وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    لا تلاعب يا ملاعب .. بقلم: ياسر فضل المولى    مدرسة هاشم ضيف الله .. بقلم: عبدالله علقم    عن الجنقو والجنقجورا مع عالم عباس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    كشكوليات مبعثرة .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ثلاثة آلاف من قوات السلام تستعد للدخول في الترتيبات الأمنية    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    رئيس الجبهة الشعبية يتهم مكونات بالشرق برفض الاتفاق دون مبررات    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    التاريخ والسرد واللاوعي السياسي.. أو ماذا فعل الطيب صالح بالمحمودين؟ .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    الذكرى السادسة لرحيل الاستاذ حسن بابكر عازف الكمان و مبدع اجمل الالحان !! .. بقلم: أمير شاهين    لا لن نحيد .. بقلم: ياسر فضل المولى    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعضاء الكونغرس الامريكي والتحرش بالمستضعفين من حكام الخرطوم
نشر في حريات يوم 31 - 03 - 2018

تناول الموقع الاخباري لقناة فرانس 24 في تقرير اخباري الوضع في السودان تحت عنوان :
Video: The Sudanese people's long wait for a brighter future
السودانيون والانتظار الطويل لمستقبل مشرق .
استعرض التقرير الاخباري في عملية فلاش باك ملابسات وضع السودان علي قائمة الدول الداعمة للارهاب علي لسان السيدة مادلين اولبرايت اول امراة تتولي منصب وزير الخارجية في الولايات المتحدة الامريكية منتصف التسعينات التي اعلنت عن القرار في مؤتمر صحفي .
كما استعرض التقرير الاخباري للقناة الفرنسية الحالة الصحية في البلاد من داخل احد غرف العمليات في مستشفي الخرطوم الجامعي حيث اكد الاطباء عدم حدوث اي تغيير في الاوضاع منذ قرار رفع العقوبات الامريكية عن السودان وتحدثوا عن انعدام الضروريات ذات الصلة بالتكنولوجيا الطبية وتحدث جراح صغير السن عن رغبته في الهجرة الي كندا لذلك السبب ونسبة لضعف المرتبات التي لاتغطي ضروريات الحياة علي حد تعبيره.
في جولة مصورة لقناة فرانس 24 في شوارع العاصمة السودانية تتضح كيف تحولت الخرطوم الي غابة من العمارات والابراج الشاهقة وبينما يتحدث اقطاب النظام عن السعي لاستقطاب الاستثمارات الخارجية تعيش الاغلبية الشعبية من السودانيين في العاصمة وبقية مدن السودان اوضاع معيشية متردية وضغوط اقتصادية تفوق طاقة المواطنين بعشرات المرات وتجعل الحياة مستحيلة عمليا الي جانب استعراض القناة الفرنسية لمشاهد بعض التظاهرات الشعبية التي اندلعت في البلاد بسبب الضائقة المعيشية.
وذكرت القناة ايضا ان الافلام التي تصور تلك التي التظاهرات الشعبية قد تم التقاطها بواسطة المتظاهرين انفسهم بينما تم اعتقال 15 صحفي من الذين حاولوا تغطية الاحداث.
الي ذلك جاء في الاخبار اول امس ان مايقارب ال 57 عضوا في الكونغرس الامريكي قد تقدموا بمذكرة الي حكومتهم مطالبين فيها بوضع قيود وشروط علي اي قرار يتعلق برفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للارهاب.
وقد طالبت المجموعة المكونة من بعض اعضاء الكونغرس الامريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الادارة الامريكية إلى عدم تطبيع العلاقات مع الحكومة السودانية من قبل استعادة الحريات وتحسين سجلها في حقوق الإنسان ، ووقف الفساد ودعم الجماعات المتطرفة علي حد العناوين الرئيسية الواردة في المذكرة المشار اليها.
وفي هذا الوقت تتحدث تقارير وتحليلات اخبارية اخري عن مفاوضات سودانية امريكية ستجري وتنظر في مطالب الحكومة السودانية للادارة الامريكية في هذا الصدد في اطار عملية تسديد لفواتير خدماتها وتعاونها الواسع مع السلطات الامريكية في الحرب علي الارهاب وملفات اخري ذات صلة بقضايا بالغة الحساسية الي جانب تعاونها مع بعض الدوائر الاوربية في بعض ترتيبات الحد من الهجرة الدولية وامواج البشر الزاحفة نحو اروربا من الهاربين من الحروب ومحارق الفوضي الاقليمية الواسعة بطريقة فاقت طاقة المجتمع الدولي ودوله الكبري لاول مرة منذ الحرب العالمية الاخيرة.
وفي كل الاحوال لايتوقع ان يتم اتخاذ قرار امريكي مباشر بخصوص مذكرة التحرش الامريكي بالمستضعفين من حكام السودان في ظل احتمال ضعيف برفع اسم السودان بصورة نهائية من قائمة الدول الداعمة للارهاب.
بينما فات علي الجميع ان الشارع السوداني الذي يعاني صنوف والوان من المشاكل والازمات التي جعلت الحياة في السودان اليوم شبة مستحيلة يعتبر هو الجهة الوحيدة التي ستحدد مستقبل البلاد وما سوف يحدث فيها استنادا الي سابقة رفع العقوبات الامريكية عن السودان منذ شهور وكيف لم يؤثر ذلك القرار علي الاوضاع ومجريات الامور التي ذادات تدهورا علي كل الاصعدة وفي كل المجالات ولاهذا ولاذاك من القرارات القادمة من وراء الحدود ستحدد ما سوف يحدث في مستقبل الايام في السودان الذي اصبح عمليا غاب قوسين او ادني من التغيير الحتمي والاكيد.
www.sudandailypress.net


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.