كباشي يقود وفداً رفيع المستوى لحل الأزمة بشرق السودان    حمدوك يعلن استعداد السودان للمشاركة في أي تحرك ينهي أزمة سد النهضة    رئيس الهلال ينفي أخبار الإطاحة بالمدرب البرتغالي    حميدتي(نحنا عشان لبسنا الكاكي ما بشر؟ ولا مقطوعين من شجرة؟ ولا ما عندنا أهل؟    حملات "التحدي" تكشف عدة جرائم وتضبط المتهمين    "إزالة التمكين" تنهي خدمة قضاة ووكلاء نيابة وموظفين    وصول (50) ألف طن قمح من المنحة الأمريكية    إنعقاد ملتقى الأعمال السوداني    محمد صلاح يتصدر هدافي الدوري الإنجليزي بعد تعادل ليفربول مع برينتفورد    ختام فعاليات الدورة الرياضية لكليات جامعة الإمام المهدى بكوستي    اتهام آدم الفكي بخيانة الأمانة في قضية مركز المال والأعمال بنيالا    دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة من تناوله!    الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى استئناف مفاوضات سد النهضة    محمد عبد الماجد يكتب: الإعلان عن (ساعة الصفر) للانقلاب القادم    الفول والعدس والفاصوليا والحمص.. هذه فوائد البقول    إليك هذه الوصفات لصنع الخل والزيوت المنكهة في المنزل    من أجل الحب.. أميرة يابانية تتخلى عن مليون دولار    الفاتح باني ل(باج نيوز) : مباراة القمة في موعدها بضوابط غير مسبوقة    تجمع الاتحادات المحلية يرشح د معتصم جعفر لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم    بعد يومين.. "غوغل" تحكم بالإعدام على ملايين الهواتف    "أزمة شواحن" عالمية.. واقتراح بحل جذري    أدمن صفحة "عائشة الجبل" يطلب 10 الف دولار لإعادة الصفحة على فيسبوك    محمد بن زايد يعزي السيسي في رحيل المشير طنطاوي    "شرحت كل شيء لبايدن".. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ "إس-400" الروسية    بوتين يحدد مهام مجلس الدوما الجديد    كيف تحمي طفلك من "الأمراض النفسية"؟    السودان.. ابتعاث (25) مهندسا زراعيا للتدريب في امريكا    وصفتها ب(العسل) هبة المهندس تتغزل في شقيقتها (شهد) يوم ميلادها    وفاة طالبة جامعية بالأحفاد إثر سقوطها من الطابق الثالث    هل يمثل الدعم الخارجي طوق نجاة للاقتصاد المحلي؟    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    أعلن توقف خط أنابيب الوارد .. وزير الطاقة : مخزون المنتجات البترولية يكفي حاجة البلاد لمدة لا تتجاوز (10) أيام    الفنان ياسر تمتام يطمئن جمهوره على صحته    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات لأوضاع العاصمة    وقائع الجلسة ..توجيه تهمة الشيك المرتد للمتهم في قضية كوفتي    المريخ يشكو (3) جهات في قضية انتقال تيري    شاب يشرب زجاجة "كوكاكولا" سعة 1.5 لتر في 10 دقائق .. وعقب الانتهاء حدثت المفاجأة    يحذر من انقلاب أبيض.. "الفكي": تصريحات البرهان أخطر من الانقلاب    وصول كميات من المبيدات لمكافحة الآفات الزراعية بشمال كردفان    مذكرة تفاهم بين السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال القطاع التعاوني    اتحاد الكرة: قمة الدوري الممتاز في موعدها المحدد    تتويج الهلال باللقب.. ريكاردو أول مدرب برتغالي ينال الممتاز    مستندات تكشف تورط مبارك النور في اهدار مال عام    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    بأمر أمجد حمزة.. شندي ومدني في مكان واحد    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    عصام محمد نور.. نضج التجربة    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    إزالة التمكين بشمال دارفور:اعلان قرارات مهمة في الفترة المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اشراف: الفاضل ابراهيم
نشر في الوطن يوم 11 - 11 - 2014


تنافست من خلالة ولايات كردفان الكبرى
مهرجان الثقافة العمالية بالابيض «الفنون» في خدمة السلام والتنمية
تقرير:الفاضل ابراهيم
على النقيض مما يعتقد البعض فإن تعدد الثقافات في السودان مدعاة للتطور والتقدم وليس سببا في الاختلاف والفرقة فامريكا مثلاً أعظم دولة في العالم استطاعت أن توظف التنوع والتباين الثقافي للسكان المهاجرين في تكوين أكبر قوة اقتصادية وعسكرية علي وجهة الارض والسودان يتمتع بذات الصفات التي يمكن أن تؤهلة لان يصبح دولة كبرى من خلال ما يمتلك من موارد وتنوع اثني وعرقي لكن لم تتم الاستفادة من هذا التعدد إلا وفق محاولات نادرة كان آخرها مهرجان الثقافة العمالية والذي نظمته وزارة الثقافة والاعلام والاتحاد العام لنقابات عمال السودان حيث تبنّي الطرفان لأول مؤتمر شامل للثقافة يجمع كل ولايات السودان من خلال منافسات ثقافية تشارك فيها كل الولايات بعد ان تم تدشين البرنامج بولايات الوسط «بالجزيرة» انتقل المهرجان هذة المرة صوب حاضرة ولاية شمال كردفان الابيض.
