البرهان يتفقّد المناطق المُتأثِّرة بالسيول والأمطار بنهر النيل ويتعهّد برفع الضرر    ما عارفين!    شاهد: Lenovo تطلق أقوى هواتفها بتقنيات متطورة    اجتماع مشترك بين ولاةشرق وجنوب دارفور ومدير عام هيئةسكك حديدالسودان    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    بابكر سلك يكتب: كمبالي كبر جد لييينا    دراسة: النساء النباتيات أكثر عرضة لكسور الورك    الارصاد الجوية: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    البعثات المشاركة في البطولةالمدرسية الأفريقية تزورالمعالم البارزة بالدامر    بيان صحفي حول مخرجات مؤتمر المائدة المستديرة    قائد القوات البرية يكشف عن أسباب اختيار نهر النيل للاحتفال بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. في أجواء ممطرة.. المؤثرة "خديجة أمريكا" تفاجىء ابنها بمفتاح سيارة في عيد ميلاده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    القائد العام للقوات المسلحة يؤكد إنحياز الجيش لخيارات الشعب    أردول لإبراهيم الشيخ: نقول له ولرفاقه إذا تقدّمتم خطوة فسوف نتقدّم عشر    زياد سليم يواصل التالق في بطولة التضامن الإسلامي    تدريب المراجعين والماليين والمحاسبين بالجزيرة على موازنة البرامج والشاملة    مطارنا الفضيحة    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    الخبير الاقتصادي دكتور فيصل عوض ل(السوداني): القرار باختصارٍ يعني (زيادة) الضريبة على (الواردات) الخاضعة للجمارك    ورشة تدريببة للجان الزكاة القاعدية بريفي كسلا    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    وسط ترحيب واسع من الصناعيين إلغاء ضريبة الإنتاج.. تخفيف أعباء الرسوم ودعم الاقتصاد    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    انهيار مصرف خرساني يؤدى لانتشار ل(هدام) واسع بالخرطوم    (الغربال) يغيب مباراتين في الأندية الأبطال    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    تراجع الإنتاج الكهربائي بأم دباكر ل(250) ميقاواط    المتمة شندي تكسب خدمات ثلاثي النداء    ازمة مدربين وليس حراس !!    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    شرطة محلية مروي تضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع.    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقرير | التصعيد و الإغلاق .. الحكومة الانتقالية تحت ضغط الشرق
نشر في باج نيوز يوم 18 - 09 - 2021


باج نيوز : إيمان كمال الدين
بدأت أمس "الجمعة" أولى خطوات إغلاق شرق السودان رفضاً لمسار الشرق المُوقّع في اتفاقية جوبا لسلام السودان في أكتوبر 2020 م، ومطالبةً بتنفيذ قررات مؤتمر سنكات.
و أغلق أنصار المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المُستقلة الذيّ يتزعمهُ ناظر عموم قبائل الهدندوة محمد الأمين تِِرِك، الأقليم الذي يضم ولايات القضارف، كسلا والبحر الأحمر، عند عدد من المناطق.
مُقرِّر المجلس عبد الله أوبشار قال ل(باج نيوز): إنّ الإغلاق بدأ في العاشرة صباحاً، وعلى مستوى الطريق القومي، تم تتريس منطقة جبيت، أوسيف، سنكات، أوسيف، الخياري "القضارف"، الزيرو "الفشقة"، كوبري البطانة، الشواك، أروما، هداليا والعقبة.
الإغلاق لم يكن حصرًا على الطرق، حيثُ تم إغلاق الميناء الجنوبي، و يعتزم المُحتجون إغلاق المطار الدولي في بورتسودان.
ويقول أوبشار: سنواصل في التصعيد، وإغلاق المؤسسات الحكومية، ثم العصيان المدني، مؤكدًا أنه لن ينتهي إلا بإصدار الحكومة لقرارات واضحة حول إلغاء مسار الشرق.
و يستثني المحتجون، العربات الصغيرة، الباصات السفرية، الإسعاف، عربات المنظمات الدولية، عربات القوات النظامية، المطافئ.
