ميسي: هذا النادي سيكون وجهتي الأخيرة    امرأة تطلب 100 ألف درهم تعويضاً عن رسالة «واتس أب»    شاهد بالفيديو.. في أجواء جميلة.. لاعبو صقور الجديان يحملون علم جنوب السودان عقب نهاية المباراة ويتوجهون به نحو الجمهور الذي وقف وصفق لهم بحرارة    شاهد بالفيديو.. في أجواء جميلة.. لاعبو صقور الجديان يحملون علم جنوب السودان عقب نهاية المباراة ويتوجهون به نحو الجمهور الذي وقف وصفق لهم بحرارة    الدولار يسجل ارتفاعا كبيرا مقابل الجنيه السوداني في البنوك المحلية    "ضحية" عمرو دياب يريد تعويضا قدره مليار جنيه    شاهد بالفيديو.. الفنانة هدى عربي تعود لإشعال مواقع التواصل بوصلة رقص مثيرة على أنغام (أنا بغنيلو)    شاهد بالفيديو.. الفنانة إيمان الشريف تغني لصقور الجديان عقب الفوز على جنوب السودان وتنشر أهداف المباراة (السودان بي جيوشو فيهو رجال بحوشو)    شاهد بالفيديو.. الجيش يتمدد في أم درمان ويقوم بتنظيف السوق الشعبي والمناطق المجاورة له    عائشة موسى تعود إلى الواجهة    ناشط جنوب سوداني يكتب عن فوز صقور الجديان على منتخب بلاده: (قاعدين نشجع والسودانيين يهتفوا "دبل ليهو" ولعيبة السودان بدل يطنشوا قاموا دبلوا لينا..ليه ياخ؟ رحمة مافي؟مبروك تاني وثالث للسودان لأنهم استحقوا الفوز)    الشراكة بين روسيا وقطر تتوسع في كافة الاتجاهات    ابو الغيط: استمرار الحرب في السودان يعجز الدولة عن القيام بدورها    هل يتحول مان يونايتد لمصنع نجوم الدوري السعودي؟    القصور بعد الثكنات.. هل يستطيع انقلابيو الساحل الأفريقي الاحتفاظ بالسلطة؟    شاهد.. فيديو لمدرس بصالة رياضية يثير ضجة كبرى في مصر.. والسلطات تتحرك    البرهان يهنئ صقور الجديان    هدية معتبرة    المريخ يعود للتدريبات ويخضع البدلاء لتدريبات خاصة    قطر ياأخت بلادي ياشقيقة،،    "فخور به".. أول تعليق لبايدن بعد إدانة نجله رسميا ..!    الهروب من الموت إلى الموت    ترامب معلقاً على إدانة هانتر: سينتهي عهد بايدن المحتال    شرطة مرور كسلا تنفذ برنامجا توعوية بدار اليتيم    تُقلل الوفاة المبكرة بنسبة الثلث.. ما هي الأغذية الصديقة للأرض؟    4 عيوب بالأضحية لا تجيز ذبحها    لماذا قد تبدي "حماس" تحفظًا على قرار مجلس الأمن؟    عدوي: السودان يمر بظروف بالغة التعقيد ومهددات استهدفت هويته    قصة عصابة سودانية بالقاهرة تقودها فتاة ونجل طبيب شرعي شهير تنصب كمين لشاب سوداني بحي المهندسين.. اعتدوا عليه تحت تهديد السلاح ونهبوا أمواله والشرطة المصرية تلقي القبض عليهم    نداء مهم لجميع مرضى الكلى في السودان .. سارع بالتسجيل    شاهد بالفيديو.. الراقصة آية أفرو تهاجم شباب سودانيون تحرشوا بها أثناء تقديمها برنامج على الهواء بالسعودية وتطالب مصور البرنامج بتوجيه الكاميرا نحوهم: (صورهم كلهم ديل خرفان الترند)    الإمارات.. الإجراءات والضوابط المتعلقة بالحالات التي يسمح فيها بالإجهاض    إسرائيل: «تجسد الوهم»    الإعدام شنقاً حتى الموت لشرطى بإدارة الأمن والمعلومات    اللعب مع الكبار آخر قفزات الجنرال في الظلام    انقطاع الكهرباء والموجة الحارة.. "معضلة" تؤرق المواطن والاقتصاد في مصر    نصائح مهمة لنوم أفضل    إغلاق مطعم مخالف لقانون الأغذية بالوكرة    شرطة بلدية القضارف تنظم حملات مشتركة لإزالة الظواهر السالبة    التضخم في مصر.. ارتفاع متوقع تحت تأثير زيادات الخبز والوقود والكهرباء    إجتماع بين وزير الصحة الإتحادي وممثل اليونسيف بالسودان    أمسية شعرية للشاعر البحريني قاسم حداد في "شومان"    بنك السودان المركزي يعمم منشورا لضبط حركة الصادر والوارد    عودة قطاع شبيه الموصلات في الولايات المتحدة    داخل غرفتها.. شاهد أول صورة ل بطلة إعلان دقوا الشماسي من شهر العسل    محمد صبحي: مهموم بالفن واستعد لعمل مسرحي جديد    خطاب مرتقب لبايدن بشأن الشرق الأوسط    السودان.. القبض على"المتّهم المتخصص"    قوات الدفاع المدني ولاية البحر الأحمر تسيطر على حريق في الخط الناقل بأربعات – صورة    الغرب والإنسانية المتوحشة    رسالة ..إلى أهل السودان    من هو الأعمى؟!    حكم الترحم على من اشتهر بالتشبه بالنساء وجاهر بذلك    السودان..الكشف عن أسباب انقلاب عربة قائد كتيبة البراء    إنشاء "مصفاة جديدة للذهب"... هل يغير من الوضع السياسي والاقتصادي في السودان؟    محمد وداعة يكتب: ميثاق السودان ..الاقتصاد و معاش الناس    تأهب في السعودية بسبب مرض خطير    يس علي يس يكتب: السودان في قلب الإمارات..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"الأمة القومي" يدعو لوحدة الصف ورفض الحرب والالتفاف حول "العملية السياسية"
نشر في الصيحة يوم 17 - 04 - 2023


الخرطوم- الصيحة
ناشد حزب الأمة القومي، القائد العام للقوات المسلحة وقائد قوات الدعم السريع بوقف الحرب الدائرة الآن قبل الغد والجنوح للسلم والحوار وفق مبادئ وأسس إصلاح القطاع العسكري والأمني والاتفاق الذي تم التوصل إليه، ونبه إلى أنه كلما طال أمد القتال زادت معاناة المواطن وهشاشة الوطن.
