مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عقدت أولى جلساتها رسمياً أمس
محكمة عدل الكوميسا تباشر مهامها رسمياً بالخرطوم
نشر في الوطن يوم 11 - 09 - 2014

باشرت محكمة عدل منظمة السوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا «الكوميسا» أعمالها رسمياً أمس بعد وصول جميع القضاة بينهم رئيس المحكمة الكيني بجانب عدد من قضاة المحكمة بمختلف جنسياتهم من دول مصر، إثيوبيا، ملاوي، كينيا، موريشص، حيث عقدت المحكمة أمس أولى جلساتها من مقرها بالخرطوم بجلسة ضمت كافة القضاة للنظر في طلب تفسير بموجب المادة«32» من الاتفاقية الرئيسة التي تحدد اختصاص المحكمة لتفسير النصوص وإعطاء رأي أساسي وفق طلب السكرتير العام والدول الأعضاء.
وينتظر أن تعقد المحكمة جلساتها على المستوى الاستثنائي للنظر في كافة القضايا المطروحة بجانب عقد مؤتمرها العام خلال العام الحالي.
--
المحكمة الدستورية توقف إجراءات التنفيذ في قضية الشركة اليوغسلافية ضد بنك السودان المركزي
أصدرت المحكمة الدستورية أمس الأول قرارا بإيقاف إجراءات التنفيذ في القضية المرفوعة ضد بنك السودان المركزي من قبل حكومة يوغسلافيا وإيقاف إجراءات التنفيذ في الدعوى 2/ 2008 الصادرة من محكمة الخرطوم التجارية وذلك لحين الفصل في الدعوى المقدمة من البنك . وكشفت الإدارة القانونية بالبنك عن تسلمها أمس الأول قرارا من رئيس المحكمة الدستورية المكلف بإيقاف الإجراءات في القضية التي صدرت فيها الأوامر من المحكمة التجارية في مواجهة محافظ بنك السودان المركزي و أن القضية تخص الدين الخارجي لحكومة يوغسلافيا السابقة ضد السودان . وأوضحت الإدارة القانونية أن الدين يعود تاريخه إلي ثمانيات القرن الماضي بسبب عقودات وصدرت فيها قرارات في العام 2008م.
وأضافت أن قرار الدستورية تم بناء على طعن تقدمت به الإدارة القانونية بالبنك وأن الطعن استند على حق السودان في التنمية كحق مكفول في المعاهدات الدولية فضلا عن ضرورة الإيفاء بالديون بآجال طويلة المدى بجانب أن صدور أحكام قضائية أو غيرها في المدى القصير يؤثر على اقتصاد الدولة تأثيرا بالغا وقد يكون مستحيلا بسبب عدم مقدرة الدولة على الإيفاء .
--
مصدرو الماشية يتخوفون من فشل موسم الهدي
أبدى مصدرون للماشية واللحوم السودانية تخوفات من احتمال فشل موسم الهدي لهذا العام بعد مقاطعة البنوك السعودية للسودان، قائلين إن شعبة الماشية تخطط لتصدير مليون ونصف المليون رأس من الهدي للمملكة العربية السعودية هذا العام.
وقال مصدر مسؤول بالشعبة لشبكة الشروق يوم الأربعاء، إن بنك السودان المركزي ووزارة المالية التقيا بالمصدرين على هامش اجتماع باتحاد عام أصحاب العمل لحل مشكلة الهدي لهذا العام ، وأكد أن الاجتماع لم يصل إلى حل نهائي للمشكلة، مبيناً أن الخسارة ستكون أكثر من 150 مليون دولار لهذا العام في حال فشل موسم الهدي.
وكشف المصدر -الذي فضل حجب اسمه- عن اجتماع سيعقده المصدرون مع وزير المالية بدر الدين محمود في غضون الأيام المقبلة للنظر في المشكلة، خاصة وأن اللحوم شهدت ارتفاعاً في أسعارها في الفترة الماضية.
وقال إنه تم إمهال المصدرين السودانيين شهراً لحل مشاكل الهدي وإلا ستستعين السعودية بدولة أخرى لجلب ماشية موسم الهدي. لكن الأمين العام لشعبة مصدري الماشية خالد المقبول، أكد أن عمليات التصدير تسير بصورة جيدة. وقال المقبول إن التعاقدات التي نفذت جيدة، ودعا لضرورة التدخل السريع لفتح المنافذ المباشرة، مبيناً أن هذه الإجراءات تحتاج إلى قرارات سياسية.
--
الحكومة تؤيد اتفاق أديس أبابا
أعلن مساعد الرئيس بروفيسر إبراهيم غندور امس الأربعاء تأييد الحكومة للاتفاق الذي وقع أخيراً في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بين ممثلي آلية الحوار المعروفة ب(7+7) والمعارضة وحملة السلاح في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.
وأبلغ غندور سفير الاتحاد الأوروبي توماس يوليشني بالخرطوم، أن النقاط الثماني الواردة في اتفاق أديس تتطابق مع النقاط الواردة في خارطة الطريق التي توصلت إليها آلية الحوار.
