تصريح خطير يستوجب المحاسبة والمساءلة: الناجي عبد الله: (الحكاية دي لو ما مشت عدل الدم حدو الركب) .. بقلم: طارق الجزولي/ رئيس التحرير    بيان من تجمع المهنيين السودانيين    مرحبا بالزواحف الخضراء .. بقلم: راشد عبد القادر    التحزم والتلزم مطلوب في كل الأحوال .. بقلم: سعيد أبو كمبال    الميرغني يهنيء جونسون بفوز "المحافظين"    حركة/ جيش تحرير السودان تدين بأغلظ العبارات إطلاق السلطات الرصاص الحي علي النزلاء العزل بسجن مدينة نيالا    حجم الاستثمار العربى بنهر النيل أكثر من 3 مليار دولار    الحكم على المخلوع بالإصلاح الاجتماعي لمدة عامين    لجنة لتصفية المؤتمر الوطنى وحل مجالس النقابات    الوطني .. فوق الناس!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مُحَمَّد الهِلَال ولِبِيْنةَ البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التراثْ السوداني- الحَلَقةُ الحَادِيَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد.    ياسر عرمان: والفهم العالى لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومستقبل السودان .. بقلم: د. يوسف الطيب محمدتوم    إنهم أئمة النفاق في مسيرة (الزحفِ الأخضر) المنافقة !! .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    الخرطوم تترقب جلسة النطق بالحكم في قضية البشير    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    البنوك الاسلامية وديوان الزكاة .. بقلم: عبد الله محمد أحمد الصادق    عن ملفات سيئة الذكر البيئة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    الصناعة والتجارة تكشف عن تعديل 5 من القوانين    حصار الأمكنة- السودان .. بقلم: درية شرف الدين    قصص قصيرة جدا ونص نثري(2) .. بقلم: د. حامد فضل الله/ برلين    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيانات القوى السياسية والمدنية : الدعوة لمواصلة التظاهرات حتى اسقاط النظام
نشر في حريات يوم 28 - 04 - 2016

بيانات القوى السياسية : الدعوة لمواصلة التظاهرات حتى اسقاط النظام
الحركة الشعبية : تعزي جماهير الحركة الطلابية وتناشد تنظيماتها وعضويتها ومؤيديها للنزول في الشوارع والإنتفاض من أجل الخلاص
تتقدم قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان بأحر كلمات التعازي والمواسأة لأسر شهداء الحركة الطلابية الشهيدين الطالب في جامعة كردفان أبوبكر حسن محمد طه والطالب في الجامعة الأهلية محمد الصادق (ويو)، اللذان سقطا شهيدين برصاص مليشيات ورباطة النظام في حرم جامعاتهم، وتترحم على روحهما الطيبتين الطاهرتين، وتعلن تضامنها مع جماهير الحركة الطلابية، وتؤكد لجماهير الشعب السوداني إن دماءهم ودماء بقية الضحايا لن تروح هدراً.
إن هذه الهبة الطلابية السلمية التي إندلعت في جامعة الخرطوم وأمتدت الي جامعة أم درمان الإسلامية وكردفان ونيالا والأهلية إنما هي تعبير حقيقي عن عمق الأزمة التي يعاني منها السودان والشعب السوداني، وهي رفض واضح للنظام وسياساته المتعجرفة والقمعية التي أودت بحياة الألاف من أبناء وبنات الشعب السوداني في كل أرجاء البلاد، فبالأمس نفس هذه الأجهزة إغتالت المتظاهرين في كجبار وبورتسودان ونيالا وكذلك إغتالت في الخرطوم عوضية عجبنا وهزاع وصلاح السنهوري ودكتورة سارة عبدالباقي وغيرهم من الشهداء، فهاهي اليوم نفسها تغتال محمد الصادق ويو في أم درمان وأبوبكر محمد طه في كردفان، وغداً سوف يكون هنالك شهيد آخر، وإنه نفس النظام ونفس الرصاص الذي يحصد المئات في مناطق الحرب في النيل الأزرق جبال النوبة/جنوب كردفان ودارفور.
لن يتوقف هذا القتل في طول وعرض البلاد طالما ظلت سلطة هذا النظام موجودة، فهذه السلطة لا تعرف غير الغوص في دماء الشعب وحصد أرواحهم كل صباح ومساء.
تناشد الحركة الشعبية كل تنظيماتها الطلابية والشبابية والنسوية وعضويتها في الداخل ومؤيديها وحلفائها من قوى نداء السودان وكل القوى المعارضة التي تريد وتعمل من أجل التغيير للمشاركة في تشييع جثمان الطالب محمد الصادق والنزول للشوارع في إنتفاضات سلمية حتى يسقط هذا النظام ويشرق فجر الخلاص ويتحقق التغيير.
عاش الشعب السوداني ،،، المجد والخلود للشهداء
الحركة الشعبية لتحرير السوادن
27 أبريل 2016م.
بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الأمة القومي
الأمانة العامة
قاوم – اعتصم – اضرب – انتفض.. حتى النصر.
ان اغتيال الشهيد محمد الصادق اليوم بالجامعة الاهلية يمثل مرحلة مفصلية في مواجهة النظام ..
