مجلس الوزراء ينعي الفنان عبدالكريم الكابلي    غليان شرقي السودان.. "انفجار وشيك" مع انتهاء مهلة التهدئة    رونالدو يتجاوز (800) هدف بثنائية في فوز يونايتد على أرسنال    تعرف على مواعيد أبرز المباريات العربية والعالمية المقامة اليوم الجمعة    بنك السودان ينظم مزاداً للنقد الأجنبي    السوداني: قفزة هائلة في البصل    الصيحة: قتلى وجرحى في أحداث دامية ب"أبو جبيهة"    آراء مثقفين سودانيين حول تحولات بلادهم وارتباطها بالمشهد الثقافي    الهلال يستعين ب"إسباني" لمعاونة جواو موتا    بعد أزمة طلاقها.. شيرين تخرج عن صمتها: أنا حرة ولست مستعبدة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 3 ديسمبر 2021    خسر الصقور ..مبروك للفلول .    الموت يغيب الفنان السوداني الشهير "عبدالكريم الكابلي"    الموت يغيب الفنان الكبير (الكابلي)    تعيين الوزراء الإتحاديين وشاغلي المناصب العليا للدولة ..ستكون محاصصة من طراز رفيع    الاتحاد الأوربي: دعمنا للسودان يشمل (4) قطاعات    صن إير تُسير أول رحلاتها الجوية الدولية بين القاهرة والخرطوم منتصف الشهر الجاري    المالية تحدد سعر تأشيري لقنطار القطن    تفشي ظاهرة السرقات في المواكب    رغد صدام حسين تبعث برسالة وأمنية لشعب وحكومة الإمارات    ميدالية فضية للسودان في بطولة التقاط الأوتاد بسلطنة عمان    السعودية..الإعلان عن عقوبات مخالفة الحجر الصحي    أم تقع في خطأ فادح على "فيسبوك".. إعلان يثير موجة استنكار    مصرع ثلاثة أشخاص في حادث مرورى بولاية الجزيرة    نتيجة منطقية.. وآه يا وطن    خطأ طبي فادح.. تغريم طبيب بتر الساق الخاطئة لمريض    الجكومي : نجحنا في ابعاد شداد عن المشهد الرياضي … وسنناهض كافة المؤمرات التي تستهدف حازم مصطفي    أمين عام حكومة سنار يوجه بتفعيل أسواق المحاصيل بالدندر    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    مصر: امرأة تقتل جارتها وتسرق مجوهراتها.. وتكشف عن سبب غريب لارتكابها الجريمة    بالصورة.. الشاعرة التي تغزلت في حميدتي تواصل إثارة الجدل وتفجر المفاجأت: تلقيت طلبات من فتيات يطلبن إقامة علاقات عاطفية معي وكلام غريب وحرام    شاهد بالفيديو.. الفنانة شمس الكويتية تشعل مواقع التواصل العربية وتقدم فاصل من الرقص المثير على أنغام أغاني "الزنق" السودانية وتقول (كشفتكم يا كلاب)    تراجع أسعار الذهب مع توقعات برفع أسعار الفائدة البنكية    إدارة المحاجر في السودان تعلن حصيلة صادر الماشية للسعودية    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تزييف العُملات وترويج المخدرات    جريمة مروعة.. قتل شقيقته فقتله والده بالنار فوراً    ظهرت مع صلاح .. صدمة لاعب شهير عاش علاقة غرامية مع فتاة خيالية لمدة 15 سنة    تُحظى باهتمام إعلامي ومجتمعي كبير .. عشة الجبل .. نجومية تتّجه نحو الانحسار!!    أغنيات جديدة لمجذوب أونسة    محجوب مدني محجوب يكتب: الفرص لا تتكرر كثيرا    التهديد بإعادة إغلاق الميناء يرفع أسعار الشحن وتّجار يوقفون الاستيراد    ولاية الجزيرة تلوح باغلاق المدارس في حال زيادة معدلات كورونا    نقابة الأطباء الشرعية: اقتحام الأمن للمستشفيات انتهاك للنظام الاساسي للجنائية    (راش): ارتفاع نسبة الوفيات بكورونا وانتشار التايفويد والملاريا    العاصمة.. إهمال وأضرار!!    إغلاق روضة في أم درمان بسبب (كورونا)    أمر بالقبض على أجنبي مطلوب استرداده إلى دولة لبنان    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 2 ديسمبر 2021    احتيال شاب على إدارة مستشفى بالخرطوم وسرقة أغراض شهيد بمواكب 17نوفمبر    السعودية تصدر قرارات جديدة تشمل 17 دولة تتعلق بالتأشيرات والإقامة    توقيف متهم بحوزته أدوية مهربة    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    تقرير:الطاقة المتجددة تهيمن على إنتاج الكهرباء بالعالم    الحزن يخيم على أهل الوسط الفني وفاة بودي قارد مشاهير الفنانين في حادث سير أليم    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    فضل قراءة آية الكرسي كل يوم    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أبوعاقلة أماسا يكتب : اتهام معتصم جعفر و أسامة عطا المنان بالفساد أمر مضحك حد الغثيان
نشر في باج نيوز يوم 19 - 10 - 2021

* ما يجري الآن في الوسط الرياضي سيكون سبة في جبينه إلى أن يرث الله الأرض، وإنا ليس بصدد الدفاع عن دكتور معتصم جعفر وأسامه عطا المنان بالباطل، بقدر ما أريد لفت النظر للهرج والمرج الذي يسود بسبب الحرب على الفساد، وكيف وصل بنا الحال إلى أن نرى الفساد نفسه يعلن الحرب على الفساد ويدعي النزاهة والشرف.