المنافسة الثقافية العمالية الشامله لولايات كردفان التي اقيمت بالابيض شهدت بعض «الهنات» الادارية في يومها الاول بتأخر وصول وفد ولاية غرب كردفان نتيجة لضعف التنسيق «الولائي» حيث حضرت اللجنة الفنية ولم تجد غير عدد قليل من المتنافسين مما حدا برئيس اللجنة الاستاذ كامل عبد الماجد وطاقمه عبدالله الشماسي ود.الهادي الصديق لتاخير بدء المنافسات ل6 ساعات لحين قدوم وفد غرب كردفان حيث عزا رئيس اتحاد العمال بالولاية التأخير لضعف التنسيق واحتدم النقاش الى أن حسم رئيس اللجنة الأمر بالتأجيل والذي لم يؤثر علي اداء المتنافسين حيث شهدت الفعاليات ابداعات مختلفة في شتى ضروب الفن الشعر والتمثيل والغناء والمسرح واختُتمت المنافسات مساء امس وسط حضور جماهيري ملأ جنبات مسرح عروس الابيض .
السياسية كانت حاضرة في المنافسة الثقافية ظهر ذلك جليا في احتجاجات ممثلي وفد غرب كردفان علي تواريخ المنافسة وضعف التنسيق فيما كان باديا تأثير الحرب علي العروض الفنية لولايتي جنوب وغرب كردفان والتي نادت بالسلام فيما «جيرت» معظم اعمال شمال كردفان لصالح مشاريع النهضة من خلال فرقة «النفير» الشعرية ورغم رائحة السياسية في الاعمال الفنية وروح المنافسة إلا أن المسابقة التي شهدها واليا شمال وجنوب كردفان احمد هارون وادم الفكي ووزير الثقافة الاتحادي الطيب حسن بدوي افرزت العديد من المبدعين الذين سيكون لهم شأن كبير في العمل الثقافي بالبلاد فيما غاب والي غرب كردفان اللواء خميس لكن ولايته كانت حاضرة ونالت العديد من الجوائز والكاسات لكن النصيب الاكبر في الجوائز كان لشمال كردفان ولم تخرج جنوب كردفان خالية الوفاض فنالت ايضا جوائز مختلفة ستقود الفائزين للمرحلة النهائية بالخرطوم .
وزير الثقافه الطيب حسن قال خلال ختام مهرجان العمال الثقافى الأول والذى عُقد بمسرح عروس الرمال امس أن المهرجان سيسهم فى الوصول للتنمية بنشر ثقافة السلام والتسامح وبالتالي زيادة الانتاج مؤكدا أن المنافسة ستعم كل ولايات البلاد تشجيعا للمبدعين ودعمهم معنويا وماديا مشيدا بحسن التنظيم والاعداد لافتا الي ان» النفير» يمثل جزء من ثقافة اهل كردفان.
