التعليم هو الحل إذا أردنا خيرا بالبلاد !! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    بدلاً من الإعتذار .. بقلم: نورالدين مدني    استنجدت بألمانيا لملاحقة تعهدات مؤتمر برلين: هذه موازنة "الصندوق"، فأين موازنة المواطن؟ .. بقلم: خالد التيجاني النور    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    كروان السودان مصطفي سيد أحمد (2) .. بقلم: صلاح الباشا    الجرائد تكذب كثيراً .. بقلم: نورالدين مدني    من بعد ما عزِّ المزار .. بقلم: بروف مجدي محمود    رفع اعتصام شندي والمقاومة تتمسك بالوالي آمنة المكي    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    اعتصام مفتوح وسط سوق نيالا بسبب حجر (نالا)    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علاقة الإرهاب وما يجري من ابادة جماعية في دارفور (3)
نشر في حريات يوم 19 - 11 - 2017


المرحلة الثالثة :-
الخطوات العملية لتنفيذ خطة التجمع العربي في دارفور وكردفان :-
الوثيقة رقم (3)
ظهور منشورات قريش 1 ، 2، 3 ومن خلال هذه المنشوات وضح الخط العروبي وتداخل الاجندة الاقليمة لبعض الدول العربية والتي دعمت هذا الخط الرسمي للحكومة في السودان وذلك برعاية ودعم من مؤسسات الدولة والتي اتجهت الي تقسيم قبائل دارفور الي قبائل عربية وقبائل افريقية وهذة هي ضربة لبداية لتكوين مليشيات القبائل العربية ( الجنجويد ).
بسم الله الرحمن الرحيم
عن بيان قريش ( 2 )
والخاص بإقامة دولة العرب عام 2020م
التحليل :-
تعتبر المجموعة المكونة لتنظيم قريش مجموعة عربية تهدف للسيطرة علي السلطة في السودان في ألمدي البعيد بإستراتيجية تبني علي الأتي :-
2- معاملة قبائل الجنوب وبالأخص الدينكا خوفا من الدخول معهم في مصادمات 3- معاملة أبناء النوبة وكل المجموعات الغير عربية متمردين وتشديد الخناق بإبعادهم وتصفيتهم .
4- متابعة العمليات المسمي في البيان في جبال النوبة ,, شاهين ،، ودارفور ،، الفرسان ,, وذلك لتفريغ هذه المناطق والاستيلاء عليها وإفساح المجال للعرب للاستيلاء ,
5- التحكم في أي قرار بشأن المناطق المذكورة .
أهم العناصر القيادية :-
1/ عمر سليمان ————————- وزير بديوان الحكم الاتحادي .
2/ علي جماع عبد الله فضيلي ————-UN الخرطوم .
3- حسين جلال الدين ——————— ضابط أداري .
4- ادم الفكي —————————– عضو المجلس الوطني .
5- احمد علي سبيل ———————– مؤسسة محاربة الفقر .
6- الحريكة عز الدين ——————— محافظ بحري .
7- يوسف عبد المنان ———————- مراسل بجريدة ألوان .
8- علي دقاش ————————— عضو المجلس الوطني .
9- الأستاذ شانتو ———————— رئيس ولاية جنوب كرد فان .
10- الزبير كرشوم ——————– عضو مجلس ولاية جنوب كرد فان .
11- حسين كرشوم ————— موظف بالقنصلية الانجليزية ,, London,,
12- علي قادم —————– وزير الشئون الهندسية لجنوب كرد فان سابقا .
13- الشيخ ادم جليل ——————— مجلس التنسيق لجبال النوبة .
14- احمد الشين الوالي —— وزير الشئون الاجتماعية لولاية جنوب كرد فان .
15- النور احمد يس ———————- مدير عام شركة جنوب كرد فان .
16- موسي سومي رحمة الله — رئيس لجنة السلام بمجلس ولاية جنوب كرد فان
17- الزبير مالك ————————– كاد قلي .
18- الشفيع الفكي علي ——————– محافظ .
