مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طة يدشن مشروع ربط حلفا بالشبكة القومية
وادي حلفا تودع (بوابير الجاز) وتستعد لكهربة المشاريع الزراعية
نشر في الوطن يوم 27 - 06 - 2013

قبل عدة اشهر زار وفد كبير من منطقة وادي حلفا الخرطوم لبث شكواهم للمسؤولين فيما يخص توصيل الكهرباء للمحلية ولمناطق السكوت وعبري بقراها المنتشرة (حكس وكوش ومفركة وسكتو وتنج) وكل مناطق محلية وادي حلفا وقصد الوفد بالدرجة الاولي النائب الاول لرئيس الجمهورية الاستاذ علي عثمان محمد طة ووزير الكهرباء والموارد المائية اسامة عبداللة وخرج الوفد بوعود لم تطمئنهم فبثوا شكواهم للصحف عادوا الي ديارهم علي مضض مابين مصدق ومكذب في الوقت الذي كان فية عمال ومهندسي الشركة السودانية لنقل الكهرباء المحدودة يثبتون خطوط الضغط العالي 565( برج ) في عمق الصحراء من دنقلاء الي وادي حلفا بطول 205 كيلو متر حيث اكتمل العمل في اسبوعين فقط بالتزامن مع انشاء المحطة التوزيعية بالمنطقة لتكتمل بذلك منظومة ادخال المحلية في الشبكة القومية من سد مروي بالولاية الشمالية الي اقصي الشمال الي مدينة حلفا التي كانت اول المدن السودانية التي رأت النور الالكتروني في العام 1910 بواسطة المستعمر البريطاني لتودع المدينة حاليا بوابير الجاز الي غير رجعة .
واكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاستاذ علي عثمان محمد طة لدي مخاطبتة امس اللقاء الجماهيري بمنطقة وادي حلفا بمناسبة افتتاح مشروع ربط المنطقة بالشبكة القومية للكهرباء بعد اكتمال الخط الناقل والمحطة التحويلية و محطة التوزيع ان اهالي حلفا يستحقون المزيد من مشاريع التنمية لصبرهم الطويل مشيرا الي ان ادخال الكهرباء سيسهم في ربط المنطقة بالاسواق الاقليمية والمحلية باعتبارها منطقة زراعية مؤكدا اهمية المشروع في دفع عجلة التنمية الصناعية والتعدينية والزراعية وتعهد طة باكمال كل مقومات البني التحتية لكل المدن والارياف بالبلاد وقال( السايقة واصلة ) داعيا ابناء حلفا في المهجر والولايات للعودة الطوعية والانخراط في مسيرة البناء والتعمير مطالبا المواطنين بالترحيب بالمستثمرين باعتبارهم شركاء في دعم الاقتصاد الوطني .
وعبر والي الولاية الشمالية د.ابراهيم الخضر عن رغبتهم في ان تعم الكهرباء كل محليات الولاية و دلقوا تحديدا عاجلا وليس اجلا وكشف عن شروع المواطنين وحكومة الولاية في انشاء صندوق لجمع المال لاكمال توصيل التيار للقري والمشاريع الزراعية واصفا المشروع بالاانجاز الكبير.
فيما قال وزير الموارد المائية والكهرباء اسامة عبد الله ان دخول الكهرباء لحلفا يمثل نقلة كبيره في مجال الربط الكهربائي لاجزاء السودان المختلفة بمايسهم في خلق التنمية المتوازنة وتوجيه الكهرباء للقطاعات الإنتاجية في أرياف السودان النائية ، داعياً للاستفادة منها في دعم الإنتاج وقال ان المشروع سيربط السودان مع جمهورية مصر العربية بخط مزدوج 67 كيلو متر بوصول الخطوط الناقلة الي اقصي نقطة شمال السودان عند قيام السدود المقترحة دال وكجبار مؤكدا توصيل خدمة التيار الكهربائي لكل انحاء السودان.