ببالغ الفجيعة وعظيم التصميم للقصاص ينعي حزب الأمة القومي الشهيد محمد الصادق الطالب بكلية الآداب جامعة أم درمان الأهلية، الذي اغتالته أجهزة النظام القمعية بإطلاق الرصاص الحي على صدره الطاهر، نتيجة الهجوم الإجرامي على مخاطبة طلابية، والذي نفذه طلاب مسلحون ينتسبون للمؤتمر الوطني وبمعاونة الأجهزة الأمنية ظهر اليوم الاربعاء 27 أبريل.
ويتقدم حزب الأمة القومي بأحر التعازي لأسرة الفقيد الصغيرة ذويه وزملائه، والكبيرة الوطن الجريح باغتيال يد حكامه المتجبرين الآثمة لفلذات كبده طلابا ومواطنين شرفاء، ويعبر الحزب عن تنديده الشديد بهذا العمل الإجرامي والاغتيال الجبان الذي جرى ودماء طالب جامعة كردفان الشهيد ابو بكر الصديق لم تجف. يعلن الحزب رفضه لكافة أشكال العنف التي انتظمت المؤسسات الجامعية بفعل نظام المؤتمر الوطني وطلابه ومليشياته وأجهزته، وكانت محصلتها تحويل الجامعات من ساحات معرفة وتنوير إلى ميادين للعنف والقتل الغادر.
إننا في حزب الأمة القومي نحذر النظام من خطورة التلاعب بالأمن العام، ومغبة استخدام السلاح في الجامعات، وتهديد السلامة الجسدية للمواطنين والمواطنات، وتجاهل المطالب المشروعة لشعبنا، والتستر علي المجرمين والجناة والقتلة، والإفلات من العقوبة، فقد بلغ السيل الزبى، ولا بديل للقصاص من القتلة. بل لا بديل للرحيل.
وندعو الأجهزة الشرطية والعدلية أن تنحاز بالكامل لصف الجماهير في المطالبة بالحرية والكرامة وعدم التعرض للمواطنين والمواطنات ومطاردة الجناة.
وندعو كافة الطلاب في كل الجامعات السودانية إلى التكاتف ورص الصفوف والتضامن لمواجهة هذا النظام الغاشم.
إننا نعتبر هذه الهجمة الإرهابية وعمليات الاغتيالات ضد الطلاب هي استمرارية لسلسلة من التضييقات والقمع والحصار التي يعاني منها الشعب السوداني على جميع المستويات وخاصة في الفضاء الجامعي، الذي عبر حركيا عن المقاومة والمواجهة لهذا النظام الذي كلما دعوناه للحل السلمي أصر واستكبر استكبارا. وهاهي انتفاضة الطلاب الباسلة في كل بقاع الوطن تفجر غضب الشعب المعلم.. فلنسر على الدرب حتى النصر.
إننا نناشد كل الشعب السوداني ممثلا في قواه السياسية والمجتمع المدني والتقليدي وقواه النسوية والشبابية والمهنية والفئوية للاضطلاع بدورها المنشود في مواجهة هذا النظام في الشوارع والميادين العامة اليوم قبل الغد لحسم معركة الخلاص الوطني.
فقد آن أوان رحيل نظام البغي والدم والدمار.
عايد عايد يا أكتوبر. .عايد عايد يا أبريل
الله اكبر ولله الحمد
27 أبريل 2016
ام درمان – دار الأمة.
بيان عاجل من حزب المؤتمر السوداني
الدم المسفوح هو دمنا جميعاً
منذ الأيام الأولى لانقلاب الإنقاذ المشؤوم وخيوط الدم تأبى أن تنقطع .. دماء في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان ودماء في ساحات الحراك المطلبي والاحتجاجي السلمي في مناطق السودان المختلفة .. فقبل أن يجفَّ ماء الوداع الأخير الذي نُثِر على تراب قبر شهيد جامعة كردفان، ها هي سلطة القمع والبطش تغتال الطالب بجامعة أمدرمان الأهلية محمد الصادق .. سقط في ساحة الجامعة إثر أعتداء غاشم من طلاب المؤتمر الوطني وتسامى شهيداً من أجل الحرية والحياة الكريمة.
ياجماهير شعبنا ويا رفاقنا في الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني:
لا شيء أبداً، ولا مجال هنا لحيادٍ أو مخاتلة، يُبرر التجاوزات والحماقات الدموية التي تعصف بأرواح الأبرياء العزل إلاّ من أصواتٍ تخرج من حناجرهم احتجاجاً على ظلمٍ واقع أو طلباً لحقٍ مهضوم. إن السبيل الوحيد لتلافي مثل هذه التجاوزات والحماقات هو التخلص من نظام الإنقاذ.
إن حزب المؤتمر السوداني إذ يترحم على روح الطالب الشهيد ويعزي أسرته، فإنه يدعو كل السودانيين والسودانيات أن يملأوا الشوارع والساحات شاهرين هتافهم ومحوَّلين الغضب المحبوس في الصدور إلى عصيانٍ يدك عرش نظام الإستبداد والقتل والظلم والفساد ويفتح الطريق لسودان الحرية والسلام والحياة الكريمة.
حزب المؤتمر السوداني
27 أبريل 2016.
…………………………..
