البنك الزراعي يدشن قافلة لدعم الولايات المتأثرة بالسيول والفيضانات    على الصادق يترأس الاجتماع التنسيقي لمنظمة التعاون الاسلامي    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    بحث ترفيع مستوى الشراكة بين حكومة كسلا والفاو    خاص"باج نيوز"..الهلال السوداني إلى الكنغو    خاص"باج نيوز"..تأجيل الدوري السوداني الممتاز    قاضٍ بالمحكمة العليا: قاتل الشهيد حنفي يعلمه الله    مدير مستشفى التجاني الماحي أمل التجاني ل(السوداني): أشكال غريبة من الأدوية (حايمة في السوق) لا نعرف صلاحيتها ولا كفاءتها .    تقرير يكشف عن وجود (21) شركة مجهولة بقطاع التعدين    مناوي يترأس اجتماع مبادرة دعم قطر في كأس العالم    والي الخرطوم يوجه بإكمال محطة مياه الصالحة بعد توقف ل3 أعوام    سعر الدولار في البنوك ليوم الأحد 25-9-2022 أمام الجنيه السوداني    مفوضية الاستثمار تَعكُف على إعداد ضوابِط ومعايير تخصيص الاراضي    شاهد بالفيديو.. بطريقة مضحكة نجم السوشيال ميديا "أدروب" يقلد الفنانة ياسمين كوستي في رقصاتها على أنغام أغنيتها (دقستي ليه يا بليدة)    شاهد بالفيديو.. وسط احتشادات كبيرة وحراسة أمنية غير مسبوقة..الفنانة السودانية إيمان الشريف تغني في الدوحة وتصعد المسرح على طريقة وزير الدفاع    شاهد بالفيديو.. الفنانة شهد أزهري تعود لإثارة الجدل على مواقع التواصل وتطلق (بخور الجن)    تبادل الاتهامات بين قيادات المؤتمر الشعبي حول دستور المحامين    بدأ الدورة التدريبية الأولى في إدارة المبيدات بجامعة الجزيرة    القوات البحرية السودانية تضبط أسلحة وذخائر داخل المياه الإقليمية    شبح الايقاف .وحكم السيدات في الرياضة !    الطالبة تالية ابراهيم تشارك في منافسات تحدي القراءة عبر الزوون    جبريل : الموازنة المقبلة من الموارد الذاتية وبلا قروض الخارجية    (35) حكماً في كورس (الفيفا) قبل بداية الدوري الممتاز    اضبط.. نجل قيادي بارز بتسيير المريخ يتصدّر المشهد بسيطرته على تعاملات ماليّة وادارية!!    التربية: إعلان نتيجة امتحانات الشهادة السودانية قبل نهاية الشهر الجاري    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    توقعات بوجود (200) من ضحايا الاختفاء القسري وسط جثث المشارح    (سودا) تنظم اليوم إجتماع الإسناد الفني لمونديال قطر    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 25 سبتمبر 2022م    اليوم التالي: مستور: إغلاق مصارف لفروعها لأسباب أمنية    إدارات اندية الناشئين والمدارس السنية بالجنينة تلتقي المجلس الأعلى للشباب للشباب والرياضة    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    جهاز المخابرات يتدخّل لحل الأزمة بين تُجّار القضارف وإدارة الضرائب    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    السودان..مطاردة عنيفة وضبط"كريمات" تسبّب أمراض جلدية مزمنة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مقاومة الجريف شرق: معلومات غير رسمية تفيد باتجاه النيابة لنبش جثمان الشهيد ودعكر    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    منتج سكة ضياع ، نأمل ان نصعد بالسنيما السودانية إلى الأمام عبر "لا عودة"…    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الانتباهة:"2900″ رأس من الإبل للإفراج عن متهمين بقتل ضباط رمضان    أمر ملكي جديد في السعودية    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    الشرطة تستعيد رضعيه مختطفه الي أحضان أسرتها    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    خلال الوداع الأخير.. "سر" كسر العصا فوق نعش إليزابيث    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



*شبر موية*
نشر في كورة سودانية يوم 11 - 08 - 2022


ناجي احمد البشير
*شبر موية*
.. الاجواء الخريفية الماتعة الماثلة هذه الايام لابد لها ان تزاحم فيما يدور من افكار وبالتالي تتنزل لتجد مكانها ضمن الحروف فيما نكتب علي الرغم من اننا غرقانين في بحر من طين الشوارع والمشاكل ومن ضمنها همنا الرياضي. والغرق في شبر موية كناية عن الجهل والضعف وقلة الحيلة وكفي.. فنحن كرياضيين نخرف مرتين. وكل نصف عام او فترة تسجيلات نواجه مشكلات لا نجدها حتي في ادغال افريقيا النائية من شاكلة مشكلة الثلاثي عجب والرشيد وبخيت. وحاليا مشكلة الصيني التي تشهد سجالا قانونيا في دوائر الاتحاد وعراكا صحفيا بين القطبين. مشاكل ما كان لها ان تكون ولا كان لها ان تخرج لدائرة الحكم خارج اطر الاتحاد ولجانه التنظيمية والقانونية.