وأثنى على المجهودات التي بذلتها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو أمبيكي في هذا الجانب ولقاءاتها التي سبقت الاتفاق داخل وخارج السودان.
من جانبه، أكد سفير الاتحاد الأوروبي دعم الاتحاد للنتائج والمخرجات التي توصل إليها الحوار حتى الآن.
وأعرب عن أمله في أن ينجح أبناء السودان حكومة ومعارضة في التوصل إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف ويعالج قضايا بلادهم في المرحلة القادمة. من جهة ثانية، قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان وجنوب السودان هايلي منكريوس، إن المنظمة الدولية ترى أن منبر العاصمة القطرية الدوحة المخصص لعملية سلام إقليم دارفور غربي البلاد، هو المرجعية للاتفاقيات القادمة بين الأطراف السودانية. وأشاد بعد لقاء جمعة في الخرطوم أمس الأربعاء مع وزير الدفاع الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين، بجهود السودان نحو إرساء الاستقرار والسلام وتشجيع التفاوض السوداني- السوداني من الداخل.
--
انطلاق قطار مواصلات الخرطوم قبل نهاية العام وسحب عربات الدستوريين
الخرطوم : الفاضل ابراهيم
أعلن والي الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر عن شحن أول دفعة من قطار المواصلات قادم من الصين في الخامس من أكتوبر القادم وسيصل الخرطوم خلال شهر علي ان ينطلق القطار في نقل الركاب قبل نهاية العام الحالي وقال الوالي خلال تنويره لمجلس وزراء الولاية حول نتائج زيارته والوفد الفني من وزارة البني التحتية وهيئة السكة حديد ان أهداف الزيارة الوقوف ميدانياً علي المرحلة النهائيه لتصنيع قطار الخرطوم المحلي وإقامة شراكة مع الشركات الصينية المصنعة للقطار للاستفادة من خبراتها في تشغيل القطار وخدمات ما بعد التشغيل بالإضافة الي توفير حلول اضافية لتحسين أداء المواصلات بالولاية بتوريد المزيد من مواعين النقل الكبيرة.
وأوضح ان الزيارة أسفرت عن توفير معينات إضافيه لتجويد النظافه وإصحاح البيئه بالولايه وتوريد آليات حديثه واكمال التفاهمات السابقة مع عدد من الشركات الصينية بغرض الحصول علي تمويل كبير يحدث اختراق وطفره في مشاريع البني التحتية .
وفيما يتعلق بالقطار أكد الوالي ان المشروع يتم تنفيذه بشراكه بين هيئة السكة حديد ومجموعة نوفلز الوطنية ذات الخبرة الواسعة في مجال السكة حديد مشيراً الي ان المرحلة الاولي تبدأ ب(6) قطارات بعدد (18) عربة كل قطار به (3) عربات مكيفه بمواصفات عالية ويتم التخطيط لتشغيلها بواقع قطار علي رأس كل ساعة كما جري خلال الزيارة الاتفاق مع الشركة المصنعة بإنشاء الاحتياجات اللوجستية للقطار وتشمل الأرصفة والمحطات وحماية مسار القطار لمنع وقوع الحوادث كما يصل خبراء من الصين للمساعدة في بداية التشغيل وتدريب الكوادر السودانية .
علي صعيد أخير قدم وزير المالية تنوير للمجلس عن بدء تنفيذ قرار الولاية الخاص بخفض الانفاق الحكومي بسحب العربات ذات الدفع الرباعي وتخصصها للمأموريات والمناطق الريفية وتسليم جميع الدستوريين بما فيهم الوالي عربات صالون وأكد الوزير انه تم تسليم العربات الصالون وسيتواصل التسليم تباعاً .
--
المسيرية يطالبون بتكوين شرطة لأبيي منعاً للاحتكاكات
طالبت قبيلة المسيرية بتكوين المؤسسات الشرطية بمنطقة أبيي منعاً للاحتكاكات وحماية الرعاة والماشية في رحلتهم الموسمية جنوباً إلى منطقة أبيي. وقال الأمير مختار بابو نمر ناظر عموم المسيرية في تصريح ل(smc) إن اختيار المهندس حسن علي نمر لرئاسة اللجنة الإشرافية لأبيي من جانب السودان كان موفقاً، مؤكداً أن المسيرية سيدعمون جهوده لحل قضية أبيي وإرجاع الحقوق لأهلها الحقيقيين، داعياً إلى إكمال المؤسسات المدنية والمجلس التشريعي حتى تقوم بدورها وفقاً للاتفاق بين الأطراف. وانتقد نمر دور القوات الأممية (يونسفا) ومحاباتها لدولة جنوب السودان، موضحاً أن تقليص رتبة قائد القوات قد أضعف دورها في حفظ الأمن في منطقة أبيي.وأبان أن تحرك قطعان الماشية إلى منطقة أبيي دون وجود شرطة محفوف بالمخاطر محذراً من ترك الأمر لقوات (يونسفا) لوحدها وتكوين قوات للشرطة لدعمها.
