ابعاد ودلالات تصريحات الرئيس الامريكى دونالد ترامب بشان سد النهضة .. بقلم: عصام الدين محمد صالح    مجلس الوزراء والإستهبال السياسي !! هل التطبيع حدث عابر: ما هذه (الترهات) !! .. بقلم: د. إبراهيم الصديق على    يا ناس زين كمّلوا زينكم! .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    السودان واسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    نظرات في ثقوب التطبيع .. بقلم: محمد عتيق    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    الطاقة تسمح ل13 شركة وقود للبيع بالسعر التجاري    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأوساط الصحافية والرياضية تودع عبد المجيد عبد الرازق لمثواه الأخير في مواكب حزينة
نشر في قوون يوم 02 - 08 - 2013

البلاد تودع الصحفي الرقم عبد المجيد عبد الرازق في موكب مهيب مساء امس:
الرياضيون يتدافعون بمقابر الصحافة لوداع استاذ الاجيال عبد المجيد

متابعة عاصم وراق

ودعت البلاد مساء امس في موكب مهيب الاستاذ الكبير والصحفي الالمعي الرقم عبد المجيد عبد الرازق بعد ان وافته المنية بعد صراع طويل مع المرض حيث تدافع افراد الوسط الرياضي بكل الوان طيفهم والدموع تبلل المآقي الما وحسرة علي فقدان النجم اللامع والانسان الخلوق حسن السيرة والسريرة عبد المجيد عبد الرازق والذي عرف بطيب الخلق وحسن المعشر وقد كان الدكتور عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم والاستاذ محمد الشيخ مدني رئىس المجلس التشريعي بولاية الخرطوم والسيد الطيب حسن بدوي وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم من اوائل المشيعين الي جانب الدكتور كمال شداد وقادة الاتحاد الرياضي السوداني لكرة القدم والسيد الامين محمد احمد البرير رئيس مجلس ادارة نادي الهلال والسيد جمال محمد عبد الله الوالي رئىس مجلس ادارة نادي المريخ واعضاء مجالس ادارتي الناديين الكبيرين وبقية الاندية وجمع غفير من الزملاء الصحفيين والعاملين في مجال الاعلام.
وعلي الرغم من الامطار الغزيرة التي ظلت تهطل مساء امس الا ان الجموع قد تدافعت لمقابر الصحافة لوداع الفقيد الكبير عبد المجيد عبد الرازق والكل يبكي لان الراحل كان صديقا لكل الرياضيين وقد كان رائدا لمدرسة نبذ التعصب وسيادة الروح الرياضية والتنافس الشريف لذلك لا غرو ان يبكيه البروفيسور كمال حامد شداد بحرقة داخل المقابر.
ان العين لتدمع وان القلب ليدمي وانا لفراقك يا عبد المجيد لمحزونون ولا نقول الا ما يرضي الله.
نسال الله العلي القدير ان يغسله بالماء والثلج والبرد وان ينقه من ذنوبه كما ينقي الثوب الابيض من الدنس وان يدخله فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن اولئك رفيقا .. انا لله وانا اليه راجعون.

ترحم على روح الفقيد
البرير يعزي الهرم الاعلامي الرياضي عبدالمجيد

قام السيد الامين البرير رئيس مجلس ادارة نادي الهلال بتقديم واجب العزاء برفقة الاستاذ ابراهيم خالد حسن عباس نائب امين خزينة النادي في الهرم الاعلامي الفقيد الراحل عبدالمجيد عبدالرازق الذي رحل عن دنيانا الفانية امس وكان البرير قد قام بتسجيل زيارة قبل 48 ساعة من رحيله متابعا لحالته بالحضور بالمستشفي والاتصال هاتفيا مع اسرته.

احمد حسب الرسول بدر يعزي في وفاة عبد المجيد عبد الرازق

اتصل مولانا احمد حسب الرسول بدر رئىس مجلس شوري المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم من فراش المرض علي الصحيفة مساء امس معزيا في وفاة الاستاذ الكبير والصحفي الرقم عبد المجيد عبد الرازق والذي وافته المنية مساء امس سائلا الله العلي القدير ان يلهم آله وذويه وعارفي فضله الصبر وحسن العزاء.

قوون تعزي في وفاة الزميل عبدالمجيد عبدالرازق

تشاطر هيئة التحرير ومجلس الادارة الشعب السوداني في مصابه الجلل بفقدان ركن ركين ورقم لايمكن تجاوزه في مسيرة الاعلام الرياضي وهو الاستاذ الصحافي الالمعي عبدالمجيد عبدالرازق والذي انتقل الى رحمة مولاه مساء امس اثر علة لم تمهله طويلاً..

لقد عرف الفقيد طوال مسيرته المهنية بحسن الخلق وطيب المعشر.. الا رحم الله الفقيد رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن اولئك رفيقاً. انا لله وانا اليه راجعون.


ورحل عبدالمجيد عبدالرازق

مساء امس فقد السودان واحدًا من اخلص ابنائه وخيرة صحافييه الرياضيين القوميين الاستاذ عبدالمجيد عبدالرازق الذي كان له خلق رفيع فبالرغم من انه كان يعاني من المتاعب الصحية كان صبورًا يتحمل الانتقال من مكان لاخر للمشاركة في الافراح والاتراح ويقضي يومه كله في عمل دؤوب ولايضيع دقيقة واحدة من وقته من اجل ان يفعل شيئاً لخدمة الناس فقد كان يتبنى قضاياهم بكل اخلاص وكان دائماً في مواقفه يسعى للتعاون مع الجميع وكانت كتاباته تتصف بالموضوعية واعطى الكثير لبلده من خلال مساهمته بقلمه في حل الكثير من القضايا الرياضي الشائكة كما اعطى كل جهده لخدمة زملائه الاعلاميين الرياضيين وهو ابن بار من ابناء السودان وابن بار من ابناء ابوقوتة بالجزيرة.. فمعرفتي بعبد المجيد تمتد لسنوات طويلة وكنا اكثر من اصدقاء ولا تمر ليلة وإلا نتبادل الحديث عبر الهاتف النقال ونتكلم ونتشاور وقد علمنا منذ ولوجنا لهذه المهنة ان نأخذ الامر بجدية وحماس فإذا كان الاخلاص هو سمات الرجال فإن الجدية والحياد مأخذ الجد كان عنوان الراحل المقيم الاستاذ عبدالمجيد عبدالرازق وهي طريقته في تناول القضايا وقد اراد الله سبحانه وتعالى وكرمه أن يكون رحيله عن هذه الدنيا الفانية في الايام الاخيرة لشهر رمضان المعظم وبأمطار الخير والرحمة التي اجتاحت العاصمة مساء امس وتحرك الجميع لتشييع جنازته مساء امس بمقابر الصحافة وندعو بأن يجازيه الله خير الجزاء على قدر عطائه في الدنيا.

أخوك المكلوم: عبده فزع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.