منتخب الشباب السوداني يودع تصفيات سيكافا بخسارة جديدة    الأمل عطبرة يتغلب على كي في زد بالكونفيدرالية    بيان رقم (4) من تجمع عمال جامعة وادى النيل للتغيير    الإمام الصادق: سيذكرك الناس بالخير و المحبة .. بقلم: محمد بدوي    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    لجنة تسيير نقابة التعليم تلتقي حمدوك وترفع الإضراب    تجمع الاساتذة السودانيين بالجامعات السعودية يدفع بمذكرة مطلبية لوزيرة التعليم العالي    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    سمات الأدب المقارن .. بقلم: الطيب النقر/كوالالمبور- ماليزيا    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللجنة المركزية الجديدة .. بارقة أمل أم يُحتمل !
نشر في حريات يوم 02 - 08 - 2016

@ بانتهاء المؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة التحضيرية يوم امس ،يكون المؤتمر السادس للحزب الشيوعي قد وصل الميس بعد اعلان قائمة اللجنة المركزية الجديدة التي اكتسحها التيار التصفوي بقيادة ما يعرف بمجموعة الحارث احمد التوم (مهندس) المؤتمر (مسئول الرقابة المركزية الجديد) الذي استطاع ان يضمن اغلبية عظمي داخل اللجنة المركزية الجديدة التي قوامها 41 عضو بالإضافة الي 10 أعضاء احتياطي وبالتالي سيصبح الحزب في قبضة مجموعة الحارث التي سوف تنفرد بتشكيل المكتب السياسي واللجان الحزبية الاخري وستظل جرثومة التآمر و التكتل مختبئة في جسد اللجنة المركزية الجديدة الي حين بروز أي خلاف او اختلاف في وجهات النظر . سيطرة مجموعة الحارث هي الآن تمثل الكتلة الوحيدة داخل الحزب الي حين ظهور كتلة اخري بدأت خلاياها الجزعية تتشكل علي خلفية التداول في جلسات المؤتمر و نتائج التصويت التي توضح ان هنالك نسبة 30% من عضوية المؤتمر كانت تمثل اتجاه مناوي للتيار التصفوي الذي قوامه مجموعة الحارث و التي ستأتي بالسكرتير السياسي الذي لن يخرج من تحت إبطها وكذلك عضوية بقية اللجان .
@ علي خلفية تكوين اللجنة المركزية الجديدة هنالك ثمة ملاحظات جديرة بأن تذكر ،من بينها ما يسترعي اهتمام عضوية الحزب و فضول المهتمين حول من هو السكرتير السياسي القادم بعد وجود شبه اجماع بأن تجربة تكليف الخطيب السابقة كانت من افشل التجارب وتضرر منها الحزب بشكل ملحوظ لأنه لم يستهدي بسيرة واسلوب سلفه القائد الفذ والشيوعي الحكيم محمد ابراهيم نقد ليصبح رهن اشارة مجموعة التكتل ويصير رأس حربتها في تنفيذ كل ما يطلب منه الي درجة (شيل وش القباحة) وتحامله و اصراره (العشائري) علي فصل الشفيع ورفاقه بطريقة تفتقد للحكمة أضعفت هيبة المؤتمر العام وكل ذلك بتخطيط محكم لتكتمل المسرحية بلجنة الاستئنافات التي كانت بمثابة غرفة لتنفيذ الاعدامات بالفصل . مجموعة الحارث المهيمنة و التي تقود تيار التصفية لن تجد سكرتير سياسي تنطبق عليه (مواصفاتهم) غير محمد مختار الخطيب الذي تم تجريبه و اثبت ضعفا وطاعة لن تتوفر في بقية عضوية الأعضاء المنتخبين بالإضافة الي ان مجموعة الحارث لن تجازف في اختيار مسئول جديد (يطلع مقلب) ولهذا فهي تعمل بطريقة (جناً تعرفو) أو أن هنالك مفاجأة في اختيار من هو اكثر ضعفا من الخطيب الذي جاء ترتيبه في انتخابات اللجنة ، رقم 15 وهو الترتيب الذي يعني الكثير .
