وفرة مستلزمات العيد وكساد شرائي عام بأسواق الخرطوم    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    اللجنة التمهيدية لنقابة الصحفيين: تأجيل انعقاد الجمعية العمومية    اشتباكات بالأيدي بين المواطنين ولجنة الخدمات بدار السلام محلية أم بدة    وزير الري : اكتمال تشغيل كافة الخزانات بالبلاد    المواصفات: الرقابة الذاتية دليل وعي مقدمي الخدمات    منسق تطوير مشروع الزراعة: ايفاد ساهم في تمكين المستفيدين اقتصادياً    الحرية والتغيير: ليس هناك أي لقاءات مع المكون العسكري    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    الهلال يفاجئ جماهيره بمدرب كونغولي خلفاً للبرتغالي    قرار من (كاف) ينقذ الاتحاد السوداني    سنار :نتائج سباقات اليوم الاولمبي للجري بسنجه    نائب والي جنوب كردفان يدعو للاستفادة من التنوع    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    طه مدثر يكتب: عائدات الذهب راحت بين جبرين واردول!!    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    إحباط تهريب أكثر من 700 ألف حبة "كبتاجون" عبر السودان    مصر: هناك أخبارٌ مغلوطة بأن الشرطة المصرية تشن حملات ضد السودانيين بسبب العملة    (المركزي): عجز في الميزان التجاري بقيمة 1.2 مليار دولار    إحباط تهريب أكثر من 700 ألف حبة "كبتاجون" عبر السودان    (السوداني) تكشف تفاصيل جلسة عاصفة لشورى المؤتمر الشعبي    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    الصيحة: بنوك تمنع ذوي الإعاقة من فتح حساب    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 26 يونيو 2022    الحساسية مرض التكامل المزمن!!!!!!!!!    عجب وليس في الأمر عجب    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    (أنجبت طفلاً) .. امرأة تزوجت دمية    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    موتا يضع مصيره في يد جماهير الهلال    الله مرقكم .. تاني بتجوا.    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خطأ التطبيع.. وسيطرة المريخ
نشر في كورة سودانية يوم 17 - 05 - 2022


إبراهيم عوض
خطأ التطبيع.. وسيطرة المريخ
اشفق كثيرا على الاخوة رئيس وأعضاء لجنة التطبيع الهلالية من الوضع الذي يعيشونه في هذه الفترة الحرجة، وامواج ظلم الاتحاد وغضب الجماهير الهلالية تتقاذفهم ذات اليمين وذات الشمال.
قلة خبرة الرئيس، واغلب أعضاء لجنة التطبيع ، في العمل الإداري خاصة في نادي كبير كالهلال، صعب عليهم المهمة، وزاد من رهقهم، وجعلهم يتخذون قرارات سلبية ويسلكون طرقا غير آمنة.
لقد حار بهم الدليل، فلا هم نجحوا في مقاومة الظلم الذي يتعرض له فريق القدم، من اتحاد (اللقيمات)، ولا استطاعوا تخفيف الضغوط الهائلة من جماهير النادي الكبير.
ان ظلم اتحاد (اللقيمات) بفريق الهلال لكرة القدم لم يعد يخفى على احد ، فقد انكشفت خيوطه بجلاء يوم مباراة القمة التي جرت في عروس الرمال السبت وانتهت بالتعادل السلبي.
منذ بداية الموسم والهلال يتعرض للمؤامرات من اتحاد القدم ولجانه الحمراء، ولجنة التطبيع الهلالية ساكنة، ولم تتحرك لاتخاذ الخطوات العملية اللازمة لوقف تلك المؤامرات او تصحيح الاوضاع.
طالبناهم بعدم اللعب امام المريخ إلا بحكام أجانب، لأننا كنا ندرك ان الهلال لن ينتصر على المريخ بحكام من عينة صبري، حتى ولو احرز خمسة اهداف، فاصدروا بيان جددوا فيه ثقتهم بالتحكيم المحلي.
بيان لجنة التطبيع الذي أشادت فيه بالحكام المحليين منح اتحاد (اللقيمات) الضوء الاخضر لضرب الهلال وحرمانه من الفوز على المريخ.. وقد كان.
سجل الهلال هدفا صحيحا تم نقضه بحجة التسلل، وتغافل الحكم عن احتساب ركلتي جزاء للهلال، أوضح من الشمس، وعطل هجمة خطيرة للهلال بمبرر ساذج، هذا مع عكسه للعديد من الحالات.
وقبلها ذاق الهلال الأمرين من ظلم التحكيم، ولكن مهارة لاعبيه واصرارهم على تحقيق الفوز في اغلب المباريات جنب الفريق فقدان الكثير من النقاط.
وعلى الطرف الآخر كنا نسمع ونقرأ عن الدعومات التي يجدها المريخ، وضربات الجزاء التي حسم بها العديد من المباريات، فضلا عن احرازه لاهداف مشكوك في صحتها.
ان كان هناك تحكيما نزيها، وعدلا في ميادين الكرة، لما نافس المريخ الهلال على الصدارة، حاليا، ولكان وضعه في الترتيب بين فرق الوسط على أكثر تقدير.
حاولت لجنة التطبيع كسب ود جماهير الهلال بعد التعادل الكارثة ، فاصدرت بيانا شجبت فيه أداء حكم لقاء القمة ومساعديه ، وطالبت بتحويل الحكم صبري الى لجنة تحقيق.
البيان ساهم قليلا في تهدئة غضب بعض جماهير الهلال لكنه لم يكن مقنعا للغالبية، لانه يتناقض مع البيان الذي صدر من نفس اللجنة قبل لقاء القمة والذي أشادت فيه بالحكام المحليين.
تعرض الهلال للظلم حتى في عهد اتحاد د كمال شداد الذي كان المريخاب يرددون على انه هلالي الهوى ،ويكفي ان نشير هنا الى فقدانه ، لقب الدوري عام 2018، بقرار من محكمة التحكيم الدولية بسبب رفض شداد تعيين محامي.
ان سيطرة المريخ على اتحاد القدم ، ولجانه المختلفة، لم يكن وليد اليوم او أمس، فقد خطط له منذ سنوات بعيدة، ونفذ بعناية على مراحل ، حتى اصبح المريخ هو (السيد)، اليوم وبقية الأندية (تبع).
والتخلص من هذه السيطرة الحمراء لا يمكن ان يتم بواسطة لجنة التطبيع وحدها، او بين يوم وليلة ،وانما يحتاج لتضامن وتخطيط على المدى البعيد من كل الحادبين على مصلحة كرة القدم السودانية، بحيث يبدأ العمل بتاهيل جيل جديد قبل التخلص من القيادات الحالية.
وداعية:
رفع الظلم يبدأ بقطع رأس الأفعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.