حركة/ جيش تحرير السودان تدين إغتيال الطلاب العزل وتناشد جماهيرها بالنزول إلي الشوارع والإنتفاض ضد حكومة الإبادة الجماعية.
تدين حركة/ جيش تحرير السودان بأشد عبارات الشجب والإدانة إغتيال الطلاب العزل في الجامعات السودانية برصاص مليشيات نظام الإبادة الجماعية ، وتترحم علي أرواح شهيدي جامعتى كردفان وأمدرمان الأهلية اللذان سقطا برصاص رباطة النظام ، وتبعث باسمي آيات التعازي لأسرتيهما وزملائهما ، وتسأل الله تعالي أن يبعثهما مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ، ويلهم آلهما وذويهما الصبر والسلوان وحسن العزاء.
نظام البشير الآيل للسقوط والذي تحاصره الأزمات من كل حدب وصوب ، وبعد الهزائم العسكرية المريرة التى منى بها من أشاوس الجبهة الثورية السودانية في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق ، والإنهيار الإقتصادي المريع وتدهور قيمة العملة السودانية علي نحو غير مسبوق ، وإنسداد كل أفق الخروج من أزماته التى صنعها بسياساته الرعناء ، صب جام غضبه علي الطلاب العزل تقتيلا وتشريدا وفصل عن الدراسة دون وأزع من ضمير أو أخلاق.
إننا في حركة/ جيش تحرير السودان ، وإلتزاما بخطنا السياسي الرامي إلي إسقاط وتغيير نظام الإبادة الجماعية بشتى السبل والوسائل ، ندعو كافة جماهيرنا وشبابنا وطلابنا علي إمتداد الوطن بالخروج إلي الشوارع والساحات والتضامن مع كافة القوي الراغبة في إسقاط النظام عبر إنتفاضة شعبية سلمية شاملة تعجل برحيل النظام وتشيعه إلي مزابل التأريخ ومحاكمة رموزه ، وبناء السودان العلماني الديمقراطي الليبرالي الفدرالي الموحد ، والذى تكون فيه المواطنة هي الأساس الأوحد لنيل الحقوق وأداء الواجبات.
ثورة حتى النصر
محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي باسم مكتب رئيس الحركة
27 أبريل 2016م.
بِسْم الله الرحمن الرحيم
الجبهة الوطنية العريضة ان السكوت على النظام ليس تقاعسا فحسب بل جريمة فى حق الوطن
لم يعد ثمة مبرر لسوداني وطنى حر ان يسكت على جرايم النظام المستبد فقد ظلت تتصاعد و تتراكم وفقد النظام عقله الخرب عندما تحرك طلابنا و شبابنا ينادون بإسقاطه فتجمع كل زبانيته من مليشيات الموتمر الوطنى و أمنه الفاشستي يطلقون النار الحى على ابنائنا الطلاب فى مقتل لقد استشهد الابن فى ريعان شبابه ابوبكر حسن طه فى الصف الاول من جامعة كردفان و اليوم استشهد طالب اخر فى جامعة امدرمان الأهلية هو الشهيد محمد الصادق
كما استشهد من قبلهم العشرات من طلابنا لقد جعل النظام حرم الجامعات سوحا للحرب يدنس ترابها و يعتدى على حرماتها و يطلق الرصاص الحى و المطاطي و الغاز السام و الماء الملون اللاصق لاعتقال المناضلين المتظاهرين و يمارس على المعتقلين ابشع صنوف التعذيب من كسر للانوف كما حدث للشاب المناضل احمد زهيرالى تعتيم النظر كما حدث للمناضل عماد الصادق حمدون و ضرب مبرح كما يحدث لكل شبابنا و شاباتنا .
اننا لا نتحدث الان عن جرايم النظام التى يعرفها القاصى و الأدنى منذ ان سطا على السلطة قبل سبعة و عشرين عاما .
انً كل جامعاتنا الان تتحرك فى قوة وًثبات فى كل أقاليم السودان بهدف واخد هو إسقاط هذا النظامً وإزالته و محاسبة كل من شارك فيه ان الجبهة الوطنيه العريضة فى الداخل والخارج و جهت نداءها و توجيهاتها الى كل المناضلين من أعضائها و الى كل القوى السياسية و الى كل سودانى و سودانية انه قد دقت ساعة التجمع و التنسيق و التحرك و قد حانت ساعة الخلاص الذى انتظره شعبنا طويلا .
دعونا من اى حوار مع النظام و دعونا من تنظير لا يستظل به الا بعض العاجزين ان العدو أمامكم و البحر وراءكم فلا خيار لكم غير الانتصار الى جماهير الشعب و الى الطلاب رأس الرمح و مستودع الضمير الوطنى و الى الشباب و الشابات و آلى العمال و الزراع و الموظفين و التجار و الصناع ان النضال فرض عين و لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا و لن ينجى التقاعس عن امر قد قدره الله
على محمود حسنين رئيس الحبهة الوطنية العريضة
لندن فى بوم الأربعاء 27/4/2016.
بيان قوي الإجماع الوطني
طفح الكيل ولم يعد هناك ما يمكن أنتظاره بعد أن أصبح طلابنا في الجامعات وأهلنا في مواقع الحرب أهدافا للقتل الممنهج من قبل أجهزة النظام الدموي ..