@ لا يهم كثيرا من هو السكرتير السياسي القادم لأنه و بكل الاحوال لن يكن أسوأ حالا من الخطيب الذي اعتاد الجميع علي ضعفه الي الدرجة التي لم تعد سرا و كان حري به ان يرحل بعد كل ما رشح من مواجهات و ملاسنات و خاصة رأي عضو اللجنة المركزية في ختام جلسات المؤتمر حيث وصفته بأنه أضعف من تولي منصب قيادي في تاريخ الحزب . تشكيلة اللجنة المركزية الجديدة افتقدت قيادات آثرت الابتعاد كانوا ضمن اللجنة السابقة وهم 2 من الذين تم فصلهم وهما دكتور الشفيع خضر وحاتم قطان بالإضافة الي قيادات تاريخية ممثلة في سليمان حامد ، نعمات مالك ، فاروق ابوعيسي ، دكتور مصطفي خوجلي ، معتصم نمر ، بشري عبدالكريم ، حسن عبيد ، علي خليفة ، محمد خيري ، نور الشام ، قاسم حمدالله ، التوم النتيفة ، النعمة النعيم ، بالاضافة الي 5 توفوا الي رحمة مولاهم وهم السكرتير السياسي محمد ابراهيم نقد ، التيجاني الطيب، سعاد ابراهيم أحمد ، فرح حسن آدم و من الله عبدالوهاب. المجموعة التي آثرت الابتعاد توصلت الي قناعات راسخة حول استحالة الانسجام مع التيار التصفوي القابض .
@ عضوية اللجنة المركزية السابقة الذين جاءوا في التشكيلة الجديدة باعتبارهم قائمة مرشحين دفعت بها اللجنة المركزية و هم صديق يوسف ، صالح محمود ، بثينة الخرساني ، علي بابكر الكنين ، تاج السر بابو ، صدقي كبلو ، يوسف حسين ، ، محي الدين الجلاد ، سيداحمد الخطيب ، نور الصادق ، مختار عبدالله ، هنادي فضل، الحارث احمد التوم ، محمد مختار الخطيب ، أمال جبر الله ، نعمات كوكو ، علي سعيد ، حاج الزاكي . هنالك عضوية تدخل اللجنة المركزية لاول مرة ابرز ما يميزها وجود مجموعة من صحيفة الميدان علي راسهم كمال كرار ، أسامة حسن ، فتحي فضل ، سليمان وداعة ، حسن الجزولي ، فيصل الباقر . و من ادارة سكرتارية اللجنة المركزية تم اختيار حليمة آدم صاحبة قضية الفلاش الشهيرة . من الكوادر القيادية التي تدخل لاول مرة الاستاذ كمال الجزولي المحامي و الاستاذ جلال الدين السيد المحامي والاستاذة خنساء احمد علي المحامية ،محمد مختار محمود ، مسعود محمد الحسن ، ميرغني عطا المنان ، طارق عبدالمجيد ، فائزة نقد ، علي محمد احمد عسيلات ، أمال حسين الزين ، فاتن محمد فضل . من مناديب الجزيرة دخل اللجنة المركزية كل من عبدالفتاح بيضاب و هاشم ميرغني و من عطبرة عبدالله القطيني ومن الفنانين الاستاذ الهادي جمعة جابر (فرقة ساورا) و عبدالرحمن دريسة .
