4 مصريين ضمن ضحايا انفجار مصنع "السيراميك"    وفد أممي لتقييم قدرات السودان على كشف الإرهابيين الأجانب    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    عرمان يدعو الإسلاميين لطرح مشروع جديد    واشنطن تستعد لشطب السودان من "لائحة الدول الداعمة للإرهاب"    ثأر عمره 12 عامًا يتصدر مواجهة الأهلي المصري والهلال السوداني مساء غد الجمعة    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    مارسيل غوشيه في نقده للماركسية واشادته بالعلمانية .. بقلم: طاهر عمر    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    الجيش السوداني يعتقل 6 من عناصر (بوكو حرام) بجنسيات تشاديه    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    أمريكا والسودان يعتزمان تبادل السفراء بعد انقطاع دام 23 عاما    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    الجبهة الثورية تتمسك بإرجاء تعيين الولاة    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    نوم العوافي .. في الشأن الثقافي .. بقلم: د. أحمد الخميسي    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير المالية الجديد مصطفى حولي.. تحديات في الطريق
نشر في السوداني يوم 25 - 02 - 2019

الوزير الجديد يُعدُّ من قيادات الخدمة المدنية المميزة، عَمِلَ بوزارة المالية والاقتصاد الوطني وتدرج إلى أن وصل منصب وكيل المالية بالإنابة، ثم وزير مالية لولاية سنار، إلى أن عاد بقرار رئاسي وكيلاً لوزارة المالية.. تقدم باستقالته عقب تعيين الوزير السابق محمد عثمان الركابي وزيراً للمالية في العام 2017م، ثم عاد لوزارة المالية مرة أخرى بدرجة وزير دولة بقرار من رئيس الجمهورية في سبتمبر 2018م.
سيرته الأكاديمية تقول إنه حاصل على بكالاريوس اقتصاد من جامعة الخرطوم (1975)، ودبلوم عالٍ في التنمية الاجتماعية جامعة ويلز المملكة المتحدة (1979 1980)، ماجستير التخطيط الاقتصادي جامعة ويلز المملكة المتحدة (1980 1982)، دراسات البرمجة الخطية كلية الاقتصاد جامعة جلاسكو أسكتلندا (1985)، دراسات في التحليل المالي معهد صندوق النقد الدولي الولايات المتحدة الأمريكية واشنطن (1987).
وطبقاً للمتاح من سيرته فإنه عمل موظفاً بوزارة التخطيط القومي وزارة المالية والاقتصاد الوطني (1977 1988)، ومستشاراً اقتصادياً بمجموعة بنك التنمية الإفريقي (أبيدجان) ساحل العاج (1989 1995)، عمل مستشاراً اقتصادياً للمصرف الزراعي للتنمية في إفريقيا – دولة مالي (1998 1999)، وعضو مجلس إدارة مصرف الادخار (2001 – 2004)، عضو مجلس إدارة بنك الخرطوم (2004 2005).
تقلد منصب مدير عام الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة (2004 – 2005)، ومدير عام الإدارة العامة للموازنة بوزارة المالية والاقتصاد الوطني (2007 2011 )، عضو مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض (2008 2011)، ممثل جمهورية السودان بمجلس إدارة الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي (2010 – 2011)، وكيل وزارة المالية والاقتصاد الوطني 2011، مدير عام الوكالة الوطنية لتأمين وتمويل الصادرات (2012 – 2013) وزير المالية بولاية سنار (2013 – 2014)، وكيل أول وزارة المالية والاقتصاد الوطني (2014 -2017) ووزير دولة في 2018.
تحديات في الطريق
الخبير الاقتصادي د. عبد الله الرمادي في حديثه ل(السوداني) أكد أن من أخطر الملفات التي تجابه الوزير الجديد إزالة التشوهات الاقتصادية المزمنة، خاصةً الانفاق الحكومي المترهل، والترهل الكبير في الخدمة المدنية خاصة بوزارة المالية الاتحادية. مشيراً إلى أهمية تركيز الوزير أولاً على حل مشكلة غلاء المعيشة للمواطنين ومحاربة الفساد والتهريب، خاصة لسلعة الذهب الذي تبلغ تكلفة المُهَرَّب منه حتى الآن (7) مليارات دولار، والسعي لحل مشاكل الصناعة وإغلاق (80)% من المصانع بسبب ارتفاع تكلفة التشغيل وارتفاع أسعار العملات الحرة والمواد الخام، مبيناً أن حل مشكلة المصانع تؤدي لاستقرار الإنتاج والتوسُّع فيه، والاهتمام بتطوير القطاع الزراعي والصادرات.
وأكد الأمين العام لشعبة مصدري الصمغ العربي، رجل الأعمال نادر الهلالي في حديثه ل(السوداني) أن على الوزير الجديد التركيز على معالجة السياسات الخاطئة في سعر الصرف والجلوس مع المستوردين والمصدرين وأصحاب الشأن لحل هذه المشكلة.
وأشار الهلالي إلى التراجع المستمر في الصادرات بسبب سعر الصرف وكانت في أكتوبر 2018 (189) مليون دولار، وتراجعت في نوفمبر 2018 إلى (102) مليون دولار بعد إعلان آلية سعر الصرف بشهر واحد، ثم واصلت تراجعها في ديسمبر 2018 إلى (79) مليون دولار، ثم أخيراً إلى (50) مليون دولار في يناير كانون الثاني 2019م داعياً الوزير للاهتمام أكثر بهذه المشكلة، لافتاً لاستقرار الاقتصاد والذي يشهد معدل نموٍّ عالٍ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.