السودان بعد زيارة مصر: لن نحارب إثيوبيا    التعايشي: ملتزمون بحسن الجوار والحفاظ على الأمن الإقليمي    تجمع أساتذة جامعة البدري: وزيرة التعليم العالي لم تلب مطالبنا    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    هل فشلت النخب في امتحان الاقتصاد؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    البنك المركزي يحجز حسابات إيلا وأبنائه    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الهلال يحقق فوزه الأول في الدوري على حساب الأمل .. هلال الساحل يفوز على المريخ الفاشر .. الخرطوم الوطني يستعيد الصدارة.. وفوز أول للوافد الجديد توتي    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    ما اشبه اليوم بالأمس د.القراى و لوحة مايكل أنجلو و طه حسين و نظرية الشك الديكارتى .. بقلم: عبير المجمر (سويكت )    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    يا أسفي علي القراي ... فقد أضره عقله وكثرة حواراته .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    التعدد .. بقلم: د. طيفور البيلي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المتحدث باسم الجيش الشعبي
الاشتباكات مستمرة رغم الهدنة.. ومشار يضع شروطاً للهدنة
نشر في الوطن يوم 29 - 12 - 2013

قال متحدث باسم الجيش في جنوب السودان، إن الاشتباكات في ولاية الوحدة الغنية بالنفط، لا تزال مستمرة، على الرغم من إعلان حكومة بلاده وقفاً فورياً لإطلاق النار، بعد قمة لزعماء من دول الجوار في كينيا.
وأوضح المتحدث باسم الجيش، العقيد فيليب أغوير، في تصريحات يوم السبت، أن القوات الحكومية تضطر لصد الهجمات التي تشنها القوات الموالية لنائب الرئيس السابق رياك مشار، الذي يُلقي باللوم عليه، فيما تصر الحكومة أنها كان محاولة انقلاب في 15 ديسمبر. وقال قادة منظمة التنمية الحكومية لدول شرق أفريقيا «إيقاد»، في ختام قمة عُقدت الجمعة، بنيروبي إن حكومة جنوب السودان وافقت على إنهاء القتال ضد المتمردين.
الذين يسيطرون على بعض أجزاء من البلاد. لكن مشار رفض الالتزام بأية هدنة. وقال إن أي وقف لإطلاق النار يجب أن ترافقه آلية للمراقبة. من جانبة وضع نائب رئيس جنوب السودان المُقال د. رياك مشار، شروطاً للدخول في هدنة، وافقت عليها الحكومة، قائلاً إن أية هدنة يجب أن ترفق بتكوين آلية للمراقبة والإفراج عن كافة المعتقلين ال11، بينما وصلت طلائع القوات الدولية للجنوب. وجدد مشار في تصريحات ل(بي بي سي البريطانية) مطالبته بالإفراج عن حلفائه الذين اعتقلتهم الحكومة، في وقت حذرت فيه الأمم المتحدة من أن طرفا النزاع يواصلان استعداداتهما للأعمال العسكرية. وقال مشار إن «وقف إطلاق النار يجب أن يخضع للمراقبة، وأي وقف لإطلاق النار يجب أن يكون تفاوضياً بما يسمح بوضع آلية للإشراف عليه». وأضاف «، قلت للوسطاء إنه من أجل بدء المفاوضات، يفضَّل أن يفرج (الرئيس) سلفا كير أولاً عن المعتقلين السياسيين».
وقالت حكومة جنوب السودان في وقت سابق من الجمعة في رسالة على حسابها في « تويتر» إنها بالفعل أفرجت عن ثمانية من بين 11 سياسياً متهمين بالضلوع في محاولة انقلاب على الرئيس سلفا كير ميارديت.
وأضافت «نوافق من حيث المبدأ على بدء سريان وقف إطلاق النار على الفور، لكن قواتنا مستعدة للدفاع عن نفسها إذا تعرضت للهجوم».وقال المتحدث باسم الرئاسة في جنوب السودان أتني ويك أتني لرويترز، إن وزير المالية السابق كوستي مانيبي ووزير شؤون مجلس الوزراء السابق دينق ألور والأمين العام السابق لحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم باقان أموم، سيبقون رهن الاحتجاز.
وتفجر القتال بين جنود من الجماعات المتصارعة في جوبا عاصمة جنوب السودان يوم 15 ديسمبر الجاري، ثم انتشرت الاشتباكات بسرعة في ولايات أخرى على أسس قبلية غالباً بين أبناء قبيلة النوير التي ينتمي إليها مشار وقبيلة الدينكا التي ينتمي إليها كير. وفي الأثناء وصلت طلائع القوات الدولية إلى مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان. وأعلنت الأمم المتحدة أن عدد الذين غادروا مساكنهم في جنوب السودان، ارتفع إلى حوالي 122 ألف شخص، بينهم 63 ألفاً لجأوا إلى قواعد للمنظمة خصوصاً في جوبا وبور وملكال وبانتيو.
ولتمويل عملياتها في البلاد والتي هي على شكل مساعدات غذائية وطبية وتوزيع المواد الأساسية، وجهت الوكالات الإنسانية نداءً الى الأسرة الدولية، تدعو فيه جمع 166 مليون دولار. وقد قرّرت المنظمة الدولية إرسال ستة آلاف جندي دولي إضافي، وإمكانات جوية (ستة مروحيات قتالية ومروحيات نقل وطائرة من طراز سي130) من أجل حماية المدنيين، ليبلغ عدد جنود قواتها بجنوب السودان 12.5 ألف جندي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.