لم يعد السكوت والانتظار ممكنا بعد الان .
قوي الاجماع
تدعو كل الشعب السوداني للإنتفاض في وجه القتلة ، وليكن تشييع الشهيد محمد الصادق ويو نقطة تحول فارقة في تطور الأحداث السياسية ببلادنا ..
علي رؤساء الأحزاب والتنظيمات علي المحامين والأطباء وأساتذة الجامعات علي كل القطاعات والفئات أن تنتظم وتتقدم الجموع في التشييع الطالب الشهيد.
لتتحول العاصمة والولايات لجحيم يغلي تحت أقدام الطغاة .
علي الأحياء أن تنتفض اليوم قبل الغد كل في موقعه شتتوا جموع الامن وزبانيتة وأنهكوه بالتظاهرات الليلية ..
إنتهي عهد الزل والإستكانة ..
النصر حليف شعبنا
وليكن شعارنا بالروح بالدم نفيدك يا سودان
الخرطوم 27 أبريل 2016.
الاتحاد النسائي السوداني
جماهيرالشعب السوداني الوفية ، بناتنا وأبناؤنا الطلاب البواسل ،
التحية لأبنائنا الأشاوس وهم يواجهون قوى البطش والجهالة ،
التحية لروح الشهداء من الشباب الذين جادوا بدمائهم الذكية فداء لهذا الوطن، التحية للأسر التي أصيبت في فلذات أكبادها ،
إن ما قام به زبانية النظام من بطش وتنكيل في مواجهة الطلاب العزل لا نجد له وصفا في قاموس المدنية والتحضر والتي هى أميز سمات العصر، لكنها همجية وبربرية القرون الوسطى التي وسمت جماعات الهوس الديني والاسلام السياسي في كل بقاع العالم وعلى مر التاريخ كما ابتلينا نحن أيضا بها في هذا البلد الطيب . لقد دفعت السلطة بكتائبها من الأوباش والمرتزقة إلى حرم الجامعات يلاحقون الطلاب العزل كما تلاحق الكلاب المسعورة ضربا بالسواطير والسيخ والأسلحة النارية يصطادون ثمرات البلد التي غرسها الأهل بدمهم وعرقهم ليتلقفهم هؤلاء لقمة سائغة .
هذه الهجمة الشرسة ضد الطلا ب ردا على دفاعهم المشروع في الحفاظ على جامعة الخرطوم التي هي رمز للأصالة في البلاد أو المطالبة بالحق الدستوري في الانتخابات كما حدث في الجامعة الأهلية وكردفان والبحر الأحمر، لم تكن مصادفة وإنما هي هجمة منظمة أراد بها النظام كسر شوكة المفاومة والتي بجسد هؤلاء الشباب جذوتها المتقدة .
لكن هيهات … لقد ضرب هؤلاء الشباب أروع الأمثال في الاستبسال والمقاومة كعهدهم في منازلة هذا النظام الخائر. لم تلن لهم فناة ولم تخر عزيمتهم .
إن هذه الهجمة المسعورة ضد الطلاب قتلا وحرقا ونهبا إنما تجسد الفشل الذريع الذي منيت به السلطة في كل الجبهات إذ خسرت الحرب التي أدارت رحاها في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور فارتدت اليهم نصالها وكان حصادهم أرتالا من القتلي والجرحى والعتاد ، لم تسلم منهم حتى القيادات.
فشلت حين إدارت حوارا زعمت أنه برزخ السلام فلم تسمع منه إلا صدى صوتها.فشلت حبن هزمها السوق الذي ظنت أنها أحكمت السيطرة عليه فانفلت عيار الدولار بوتيرة غير مسبوقة وانفلتت معه الأسعار حد الجنون فلم تعد قادرة على توفير قوت الناس ولا الدواء.
فماذا تبقي من هيبة الدولة ؟؟ لم يجدوا سوى هؤلاء الطلاب العزل ليشفوا غليلهم علهم يستردوا بعضا من شرفهم المفقود
ايتها الأمهات لا بد من الوقوف بقوة دفاعا عن أبنائنا حتي لا يستفرد بهم هؤلاء الطغاة.
أيها الشعب السوداني إن معركة الطلاب هي معركة وطنية دعمها واجب علىنا جميعا حتى ندك حصون الطاغية
فخلف كل ظلمة ضياء
وخلف كل غيمة سماء
المجد والخلود للشهداء وعاش كفاح الشعب السوداني
ابريل 2016.
الجمعية الخيرية الفرنسية لمساعدة اهالي جبال النوبة
بيان هام
في تتابع لسلسلة جرائم ألابادة والقتل الممنهج لشعب جبال النوبة قامت مليشيات جهاز ألامن الطلابي بتاريخ اليوم 27/4/2016 باستهداف مخاطبة لطلاب رابطة ابناء جبال النوبة بجامعة ام درمان الاهلية واطلقت الرصاص الحي مما افضي الي استشهاد الطالب محمد الصادق ويو(20عام)كلية الاداب المستوي الثاني، واصابة ثلاثة طلاب اخرين بجراح بالغة.
إلجمعية الخيرية الفرنسية لمساعدة اهالي جبال النوبة تؤكد علي الاتي:
1/ندين باقوي العبارات هذا الترصد الخسيس لطلاب الجامعات وطلاب جبال النوبة علي وجه الخصوص.