من جانبة أوضح مدير الشركة السودانية لنقل الكهرباء المحدودة جعفر علي البشير ان الخطوط الناقلة تمتد الي (205) كلم بعدد(568) برجا كهربائيا مشيرا الي ان المشروع اشتمل علي إقامة عدد محطتين تحويليتين بمناطق (واوا) و(وادي حلفا واشار الي ان السعة الاجمالية لمحطة وادي حلفا تبلغ (120) ميقافولت امبير من محولين بجهد (220) كيلوفولت امبير وابان ان المقاول الذي نفذ المشروع هو شركة هاربن الصينية فيما كان الاستشاري شركة لامير الالمانيةو بتكلفة 120 مليون دولار امريكي بتمويل من الصين لافتا الي ان المشروع سيغذي جميع القري المجاورة لمدينة وادي حلفا علي ضفتي النيل الشرقية والغربية ومناطق التعدين ..)
الي ذلك قال معتمد وادي حلفا العميد م جمال محمد عبد الرحمن ان اهالى حلفا يستحقون هذا الانجاز بعد ان صبروا وصابروا وهم واهالى المناطق الاخرى على امتداد المحلية شركاء اصيلين فى التنمية والاعمار من خلال دعمهم المتواصل ، مؤكدا ان المحلية موعودة بالعديد من المشروعات التنموية والاستثمارية فى المجالات الزراعية والصناعية والخدمية خاصة بعد اكمال دخول الشبكة القومية لمناطق جنوب المحلية من اشيمتو الى حلفا.
--
المواصفات تدعو لمراجعة السياسات والتشريعات للإستخدامات السالبة للتقانة الحديثة
الخرطوم ثريا إبراهيم
دعا المشاركون في ورشة الإستخدامات السالبة للتقانة الحديثة وتأثيرها على الأشخاص والمجتمعات والدول التي أقامتها الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس مع مركز دراسات الشرق الأوسط وأفريقيا أمس لدعم صناعة تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات بالبلاد لزيادة إسهام القطاع في التنمية الإقتصادية في المنطقة في الناتج المحلي الإجمالي بوجه خاصة من خلال خلق صناعة وطنية متطورة للتكنولوجيا الذي يؤدي بدوره لخلق مشاريع جديدة وفرص عمل وبدعم القدرة التصديرية لدعم المنطقة ويحد من الواردات من المنتجات وخدماتها بالإضافة للزيادة الفاعلية وكفاءة القطاعات الإقتصادية الأخرى كالتجارة والسياحة، داعين لضرورة توطين التكنولوجيا وتشجيع المستثمرين على زيادة الإبتكار وتطور الصناعة، منوهين لمراعاة الحماية الضريبية وحرية تدفق العمالة وتوفير حوافز مالية من أجل دعم صناعتها، مشيرين لعدد من مهددات أمن المعلومات الهندسية الإجتماعية ووسائط التخزين المتنقلة وضعف كلمات المرور وعدم الإلتزام بسياسات شبكات التواصل الإجتماعية وضعف التطبيقات والمواقع على الإنترنت، فيما أشاروا الى أن المهددات الحديثة تطبيقات الهواتف الزكية والحوسبة الحسابية، مؤكدين أن واقع أمن المعلومات في السودان يتمثل في أربع محاور هي: عصب أمن المعلومات وعموده الفقري، محور القوانين والتشريعات يعتبر السودان من الدول الرائدة من حيث إصدار قانوني لجرائم المعلومات والمعاملات الإلكترونية في عام 7002م لتمثل هذه القوانين أرضية صلبة لشرعية التعاملات عبر أنظمة المعلومات بإعتبار الوثيقة الإكترونية وثيقة مبرأة للذمة.
المحور الثاني وكالات تطبيق القانون حيث تمّ إنشاء شرطة الجرائم ونيابة جرائم المعلومات، إلا أنها تعاني من ضعف في إنجاز أعمالها، ويرجع ذلك لقلة الكادر المتخصص بداخلها..
