مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مريم المهدي..اسبوع تمام خلف القضبان
نشر في الوطن يوم 18 - 08 - 2014

الامام الصادق المهدي اطلقته السلطات عقب حبسه لقرابة الشهر كانت الوساطة قد لعبت دوراً محورياً في فك اسر الامام الذي قالت المصادر انه قد تقدم باعتذار رسمي الى السلطات عبر الاستاذ قيلوب، وقبل تلك الخطوة كانت اسرة المهدي بقيادة الامام احمد المهدي ومبارك الفاضل والدكتور الصادق الهادي المهدي وآخرين قد قاموا بزيارة رئيس الحزب في سجن كوبر قبل ان يشرعوا في اتصالات ومقابلات مع جهات رسمية كللت باطلاق سراح المهدي ،الذي نفى بعد اطلاق سراحه بان يكون قد تقدم باعتذار رسمي ،الآن القت النيابة القبض على الدكتورة مريم الصادق عقب عودتها الى البلاد بعد رحلة خارجية شهدت توقيع اعلان باريس مع الحركات المسلحة وهو ما وضعها في قفص الاتهام وطاولة التحقيق ويرى مراقبون ان حزب الامة بعد بقاء الامام المهدي بالقاهرة واعتقال نائبة الرئيس الدكتورة مريم ربما لجأ الى الوساطة لاطلاق دكتور مريم ، ولم تستبعد المصادر أن يتحرك احفاد المهدي بذات النهج الذي تمت به تسوية قضية الامام الصادق المهدي غير ان المصادر قد اشارت الى اختلاف الاسباب بين القضيتين .
واعتقال الدكتورة مريم الذي حدث قبل اسبوع قد استقبله حزب الامة بحراك قانوني كثيف عبر المستشار القانوني على قيلوب للنظر في القضية غير ان الحزب وبلسان الفريق فضل الله برمة ناصر نائب رئيس الحزب قد فشل في الدفاع عن الدكتورة مريم لجهة ان القضية لا تزال في طور التحقيق حسب برمة الذي قال ان حزبة قد فشل في اجراء مقابلة مع مريم للوقوف على احوالها الصحية او حتى اجراء مقابلة اسرية بينها واطفالها الذين افتقدوها منذ مغادرتها السودان، وذهب برمة في حديثه (للوطن) بأن حزبه على استعداد للدفاع عن نائبة الرئيس حال ثبوت مخالفتها للقانون او الدستور، وقال ان اعلان باريس هو المخرج لحل ازمات البلاد مشدداً على ان التوقيع على اتفاق وقف العدائيات من المكاسب التي من شأنها ان تخرج البلاد من الحروب وبالتالي الدخول في سلام حقيقي، مشيراً الى ان المكتب السياسي للحزب قد عقد اجتماعاً طارئاً ليلة الاربعاء وتدوال اعلان باريس الذي قال ان بنوده جاءت بجهد سوداني خالص وانه قابل للتطور ومفتوح لكافة القوى السياسية لافتاً الانتباه الى ان حزبه قد شرع في الاجراءات القانونية للدفاع عن دكتورة مريم وفتح الطريق لعودة والدها الى البلاد وفقاً للقانون والدستور، ومن جهته وصف اسماعيل كتر القيادي بالحزب اعتقال مريم بالكيد السياسي وانه يأتي في اطار اغتيال قيادات الحزب وارسال رسالة الى حزبنا على حد تعبيرة غير انه اكد استعداد حزبه للدفاع عن مريم حال توجية التهم اليها مشيراً الى ان الحزب منذ لحظة الاعتقال قد وضع كافة التحوطات اللازمة لمواجهة كافة الاحتمالات ، مبيناً ان المستشار القانوني ظل متابعاً للقضية وان الحزب يراقب الموقف، واستبعد كتر ان تتم تسوبة القضية عبر الاجاويد، وقال ان كانت مريم ارتكبت جرماً في حق الوطن والمواطن، فيجب محاكمتها عبر القانون ووفقاً للدستور اما إن كانت السلطات تريد ان ترسل رسائل الى قيادات الحزب فنقول إن الرسالة وصلت.