2/ان هذه الجريمة لاتخرج عن اطار حملات الابادة التي يمارسها النظام بحق جماهير شعبنا علي مستوي اقليم جبال النوبة.
3/بما ان استمرار هذا النظام سيفضي الي تتابع واستمرار عمليات القتل العبثي فاننا ندعو كافة جماهير شعبنا السوداني الابي الي الخروج للشوارع شاهرين هتافاتهم ضد هذا النظام وماهي الا اوقات من الصمود وسنحتفل بسقوط هذا النظام واشراقة شموس الحرية.
4/عميق تعازينا تمتد لانفسنا اولا ومن بعد لاسرة شهيد معركة الحرية محمد الصادق وليعلم هذا النظام المجرم ان دماؤنا ليست رخيصة وان فجر الحرية والحساب ات لا محالة.
اعلام الجمعية.
تنسيقية تحالفات المعارضة السودانية بالخارج
بيان الى جماهير شعبنا الأبية ..
مواصلة لنهج نظام البشير الدموي المستبد و أثناء مخاطبة طلابية بجامعة أم درمان الأهلية، قامت مليشيات المؤتمر الوطني وأجهزته الامنيه اليوم، بإغتيال الطالب/ محمد الصادق، الطالب بجامعة أم درمان الأهلية.
تحيي تنسيقية تحالفات المعارضة السودانية بالخارج، الحركة الطلابية السودانية بمختلف الجامعات والمعاهد العليا السودانيه علي هبتهم المستمرة علي نظام الإنقاذ المتهالك و تثمن عاليا و غاليا بسالة و شجاعة الطلاب الذين قدموا أرواحهم رخيصة، مهرا للحرية والعدالة و المساواة و العيش الكريم، تدين التنسيقية بأغلظ الألفاظ النظام وأجهزته في استخدامه العنف الممنهج ضد الطلاب و اتباع أسلوب الاغتيال الغادر لإسكات صوت الحركة الطلابية و صوت الشارع .
جماهير شعبنا الأبية..
لقد حان الوقت ان تصطف جموع شعبنا في كافة ربوع الوطن ضد الطغاة و الظالمين و الخروج في مسيرات هادرة تزلزل عرش النظام الدكتاتوري الغاشم و تقتلعه من جذوره لينعم بلادنا بالحرية و الديمقراطية و العيش الكريم و تناشدكم تنسيقية تحالفات المعارضة للخروج غدا في المسيرة الكبرى لتشييع جنازة الشهيد محمد الصادق و لتتواصل المسيرة حتى إسقاط النظام و بزوغ فجر الخلاص.
أيها الشعب السوداني العظيم.
تعلن تنسيقية تحالفات المعارضة بالخارج دعمها اللا محدود للحراك الذي ينتظم الشارع السوداني و علي رأسه الحراك الطلابي، سياسيا ودبلوماسيا و جماهيريا و ماديا حتي يتحقق النصر النهائي و الحاسم علي نظام الطاغوت و الجبروت نظام الجبهة الإسلامية..
المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار..
و الخزي و العار لنظام القتلة..
وعاش كفاح الشعب السوداني ..
تنسيقية تحالفات المعارضة السودانية بالخارج
– تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة
– تحالف القوى السياسية السودانية ببريطانيا
– تحالف قوى المعارضة السودانية بكندا
– تحالف قوى المعارضة السودانية بأستراليا
– تحالف قوى المعارضة السودانية بالسويد
27 ابريل 2016.
شعب جبال النوبة سيرد عمليا على مقتل الشهيد الطالب محمد الصادق
تابعت شبكة منظمات المجتمع المدنى لشعب جبال النوبة حول العالم، إفلاس نظام المؤتمر الوطنى واسقاطات فشله سياسيا وعسكريا وإعلاميا واقتصاديا ودبلوماسيا على الطلاب السودانيين، فها هو اليوم يواصل مسلسه الابادى من داخل جامعة ام درمان الأهلية باستهداف الطالب محمد الصادق برصاص قاتل أثناء مخاطبته الطلاب، وليستشهد من أجل قضايا عادلة. وسبق قبل عدة ايام اعتداء نظام المؤتمر وعصابته على السكرتير الثقافى لرابطة جبال النوبة بالضرب وهو شخص مشلول.
أبناء جبال النوبة حول العالم يحذرون نظام المؤتمر الوطنى ومجرميه، من المساس بكل الطلاب، وسيكون ردنا عمليا لهذا النظام الارهابي العنصري المحسوبى الفاسد فى الزمان والمكان المناسبين.
الشهيد هو ابن لاعب المورده ومنتخب السودان سابقا الكابتن الصادق ويو، ونحن إذ ننعى الأسرة وانفسنا فإننا نؤكد بكل ثقة أن دم الشهيد محمد لن يروح هدرا، نم مطمئنا فلكل ظالم نهاية.
والتحية لكل شرفاء الوطن من الطلاب وبعض التنظيمات التى تفاعلت مع الحدث، وكانوا حضورا بالجامعة والمستشفى ومقابر حمد النيل ومنزل اسره الشهيد وكل وسائط الاعلام.
