الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    مباحثات بين حميدتي وآبي أحمد بأديس أبابا تناقش العلاقات السودانية الإثيوبية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022م    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    الاتحاد السوداني للرماية يتوج الفائزين ببطولة الاستقلال    السلطات الإثيوبية تطلق سراح (25) سودانياً    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    توجيه حكومي بزيادة صادرات الماشية لسلطنة عمان    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    المواصفات تدعو إلى التعاون لضبط السلع المنتهية الصلاحية    المالية تصدر أمر التخويل بالصرف على موازنة العام المالي 2022م    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    الصمغ العربي ..استمرار التهريب عبر دول الجوار    الأرصاد: درجات الحرارة الصغرى والعظمى تحافظ على قيمها بمعظم أنحاء البلاد    حكومة تصريف الأعمال.. ضرورة أم فرض للأمر الواقع..؟!    تجمع المهنيين يدعو للخروج في مليونية 24 يناير    أساتذة جامعة الخرطوم يتجهون لتقديم استقالات جماعية    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم السبت 22 يناير 2022م    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    وزير مالية أسبق: (الموازنة) استهتار بالدستور والقادم أسوأ    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    (كاس) تطالب شداد و برقو بعدم الإزعاج    إدراج الجيش وقوات الأمن ضمن مشاورات فولكر    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    طه فكي: عقد رعاية الممتاز مع شركة قلوبال لأربعة أعوام    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    بوليسي : الصين تسعى لحل الأزمة السودانية بديلاً لأمريكا    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    ضبط أدوية منتهية الصلاحية ومستحضرات تجميل بالدمازين    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    بعد القلب… زرع كلية خنزير في جسد إنسان لأول مرة    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    مجلس الشباب ومنظمة بحر أبيض يحتفلان بذكري الاستقلال    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    مجلس وزراء الولاية الشمالية يبدأ مناقشة مشروع موازنة 2022    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أخطر جلسة والمريخ في خطر
نشر في كورة سودانية يوم 06 - 12 - 2021


مأمون أبوشيبة
أخطر جلسة والمريخ في خطر
* تعقد يوم الخميس جلسة السماع التي حددتها محكمة كاس في طعن المدعو آدم سوداكال ضد قرار اللجنة الثلاثية باتحاد الكرة القاضي باعتماد مجلس إدارة نادي المريخ المنتخب يوم 4 سبتمبر برئاسة حازم مصطفى.
* المعروف إن محكمة كاس كانت تخاطب اتحاد الكرة في هذا الشأن قبل انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد وورد إن المخاطبات كان يتم اخفاؤها من قبل الأمانة العامة الخاضعة لرئيس الاتحاد السابق المعروف بمناهضته لقرار اتحاده المعتمد لمجلس حازم مصطفى لاسباب شحصية انتخابية.. ولهذا تم اخفاء المخاطبات حتى تنتهي مهلة الرد على مخاطبات كأس ولا يتمكن الاتحاد من تقديم دفوعاته وبالتالي يكون سوداكال قريباً من كسب الطعن ونسف عمومية المريخ التي انتخبت حازم مصطفى..
* جلسة السماع التي ستعقد بعد يومين تحمل مخاطر كبيرة على مجلس المريخ المنتخب ومما يزيد المخاوف ضعف الترتيبات من قبل الاتحاد في تحديد الأشخاص لتقديم دفوعات قوية جداً وكشف مؤامرة اخفاء مخاطبات كاس والدور السلبي للأمين العام السابق ورئيس الاتحاد السابق..
* لا نعلم من سيمثل الاتحاد في جلسة السماع المصيرية بوجود أعضاء المجلس في قطر.. ومما زاد الطين بلة الاستقالة المفاجئة لنائب رئيس المريخ للشئون القانونية الأخ بدرالدين عبدالله النور والذي كنا ننتظر أن يكون متابعاً عن كثب مع الاتحاد بشأن جلسة السماع الخطيرة التي يتوقف عليها مصير مجلس المريخ المنتخب..
* استقالة الأخ بدرالدين إن كانت تتعلق بقضية المريخ المصيرية في كاس فهذه ستكون كارثة.. أما إذا كانت لأسباب أخرى ومشاكل خاصة داخل المجلس فنأمل ألا يبتعد الأخ بدرالدين عن القضية التي تحدد مصير المجلس ومصير المريخ كله.. وعلى أعضاء المجلس والاقطاب وكبار المريخ التوجه فورا الي منزل الأخ بدرالدين واحتواء أمر هذه الاستقالة على جناح السرعة..
* بعض الأوساط المريخية في الوسائط الأسفيرية تردد إنها غير مطمئنة للقضية التي تهدد المريخ في كاس لشعورها بعدم الجدية في المريخ والاتحاد أزاء هذه القضية الخطيرة..
* ونحن نتفق مع هذه الآراء حيث كان المفترض إعلان الطوارئ في الاتحاد ومجلس المريخ بشأن هذه القضية وتكليف المحامي طارق حسن بزيورخ ليمثل الاتحاد إذا قبلت المحكمة وتفهمت مؤامرة اخفاء المخاطبات أو يتابع المحامي هذا الملف بدقة وغيره من الملفات بتكليف من نادي المريخ.. فالمحامي طارق ملم بملف قضايا المريخ..
* مؤامرة اخفاء مخاطبات كاس للاتحاد بشأن طعن سوداكال يجب ألا تمر مرور الكرام فلابد من عمل تحقيق كامل وعاجل مع الأمين العام السابق وتحديد كل من شارك في هذه المؤامرة ورفع محضر التحقيق للفيفا.. لمعاقبة المتآمرين.. َوتمنينا ان يكون تقرير التحقيق حاضرا لتقديمه الي محكمة كاس في جلسة السماع الخميس..