مجلس شورى قبلية الجعليين، أعلن إغلاق الطريق القومي (التحدي) و تعطيل حركة المرور، والمطالبة بحق تقرير المصير حال عدم استجابة المركز للمطالب.
و قال في بيان إنّ ذلك يأتي في إطار التنسيق بين مجلس شورى قبيلة الجعليين وتنسيقيات شرق السودان بقيادة المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة احتجاجا على أتفاق جوبا و مساراته و سياسية التهميش و الإقصاء و الاستهداف القائم على الاساس الجهوي و العنصري.
و في حال عدم إستجابة المركز للمطالب المشتركة سيستمر التصعيد و يرتفع إلى أعلى درجاته في المطالبة بحق تقرير المصير.
رئيس تجمع شرق السودان عضو التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان، مبارك النور قال ل(باج نيوز) في حال استمرار الرفض الحكومى بإلغاء المسار و تنفيذ مقرارت وتوصيات مؤتمر سنكات سيكون هناك إغلاق كامل للإقليم.
و أشار مبارك إلى أن الإغلاق تم في نقاط على الطريق القومي، نقطة الخياري على الطريق القومي في حدود الإقليم الشرقي مع الإقليم الأوسط، نقطه النورس بالقضارف على الطريق القومي، الزيرو على الطريق القومي في منطقه غابة الفيل بولايه القضارف بالفشقه، و نقطة كبري البطانه على الطريق القومي بولايه كسلا.
وتشمل لائحة الإغلاق بحسب مبارك، إغلاق الميناء الجنوبى، إغلاق ميناء دما دما، إغلاق ميناء البترول، إغلاق البحريه الملكيه، إغلاق الطريق القومى، إغلاق الطريق القاري.
رفض الإغلاق
عبّرت عُدة كيانات عن رفضها لإغلاق شرق السودان، كلجان مقاومة البحر الأحمر، و كسلا، و مبادرة القضارف للخلاص، و ناظر عموم البشاريين.
المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بشرق السودان قال: إغلاق الطرق و تعطيل المؤسسات جريمة مُكتملة الأركان.
و حمل الحكومة مسؤولية الفوضي والانفلات الامني بشرق السودان و أنه نتاج لضعفها ورضوخها للابتزاز، وأمهلها 48 ساعة لبسط الأمن و فرض هيبة الدولة.
و قال: الحكومة تتلاعب بقضية الشرق و توظف الرافضين للوفاق لخدمة أجندتها في صراعها الداخلي، و أصبحت قضية الشرق محلاً للمزايدات و الأجندات الخاصة.
منبر البطانة
منبر البطانة الحر الذيّ قرر التصعيد بالتنسيق مع المجلس الأعلى لنظارات البجا و العموديات المستقلة.
يقول المتحدث باسم المنبر يوسف عمارة أبو سن ل(باج نيوز) إنّ المنبر يمثل مطالب أهل البطانة في خمس ولايات الجزيرة، نهر النيل القضارف، كسلا، الخرطوم "شرق النيل".
و أضاف: مشاركتنا في التنسيقية لكيانات شرق السودان من أجل رفض مسار الشرق و هو مسار معيب و ظلم منطقة البطانة.
بالمقابل قال والي كسلا السابق صالح عمار قال ل(باج نيوز) إنّ إغلاق الطرق والمرافق الاستراتيجية أمر يخالف القانون و يلحق ضرر بالاقتصاد، كما انه يشجع أو يدفع المجموعات القبلية الأخرى لسلوك نفس المنهج وهو مايلحق المزيد من الخسائر بمستقبل دولة الانتقال الهشة.
و أضاف: حسب متابعتنا الحكومة دخلت في مفاوضات استمرت لسنتين مع المجموعة المحتجة وقدمت لهم عروض سخية للمشاركة في السلطة ولحل قضاياهم ولكنهم يرفضون.
و لم تصدر الحكومة الانتقالية أيّ بيان حول التصعيد بشرق السودان، وينفي مقرر مجلس البجا عبد الله أوبشار ل(باج نيوز) تواصل السلطات معهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.