انطلاق فعاليات مؤتمر أمناء التعليم لبقومي الثاني بالنيل الابيض    غادر مغاضباً وفعل "البلوك" بهاتفه.. تفاحة يضع حداً لمسيرته بتسيير المريخ و(السوداني) تكشف حيثيات الاستقالة    للمرة الثانية دون إجراء تحقيق مع الصحيفة.. وكيل أعلى نيابة المعلوماتية يصدر قراراً بإغلاق موقع صحيفة (السوداني)    بنك الخرطوم يصدر بيانا حول توقف تطبيق بنكك واسع الانتشار في السودان    السيادي : تدشين القطارات الجديدة سيشكّل نهضة السودان    الاتحاد الأوروبي يدعو السودانيين لتسريع وتيرة التفاوض    اكتمال الصلح بين الجموعية و الهواوير    تم تكوين لجنة مشتركة من الطرفين لقاء ناجح لرئيس وقادة الإتحاد مع أندية الدرجة الممتازة    محمد عبد الماجد يكتب: المشروع الحضاري لفضيل!    باكستان تعتزم فتح بنوك في السودان لتسهيل الحركة التجارية    توقيف اخطر شبكة اجرامية متخصصة في النهب والابتزاز ينتحلون صفة القوات النظامية    والي شمال كردفان يلتقي وفد الصندوق القومي للتامين الصحي الاتحادي    الدامر تنظم حملات تفتيشية لضبط السلع الفاسدة    د.إبراهيم الخزامي يكتب: التأمين الأصغر هل سيكون بديلاً للتأمين الزراعي    ممثل والي كسلا يشيد بدور المنظمات    الإرشاد بالجزيرة ينظم محاضرة حول الحشائش والنباتات المتطفلة    كوريا تقدم لقاحات "كورونا" للسودان    استمرار انقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء ومحتجون يغلقون جسرين    ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الأطفال    ملعب الهلال خيار غير جيد ل"البحارة"    لجنة الاستئنافات تؤيد قرارات لجنة المسابقات بخصوص شكوى الاهلي ضد الهلال    بدلاء المريخ ومحترفيه ومخاوف الجاهزية !    حركة تمازج: جهات اختطفت اتفاقية جوبا وسخّرتها لمصالحها الشخصية    عرض ماليزي للسودان بإدخال القيمة المضافة لصادراته الحيوانية    بدء عمليات حصاد السمسم بولاية سنار    هل ينجح أبو شامة فيما فشل فيه الرئيس المؤقت للمريخ حازم؟    بتوجيهات من"اللجنة الأمنية"..حملة كبرى في بحري    المحكمة تقرر وقف تنفيذ قرار كلية طب وادي النيل بشأن الطالبة رنا حاج علي    هيئة الدفاع: عدد المحتجزين بسجون بورتسودان والهدى وأردمتا (282) محتجزاً    براءة وزير المالية الأسبق علي محمود    السودان..إيقاف متهمين في سرقة"كيبل"    قرار حل اتحاد الخرطوم.. اختبار جديد للرياضيين    مواجهة حاسمة للهلال الخرطوم في كأس السودان    والي يكشف عن تمديد فترة المجلس الانتقالي    لخفض الإصابة بأمراض القلب.. كوبان من القهوة يوميًا يطيلان العمر    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 27 سبتمبر 2022    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النصري مسخ علينا (كأس العالم)
نشر في قوون يوم 25 - 06 - 2014

اتلملم سحابي - عارفو ولا بصب - كلهن احتمالين - ياشقا يا شقا

""""""""""""""""""""""""""""

اغنيات النصري فيها طعم الامسيات (مصحوبة بموسيقي تصويرية عصافيرية حزينة) – عندما تحل فيك بتصرف قيود (الظهيرة) فتخرج بها في رحاب النفس

""""""""""""""""""""""""""""""""

عطا كبيتلي مثلما اغرق الناس في (شبر) ..اضاع الناس كلهم في (احتمالين)

"""""""""""""""""""""

اهم ما في اغنيات النصري وفي الحانه وصوته – هو ذلك (الشجن) العميق الذي يملك ان يفصد عمق الدواخل فصدا – فصدا او عمقا – عمقا

"""""""""""""""""""""""""""""""""

· تواقيت اغنيات الفنان محمد النصري لها قدرة على ان تجعل (المساء) يحل بتوقيت (نصري) مطنبر ، وان كنت تسمع لها في وضح النهار...(وفي شمس تنشف الريق).