* الكرة السودانية كانت وماتزال تسير بمجهودات وجيوب الأفراد وسيظل هذا الواقع مسيطراً إلى أن نقرر التحول الكامل إلى الوضع الإحترافي، وقد فرض ذلك بعض الثوابت وعلى رأسها أن الإنسان الذي يفرض نفسه قيادياً رياضياً فذلك يعني أنه يتمتع بقدرات مادية كبيرة خولته لأن يوجد الحلول لكل المشاكل المالية التي تعرض عليه بشكل يومي، وأن تكون أميناً لمال الإتحاد السوداني لكرة القدم فذلك يعني أنك مطالب بحل العشرات من المشاكل التي توضع على طاولة مكتبك يومياً، مشاكل شخصية لرياضيين، ومشاكل مؤسسية خاصة بأندية واتحادات تتبع لإتحاد الكرة، ومشاكل بعثات مطالبة بالتحرك من مدنها لتؤدي مبارياتها في الدوري، وقد شهدنا بأم أعيننا وتابعنا بعض البعثات تتصل بأسامه عطا المنان وتخبره بأنها قد تحركت بالفعل من مدينتها نحو الخرطوم ولكنها لا تعرف أين تنزل وكيف تتصرف فيما يخص الإقامة والإعاشة، فيهرول أسامه ويدبر كل شيء.. يقدم لها من جيبه الخاص ويستمتع بذلك.. لأنه يؤمن بهذا العمل كقيمة إنسانية ودينية وإلا لملأ بها صفحات الصحف..!!
* ذات مرة، كنت في زيارته لتقديم واجب العزاء في عمه الذي توفي بنيالا، وصادف وجودي معه حضور رئيس نادي الهلال وقتها أشرف الكاردينال، وكانت المرة الأولى التي التقيه فيها وجهاً لوجه، وبعد ان قدم واجب العزاء دخل في موضوع سفر الهلال إلى زيمبابوي حيث كان يشارك في الأبطال تقريباً أمام بلاتينيوم، وقال له بالحرف: (نحن عايزين نسافر يا أسامه، وما عندنا ليك أي حاجة..!)… وبعدها حدث نقاش ودي انتهى بقبول أسامه عطا المنان بأن يتولى إجراءات سفر بعثة الهلال إلى زيمبابوي بدون ان يتسلم فلساً واحداً أو يتحصل على وعد قاطع بالسداد، والأدهى ان كل ذلك كان في نفس الأيام التي تنشر فيها الصحافة مستندات تشير فيها لفساد عطا المنان، وكان المبلغ وقتها ضئيلاً إذا قيس بالأرقام التي ينفقها على الاندية والإتحادات والمساعدات التي يقدمها للمسافرين، ولا يعقل أن ينفق الإنسان 100 مليار مثلاً ثم يتهم بإختلاس مليارين…!!
* أما معتصم جعفر فقضيتة مثيرة للضحك والسخرية، بالنسبة لنا كأبناء محلية الحصاحيصا، فمنذ ان عرفناه ولقرابة الثلاثة عقود لم نعرف عنه أقل من سمو الأخلاق ونزاهة اليد وعفة اللسان، رجل محترم بكل ما تحمله الكلمة، ويشهد بذلك الغريم قبل الصديق، وأنا أكتب هذا المقال الآن لدي مآخذ على أداءه في بعض الملفات سأعود لها بالتفصيل ولكنني لا أجرؤ على الطعن في ذمته فالحديث في هذا الجانب إفك مخجل، ليس ضماناً فقط، بل لأنني كنت شاهداً على حجم التضحيات التي قدمها منذ أن بدأ إدارياً صغيراً بنادي النيل بالحصاحيصا حتى أصبح رئيساً للإتحاد السوداني ورئيساً لسيكافا ورقماً في الإتحادين الأفريقي والعربي، ونعرف كل شيء يتعلق به، لذلك عندما يتحدث الناس عن إقصاءه عن سباق الإنتخابات من لجنة الأخلاقيات للإشتباه بفساده فالأمر جلل، بل ومثير للضحك والغثيان في آن واحد.. في حق رجل كان ومايزال مفخرتنا على المستوى الدولي والإقليمي، فرض إسمه وبكفاءته ليكون سفيراً للسودان في الإتحاد العربي والأفريقي وفي سيكافا وغيرها.. ينفق من حر ماله ولا ينظر لما لدى الآخرين.
* نحتاج أولاً للإلتزام بمؤسسية العمل الإداري في هيئاتنا الرياضية على هدى الإحتراف، ونحتاج لتسمية الأشياء بمسمياتها… وقبل كل شيء نحتاج لتعريف الفساد والمخالفات، وغير مقبول أن نضع من أنفق المليارات وقدم الكثير من التضحيات من ماله ووقته في قفص الإتهام لمجرد أنه كان ضحية هفوة عادية… وإلا فإن كل العاملين في الحقل الرياضي فاسدون ومفسدون لأن مؤسساتنا مليئة بالمخالفات.. منها المقصودة ومنها غير ذلك..!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.