السيسي يزور الخرطوم الخميس    "إيقاد" تقرر إرسال فريق مشترك لتقييم الأوضاع بجنوب السودان    السودان يؤكد توافق "ثلاثي النهضة" وتوقعات باستئناف الاجتماعات    المصارف: وصلتنا موارد نقدية "غير مسبوقة"    “هالة صدقي” و”إلهام شاهين” تتجاهلان دعوة تكريمهما.. وتحرج إدارة مهرجان الخرطوم للفيلم    إصابة معتاد إجرام بسبع طعنات عند محاولته نهب صبي ب”بورتسودان”    مصرع وإصابة (6) أشخاص بانقلاب عربة بوكس بطريق “عطبرة”    مصرع مذيعة بإذاعة الجنينة واثنين آخرين في حادث مروري بالمدينة    وزير: الصين تدعم تحضيرات السودان لبناء أول محطة نووية    مهرجان من المهازل ..!!    السودان: موازنة 2019 تستهدف معالجة ندرة النقود وإبقاء الدعم    النائب بالمجلس الوطني القيادية بالمؤتمر الشعبي بروف “نوال الخضر” في حوار مع (المجهر السياسي) (2-2)    الهلال يستغني عن كولا وأفول    أمير كمال ومحمد الرشيد يجددان اليوم للمريخ    مجلس المريخ يطالب البرازيليين بإرجاع أموال مقدم العقد والنجمان يعتذران    الحكومة : الحريات متاحة بالسودان بنصّ القانون والدستور    النائب الأول يوجه ببيع المحاصيل بأعلى الأسعار    وزير النقل إلى مصر للمشاركة في اجتماعات وزراء النقل العرب    “طه”: حملات منظمة تستهدف تفكيك القيم السودانية السمحة    تدشين كتاب (تأملات في النفس والناس والحياة)    سوار الذهب .. ورحل الرجل الخلوق ..!!    وزير النفط : تحديد رسوم عبور “معالجة الخام” ستكون محفزةً للشركات    السجن (20) عاماً لشاب اغتصب شقيقته تحت تهديد السلاح    سياسات رئيس الوزراء وزير المالية.. ماذا يقول الميزان؟    مصر تنفي اتهامات "لندن" بسرقة أعضاء سائح بريطاني    رئيس القضاء يُوجِّه بسرعة البت في القضايا المُستعجلة    الغرامة (20) ألفاً لضامن فشل في إحضار متهم    توجيه تهمة الترويج لشاب    بمُبادرة من مجموعة (سواندا).. تكريمٌ ضخمٌ للفنان القدير أحمد شاويش..    برعاية مُنتدى دال الثقافي.. نجوم الغناء يتسابقون في ليلة جديد الأغنيات..    أقفال الحب.. قصص وحكايات رومانسية شيخ (الكباري) بالخرطوم هل يتحوّل إلى جسرٍ للعُشّاق..    ارتفاع وارد السمسم لبورصة تندلتي ل(2500) قنطار    الصين تستعد لإطلاق أول قمر صناعي يضيء الأرض    قائد الهلال نعاه وفاة صائد البطولات "بلاتشي"    اتحاد الكرة يخاطب نظيره الإماراتي بموعد وصول ناديي القمة    المسابقات تناقش الوسيطة وخارطة الموسم وتُوالي اجتماعها اليوم    توزيع فائض عمليات التأمين لعملاء الشركة السودانية للتأمين وإعادة التأمين المحدودة    وزير الخارجية السعودية: لا نعلم مكان "جثة" خاشقجي    أردوغان يكشف غداً الحقيقة الكاملة لمقتل خاشقجي    وول ستريت: خالد الفيصل استمع لتسجيل مقتل خاشقجي.. فعاد وأخبر العائلة المالكة: الخروج من المأزق صعب    أوبر تطلق "الخدمة الحلم" في 2021    لهذه الأسباب..لا تتسرع بشراء هاتف جديد وانتظر "آيفون" الرخيص    قافلة المهاجرين تتحدى ترامب بالزحف نحو الحدود الأميركية    المبعوث النرويجي يقف على التطبيق الأمثل ل"خارطة الطريق"    (أس أم سي) يحتفل بتخريج الدارسين في دورة “الرسومات الصحفية والكاريكاتير”    توقيف عِرَاقي نفذ أخطر جرائم بالخرطوم    الشرطة يتعاقد بصفة رسمية مع مهند الريدة    دعوا السودان يتفتح: تضامناً مع المطربة البديعة منى مجدي .. بقلم: حسن الجزولي    عقم الرجال.. جراحة جديدة تبشر ب"تحقيق الحلم"    الفلسفة الشعبية السودانية: مظاهر التفكير الفلسفي في الحكم الشعبية السودانية .. بقلم: د. صبري محمد خليل    لأول مرة "الكلاسيكو" بدون ميسي ورونالدو    حزب التحرير: لا يهمنا اعتقالٌ ولا تخيفنا مقاصلُ في سبيل الله    5 خطوات تخفف معاناة النساء في سن اليأس!    طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم    استغفروا الله يغفر لكم    كسلا.. شموخ التاكا يهزم وباء “الشيكونغونيا”    الرجل الذى هزم الكنكشه .. بقلم: سعيد عبدالله سعيد شاهين    كسلا : القضاء على حمى (الشيكونغونيا)، خلال أسبوعين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤامرة.. الدولار!!