· ثم تتوقف من (الحر) – والهجيرة.

· في (شبر شك) لعطا الكيبتلي ذلك (الحدس) البعيد ..والتوقيت الذي نتحدث عنه بتوقيت النصري...وبعض من (الجراح) الغائرة.

شبر شك .. يغرق .. ملامح اليقين

منام ظن .. يبدد .. صحاك من سنين

أظنك .. محدد .. فراقك متين

تدسو .. و توسد ... قليبي الأنين

· اذا كان لشبر (الشك) ان يفعل كل ذلك (الغرق) – الرجاء مراجعة فروقات اليقين.

· محمد النصري عنده تلك القدرة التى تجعله ان (يُغرق) كل الناس في ذلك (الشبر).

· بشبر شك فعلتم بالناس كل ذلك...ماذا تركتكم لفيضان 46.

· شبركم يشفق.

· وطًن النصري ذلك (الغرق) بطنبوره ...فكان الضياع.

فراق مافي رجعة .. برغم الطريق

أنين.. مافي دمعة .. تهدي الحريق

افيق مرة اوعى .. أغيب ما أفيق

افيق وجعة وجعة .... أغيبيب و أفيق

اطيق ياتو لوعة .. و بقيت لا رفيق

· (اغيبيب) تلك تتمدد فيها (الغيبة) اختيارا ..كأنها هنا قنوعا بوضعيتها ووقوعها.

· الحزن عند النصري اعرض من حدود الحرف ..مساحات الصوت عنده تمتد الى ما لا نهاية في ذلك الاثر.

· فان صادف ذلك الحزن الصوتي حزنا في الحروف ..كان (الغرق) لا محالة واقع في (شبر).

· لهذا عودة للمحور الاول اغنيات النصري فيها طعم الامسيات (مصحوبة بموسيقي تصويرية عصافيرية حزينة) – عندما تحل فيك بتصرف قيود (الظهيرة) فتخرج بها في رحاب النفس.

· ان تدخل على اعماقك بحثا عن (نص) – يتوّر فيك ذلك مواقيد الوجع - النصوص بتروح في الدواخل ...تسكن في خفوت حتى اذا مسها (حرف) قامت تنوح من الجراح.

· وللالحان حق ان تصحي فيك وجع الحواس.

· عطا كبيتلي مثلما اغرق الناس في (شبر) ..اضاع الناس كلهم في (احتمالين).

اتلملم سحابي

عارفو ولا بصب

كلهن احتمالين

ياشقا يا شقا

وعمر الضحكة اصغر من ما نشهقه

وحيل المنيه افتر من ما نتعلقه

· هذا عندما يكون (الشقا) في كل الاحتمالات...يبدو مصير نافذ حتى بعد المصير المنتهى اثره.

· وربما هذا رضاء بالمقدر ..او هي (ديمقراطية) حتى في حق ان يكون (الشقا) خيارا بعد خيار (الشقا) الاول.

· كبيتلي ..مسكون ب (الشقا) الجميل ..او (الشقا) الابداعي الذي يخرج كل ذلك الابداع.

· ما اجمل (شقاك) عندما يكون بهذا (العطاء) الجميل عطا.

· بهذا التوقيت يفرض محمد النصري اغنياته – ثم يحوّش بها على حوافي النفس بالحرف الانين - واللحن الحنين فيجمع بين الضدين (انين وحنين) في سكنة صوته المتعدد الطبقات.

· كان لي وانا استمع للنصري من قرب في حلقاته التى يسجلها لقناة الشروق في احدى اجمل اشراقاتها (مع النصري) ان اتمعن في ذلك الصوت وان ابحث في سر الابداع فيه وهو طلسما من الادهاش.

· البرنامج ستقدمه قناة الشروق في فسحة الافطار بعد اعداد (وجداني) جيد لعفاف حسن امين وهشام عزالدين وجبيتر.

· (مع النصري) البرنامج الذي تقدمه اسراء عادل ويخرجه بحسه الفني محمد سليمان ..ومجموعة من (حواس) الشروق الحايمة في التصوير والديكور والصوت والهندسة ..والهمس الجميل.

· مجموعة عبقرية من قناة الشروق يديرها عمار شبو اداريا ستقدم للناس فسحة من الفن الجميل بعد الافطار – فيها كل الحواس جالسة هناك – تهمس بالنفس الاصيل.

