مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسين الصادق في بوح خاص ل(فلاشات): ليس من حق الصحافة التدخل في (خصوصياتي)!


ليس من حق الصحافة التدخل في (خصوصياتي)!
حوار: تفاؤل العامري
الفنان الشاب حسين الصادق، ومنذ بزوغ نجمه بالساحة الفنية، استطاع أن يصنع لذاته قاعدة جماهيرية لا يستهان بها. عشق صوته آلاف من الشباب الذين صاروا يقلدونه حتى في طريقة لبسه وتسريحته، اختار لذاته لونية معينة من الأغنيات الحزينة ما زاد من أرضيته لدى معجبيه. حسين ورغم جمال الصوت واجه انتقادات واسعة من قبل عدد من الأقلام الفنية في بعض النقاط، ولعل هذا ما دفعنا للبحث عنه وإجراء هذا الحوار معه، خصوصاً وهو يشارك هذا العام وللمرة الثانية عبر برنامج (أغاني وأغاني) الذي يبث عبر فضائية النيل الأزرق خلال شهر رمضان المعظم، إلى جانب استعداده كذلك لتقديم حفل جماهيري مساء الأحد عبر المسرح القومي لتدشين ألبومه الجديد الذي يحوي عددا من الأعمال الجديدة التي تعامل فيها مع عدد من الشعراء على رأسهم المرهف إسحق الحلنقي. (فلاشات) وضعت حزمة من التساؤلات على طاولة حسين أجاب عليها بكل رحابة صدر.. فماذا قال؟.
*في البدء حدثنا عن سبب تأخير الحفل السنوي الذي درجت على تقديمه كل عام من شهر مايو؟
انشغالي بتسجيل برنامج (أغاني وأغاني) كان سبباً أساسياً في تأخير الحفل لأن التوفيق بينهما كان أمرا صعبا للغاية.
*وماذا تعني لك المشاركة للمرة الثانية خلال البرنامج المشاهد (أغاني وأغاني)؟
بلا شك البرنامج إضافة حقيقية باعتبار أنه برنامج كبير ومشاهد، وهو إضافة لمشواري الفني وأحمد الله كثيرا أنني قدمت فيه أعمالا بصورة نالت رضا الطاقم المشارك بالبرنامج وأتمنى أن تنال رضا المشاهدين.
*نقلت إحدى الصحف إشادة الفنان جمال فرفور بأدائك خلال البرنامج؟
إشادة جمال وسام أعتز به فجمال رجل فنان وصديق أعتز به جدا وهو الحصان الأسود لهذا البرنامج.
*غياب مفاجئ لك في الفترة الأخيرة جعل الأقلام تصف ظهورك خلال الأعوام الفائتة ب(فورة الأندروس)؟
ضحك كثيرا ثم رد قائلا: غيابي كان متعمدا حتى آتي بالجديد وأعيد حساباتي (يعني ما تراجعت فنيا) مردفا: (كثرة الطلة بتمسخ خلق الله).!
*حدثنا عن حفلك مساء الأحد بالمسرح القومي؟
اعتدت كل عام أن ألتقي بجمهوري من خلال حفل يتم خلاله تدشين ألبوم يحتوي على عدد من الأعمال الجديدة.
*ما هي الأغاني التي يحتويها الألبوم؟
ستة أعمال من بينها (مالي ومالك) (برضك إنت نسوك) من كلمات وألحان أحمد البلال، بالإضافة إلى (جمال ورانا عودو) من كلمات أمجد إسماعيل وألحان أنور عبد اللطيف ولأول مرة في تعامل جديد مع الملحن صلاح إدريس وكلمات الحلنقي أغنية بعنوان (طعم العسل يمة).
*ما هو عنوان الألبوم؟
لم أحدد الاسم بعد وسيتم الاختيار في الحفل مباشرة.
*أيام ويهل علينا الشهر الفضيل هل لديك طقوس رمضانية بعينها؟
أولا أنا ومنذ سبعة أعوام كنت أقضي رمضان خارج السودان لذا لم أكن أهتم بوضع برنامج معين لكن هذا العام وبإذن الله سأقضيه بين الأهل والأصدقاء إضافة إلى أن كأس العالم سيخلق لنا برنامجا جميلا.
*منذ سطوع نجمك صارت تلاحقك الشائعات كيف تتعامل معها؟
صمت ثم أجاب بلهجة حائرة: بكل حكمة وفي أحيان كثيرة لا أهتم بها كثيراً.
*ما هي حقيقة ارتباطك واقتراب ميقات زواجك من إعلامية مشهورة؟
(أجاب بحدة): ليس من حق الصحافة أن تلاحقني في خصوصياتي، الناس يهمها فني فقط.!
*هل تعتقد أنك وشقيقك أحمد مستهدفان من قبل أشخاص بالساحة الفنية؟
ما في زول ماعندو عدو.. لكن نحن والحمد لله ما بنشيل لي أي زول حاجة كعبة.
*ما هي مشاريعك المستقبلية؟
بعد الانتهاء من (أغاني وأغاني) وتدشين الألبوم سآخذ وقتا للاستجمام من ثم أعاود للعمل والتفكير الجاد في أعمال جديدة ترتقي بذوق المستمع وأسعى لتصوير عدد من الأغاني ككليبات.
*حسين الصادق فنان مادي جداً والدليل على ذلك ارتفاع سقف عدادك؟
هذا كلام غير صحيح.. والقروش عمرها ما كانت همي في يوم من الأيام.
*هل يوجد بينك وأحمد أي نوع من التنافس؟
نعم.. التنافس موجود ولكن بكل حب.
*الفنان منتصر هلالية وجه لك اتهاما في إحدى حواراته قائلا إنك قمت بترديد عملين من أعماله هما (ودعت دنياك) و(آسف حبيبي) دون أن تمنحه حقه على الرغم من أن تلك الأغنيات ساهمت في ظهورك؟
شوفي.. أنا ظهوري كان بسبب أربع أغنيات هي: لي حبيب شاغل بالي يا قلبي ما تحزن يا ريت يا حبيبي بلة يا بلة، ما يعني لأن ما ذكره هلالية لا مجال له من الصحة وأغنية (ودعت دنياك) هي من كلمات مجاهد عثمان إضافة إلى كل ذلك أنا لا أحمل للأخ هلالية غير كل ود واحترام.
*وماذا عن اتهام الكبار لجيلك بأنه سبب في تشويه أعمالهم؟
أنا والحمد لله ما حصل رددت عمل قوبل بالانتقاد.
*وماذا عن هضمك لحقوق صاحب المقادير مصطفى مضوي؟
الأستاذ مصطفى أخذ حقه كاملاً ولا توجد بيننا أي خلافات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.