ودعا الأمين العام للحزب الواثق البرير في بيان صحفي، جميع القوى السياسية والمدنية والمهنية والمجتمعية وحركات الكفاح المسلح لوحدة الصف في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ السودان، ورفض الحرب، والحيلولة دون عودة النظام المباد الإرهابي والدموي، والالتفاف حول العملية السياسية التي تفضي لإنهاء الانقلاب والعودة للمسار المدني الديمقراطي.
وقال "ندعو كوادر وقواعد حزبنا في كل أنحاء البلاد للقيام بدورها القومي المنشود بالتصدي إلى خطاب الكراهية والفتنة، وتعزيز التماسك المجتمعي، ورفض الحرب والإنقلاب، والتمسك بالاتفاق السياسي النهائي، والمحافظة على مشارع الحق المتمثلة في السلام والعدالة والحرية والديمقراطية".
ونوه إلى أن الحزب بذل خلال الفترة الماضية جهوداً حثيثة في ثلاثة اتجاهات: أولها إيجاد حل سياسي للأزمة السياسية التي نتجت عن انقلاب 25 أكتوبر 2021، يحقق الأجندة الوطنية عبر عملية سياسية ذات مصداقية؛ وثانيها السعي لوحدة قوى الثورة والتغيير كأساس لإكمال مقاصد الثورة والتحول الديمقراطي؛ ثالثها الحرص على تماسك العسكريين ومعالجة التباينات فيما بينهم بالحوار والتفاوض.
وقال "كانت رسالتنا لهم على الدوام بأن يجعلوا من العملية السياسية أساساً لوحدتهم وحلاً لقضايا الإصلاح والدمج والتحديث في إطار بناء جيش مهني واحد والمحافظة على العلاقة بين القوات المسلحة والدعم السريع إلى حين إكمال عمليات الاصلاح والدمج والتحديث".
وأكد أن جهود الحزب استمرت، منفرداً وضمن قوى الحرية والتغيير والقوى الموقعة على الاتفاق الإطاري في وقف الاستقطاب واحتواء الخلافات بين العسكريين، وقد تم التوصل إلى إتفاق في 8 أبريل الماضي لوقف التصعيد والتحشيد، وبدأ بالفعل تنفيذ مطالب بإيقاف التعزيزات العسكرية، ثم تعثرت تلك الجهود، وفي 14 أبريل تم الاتفاق على لجنة مشتركة للتهدئة والإجراءات اللازمة لنزع فتيل الأزمة، وتفويت الفرصة على دعاة الفتنة والفوضى.
وأضاف "أكد لنا الطرفان للمرة الثانية التزامهما بما تم التوصل إليه، ولكن للأسف نجحت مخططات فلول النظام المباد في جر البلاد إلى ما نخشاه من مواجهات عسكرية دامية راح ضحيتها عشرات القتلى ومئات الجرحى وسط المدنيين والعسكريين، ومعاناة إنسانية مروعة، ودماراً في المدن والبنية التحتية، ونشر الرعب والفزع وسط المواطنين في العاصمة والولايات".
وتابع "نعمل الآن في حزب الأمة القومي بكل إمكانياتنا وعلاقاتنا على وقف هذه الحرب اللعينة، ونتواصل مع الطرفين والمجتمع الإقليمي والدولي لوقف الاقتتال فوراً والاستجابة لصوت العقل والحكمة والجلوس للحوار من جديد".
وشّدد حزب الأمة، على أن الحرب ليست الحل بأي حال من الأحوال، "بل هي كارثة على بلادنا وشعبنا، فلا منتصر فيها بل الكل فيها خاسر، وكل يوم تستمر فيه الحرب تزداد البلاد تدميراً والأزمة تعقيداً ويصعب التنبؤ بنتائجها الوخيمة، وشعبنا قد عانى كثيراً من الحروب والطغيان ويحتاج للاستقرار والسلام والتحول الديمقراطي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.