ونقول للتنظيمات السياسة ومنظمات المجتمع المدنى السودانية، لم تعد بيانات الإدانة والخطب والمؤتمرات وحدها تكفى، فقد حان أوان فرز الكيمان و ترجمة الاقوال إلى افعال وعمل جاد لإسقاط و ذهاب هذا النظام قبل أن يذهب السودان نفسه.
ولا نامت أعين الجبناء…
وثورة حتى النصر…
الشبكة الدولية لمنظمات المجتمع المدنى لجبال النوبة
[email protected]
الموافق 27 أبريل 2016.
بيان هام من الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة في اغتيال الطالب محمد الصادق
الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
تعزية حارة مقدمة للشعب السوداني في مقتل ابنه الثاني اليوم الأربعاء 27/4 الطالب محمد الصادق طالب الجامعة الأهلية والذي اغتالته يد الغدر والطغيان اجهزة أمن المؤتمر الوطني برصاص حي يحكي كل الصلف والطغيان للمحافظة علي فساد وإفساد البلاد لمصالحهم ونفوذهم الخاص.
اذ تنعي الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة مقتل الطالب المغدور وتناشد الشعب السوداني وأبناء شرق السودان لانتفاضة حقيقية مواصلة لانتفاضتهم التي سبق وبداوها غضبة لمقتل طالب جامعة كردفان ونهيب بهم ان يدافعوا وينهضوا وينتفضوا غضبة لابناء جيلهم وجامعاتهم وحماية موروثهم التاريخي.
ونحن نهيب ونستنكر هذا السلوك العدواني المستفز وننوه للغضبة التي ملأت ارجاء البلاد.
ثورة ثورة حتي النصر
إعلام الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة.
بيان مكتب الطلبة الشيوعيين
بيان مهم
كان في الخطوة بنلقي شهيد بدمو بيرسم فجر العيد
شرفاء الحركة الطلابية
مواصلتاً لسياسة الجبهة الاسلامية في نهجها العسكري لمواجهة الحركة الطلابية المتقدة في كل الجامعات السودانية إذ حولت الجامعات لساحات معارك تستخدم فيها أعتي اللآلات العسكرية فقامت قوة من الأمن والكيزان باقتحام جامعة أمدرمان الأهلية أثناء قيام منبر لرابطة طلاب جبال النوبة واستخدمت الرصاص الحي الذي أدي الي سقوط الشهيد محمد الصادق (ويو) طالب كلية الآداب .
تأتي هذه الفاجعة اثر تصاعد الرفض الطلابي الباسل في رابطة اداب وجبال النوبة لما قامت به السلطة في احداث عنف بالجامعة بعد الاعتداء علي طالب كفيف من اعضاء الرابطة. ولا تنفصل هذه الحادثة عما حدث في جامعة كردفان التي استشهد فيها الطالب ابوبكر الصديق وعدد من المصابين والمعتقلين. وايضا نجد استهدافها للجامعات في كل ولايات شرق السودان ودارفور والعاصمة ودنقلا باشكال مختلفة تستخدم فيها اقصي درجات العنف والترويع والاعتقال. اننا امام اكبر هجمات السلطة علي الحركة الطلابية في ظل انيهار الدولة في جميع مفاصلها في محاولة لالتقاط انفاسها الاخيرة كعادة كل الانظمة البائدة.
قضايا الحركة الطلابية هي انعكاس للازمة السياسية في البلاد ومازال الطلاب يعبرون عن الوجه المشرق للسودان في وقفتهم امام صلف اعلي الدكتاتوريات واعلان ان الازمة واحدة للشعب اجمع. اننا ننؤكد ان اولي خطوات بناء الدولة الوطنية تمر عبر بوابة اسقاط النظام الذي يجب ان نقف صفا واحدا في انجازها عبر تكوين جبهة عريضة من التنظيمات السياسية والنقابات المهنية وكل اصحاب المصلحة من التغيير ودعم صمود الحركة الطلابية التاريخي باشكاله المختلفة.
واننا نتقدم بخالص التعازي لاسرة شهيد الوطن واصدقاءه وكافة الشعب السوداني والحركة الطلابية علي وجة االتحديد.
القصاص للشهداء-الشفاء للجرحي-الحرية للمعتقلين
جبهة طلابية عريضة لمواجهة السلطة
وحدة القضايا-تنظيم الصفوف-تطوير المقاومة
مكتب الطلاب الشيوعيين
27-4-2016.
اللجنة التمهيدية لمؤتمر خريجي جامعة الخرطوم
مع تصاعد المد الجماهيري الرافض لبقاء النظام الذي يتنعم أفراده ومنسوبيه بخيرات الشعب المنهوبة من باطن الأرض وظاهرها، ومن مشاريع تنمية مستدينة لم يصب الشعب منها غير التهجير وسوء الصحة؛ مع تنامي هذا الرفض كشف النظام عن وجهه الأقبح والذي طالما ستره خلف شعارات تدينه الزائف، ومشروعه الحضاري الكذوب، أنشب النظام مخالبه في حراك الطلاب في جامعة الخرطوم التي يتحين بيعها وتسليمها لمستثمرين فقام باعتقال الطلاب والخريجين، وفي باله ما قام به ثوار الليري من طرد للوالي، وحريق بيت والي شرق دارفور؛ شعر النظام أن كرسي السلطة يميد ويتهادى إلى هاوية سحيقة، فحاول إلجام الحراك فهبت الجامعات كلها تنتظم في ثورة رافضة لبؤس أفاعيل السلطة في الشعب، غلاء طاحن؛ فساد مستحكم، ودكتاتورية رعناء، هذه الهبة المجيدة قابلها النظام بالرصاص المميت فقتل بجامعة كردفان الطالب: أبوبكر حسن، واليوم قتل زبانية السلطة الطالب: محمد الصادق بجامعة أمدرمان الأهلية وهو عضو رابطة جبال النوبة، وقد كانت الأحداث تمضي في حوار طلابي داخل الحرم الجامعي ولكن قام منسوبو النظام بالهجوم على أحد المقعدين وتحويل الحرم الجامعي إلى ساحة قتال.