الثالث محور المؤسسات الفنية هي التي يقع على عاتقها عبء الدعم الفني لوكالات تطبيق القانون من حيث تتبع المجرمين واستخراج الأدلة الرقمية الموثقة وشهادة الخبرة أمام المحاكم وتبادل المعلومات مع الجهات الدولية المناظرة للسودان،
مؤمنين على أهمية رفع الوعي بأمن المعلومات ومهدداتها على كافة المستويات والإلتزام بسياسات أمن المعلومات وتطبيقها لجزم ودقة، وضرورة دعم وتقوية أجهزة تطبيق القانون، ودعم وتقوية المؤسسات الفنية والمراجعة الدورية، وإعادة التقييم للسياسات والتشريعات والحلول الفنية المتعلقة بأمن المعلومات.
--
مجموعة جياد الصناعية توقّع مذكرة تفاهم مع نقطة التجارة السودانية
الخرطوم لبنى ابو القاسم
تمّ توقيع مذكرة تفاهم بين مجموعة جياد الصناعية ونقطة التجارة السودانية، وذلك رغبة من الطرفين في ترقية وتطوير الخدمات التي تقدمها المجموعة من خلال الترويج لها عبر نقطة التجارة السودانية، والمذكرة جاءت في مجال التعاون الفني في التسويق الإلكتروني والمعلومات وبناء القدرات وتبادل الخبرات.
--
المصرف العربي يوقع على إتفاقية قرض بقيمة (10) مليون دولار
الخرطوم-الوطن
وقع المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، على اتفاقية قرض بقيمة 10ملايين دولار أمريكي، لصالح جمهورية تنزانيا المتحدة، وذلك للإسهام فى تمويل مشروع أعادة إعمار منشآت أمداد المياه بأقليم «مارا» جاء ذلك على هامش اجتماع مجلس إدارة المصرف الثانى لعام 2013، بمدينة دار السلام بجمهورية تنزانيا المتحدة خلال الفترة من 19-21 يونيو 2013، .
يُسدد القرض خلال 30 عاماً بمّا فيها فترة سماح 10 سنوات، ومعدل فائدة 1% سنوياً.
يهدف المشروع إلى تحسين وتطوير خدمات إمداد مياه الشرب بمنطقة المشروع لمقابلة الطلب الحالي والمستقبلي وتخفيض عبء الحصول على المياه، وتحسين الظروف الصحية للسكان، وتنشيط قطاعات التنمية الأخرى، ممّا يسهم في تحسين الظروف المعيشية للسكان وتخفيف حدة الفقر.
--
إرتفاع في أسعار سوق المحاصيل بشمال كردفان
الخرطوم-الوطن
سجل أعلى سعر لأردب الدخن الأبيض ببورصة سوق محصولات الأبيض بولاية شمال كردفان 555 جنيه وأدنى 550 جنيه فيما سجل أعلى سعر لأردب القمح 500 جنيه وأدنى 495 جنيه وسجل أعلى سعر لأردب طابت 490 جنيه وأدناه 485 جنيه والدخن الأصفر سجل أعلى سعر للأردب 470 جنيه وأدنى 465 جنيه والذرة سجلت أعلى سعر للأردب 352 جنيه وأدنى 350 جنيه والكركدى سجلت سعر الكيلو 8 جنيه و44 قرش والفول الخام سجل سعر الكيلو 2 جنيه و42 قرش وقال المدير التنفيذى لسوق محصولات الأبيض خالد الشيخ ميرغنى أن الوارد من المحاصيل التى وردت للسوق جاءت على النحو التالى الذرة بلغ الوارد 2625 جوال الدخن الأبيض 600 جوال الدخن الأصفر 160 جوال والكركدى 8 طن و100 كيلو الفول الخام 3 طن و375 كيلو .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.