* على مجلس المريخ ألا ينوم على العسل ويهمل هذه القضايا الخطيرة والتي يمكن أن تقود للإطاحة به بعد أن تسببت في تعليق اعتماده رسمياً.. فقضية طعن كأس ينبغي أن تكون على رأس كل الملفات في عمل المجلس قبل التجهيز لمعسكر القاهرة والتعاقد مع الجهاز الفني الجديد وخلافه..
زمن إضافي
* واصل منتخبنا الوطني مرمطة سمعة الكرة السودانية بفضيحة ثانية على التوالي أمام مصر بعد فضيحة مباراة الجزائر.. ليصبح محل سخرية العرب وينال مسمى أسوأ وأضعف منتخب مشارك في البطولة العربية..
* كثر الجدل وانهمرت الآراء عبر الأسافير حول علة الكرة السودانية وكيفية النهوض بها وانتشالها من الهاوية والدرك الذي انحدرت اليه..
* كتبنا كثيراً في الأيام السابقة بأن الانهيار ليس في كرة القدم فحسب بل بلادنا تشهد انهيارا تاماً في كل الجوانب.. بانهيار القيم الأخلاقية والدينية..
* وبانهيار القيم الانسانية والوطنية انهار السودان كله.. ولم يعد يجدي الحديث عن علة الكرة السودانية وكيفية النهوض بها..
* لا نملك اليوم ملاعب وبنيات تحتية لكرة القدم وحدث هذا بسياسات النظام البائد الذي تحول بعد سنوات من الوصول للسلطة إلى نظام فاسد فتح الأبواب مشرعة لمناصريه لنهب ثروات البلاد فانهارت كل المؤسسات الموروثة وانهارت البنى التحتية في كل المجالات ومنها مشروع المدينة الرياضية..
* وحتى بعد الثورة وضح اليوم إن النظام السابق لا زال يسيطر على العديد من الجوانب ولا زالت ثروات البلاد ضائعة ويكفي ما يتردد عن تهريب الذهب بكميات خيالية.. علماً إن السودان أحد أكبر الدول الأفريقية الغنية بالذهب.. وإذا كانت هذه الثروات تذهب لنهضة الوطن ورفاهية الشعب السودان لكنا في مصاف جنوب أفريقيا ولما حدثت لنا هذه المرمطة التي يشاهدها العالم اليوم في قطر..
* ومما زاد الطين بلة انهيار القيم الأخلاقية في الإدارة الرياضية والتي انحدرت لدرك سحيق في السنوات الأخيرة..
* الإدارة الرياضية لا أقول غرقت في مستنقع الفساد المالي ولكن انهارت كل القيم الأخلاقية والوطنية في درك الدسائس والمؤامرات وتصفية الحسابات فأهملت كل مصالح الوطن لنجد أنفسنا اليوم في قاع الأمم.. وإنما الأمم الأخلاق فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا..
* ومع انهيار القيم الأخلاقية والوطنية في الإدارة الرياضية وجد المشجعون المتعصبون المتزمتون طريقهم للسيطرة على القرار في الإدارة الرياضية فعملوا بمساعدة القضاة الفاسدين على رفعة كيانهم بكل الأساليب القذرة ومنها تدمير المنافسين ونسوا إن قوة المنافس قوة لهم..
* يلاحظ إن كلية منتخبنا الوطني تضم 12 لاعباً من نادي الهلال.. حيث انخدع الناس وتوهموا إن لاعبي الهلال هم نجوم الأحلام والأفضل في الوطن ويعضد مفهومهم فوز الهلال ببطولة الدوري الممتاز بفارق كبير عن أقرب منافس..
* 90% من مباريات الدوري الممتاز تقام على ملعب الهلال ويؤدي الهلال الدوري كله على ملعبه..
* يتيحون للهلال إدارة رأسمالية بالتعيين لفترة 4 أشهر ولكنهم يتفنون في التحايل للإبقاء على هذه الإدارة قرابة العامين وحتى اليوم.
* وبالمقابل يحرصون على تدمير المنافس المريخ بمخططات قادها رئيس الاتحاد السابق بزرع وتمكين آلة الهدم السودكالية.. التي تسببت في فركشة وبيع لاعبي فريق المريخ وتحويل بنياته الأساسية إلى خرابات ينعق فيها البوم.
* ولخدمة فريق الهلال يتلاعبون بالقانون وتكفي كنموذج الشكوى الشيطانية التي اخرجوها من باطن الأرض يوم اجتماع اللجنة المنظمة لمنح الهلال نقاط مباراة توتي!!
* كل هذا وغيره الكثير أظهر إن فريق الهلال الذي يلعب الدوري كله على ملعبه هو الأقوى فكان هذا الخداع سبباً في ارتخاء وهبوط في مستويات لاعبي الهلال لنشهد المرمطة المهينة للسودان في قطر..
* الدوري الذي كان يلعب في كل مدن السودان كان يفرز لنا لاعبين أشداء أقوياء قادرين على مواجهة الصعاب واللعب في كل الاجواء وانظروا كيف كان يتالق الغربال (هداف العرب) وأبوعشرين في مواجهات الأندية الجزائرية مع المريخ وكيف صار حالهما اليوم مع المنتخب الني مدلل الجوهرة الزرقاء..
* مشاكل الوطن ومشاكل الكرة السودانية واضحة وضوح الشمس ولا تحتاج لدرس عصر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.