهلال عامل (قلق) سجل (محمد صلاح) و(ميسي ) وجايب (تيري) و(كابتن ماجد)!!    أحمد الجقر يستعد لرمضان بمسلسل(سكة ضياع)    بعد سحب أغنياته من ندى القلعة .. مطربات يطالبن عماد يوسف بشراء الأغنيات    "هنو" يوقّع للأهلي الخرطوم    أولياء أمور وتربويون: أزمة الخبز تعيق العملية التعليمية وتحبط الطلاب    درباً سرتو معاك بقلبي منو بلاك ما بتبقى الجية !!    من عيون الحكماء    تقاسيم تقاسيم تقاسيم    افتتاح مركز للتطعيم بلقاحات كوفيد 19بساحة المولد النبوي الشريف    الخدمات في السودان تدفع المال ومافيش أعمال    مستشار البرهان يحذر من التأخر في حل الحكومة    محكمة عطبرة تحكم بالإعدام على قاتل الشهيد خالد شيال    مواطنون: الجشع وغياب الرقابة وراء الارتفاع الجنوني للأسعار    منع موكب القانونيين من الوصول إلى القصر    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 15 أكتوبر 2021    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (10)    العقرب يتحسر على غيابه أمام زناكو الزامبي    آبل تطلق تحديثًا لنظام تشغيل هواتف آيفون وحواسيب آيباد بعد اكتشاف عيوب تقنية خطيرة    سماعات آبل الجديدة.. تحسن السمع وتقيس حرارتك!    شاهد بالفيديو: شاب حبشي الجنسية "يقبل" المطربة مني ماروكو أثناء تغنيها ويشعل منصات التواصل    في اليوم العربي للبيئة-ريادة المملكة العربية السعودية في العمل البيئي- خطوات وإنجازات    مصر .. حسم الجدل نهائياً حول حادث ميكروباص الساحل المختفي مع ركابه    بوتين يتحدث عن خليفته ومصير الدولار والعملات المشفرة    السعودية.. القبض على مقيم ترصد كبار السن عند الصراف الآلي للاحتيال عليهم    انفجارات تهزّ بيروت    وزارة الصحة: مستشفى الذرة يستقبل (800) الى (1000) مريض يومياً    وسط حضور كبير بمراسي الشوق نجوم الفن يشاركون أسامة الشيخ أولى حفلاته    الإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة مسؤول شبكة لتسوُّل واغتصاب الأطفال    ضبط كميات من المتفجرات على متن عربة بجسر كوستي    الصحة تحذر من تنامي حالات الإصابة بكورونا بجميع الولايات    تحرش وحاول اغتصاب 7 فتيات..فضيحة تطال فناناً مصرياً    دار الإفتاء المصرية عن لباس المرأة المسلمة وحكم كشف شعرها    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    نصر رضوان يكتب: سيهزم باطل العالمانيين والترويكا قريبا فى بلدنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(النفط) تشرع في زيادة الإنتاج لأكثر من(70) ألف برميل
نشر في السوداني يوم 08 - 08 - 2021

تشهد وزارة النفط هذه الفترة حراكا كثيفا لإنفاذ مشروع زيادة الإنتاج النفطي خلال(6)أشهر تبدأ اعتبارا من أغسطس الحالي بزيادة (20) ألف برميل ليرتفع إجمالي الإنتاج لأكثر من (70) ألف برميل.
وتتضمن خطة الوزارة لزيادة الإنتاج ، صيانة وتعزيز الإنتاج بالآبار التي تدنت إنتاجيتها وحفر آبار إنتاجية جديدة والاستمرار في الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية وحفر الآبار الاستكشافية وزيادة الإنتاج من الحقول الحالية والترويج للمربعات البرية والبحرية المتبقية.
ووصف وزيرالنفط الأسبق مهندس اسحاق جماع في حديث ل(السوداني) خطة وزارة النفط لزيادة الإنتاج بالنظرية لحاجتها للتمويل.