نشر في حريات يوم 21 - 11 - 2017

خبر طريف أوردته زميلتنا الأستاذة رجاء نمر و تنشره "التيار" اليوم.. يقول أن أصحاب (دورات المياه) التجارية في الخرطوم رفعوا أمس التسعيرة، وعندما استغرب الناس الزيادات ردوا أنها بسبب ارتفاع الدولار!!
في تقديري هناك مؤامرة ذكية يشرب الناس الآن "مقلبها" بلا وعي.. انها "مؤامرة الدولار".. فالحقيقة ليس هناك ارتفاع في سعر صرف الدولار ولا يحزنون.. كل الذي يشاهده الناس ويتلذذون بتبادل أخباره في الوسائط هو مجرد "لعبة" تديرها عقول ماكرة.
المؤامرة مقصودة لملء الفراغ السياسي والاجتماعي الخطير الذي يسود في الأجواء العامة حالياً، جهة حكومية نزلت إلى أسواق العملة -الضيقة- وبدأت تشتري في الدولار الذي ما أسهل التلاعب به، يكفي أن يحمل أي فرد عادي حقيبة بها بضع "ملايين" من الجنيهات السودانية ويتجول في أسواق العملة فيبدأ المؤشر في الارتفاع بسرعة،23 ثم 24 ثم 25 وقفزة إلى 28 وقيل 30، وما أن ينفد ما في حقيبته (أو حتى لو لم يشتر دولاراً واحداً) يبدأ المؤشر في الهبوط السريع ولكن يستقر في مستوى أعلى من الذي تحرك منه، في انتظار فرصة أخرى مواتية لتحقيق (وثبة) جديدة.
وتفيض وسائط التواصل الاجتماعي بمتابعة أخبار ارتفاع مؤشر الدولار.. و يجتهد الكثيرون في استنباط (النكات) الملازمة للحالة، وخاصة أن الخيال الوطني السوداني أصبح ينافس نظيره بشمال الوادي في ابتكار النكات المواكبة للحالة السياسية والاقتصادية.
المتابعة الجماهيرية لصعود وهبوط الدولار هي في حد ذاتها ملهاة تحجب مؤقتاً أنين المأساة.. "بنج" موضعي يمنح الشعب درجة من الاحساس بالراحة والانشغال ب"السوالف" إلى حين.
وصدقوني، لو وصل الدولار(100) جنيه لما تغيرت تعابير الدهشة وتفاصيل النكات التي يتسلى بها الناس على قارعة طريق الهاوية.. فالدولار لم يعد مجرد عملة أجنبية، بل متلازمة مرض سياسي في المقام الأول، يشغل الناس بالحديث "الفارغ" في قضايا لا تمس استقرار الكراسي.
أفضل طريقة لمقاومة "مؤامرة الدولار" أن يتفق الجميع أن لا يعيروه التفاتاً مهما تصاعد وصعد، ويركز الجميع في الأزمة الحقيقية، وليس الصورة الوهمية.
الأزمة في السودان سياسية، وليست اقتصادية. ولكن الحكومة تبذل كل جهدها ومكرها لتحاصر الناس في أوهام الأزمة الاقتصادية حتى ينشغلوا عنها والكراسي. ولن تحل العقبات الاقتصادية إلا بحل الأزمة السياسية أولاً.
انتبهوا أيها السادة؛ أنسوا الدولار وركزوا على أصل العلة.. لا تشتتوا أذهانكم بعيداً عن أصل القضية والمشكلة.
لا تغرقوا في شبر ماء (مؤامرة الدولار)..!!
التيار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.