من جانبه توقع رئيس اتحاد عام عمال السودان مهندس يوسف على عبد الكريم نجاح البرنامج الخماسى للدوله لشموله للثقافة العماليه مؤكدا ان مهرجان العمال سيسهم فى تفجير طاقات العمال وزيادة الانتاج فيما اشاد رئيس اتحاد عمال شمال كردفان محجوب ايدام بفكرة المنافسة وقال ان التنافس بين الولايات امر مهم جدا خاصة في المجالات الثقافية والخدمية مبينا أن الاستقرار المادي والمالي من شأنه أن يدفع العمال للابداع كاشفا عن ترتيبات مع اتحاد عام عمال السودان لتضمين متأخرات العاملين بالولايه ما قبل العام 2005والبالغه 4.5 مليون جنيه فى موازنة 2015 لافتا ومنبها للاتفاق مع الجهات المختصه بالولاية لاستبدال المتاخرات باراضي تملك للعاملين باعتبار أن الحكومه لا تستطيع دفعها كأموال منبها لتسليم اراضى بما يقارب ال7مليون فى محلية شيكان بجانب وجود ترتيبات فى كل من الرهد وام روابة لتسليم الاراضى
رئيس اللجنة الفنية الاستاذ كامل عبد الماجد أكد أن اللجنة كانت محايدة تماما في عملها بيد انه اشار الى أن كل الولايات ستشارك في المنافسات الختامية بالخرطوم ورد عبد الماجد على الاصوات التي احتجت علي عدم فوزها لجهة انها شاركت من قبل في مسابقات اخرى او انها لم تنطبق عليها الشروط الفنية .
وفي ختام البرنامج تم توزيع جوائز مادية ومعنوية «كاسات « للفائزين حيث كرمت اللجنة المنظمة الاستاذ عبد الهادي الصديق وولاة الولايات المشاركة .
--
أنطلاقة حملات الرش بالمبيد ذو الاثر الباقي لمكافحة النواقل بولاية سنار
سنار : محمد مصطقي
شهد خريف هذا العام هطول امطار كثيفة لم تشهد العديد من الولايات منذ أكثر من عشرين عاما مما ساعد في انتشار الحشرات وتوالد الباعوض وتعرض العديد من المواطنين للاصابة بمرض الملاريا ,بجانب كثافة توالد الباعوض ,حيث قدرت وزارة الصحة التحادية نسبة الاصابة بمرض الملاريا ب (1,5%) مما زاد العبء علي الولايات في مكافحة الطور المائي و والذي انطلق متأخرا بسبب عدم وجود التمويل ,وأ نطلقت بمدينة سنار التقاطع الحملة القومية للرش بالمبيد ذو الاثر الباقي لمكافحة نواقل الامراض المختلفة ومنع انتقال مرض الملاريا امس ,والتي تستهدف (245000) الف منزل وتغطي حوالي (1,322,223مليون مواطن ومواطنة من السكان في المناطق المستهدفة ,ومن المتوقع أن يعمل بالحملة عدد(1,576) عامل رش و(277) مشرف ولائي و(9) مشرفين اتحادين بجانب (39) عربة وتستهلك حوالي (10,615) كيلو جرام من المبيد , والتي نظمتها وزارة الصحة الاتحادية بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي ومنظمة الصحة العالمية ,وولاية سنار ,بتكلفة بلغت (12) مليون جنيه .حيث تم استخدام قاعدة كنانة الجوية لرش غرب سنار والدالي والمزموم بالمبيد وتستمر حتي الثلاثين من نوفمبر الحالي .