المرحلة الرابعة :-
ادخال الاليات الامنية للدولة وتقنين وضعية مليشيات القبائل العربية :-
ادخال مصطلحات مثل ( قوات السلام والشرطة الظاعنة وقوات ابو طيرة وقوات حرس الحدود بقيادة موسي هلال وحميدتي والتي تحولت لاحقا لقوات الدعم السريع والتي قامت بارتكاب المجاذروالابادة الجماعية في دارفور ) بمباركة ورعاية اجهزة الحكومة الرسمية في الدولة وتحول السودان الي دولة عنصرية بامتياز وهذه الوثيقة من اخطر الوثائق والتي تبين حجم الجرائم التي ارتكبت في دارفور وتقشعر لها الابدان وينفطر لها قلب كل من كان له ذرة رحمة في قلبه او شعور بالانسانية .
وهي ارتكاب جرائم الابادة الجماعية ومحاولة اخفاء الادلة بحرق الاموات وجثثهم وانتهاك حرمة المقابر لاخفائها عن عيون المنظمات الحقوقية والانسانية ، لقد حكي لي احد المحامين العرب في مؤتمر عقد في القاهرة في عام 2009 مناظرة للقمة العربية اقامها التحالف العربي من اجل دارفور ، ان المحكمة الجنائية الدولية دعت المحامين العرب ونشطاء حقوق الانسان وعرضت عليهم المحكمة الادلة الجنائية التي تثبت تورط الحكومة السودانية في الابادة الجماعية في دارفور ، وقال لي ان المفاجاءة كانت عندما تم فتح كونتينات مليئة برؤس الاطفال والنساء والرجال الذين تم ابادتهم في دارفور، وقال لقد سقط كل من راي هذا المنظر مغشيا عليه خاصة النساء من هول ما راينا ويبداو ان هذه الادلة لا تعلمها الحكومة السودانية وهذه الوثيقة تتبع لقوات الخفيف المخيف وهي قوات حرس الحدود تحت قيادة موسي هلال وانضم اليها لاحقا حميدتي عن طريق موسي هلال وتم تقنين هذه القوات حجيثا باسم حرس الحدود .
ا
اهم الوثائق التي تثبت الإبادة الجماعية ومحاوله الحكومة اخفاء الادلة
وثيقة رقم (4 )
ختم صقر الجديان شعار السودان ختم الجمل وقوات الخفيف المخيف المستريحة
القوات الخفيف المخيف العسكرية
التاريخ 28/8/2004
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع تقرير استخباري رقم 310
السيد رئيس شعبة الاستخبارات والأمن السلام وعليكم ورحمة الله تعالي وبركاته بالإشارة إلي شارتكم بالنمرة بالكوط ( سري للغاية ) بتاريخ 6/8/2004 الخاص بإزالة عدد 9 مواقع يوجد بها مقابر جماعية بولايات دارفور وقتل كل من يشكل خطورة في مثل هذه المعلومات أو يمكن تقديم شهادة للجان الوافدة من الأمم المتحدة أو الاتحاد الأوربي أو الاتحاد الإفريقي للتحقيق حول المقابر الجماعية :-
نفيد سيادتكم بان قد تم حفر عدد 8 موقع مقابر جماعية المذكورة في إشارتكم ما عدا مقبرة واحد في وادي صالح ولاية غرب دارفور لم نتمكن من الوصول إليها علما بان المقابر الذي تم حفرها وترحيلها قد تم حرقها بالكامل وذلك بواسطة لجنة من جهاز الأمن الوطني ولجنة التجمع العربي وأمينه العام بولاية شمال دارفور تحت حراسة قواتنا التي لا تعرف المستحيل تحت المسمي أخيرا نرجو من سيادتكم مخاطبة أدارة غرفة عمليات العسكرية بتصديق طائرة لنقل المقبرة المذكورة بوادي صالح الذي يضم يمكن 1200 ألف ومائتين جثة ,,
التحية لكم ولثورة الإنقاذ الوطني والتجمع العربي
هذا ما لزم الإفادة لسيادتكم ،،
معلومية الاستخبارات العسكرية التوقيع والختم :-
توجيهات نقيب / هجام احمد رابح
تم حفر المقابر بوادي صالح خلال 24 رئيس شعبة الميدانية الاستخبارات
ساعة مع الطائرة من مطار نيالا إلي وادي صالح الخفيف المخيف وعضو آلية أن يكون في غاية السرية ترحيل وحرقهم تجمع تنفيذ
لا يهم اخصاص من عبيد العرب التجمع العربي
التوقيع / شعبة الاستخبارات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.