مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان الإبداع بود مدني
نشر في الوطن يوم 24 - 02 - 2014

إذا كانت لكل مدينة ملامحها الخاصة بها، فإن مدينة ود مدني تنفرد بالإبداع ربما كان لموقعها الجغرافي. إذ تقع على الضفة الشرقية للنيل الازرق اثر في ذلك، لكن الشاهد أن المدينة انجبت الكثير من المبدعين الذين اثروا خارطة الفن في السودان بعمالقة وضعوا بصماتهم في تاريخ فن الغناء. انجبت المدينة عملاق الأغنية الحديثة الفنان إبراهيم الكاشف الذي تحول من الغناء بالرِق إلى استخدام الآلات الموسيقية الحديثة كالعود والكمان. وكانت للكاشفت ذاكرة حديدية في حفظ كلمات أغانيه ورغم أنه لم يكن يجيد القراءة أو العزف على آلة العود، إلا أنه اثرى مكتبة الإذاعة بروائع فنه، اكتشف الأساتذة الكوريين بكلية الموسيقى عبقرية الكاشف فقاموا بتوزيع ألحانه بصورة حديثة اظهرتها بشكل أثار الإعجاب وأعادت اكتشاف عبقريته من جديد.
اعتمد الكثير من الفنانين الشباب على ترديد أغاني الكاشف، فتفتحت لهم أبواب الشهرة والمجد والثراء الفنان عاش ومات لا يملك من المال الا ما يسد الرمق، حتى أن بعضهم اطلق عليه الصحافيون في سخرية لا تخفى على احد لقب (فناني المراحيم).
تطول القائمة فهناك عمر احمد الذي توفى وهو شاب قبل حوالي ست عقود وتكاد اسرته تفقد ملامحه، وهناك ايضاً الكثيرين محجوب عثمان، الخير عثمان، رمضان حسن، محمد الأمين، ابو عركي البخيت، عبد العزيز المبارك، محمد مسكين، ثنائي الجزيرة، محمد سلام، عمر جعفر، فتاح السقيد، صديق سرحان، صديق متولي، والمعذرة لمن لم تحضرني اسماؤهم الآن. هناك الفنانين الشباب الذين لا اتذكرهم جيداً وقد تمت اجازة أصواتهم وهم بالعشرات. هناك د. الفاتح حسين الذي برع في توزيع ألحان كبار المطربين ود. عبد الماجد خليفة. وهناك ايضاً شعراء الاغاني الذين اثروا وجداننا بروائع قصائدهم ومفرداتهم الجميلة.
لماذا لا تكرم ولاية الجزيرة ممثلة في وزارة الثقافة والإعلام واتحاد الفنانين ومنظمات المجتمع المدني وابناء ود مدني بالداخل والخارج، هؤلاء العباقرة الذين وضعوا بصماتهم في تاريخ فن الغناء، وبعض هؤلاء قد انتقل الى الدار الآخرة، والبعض لا يزال يواصل مسيرته الفنية لقرابة نصف قرن وبعضهم لا يزال في بداية الطريق.
ان ذاكرة القليل من الاحياء الذين عاصروا الكاشف والخير عثمان ومحجوب عثمان وعمر احمد ورمضان حسن.. الخ. لا تزال متقدة ولكنها حتماً ستضعف مع الزمن.
لماذا لا نؤرخ لعمالقة الفن بود مدني ونحفظ لهم سيرتهم الذاتية ونحفظ لهم ابداعاتهم في فن الغناء في قاعة في مكان مناسب لهذا الغرض في احدى قاعات مسرح الجزيرة مثلاً؟
لماذا لا نفكر في إقامة (متحف الفن) لهؤلاء العمالقة؟ لماذا لا نفكر في تخصيص (أسبوع الإبداع) كل عام وإقامة حفلات التكريم لهم نُحي بها ذكرى الراحلين ونكرم بها الكوكبة النيرة التي لا زالت تواصل عطاءها، ونتيح للشباب منهم الفرص في هذا الأسبوع لتقديم اعمالهم وللتعريف بهم.
قدمت مدينة ود مدني الابداع الفني ولا زالت تقدم المبدعين من قبيلة الفن. خرج من رحمها رائد الأغنية الحديثة الكاشف، والموسيقار العبقري محمد الأمين، هرم الاغنية السودانية صاحب الصوت المنفرد والأغاني الرسالية الهادفة ابو عركي البخيت.
إن تخصيص اسبوع في العام لمهرجان الإبداع بود مدني فيه تكريم للفنانين وعرفاناً بابداعاتهم واثرائهم لوجدان الشعب السوداني واعطاء الفرصة للشباب من الفنانين لتقديم اعمالهم الجديدة.
وهذه دعوة لوزارة الثقافة والإعلام واتحاد الفنانين وابناء ود مدني بالداخل والخارج لتكريم عباقرة الفن، وللاحتفاء بهذه الكوكبة المتفردة التي قدمت وما بخلت. فهل يستجيب هؤلاء لتلك الدعوة؟ نرجو ذلك ولكن الاستجابة سريعاً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.