ووجه احمد محجوب عجب الفيا والي ولاي سنار بالانابة لدي مخاطبته تتدشين الحملة بمدينة سنار التقاطع ,بمعالجة كسورات مواسير المياه وتجفيف المكيفات من الياه ,داعين المواطنين للتعاون مع فرق الرش التي تجوب القري والاحياء من خلال اخراج اثاثات المنازل ,وأضاف ان الولاية ستقوم بتعين العمال المؤقتين في فرق الرش بصورة دائمة ,كم تعهد عجب الفيا بتشيد مركز صحي سسنار التقاطع واستيعاب القابلات في النظام الصحي بالولاية . وفي ذات السياق كشفت وزارة الصحة بولاية سنار عن عجز في عربات الحملة يقدر ب(44) عربة ,داعية المحليات بسد النقص .وقال وزير الصحة بولاية سنارد. عبد القادر المامون أن الولاية أستعانت بقاعدة كنانة الجوية في عمليات الرش لغرب سنار والدالي والمزموم لمكافحة النواقل , مشيرا الي ان خريف هذا العام شهد هطول امطار كثيفة لم تشهدها الولاية منذ عشرين عاما , بيد أنه طمئن بأن الولاية خالية من الافات والمراض والاوبئة ,واردف ان الولاية استهدفت الطور المائي والرش الضبابي والرش بالطيارات ,وناشد المواطنيين بتسهيل عمل فرق الرش واخراج الاثاثات والستائر ومعالجة كسورات المياه .ومن جانبه قال مممثل وزارة الصحة الاتحادية ومدير مكافحة النواقل والحشرات حمودة توتو ان الوزارة رصدت حوالي خمسة وعشرين مليون جنيه لمكافحة النواقل المختلفة مؤكدا استمرا الحملة بولاية سنار لمدة خمس سنوات بواقع حملتين في العام . وكشف حمودة عن نسبة الاصابة بالملاريا بالبلاد بلغت (1,5%) وارجع ذلك الي كثرة مواسير المياه وحذر من مغبة عدم معالجتها وقال انها ملاذ امن لتوالد الباعوض.
--
اخبار الربوع
حكومة الولاية الشمالية تعقد اجتماعها الدوري بمحلية مروي
مروي: سليمان عبد المتعال
في لقاء ضم حكومة الولاية الشمالية ممثلة في المجلس التشريعي والوزراء ومعتمدي محليات الولاية الشمالية كان اللقاء بمباني سد مروي في الفترة من 2/11 إلى الفترة 6/11/2014م حيث كان محور الاجتماع الوقوف على سير تقارير الأداء للوزارات ومناقشة تقارير أداء المحليات من الفترة يناير إلى أكتوبر 2014م وقد حضر هذا اللقاء السيد د/ إبراهيم الخضر والي الولاية الشمالية وقد قام سيادته في سانحة من هامش الاجتماع بزيارات لبعض الشخصيات الهامة بمحلية مروي في منازلهم وقد وجدت هذه الزيارات صدىً طيباً من أسر هذه الشخصيات ومن مجتمع مروي كما قام السيد/ رئيس المجلس التشريعي بالولاية الشمالية يصحبه السيد/ معتمد مروي الأستاذ/ عبد الكريم عبد الرحيم بزيارات تفقدية لبعض المؤسسات الحكومية بالمحلية وتفقد سيادته والسيد المعتمد العمل بمصنع تعليب الفاكهة والخضروات بكريمة والذي يجري العمل فيه بتأهيله ليعود لسيرته الأولى ، كما تفقد الأداء بمصنع البلح بكريمة والذي يقوم بإنتاج مشتقات البلح وقد قام السيد مدير المصنع عبد العظيم عبد الرافع بشرح تفصيلي للأداء موضحاً بأن هنالك بعض النواقص التي تقف حائلاً للتصنيع الأفضل والجودة المتكاملة. وذكر أنهم يتطلعون للإنتاج العالمي للمصنع كما تفقد السيد رئيس المجلس والسيد المعتمد المدينة الطبية بمروي والتي تعتبر من أفضل المدن الطبية في البلاد والتي ستكون طفرة كبيرة في مجال الطب في السودان .
وفي ختام اجتماعات السد أشاد المجلس التشريعي بعمل الوزارات والمحليات ووقف على السلبيات التي تعوق سير الأداء حاثاً على معالجتها وموجهاً للارتقاء بالعمل للأفضل. وقد أشاد السيد معتمد محلية مروي بحكومة الولاية شاكراً لهم أن يكون هذا الاجتماع بمحلية مروي والوقوف على مشاكل المحلية وذكر سيادته أن هذا اللقاء يعتبر سانحة طيبة تدفع بالمحلية للأمام كما رحب سيادته شاكراً للسيد والي الولاية الشمالية والوزراء حضورهم لمحلية مروي وعقدهم هذا الاجتماع التاريخي والذي سيجل في سجلات محلية مروي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.