· سوف نعود للمجموعة والضيوف والاغنيات في متسع من المساحات والقول.

· الان نحاول ان نلملم بعض ما منعنا من (كأس العالم)..واخرجنا ان لا اكون في تواصل معكم في الايام الماضية بسبب ما اسكن فينا من متابعة وملاحقة للحلقات من اجل الاحتشاد بجميل محمد سفلة الشاعر الذي كسر صمود الوجع ..وانتصر لعزته في شموخ.

· كنا معهم حضورا خالد شقوري وخالد الباشا وعطا كتيبلي والموسوعة الشعرية كدكي والموثق الفنان عوض احمدون.

· ومفاجأت اخرى كان حضارا فيها عوض احمودي ..بحسه الفني الجميل الذي يكون اينما كان الفن في علياه.

· ابحث عن احمودي ..تجد المتعة والروعة والجمال.

· كل هذه الاشياء سنحاول ان نفصلها لكم لاحقا ..او نتلمس بعض ما يسكن فينا من ابداعاتها.

· عودة ..حتى دون ان نخرج لفاصل ..فقد خرجت (سهوا)..ثم عدت دون ان اسقط (السهو).

· يمتلك محمد النصري صوت يتكون من عدد من الطبقات الصوتية – واعجازه ليس في ذلك الكم الهائل الذي يمتلكه من الطبقات الصوتية المتعددة والمتلونة في زهو الوان الطيف ..وانما الاعجاز هنا في قدرة النصري على ان يقدم للناس كل هذه الطبقات في لحظة واحدة.

· اذا استمعت لمحمد النصري وهو يغني وحده تشعر ان هذا الصوت الذي يخرج من النصري يخرج من مجموعة من الحناجر الذهبية ذات العمق الصوتي الجميل والمتعدد.

· محمد النصري كأنه فرقة غنائية اختيرت اصواته بعناية فائقة..وهذا هو عين ما يميز النصري فنيا ..ويجعله بكل ذلك الادهاش.

· تلك الامكانيات الفنية المهولة يدعمها النصري بانسايته الجميلة المتوافقة مع ذلك الصوت المسائي الفريد...بتوقيت النصري الذي اشرنا اليه.

· بساطته ..تجعل نجوميته اكثر عمقا ...العمق الناتج من البساطة اكثر اشراقا..واشداها.

· لا اريد ان اتحدث في هذه المساحة (نقديا) عن محمد النصري واغنياته .. سوف نعود للحديث عن ذلك عبر مساحة اخرى.

· الان نحن فقط في حضرة الانشداهة.

· لكن اهم ما يميز مسيرة محمد النصري من حيث السيرة الفنية له هو انه نجح في ان يقدم مجموعة من الشعراء ليكونوا نجوما للكلمة في السودان – خروجا من مروي ونوري وكريمة ليكونوا بهذا الشمول في السودان كله.

· نجاح النصري ايضا يتمثل في انه قدم اغنيات ذات مضامين مركبة وصعبة وجعل جمهوره يتعاطي اغنيات ذات عمق بعيد وفلسفة عظيمة – دون ان يسقط للطرب حقه.

· اما اهم ما في اغنيات النصري وفي الحانه وصوته – هو ذلك (الشجن) العميق الذي يملك ان يفصد عمق الدواخل فصدا – فصدا او عمقا – عمقا.

· من يقدر على ان يقدم لنا حمل بلاوي في اغنية بهذا الطرب الجميل ...والمشهد البديع.

وتلاوي في الحمل العنيد

جاها حساً من بعيد مارق من القاطوع ورا

قال ليها خير يا الحاجه خير

قالتلو خير تعال لي جاي دايراك تعنون لي جواب

يا الراسي لولدي الخدير

· هل هنالك ملاوة اجمل من ملاوة ذلك الحمل الذي دخلت ملاوته التاريخ بفضل خالد شقوري شاعر الاغنية ...ومحمد النصري الذي قدم تلك (الملاوة) في لحن جعلها متل حفيف المياه.

· اريتها ملاوة السرور ..تلك التى في صورة ابداعية على ذلك النحو (النصري) الفريد.