ومن جانبه طالب الخبير المستقل والمعني بحالة حقوق الانسان مسعود بدرين ، طالب بالافراج فوراً عن الدكتورة مريم وإبراهيم الشيخ وكافة المعتقلين السياسين، داعياً الحكومة في بيان بجنيف الى ابداء حسن النية في ما يتعلق بالحوار الوطني ودفعه للامام، وذهب بدرين لأبعد من ذلك عندما قال ان اعتقال السياسين لا يمهد لارضية مواتية لتحقيق الحوار الوطني، مشدداً على ضمان الحريات لتشجيع الثقة لاستمرار الحوار الوطن، وترجح المصادر ان يتم اطلاق نائبة رئيس الحزب اليوم بعد اكتمال التحريات معها بالضمان الشخصي، وفي الاثناء لم تستبعد مصادر اخرى ان يتم اطلاق سرحها بعد ان تكتب تعهداً قانونياً يلزمها بعدم مغادرة البلاد او ابرام اتفاقيات مع الحركات المسلحة مستقبلاً ،المهندس عيسى بشرى نائب رئيس البرلمان ونائب الامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني من جانبه وصف اعتقال مريم الصادق بأنه امر قانوني وانه يتعلق بالاجهزة الامنية قاطعاً بان الحزب ليس طرف في القضية.
--
اتحاد طلاب الخرطوم يحتفل باستئناف الدراسة
نظم اتحاد طلاب ولاية الخرطوم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم ومجموعة جانا الخريف حفل استقبال العام الدراسي برعاية وزير التربية والتعليم د.عبدالمحمود النور محمود وتشريف نائب الوالي م.صديق محمد علي الشيخ ومعتمد محلية امدرمان اليسع عثمان واكد المتحدثون علي اهمية تضافر الجهود الشعبية والرسمية واشاد نائب الوالي ووزير التربية بالدور الكبير الذي لعبه الاتحاد في ترقية وتأهيل البيئة المدرسية من جانبه اكد رئيس الاتحاد م.مصعب محمد عثمان التزام اتحاده بالعمل من اجل استقرار العام الدراسي وتاهيل المدارس معلنا عن توزيع الزي المدرسي والمستلزمات الدراسية للطلاب الذين فقدو امتعتهم من جراء السيول والامطار مؤكدا استمرار مبادرة سواعد الخير .
--
حزب الأمة القيادة الجماعية يرفض أية اتفاقيات ثنائية
الخرطوم : الوطن
أكد د . الأمين عبد القادر نائب رئيس حزب الأمة القيادة الجماعية رفض الحزب لأية اتفاقات ثنائية تعقد لحل الشأن السوداني مشيرا لدعم الحزب لاتفاق شامل بين كل القوى السياسية ، وذلك علي خلفية توقيع رئيس حزب الأمة القومي لما يسمي بإعلان باريس.
وأبان الأمين في تصريح (لسونا) أن الشعب السوداني ذاق المرارات جراء الاتفاقات الثنائية التي راح ضحيتها جزء عزيز من الوطن مبينا أن حزب الأمة ينأى بنفسه عن هذه الاتفاقات موضحا أن إدارة السودان عبر حزب واحد فشلت في كل الحقب الماضية مؤكدا أن أدبيات حزب الأمة القيادة الجماعية هي تراضي جميع السودانيين في الحكم والإدارة .
وتشير /سونا /إلي أن حزب الأمة القيادة الجماعية عقد اجتماعا مطولا مساء أمس الاول بمقره بالملازمين برئاسة د الصادق الهادي المهدي وبحضور ممثلي الحزب بالولايات استمع فيه لتقارير مسئولي الولايات وتقارير الأمانات بالحزب ووقف علي ترتيباته التنفيذية واستمع إلى تنوير قدمه مساعد رئيس الحزب الأستاذ عثمان حميدة حول علاقة الحزب بالأحزاب الأخرى إلي جانب مناقشتهم لاتفاق باريس .
