عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رحيل كلارك.. التفاصيل الكاملة بالمستندات
نشر في الصيحة يوم 25 - 06 - 2021

أحدثت استقالة كلارك من تدريب فريق المريخ وقبولها من قبل إدارة النادي جدلاً واسعاً؛ ذلك لأسباب عديدة.. منها أن فئة ترى في الخطوة تفريطاً في مدرب جيد، واستمراراً لمسلسل غياب الاستقرار الفني الذي امتد على مدار أربعة أعوام هي عمر مجلس الإدارة الحالي.
فئة أخرى لم تحسب الحدث إلاّ ضمن فشل الإدارة بقيادة رئيس النادي، عطفاً على مبررات استقالة الإنجليزي، والتي تكررت مع عدة مدربين تتعلق ببيئة العمل.
لكن الأكثر جدلاً، كان حول طريقة استقالة المدرب، ف "كلارك" أوقف تدريبات الفريق لأجل الراحة مدة ثلاثة أيام، وخرج المعد البدني مسبباً الخطوة فنياً، قبل أن يغادر الثنائي إلى "دبي" ومن ثم بدأت القصة، ليستمر بعدها الجدل حول موقع المسئولية.
الصيحة" بحثت عن الحقيقة، لتضعها أمام القارئ بما تحصل عليه من مستندات.
الغياب
انتهت مدة الأيام الثلاثة التي مُنحت لفريق الكرة، ولم يعد للتدريبات، لتستمر لعشرة أيام، وهنا بدأ التساؤل حول ما يجري، خاصة وأن الأخبار أفشت عن وجود خلاف بين إدارة كلارك وسوداكال.
تنفيذ المطالب
في الأول من يونيو أرسل مدربا المريخ "كلارك واسلام" عن طريق وكيل أعمالهما "أحمد عباس" رسالة عن طريق البريد الإلكتروني، طالبا فيها إدارة النادي بتوفير متطلباتهما وفق ما أشار العقد ويتعلق الأمر بالسكن والسيارة وتذاكر السفر.
رسالة أخرى أعقبت الأولى في التاسع من يونيو أيّ بعد مغادرة ثنائي الجهاز الفني إلى "دبي"، طالبت إدارة المريخ بالرد خلال 48 ساعة على المطالب، وهددت بفسخ العقد واللجوء إلى "فيفا".
تأكيد عدم الحضور
أرسل وكيل كلارك – خطاباً إلى مجلس إدارة نادي المريخ عن موكله في 19 يونيو، أشار فيها إلى الرسائل السابقة مؤكداً عدم تجاوب إدارة النادي بما أُرسل، وعدم تنفيذ بنود العقد، وهو ما يدعوه إلى عدم الحضور إلى الخرطوم والتقدم بشكوى إلى"فيفا"، خاصةً بعد رفض إرسال تذكرة لزوجة المعد البدني وابنته، بجانب رفض إكمال الجهاز الفني "عمداً" بعد إقصاء محلل الأداء ومدرب الحراس وعدم الاستجابة لمطلب التعاقد مع مساعد مدرب، بحسب ما أشار الخطاب.
الاستقالة
في 20 يونيو، أيّ قبل بعد يوم من رسالة وكيل المدرب – كلارك إلى مجلس المريخ والتي أكدت عدم حضور المدرب واللجوء إلى فيفا، أرسل المدرب الإنجليزي، رسالة عبر تطبيق "واتساب" إلى رئيس النادي "آدم سوداكال" أخبره بالاستقالة وذلك وفقاً لإفادة وخطاب إدارة المريخ، ثم أتبعها بأخرى في المجموعة التي تضم الطاقم الفني والجهاز الإداري مخبراً إياهم باستقالته رسمياً.
الإنجليزي كان وفي 18 يونيو قد أكَّد لمحرر، عودته إلى الخرطوم، وقيادة تدريب الفريق في اليوم التالي، مؤكداً على أن المشاكل الحالية لن تقف عائقاً أمام مشواره مع الفريق، فهو يحب اللاعبين وطاقمه المعاون، قبل أن يتراجع بعد ساعة أو تزيد، مؤكداً استقالته من تدريب الفريق، وبأن إدارة النادي كانت تخطط لإقالته صبيحة الفوز بالقمة.
وصباح اليوم التالي أيّ 19 يونيو، أدْلَى "كلارك" بتصريحات أكَّد خلالها استقالته وتطرق لأسبابها.
قبول الاستقالة

في 22 يونيو، أرسل نادي المريخ خطاباً إلى مدربه "لي كلارك" بعنوان "قبول الاستقالة" استذكره فيه بما أرسله الى رئيس النادي ومعاونيه من هاتفه الشخصي بالاستقالة رسميا، إضافة إلى الخطاب المرسل إلى النادي الذي أكّد فيه عدم العودة.
وأشار الخطاب إلى غياب المدرب عن تحضيرات الفريق وإيقاف التدريبات لفترة طويلة رغم أن المريخ سيلعب مباريات تنافسية يومي 23 – 26 يونيو، الأمر الذي يؤثر على الفريق، ونوه المجلس في خطابه إلى أن المدرب لم يلتزم بالحضور رغم إرسال النادي لتذكرة العودة له في 18 – 19 يونيو.
واختَتَم الخطاب الذي أرسله المريخ للمدير الفني بإخطار كلارك بتمسك النادي بحقه في مقاضاته لإضراره بفريق الكرة والتقدم ضده بشكوى إلى"فيفا" نظراً لإخلاله بالعقد.
نفي
"أحمد عباس"، وكيل المدرب الإنجليزي هو متصدر مشهد الاستقالة، فهو الوكيل الذي ظل يراسل إدارة النادي، كما أدْلَى بتصريحات للصيحة نفى عبرها استقالة المدرب.
الوكيل ذهب أبعد من ذلك، حين أشار إلى إمكانية حدوث تزوير في استقالة المدرب، نافياً إرسال "كلارك" رسالة استقالة إلى"سوداكال"، وتطرق إلى أن موكله لم يستقل وإنما راسل طاقمه الفني والإداري بأنه في طريق فسخ العقد.
لا رواتب
سادت أخبار حول عدم نيل المدرب لمستحقاته المالية، لكن متابعات "الصيحة" أشارت إلى حصوله على مرتبه حتى شهر يونيو الأخير والذي صرفه الجهاز الفني يوم "الرابع من يونيو" وفقاً للمستند الذي تحصلت عليه "الصيحة".
"الفيفا"
تطورات الأحداث المتسارعة بين المريخ والطاقم الفني بقيادة "كلارك" و"إسلام جمال" ومن خلفهما الوكيل "أحمد عباس" تشير إلى أن "الفيفا" ستكون المحطة القادمة التي يلتقي خلالها الطرفان حيث أكَّد النادي بأنه سيشكو الجهاز الفني بتهمة الإخلال بالعقد والإضرار بالفريق وإيقاف تدريباته ورفض الحضور لاستكمال العمل رغم حصول الجهاز الفني على مستحقاته المالية كاملة، في وقت أكَّد فيه الوكيل المصري "أحمد عباس" بأنه سيشكو المريخ بتهمة عدم الإلتزام بتنفيذ بنود العقد ويطلب فسخ العقد لهذا السبب وتعويض الطاقم الفني بمنحهم الحقوق المالية للفترة المتبقية من العقد كاملة مهدداً بمقاضاة النادي بتهمة التزوير حال إبراز ما يشير لتقديم "كلارك" لاستقالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.