· هذا الحراك..منعنا ان نتابع بحرص مباريات كأس العالم التى اصبحنا نكتفي بنتائج المباريات منها ..ثم ترسل رسالة الى (احمد الحاج) تخبره فيها انك (مقطوع) الان في شارع التحدي ...مافي شبكة ...ولا في نت...وانت هناك حضورا مع محمد النصري.

· سوف أتي لاحدثكم لاحقا عن صمودات محمد سفلة ..وعن عمقيات خالد الباشا.

· سوف نمر على اغنيات النعام ادم ومحمد سعيد دفع الله وصديق احمد والحسيني ...والكثير من الذي احتشدنا به من تلك الحلقات.

· ثم اختم هذه المساحة بتوقيع صغير ..جاء بهذا العفو.

انفض غبار الذكري من جوفك وفوت

علق مفاهيم الحوار

احظر نشاط شوقك اقيف

واكتب على باب غرفتك

حب يحتجب

طلع ضفورك وامرقها

نزفت دراش

اكرش براك جلدا ينمل بالحنين

يمكن اذا كب الجلد

يطلع مع الدم الخلاص

يمكن عيونك لو بكت

ينشف حنينك في العروق

اقسم رويحتك وزعها

في كل طرد سوي الرعاف

ما بتلزمك (روح) قاصرت فيك العذاب

روح قنبت تحسب عليك

لحظات مرورك وطلعتك

وقتين تفوت فينا المسا

ترمي السلام او تحتسيني احنسك

او نبقي زي شفع ولاد المدرسة

واقفين نراجع في الدروس

راجعين نجابد للبيوت

لو كان مرقت من الانين ..

مين بمرقك ..وانت الحنين في كل خلية بقسمك

في كل نفس بقبض عليك

في كل جوارحك بسكنك

لون فرحتي في مشيتك ..

وقتين تفوت ...تطلع عروقي تقدمك ...

وما تعود وراك..

اقعد ادوذن خطوتك..

صنقرت راجيك في الخلاص

وساعة خلص فينا الصبر

دفقت مويتي على السراب..

نشفت باقى القول حطب

ولعت من الشوق حواس

وانا زي اكون ما بعرفك ..وقتين تجرّح نفرتك

تتغابي فينا العرفة والشوق والسلام

...............

· ثم نكتفي بهذا القدر ..على ان نعود بالصورة والقلم ..وصورة (حصرية) من برنامج (مع النصري)..والزميلة الشاعرة صباح محمد الحسن (محيتك)..ورحاب الشريف ..وبعض الكلمات المسافرة عبر الحروف.

· ملحوظة : روحت علينا كأس العالم يا النصري.

هوامش

· سألوني عن مباراة ايطاليا وارغواي ...كلمتهم عن (شبر شك).

· غايتو الزول وقت يكون عندو (شك)..بقلم ضفورو من العضعضة.

· انتوا ليه الزول وقت يكون عندو شك بلوك ضفورو؟.

· الضفور ذنبها شنو؟.

· مشاركات كثيرة في مناسبات ثقافية مختلفة قبل شهر رمضان ..منعتنا بغير ارادتنا من التواصل معكم.

· لكن ان شاء الله يبقى التواصل رغم كل القطوعات التى تقف دون ذلك.

· سوف اعود لاحدثكم عن الهلال.

· وهل هناك اجمل من الهلال؟.

· اصبروا انتوا بس ..(ما تضيقو).

· الحصة (النصري) الليلة.

· هي وينها الكورة؟.

· سنحدثكم عن الانتخابات ..والكثير من الاقوال بروايات عديدة.

· خلونا الان في محطة (النصري) سوف نعود.

· عفاف حسن امين قادرة على صناعة اللابداع اذا كانت امام الكاميرا او خلفها.

· هشام عزالدين ..مهموم ببرنامج نقل به ارث وتراث وثقافة الشمال في استديو الشروق.

· جيبتر ...يحفظ من الاشياء ما لا يحتمله غوغل.

· اما كدكي فان اجمل ما قاله ...عندما كانت تخرج مقدمة البرنامج اسراء عادل الى فاصل هو شكيته من الفاصل بقوله : (مالكم عاوزين تبقوا زي براد الشاي القافل بوزو التفل ..قدر ما تكب ..الشاي ما يكب).

· وما هذا إلا اعتراضا من كدكي ..فهو ينشد المواصلة.

· ...

· عاجل : شهادة عوض احمودي في النصري شهادة (العود) في (الطنبور).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.