--
شورى الحزب بعد غد السبت
حتى الآن.. دكتور محمد يوسف المرشح الوحيد لمنصب الوالي بالجزيرة
مدني: ياسر محمد إبراهيم
فيما ينعقد مجلس شورى المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة بعد غد ( السبت)، لإختيار مرشحين لمنصب والي الولاية، علمت ( الوطن) من مصادرها أن عدد من أعضاء الوطني بمحليات الولاية طالبوا بأن تختار كل محلية مرشحها لمنصب الوالي.
وقال أمجد عثمان؛ أمين أمانة الإعلام بالمؤتمر الوطني – ولاية الجزيرة، ل ( الوطن) أمس، أن مقترح ( المحاصصة) في الترشح لمنصب الوالي لا يجد القبول، لجهة إلتزامهم بمعايير محددة يجب توافرها في مرشح الوطني لمنصب الوالي، ذكر منها الكفاءة، قبل أن يتابع: ( لدينا شروط عديدة يجب أن تتوفر في كل من يود الترشح لمنصب الوالي).
وأكد أمجد أن مجلس الشورى الذي ينعقد يوم السبت سيختار ( 7) مرشحين لمنصب الوالي، لكنه عاد وقال: ( حتى الآن لا علم لي بمرشح غير دكتور محمد يوسف، على كل.. بعد عقد مجلس الشورى كل شيء سيتضح).
من جهة أخرى؛ أشار أمجد إلى أن المؤتمر العام للحزب بولاية الجزيرة، والذي ينعقد الأحد المقبل سيشرفه الفريق ركن بكري حسن صالح؛ النائب الأول لرئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون التنظيمية.
--
رئاسة الجمهورية تتعهد بإطلاق سراح إبراهيم الشيخ
تعهدت الحكومة بإطلاق سراح إبراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني ، وأكد الأستاذ الرشيد هارون وزير الدولة برئاسة الجمهورية أن الرئيس المشير عمر البشير البشير بشٌر رئيس الآلية الإفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي لدى قائهما أمس بإطلاق سراح إبراهيم الشيخ تهيئة لأجواء الحوار وإكراما منه لضيوف الآلية الإفريقية مجددا حرص الدولة على أكمال مسيرة الحوار الوطني إلى نهايته باستصحاب كافة المكونات السودانية ، وكشف عن اجتماعات ستعقد في الفترة المقبلة تضم اللجان المشتركة بين السودان وجنوب السودان على رأسها اللجنة الفنية والأمنية ، وبحث رئيس الجمهورية مع رئيس الآلية الإفريقية رفيعة المستوى خلال اللقاء عددا من الموضوعات التي من شأنها تهيئة الحوار الوطني إضافة إلى الموضوعات المتصلة بملف العلاقات بين السودان وجنوب السودان.
وقال ثابو أمبيكي في تصريحات صحفية عقب اللقاء ببيت الضيافة امس أنه تلقى بشريات من الرئيس البشير بإطلاق سراح رئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ تهيئة لأجواء الحوار الوطني مؤكدا حرص الرئيس البشير على الحوار الوطني وتقديمه لكل ما من شأنه تهيئة الأجواء التي تمهد لإنجاح الحوار مشيرا إلى أن الرئيس البشير وعده بإطلاق سراح إبراهيم الشيخ تهيئة لأجواء الحوار.
وأوضح أمبيكي أن اللقاء بحث عددا من مطلوبات إنجاح الحوار من بينها الحريات السياسية.
وحرية التعبير وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين مضيفا أنه التمس تطمينات كبيرة من حديث الرئيس البشير واهتمامه بإنجاح الحوار.
وأضاف أنه أطلع الرئيس على الخطوات التي تقوم بها الآلية الأفريقية في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا مع لجنة (7+7) والمجموعات الحاملة للسلاح مضيفا أن اللقاء تطرق إلى الاتفاق الذي وقع بين اللجنة ومجموعة إعلان باريس واصفا الاتفاق بأنه خطوة كبيرة في ملف الحوار الوطني وأنه يمهد لتحقيق نجاح كبير للملف.
وأبان أمبيكي أن اللقاء بحث أيضا سير الاتفاقيات مع دولة جنوب السودان داعيا إلى ضرورة تحريك اللجان الفنية المشتركة كل حسب ملفه بما يحقق التوالي والتدرج في إنزال الاتفاقيات إلى أرض الواقع.
وأشار أمبيكي أنه سيقوم بتقديم تقرير لمجلس السلم والأمن الإفريقي بعد غد الجمعة حول ملف العلاقات بين السودان وجنوب السودان وسير الاتفاقيات الموقعة إضافة إلى إحاطة المجلس بملف الحوار الوطني والمساعي الجارية في هذا الإطار ، وزاد أنه سيقدم تقريره كذلك إلى مجلس الأمن الدولي بعد المجلس الإفريقي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.