@ تم انتخاب 10 أعضاء احتياطي للجنة المركزية التي التزمت بموجهات عقد المرأة ، بتخصيص 25% من المقاعد للمرأة (10 عضوات ). من الملاحظات الجديرة بالذكر، إن تشكيلة اللجنة غلبت عليها عناصر البرجوازية الصغيرة خاصة المحامين و الموظفين و عدم وجود أي ممثل للمزارعين ولا حتي الزراعيين في بلد زراعي وقضية الزراعة تمثل مستقبل التنمية وقطاع كبير من السكان حوالي 80% يعملون بالزراعة والرعي لا صوت يطرح قضيتهم داخل اللجنة المركزية وتكاد تكون ذات القضية بالنسبة للعمال الذين كان اختيارهم قد تم بحكم عضويتهم الحزبية وصادفت أن مهنتهم كانوا من العمال في السابق والآن لا تربطهم علاقة عمل رسمية وبالتالي لا يعتبروا ممثلين للطبقة العاملة التي حدث فيها تحول كبير لم يستوعبه الحزب .. رئيس اللجنة التحضيرية الاستاذ التجاني حسن ادريس لم يلتزم بالتقاليد التي تتبع في المؤتمرات الصحفية عند اعلان نتائج الفرز لاي انتخابات بتقديم صورة متكاملة للممارسة الديمقراطية عبر الارقام حيث لم يذكر للمؤتمر الصحفي عدد الذين شاركوا في الانتخابات وعدد الاصوات التالفة ان وجدت وعدد الاصوات التي احرزها كل مرشح الامر الذي قد يفهم منه ما يتعارض مع الشفافية و الممارسة الديمقراطية سيما وان نتيجة الفرز استغرقت وقت طويل أثار بعض الشكوك و بالتالي تأثرت بداية الجلسة الختامية بالتاخير من عملية الفرز .
@ بغض النظر عن الصراعات والخلافات التي ارتبطت بقيام المؤتمر و ما تسبب من فصل لبعض القيادات و تكتل ظاهر و عمليات اقصاء تمت للمناديب اسفر عنه ظهور اعضاء جدد في اللجنة المركزية لا يمكن الحكم عليهم سلبا او ايجابا فقط من خلال ظهورهم في سخونة الاحداث المتعلقة بازمة القيادة ولكن هنالك بوادر امل تلوح في بعض العضوية الجديدة والتي يجب ان تخيب كل التوقعات بأنها صيد سهل للوقوع في التكتلات و الصراع السلبي الممتد ، لا نشك ابدا في ولائهم الحزبي و غيرتهم وتاريخهم الطويل وشجاعتهم المشهودة وتسلحهم بالفكر والاستعداد للتضحية و لاحداث التغيير المنشود علي صعيد الحزب لجهة انهم يمثلون دماء جديدة ضخت في جسد الحزب الذي ما تزال جراحه تنزف من الاختراق جراء الترهل الذي لم يحسمه المؤتمر الذي كان عليه تقليص عضوية اللجنة المركزية والفرصة الآن مواتية لتقليل عضوية المكتب السياسي لاقل من 10 حتي يتم محاصرة الاختراق الذي يتواري وراء الترهل العددي والذين يصرون علي زيادته والقضية الرئيسية الاخري المسئولية المالية باتباع النظم المحاسبية الشفافة وعدم تداخل الاختصاصات و عدم السماح لتدخل الايادي الاخطبوطية مع ضرورة اجراء تعديل في مواقع القيادات الحزبية القديمة التي تدور حولها شبهات الاختراق الذي يتطلب منهج علمي و عملي لمحاصرته و تحجيمه هذه اهم المهام الملقاة علي عاتق اللجنة الجديدة التي نتمني لها النجاح و الذي لن يتأتي إلا بالعمل الجاد و المواجهة الحاسمة والاتجاه نحو العمل والبناء الحزبي و استعادة ما فقد من عضوية وروح معنوية والمبادرة بفتح صفحة جديدة لاحتواء الازمات السابقة بنهج جديد اذا كان الهم هو الحفاظ علي الحزب .
@ يا أيلا .. والي ما وقف مع رعيتو في ها الايام ، شِنْ بِنْدُوْربُوا ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.