--
لجنة من الاتحاد الافريقي برئاسة أمبيكي لدعم الحوار الوطني
الخرطوم :الوطن
قرر الإتحاد الإفريقي تشكيل لجنة عليا لدعم عملية الحوار الوطني السوداني ودفعه للإمام برئاسة ثامبو أمبيكى رئيس الآلية رفيعة المستوى بالإتحاد الإفريقي مبيناً أن اللجنة ستلقى جميع القوى الرافضة للحوار وحثهم على الدخول فيه.
و نقل أحمد ابو القاسم عضو آلية الحوار من جانب المعارضة على لسان أمبيكى أن الإتحاد الإفريقي قرر تشكيل لجنة عليا لدعم الحوار بالسودان.
من جانبه قال بروفسير إبراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية عقب لقاء أمبيكى بآلية الحوار (7+7) ل(smc) أن رئيس الآلية الإفريقية أكد لهم إلتزامه بالعمل والتصدي ضد القوى الإقليمية والدولية السالبة التى على عرقلة الحوار الوطني ونقل غندور على لسان أمبيكى إلتزامه بمقابلة الحركات المسلحة والقوى الرافضة للحوار مبيناً أن الحركة الشعبية قطاع الشمال أبدت مرونة للمشاركة في الحوار الوطني موضحاً أن مشاركة الأحزاب السياسية في الحوار لاتكفى مطالباً بإشراك جميع مكونات المجتمع المدنى لانريده حوار صوفى بل حوار قاعدى مع المجتمع ورأسى مع الأحزاب.
وأشار غندور إلى تسلم أمبيكى لإتفاق خارطة الطريق الموقع بين آلية (7+7) مبيناً أن رئيس الآلية الإفريقية طالب بإعطاء ضمانات إضافية لدخول الحركات المسلحة في الحوار بالإضافة لإطلاق سراح جميع المعتقلين دون تحديد وقت.
وأكد غندور إلتزام الحكومة السودانية بإنفاذ جميع بنود خارطة الطريق للحوار الوطني.
--
ولاية الخرطوم تدعم مدرسة أم المؤمنين الأساسية بأبي سعد لتميزها في النفير الاجتماعي
الخرطوم: حمزة علي طه
وصف المهندس صديق علي الشيخ نائب والي الخرطوم المجهود الذي قامت به مديرة مدرسة أم المؤمنين الأساسية للبنات بأبي سعد مربع (5) بمحلية أم درمان في درء أثار الخريف وتأهيل المدرسة وصيانتها بعد الدمار الذي حدث لها من جراء الأمطار الأخيرة وصفه بالنفير المجتمعي المتميز حيث وقفت مديرة المدرسة الاستاذة أسيا إسماعيل موسى منذ نهاية الأمطار وجمعت المواطنين واللجنة الشعبية وأولياء الأمور برفقة منظمة (جانا الخريف) وتم شفط المياه وبناء ما تهدم من المدرسة دون إنتظار غرفة الطوارئ، مما تم إعتباره عمل مجتمعي أنموذجي من خلال الإحتفال الذي أقيم صباح أمس بالمدرسة وسط حضور رسمي وشعبي كبير وتم فيه قرع الجرس لبداية عودة المدارس بعد العطلة السلبية، وأثنى وزير التربية والتعليم بالخرطوم الدكتور عبدالمحمود النور على جهود المديرة والمعلمات والمجتمع معتبراً أنه الانموذج الذي يجب أن يحتذى لمشاركة المجتمعات في العمل العام، وأثنى معتمد أم درمان اليسع على المديرة ومعلمات على التميز والنظرة الوطنية والتربوية وتبرع نائب الوالي بمبلغ (50) ألف جنيه تدفع لمدة خمسة شهور بمعدل (10) ألف كل شهر ومثلها من الوزير ومن المعتمد وذلك لتحسين بيئة المدرسة وإعتبارها أنموذج لتحفيز وتشجيع المجتمعات الأخرى في كل محليات الولاية.