خالص المجد لشهداء الحركة الطلابية، رأس الرمح وسنام النضال لأجل وطن حر كريم. إننا في مؤتمر خريجي جامعة الخرطوم إذ ننعى إلى الشعب فلذات أكباده، نحمل النظام جرائمه كاملة، ونهيب بعضويتنا أن تنفر لأداء واجب العزاء، وأن تواصل في رص الصفوف وتقدمها، أما النظام فلن نناشده لأنه قد أدمن التقتيل وتحول لآلة ذبح ولكننا نناشد أبناء الشعب في المؤسسات كافة أن يهبوا لنجدة الطلاب، ونجدة الوطن السليب. وأن ساعة النصر أزفت بعد أن مهرها الشهداء بدمهم الطاهر.
كلنا يد واحدة؛ لإسقاط النظام
معلق أنا على مشانق الصباح
وجبهتي — بالموت — محنية
لأنني لم أحنها حية!
اللجنة التمهيدية لمؤتمر خريجي جامعة الخرطوم.
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان هام
مقتل طالب مقتل أمة
جماهير الشعب السوداني
طلائع الوعي والاستنارة الحركة الطلابية السودانية
لقد ظللنا وإياكم نتابع عن كثب الأحداث الخطيرة التي تجري ببلادنا الحبيبة لا سيما الاستهداف الممنهج للحركة الطلابية السودانية بوصفها رأس الرمح في التغيير الوطني المأمول مهما كانت التضحيات.
ويشهد تاريخ بلادنا القريب والبعيد بأن الحركة الطلابية السودانية كانت وما زالت نواة الثورات الوطنية والتحرر والانعتاق، والمعبر الأول عن مجتمعاتها وشعوبها في ظل واقع الفساد السياسي الذي قاد للتردي حتى شارف على الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، لذلك فإنه ليس مصادفة أن يتم استهدافه الحركة الطلابية وقمعها ومحاولة كبت صوتها حتى وصل الأمر الى حد الاغتيالات والتصفيات الجسدية في مطلع كل هبة طلابية جماهيرية.
لقد اكتسبت القوى الوطنية السودانية عبر المنعرجات الكبيرة والتجارب المتراكمة ما يؤهلها لابتداع المنهج الذي يؤهلها للتعامل مع الواقع الدموي الذي يحاول النظام فرضه بهدف قمع الثورة وكسر عزيمة حداتها. ونحن في الملتقى السوداني الثقافي نعاهد الحركة الطلابية الباسلة وجماهير شعبنا بأننا نقف معهم بقوة وهم يشحذون قواهم ويرصون صفوفهم ويعدون قواهم استعداداً لموجة الغضب الراهنة والقادمة في وجه النظام الغاشم، ودعما للمسار الثوري في هذه الأيام المهمة والصعبة في تاريخ الثورة السودانية فقد أخذ الملتقى الثقافي الاجتماعي الرياضي بالخليج على عاتقه أن يكون ضميراً حياً للثورة حتى يسقط هذا النظام الاجرامي ويتم اقتلاعه من جذوره.
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
خالص التعازي لأسر الشهداء
عاش السودان حرا أبيا
عاشت نضالات جماهير شعبنا
الملتقى الثقافي الاجتماعي الرياضي بالخليج
28 ابريل 2016م.
بيان من الحركة الاتحادية
الحركة الاتحادية قيادة وشبابا وجماهير تعزي الشعب السوداني كافة والطلاب في كل الجامعات السودانية في استشهاد زملائهم برصاص الغدر والاستبداد وتتقدم لاسر الشهداءباحر التعازي وكل ايات المواساة راجين من الله ان يتقبل ابي بكر ومحمد الصادق احسن القبول وان يعوضهم عن شبابهم مكانا عليا في الفردوس الاعلي من الجنه
وتهيب بكوادرها وجماهيرها المشاركة الفاعلة في الحراك الجماهيري الهادر الذي بدأ اليوم والدفع به وتصعيده مع كل الثوار من ابناء شعبنا وطلابه ليتحول الي ثورة عارمه تزلزل اركان هذا النظام المنعزل الكريه وتقتلعه من هذه الارض الطيبة اقتلاعا لا رجعة بعده
لقدحان اجل هذا النظام و بدأ العد التنازلي لزواله ولن تنفعه ترساناته من الاسلحه الفتاكه ولا كلابه الذين يحملونها وبوجهونهها دون رحمةالي ابناء جلدتهم ومواطنيهم العزل بابشع انواع العنف التي لم يألفها شعبنا في كل تأريخه سيتحول كل ذلك الي حوائط من ورق سرعان ما تتمزق وتذوب تحت اقدام الجماهير الثائره والتي لن ترضي بديلا للانتصار ……انها لثورة حتي النصر ولا نامت اعين الجبناء
الحركة الاتحادية
الخرطوم الاربعاء 27 ابريل 2016.