وبرر جماع تدني وتناقص انتاج البترول في الحقول و الآبار والتي يتجاوز عددها ال(500) بئر بمناطق الإنتاج وعدم تطويرها لزيادة انتاجها مرة أخرى بعد التراجع الذي تعرضت له ، وعدم دخول حقول جديدة لدائرة الانتاج، لعزوف المستثمرين في العالم وليس السودان وحده عن الاستثمار في النفط نتيجة لتدني أسعاره عالميا خلال الأعوام المنصرمة ،مشيرا الى أن تطوير الحقول وزيادة الانتاج يتطلبان ضخ أموال ضخمة خاصة وأن الاحتياج اليومي للمصافي وحدها من النفط يصل الى (110) الف برميل منها (100) الف برميل لمصفاة الجيلي و(10) الف برميل لمصفاة الأبيض .
وأشار جماع للجوء الحكومة لشراء نصيب الشركاء لتشغيل المصفاة من دون سداد استحقاقاتها المالية مما أدى لتراكم ديون الشركاء لأكثر من (3) مليارات دولار، نتيجة لقيام حكومة العهد البائد باستلاف جزء من خام الشركات المنتجة بعد انفصال الجنوب ليتم تكريره بجانب نصيب الحكومة من الخام لمقابلة الاستهلاك المحلي المتزايد ، ثم اضطرت بعد ذلك بسبب تراجع الانتاج الى استلاف كامل حصة الشركات دون الالتزام بسداد المستحقات منذ قرابة ال(2 3) أعوام ، الأمر الذي دفع الشركة الهندية«أو إن جي سي فيديش» للجوء للتحكيم وفقا لاتفاقية قسمة الانتاج المبرمة بين الأطراف والتي نصت على أحقية المتضرر اللجوء الى التحكيم في حال عدم التوصل لاتفاق على جدولة الدفعيات وحدث تراكم للطلبات).
وحمل بشير وزارة المالية وبنك السودان مسئولية تأخر الدفعيات بحكم توليها أمر مثل هذه الدفعيات بالبلاد، لافتا لمطالبات سابقة للجهات المختصة بالمسارعة في سداد الدفعيات المستحقة على شركات النفط بما فيها الشركة الهندية لايقاف التناقص في الانتاج والذي تلعب ديون الشركات دورا رئيسا فيه
وطالب جماع وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بانفاذ وتمويل المشاريع التي ترفعها وزارة النفط لتحسين الانتاجية ومنحها أولوية في التمويل تجنبا للأضرار التي يسببها تناقص الانتاجية من أزمات كالتي حدثت مؤخرا في المشتقات النفطية والتي أثرت على القطاعات الانتاجية والصناعية والزراعية والخدمية وأدت لشلل شبه كامل في مفاصل الاقتصاد.
وأكد وكيل وزارة النفط وليد الأسد في تصريحات سابقة اهتمام الحكومة بزيادة الإنتاج النفطي لخفض الطلب على العملات الحرة واستقرار الإمداد للقطاعات المنتجة بعد مصادقة مجلس الوزراء مؤخرا على مشروع زيادة الإنتاج بمراحله المختلفة.
وأشار الأسد لتسبب عدم صيانة الآبار وتوقف العمليات الأستكشافية لأكثرمن (6) أعوام،والتعديات الأمنية وعمليات التخريب التي طالت بعض الإنشاءات تأخرالإنتاج النفطي و خروج مجموعة من الآبار عن دائرة الإنتاج .
ونفى حدوث خلافات مع شركاء الإنتاج والشريك الصيني وقال ان الحكومة أصبحت قادرة على سداد إستحقاقات شريك الإنتاج وجدولة الدفعيات شهريا نظير شراء خام من نصيب (سي ,أن .بي .سي) الصينية فضلا عن قيام الوزارة بسداد القسط منذ (17) يوليو الحالي،واصفا الوضع الحالي لسداد متأخرات العاملين يكمن في بعض الصعوبات المصرفية التي جابهت الشركة الصينية
وأشاد الوكيل بجهود اللجنة التمهيدية لشركة بتروأنيرجي في تعزيز الحوار مع جهودها في دعم الإنتاج على المديين القصير والطويل،مبديا تفهمه للقضايا المطروحة وإستحقاقات العاملين المذكورة واعدا بمناقشتها مع المخدم،لافتا لاهتمام الوزارة بتعزيز الإنتاج لحل مشاكل تأخر الاستحقاقات والمظالم المتراكمة على العاملين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.