--
بعثة الهلال الأحمر العائدة من غزة تكشف عن جرائم ارتكبتها إسرائيل بالقطاع
الخرطوم:أشرف إبراهيم
أكد البروفيسور محمد سعيد الخليفة رئيس بعثة الهلال الأحمر السوداني العائدة من غزة أن الكيان الصهيوني ارتكب العديد من الفظائع والجرائم في القطاع وقام بقطع الكهرباء والمياه ودمر المستشفيات التي اكتظت بالمشردين الذين فقدوا المأوى وأضاف الخليفة في المؤتمر الذي عقدته البعثة أمس بمقر الهلال الأحمر أن اسرائيل تجاوزت كل القوانين والمواثيق الدولية وقامت بقصف النساء والأطفال والشيوخ اضافة الى رفضها فتح الممرات الأمنة للمدنيين وتدميرها للمساجد مبينا ان بعثة السودان أطلقت نداء عاجل تم تعميمه على نطاق واسع بأجهزة الإعلام العالمية وذلك لإرسال إغاثة عاجلة والمساعدة في إنتشال الجثث والتنديد بالمجازر ومحاسبة المتسببين فيها من القادة الإسرائليين وأكد الخليفة على استجابة المنظمات الطوعية العالمية لنداء البعثة وتمخض عنه إجتماع في 27 من الشهر الجاري لجمعيات الهلال والصليب الأحمر في غزة وأشار الى أن البعثة قامت بدور كبير في مساعدة أهل القطاع عبر العليات لاجراحية والإسعاف أضافة الى برنامج إجتماعي للجرحى و أسر الشهداء لمواساتهم وقال ان البعثة السودانية نسقت مع رئاسة الجمهورية لتوجيه الحملة الشعبية لدعم غزة مشيراً الى ارسال طائرة الى غزة الإسبوع المقبل تحمل 5 إسعافات طبية وعيادات متحركة بتكلفة مليون دولار وستليها طائرة أخرى ووفود طبية مجهزة اضافة الى احتواء الطائرة على 150 كرسي متحرك وثلاجة لحفظ الجثامين مشيراً الى أن هذه ابرز مايحتاجه أهل القطاع الأن وأضوح الخليفة ان تكلفة العمل الإنساني في غزة معظمها من المساهمات الشعبية وأبان ان بعض الجرحي تم إجلاءهم الى تركيا ومصر والأردن وسنحضر 50 منهم بالطائرة الى السودان واشار الى أن الوضع الصحي أصبح أفضل الأن بفضل الجهود التي بذلت وشكر تعاون السلطات المصرية معهم حتى دخولهم الى غزة وقال انهم كانوا تحت حماية المدرعات المصرية من سيناء حتى معبر رفح ,من جهته كشف الأستاذ رحمة محمد أحمد أبراهيم مدير ادارة الطوارئ بالهلال الأحمر السوداني عن تنسيقهم مع جمعيات الهلال الأحمر والصليب الدولي في شأن العمل بغزة مبينا ان الهلال الأحمر السوداني يعتبر مرجعاً لهذه الجمعيات من واقع عمله وخبرته هناك وقال انهم استنفروا جهودهم على المستوى الداخلي في السودان وقدموا مساعدات للمتأثرين بالسيول والأمطار والمدراس وتحريك عشرة عيادات طبية مجهزة وكشف محمد عبد الله شيخ رئيس منظمة أنصار الخيرية عن الدعم الذي قدمته مجموعة المنظمات الوطنية الطوعية ضمن الحملة السودانية لمناصرة غزة عبر المساهمات الشعبية من الاسواق والمساجد والولايات المختلفة وقال ان الدعم سيتم ارساله في الطائرة الثانية المتجهة الى غزة مشيراً الى ان هذه الخطوة واجب عقدي وإنساني وأن الحملة وحدت السودانيين وانها لن تتوقف دعماً لغزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.