تضامن ابناء جبال النوبة بهولندا
بتاريخ 27/4 /2016دخلت عناصر مسلحة تتبع للنظام متمثلة فى طلابهم جامعة امدرمان الاهلية بامدرامان حيث التوجة الى مخاطبة اتحاد طلاب جبال النوبة بالجامعات والمعاهد العليا واطلاق نار اتجاة طلاب جبال النوبة وبقية طلاب الجامعة الملتفين حول المخاطبة مما ادى الى مقتل الفقيد وعضو اتحاد طلاب جبال النوبة ورابطة جبال النوبة بجامعة امدرمان الاهلية الطالب محمد الصادق كلية الاداب لغة انجليزية المستوى الثانى وهو ابن لاعب المنتخب الوطنى والمدرب المعروف الكابتن الصادق ويو نحن فى تضامن ابناء جبال النوبة بهولندا ندين مقتل الطالب محمد الصادق على يد عناصر مسلحة تتبع للنظام متمثلة فى طلابهم ونطالب جميع منظمات حقوق الانسان الضغط لكى يقدم جميع الجناة الى العدالة
كما نقدم تعازينا لاسرة الفقيد وايضا لاتحاد طلاب جبال النوبة بالجامعات والمعاهد العليا
مبارك قادم
الامين العام لتضامن ابناء جبال النوبة بهولندا.
منبر كلفورنيا الوطني الديموقراطي يدعم
ثورة الشعب السوداني و يدين قتل الطلاب و المدنيين
جماهير الشعب السوداني بالداخل و الخارج
تتابعون الأحداث و التطورات في السودان
و الهجمة الشرسة و المستمرة لنظام الانقاذ الدموي المستمرة منذ سنوات علي الشعب السوداني من حرب شاملة قتلت و شردت الملايين من السودانيين في دارفور و جبال النوبة و النيل الأزرق و في داخل المدن القمع مستمر ضد الحريات و و اعتقال المئات لأي تحرك للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي للمواطنين.
في الأسابيع الماضية التي صاحبت ثورة طلاب الجامعات تعامل النظام بعنف مفرط ضد الطلاب في جامعات الخرطوم و بورتسودان و مدني و الابيض و كسلا و عطبرة و القضارف وغيرها من المدن ما نتج عنه استشهاد الطالبين أبوبكر الصديق محمد جامعة كردفان محمد الصادق تمبش جامعة أم درمان الأهلية وجرح المئات و اعتقال و تعذيب العشرات .
اننا نقف بقوة و ندعم ثورة الشعب السوداني ضد قوي البغي و الظلام و نحذر من مغبة الاستمرار في قتل المواطنين و الطلاب العزل و ندعو كافة قوي المعارضة للتوحد و التحرك لاسقاط النظام لا سيما قوي نداء السودان التي وحدت القوي المدنية و المسلحة في باريس مؤخرا و إنزال ميثاق باريس و تفعيله علي الارض للوصول لحكم انتقالي يوقف الحرب و بفتح الطريق للدولة الوطنية الديموقراطية دولة المواطنة المتساوية و الحريات و العدالة.
ندعو كافة المواطنين السودانيين الشرفاء بالخارج للوقوف خلف الثورة السودانية العادلة.
و ندعو منظمات حقوق الانسان العالمية لدعم الشعب السوداني في نضاله ضد انتهاكات
حقوق الانسان في السودان و مطلبه العادلة
و ثورة حتي النصر
منبر كلفورنيا الوطني الديموقراطي
27/4/2016.
بسم الله الرحمن الرحيم
الجبهة الوطنية العريضة
نداء
تتوجه الجبهة الوطنية العريضة بنداء عاجل وملزم لكل عضويتها فى العاصمة بمحلياتها الثلاث الخرطوم وبحرى وامدرمان وعضويتها بالولايات، كما انها تهيب بندائها لكل مواطن حر شريف بان يشارك فى التظاهرات التى تلى تشييع شهيد الحركة الطلابية محمد الصادق ولنعمل معا جاهدين لتحويل التظاهرات الى انتفاضة شاملة تسقط نظام القتل والفساد والاستبداد، وان الجبهة الوطنية العريضة اذ تتوجه بهذا النداء فانها تترحم على ارواح ابطالنا الطلاب الذين استشهدوا، وهم يتصدون بكل بسالة وشجاعة لصلف النظام الفاشى الجبان الذى ابت طفيليته الا ان تصفى املاك ومؤسسات الشعب السودانى وان تنهب خيراته ومقدراته وان تستمر قتلا وتنكيلا لأبناء شعبنا فى مناطق الحرب .
وانها لثورة حتى النصر .
المجد والخلود لشهداء الحركة الطلابية
عاجل الشفاء لجرحاها
وعاش نضال الشعب السودانى
القيادة المركزية للجبهة الوطنية العريضة بالداخل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.