.. حسب التطور المستجد. فقد منح الاتحاد الاندية حق تسجيل اللاعبين الكترونيا عبر برنامج التسجيلات العالمي. وأبقي الاتحاد لنفسه حق المراجعة والتاكد والاعتماد بعد مراجعة كافة المستندات المرفوعة في النظام وحقه في طلب الاصول للتاكد ثم الموافقة النهائية. فمن اين تاتي مثل هذه المشكلات ان كان الاتحاد نزيها ومحايدا وجادا في انهاء اعماله بأمانة وشرف المسؤلية. كيف تم اعتماد اكثر من 50 لاعبا في كشف المريخ لعب بهم الدورة الاولي للممتاز من بينهم احمد بيتر (البدون) جنسية وكيف بلا خجلة سعت ادارة ناديه مؤخرا في تجنيسه لتصحيح الخطأ.
.. قضية الصيني ما كان لها ان تاخذ كل هذا الوقت والحديث لو ان سيستم الاتحاد رفض اعتماد التسجيل بهدوء. ليعود الهلال لمطالبة الصيني بماله والغاء التعاقد وانزال العقوبة علي اللاعب الذي قدم عقدا مخالفا لما هو معتمد في السيستم. لا علي النادي الذي يستحيل ان يطلع علي غياهب جب الاتحاد الذي يصر علي عدم نشر الكشوفات المعتمدة لديه أو ارسالها للاندية الكترونيا مع تواريخ بداية ونهاية العقود حتي يجنب الاندية ولجانه رهق ومعاناة القضايا وضياع الاموال في امور صغيرة ما كان له ان يسمح بنقلها الي كاس وغيرها. كاس لا تنظر مثل هذه القضايا ونحن نصر علي رفعها ودفع الرسوم. فقضايا مخالفات تنظيم انتقالات اللاعبين المعني بها هي لجنة فض النزاعات في الانتقالات الدولية عبر الحدود وكل بلاد العالم لا تشهد ما نشهده هنا.
.. ان ضبط عمل اللجان المساندة في التسجيلات والارشفة يحتاج الي اختيار القوي الامين للعمل بها ولهو امر في غاية الاهمية. وليتهم كانوا موظفين من شباب لا يعرفون ان كانت الكرة مستديرة او مربعة. فهو عمل اداري تقني لا يحتاج خبرات (زومبا وكومبا) الرياضية المكتسبة من ساحات التباري الرياضي في الحواري. بل تحتاج الي علم ومعرفة وامانة واخلاق. حتي لا نهدر طاقاتنا واموالنا في قضايا ما كان لها ان تكون. ولا تحتاج الي فتاوي علماء الاعلام الذين تحولوا الي مستشارين قانونيين يصفون الحالة ويفندون المواد ويصدرون الاحكام علي الصحف ليتلقفها سدنتهم داخل الاتحاد والبصمة عليها واصدارها قرارا يلهب الدنيا. فهم يكتبون ويتباهون بحجة تثقيف الجماهير في امر يؤخر ويشعل الكراهية بين الاندية والصراعات. فبالله عليكم ثقفونا في احداثيات الملعب وفنون الكرة الحديثة وسرعة اللعب وغيرها فالقانون له من اهله عظماء. وللتسجيلات نظام ان اتبعه الاتحاد لكفانا شرور ثقافتكم الناقصة المعيبة.
.. يبدو ان العليقي (غضب الوالدين) علي كل من يعادي الهلال. سيواجه بخريف رتوع جراء ما احدثه من زعر وهلع وجعل البعض يهرف بما لا يعرف ويتدخل فيما لا شان له به. بل ويسعي لزرع الفتن بينه وبين رئيسه (الرايق) الذي كان رده صادما بانه لا يزعجه ما يجده العليقي من تسليط اعلامي هو حقه نظير عمله الدؤوب. بل وزاد بانه يهيئه ليكون الرئيس القادم كاصغر رئيس نادي منذ ان عرف السودان كرة القدم. وانه سيدعمه رئيسا كما لو كان نائبا فموتوا بغيظكم وشوفوا حل مشاكلكم بدل الورجغة واشغال جماهيركم المكلومة. (لا ملعب ولا تسجيلات ولا رئيس علي الواقع وقريبا بلا مدرب كما رشحت الانباءاليون). فانتم واتحاد الجاكومي غرقانين في شبر موية.
.. من الطبيعي ان يرشح الوكلاء والمدربون عددا من اللاعبين وتبذل الادارات المساعي الحثيثة لضمهم للنادي. ومن المهم اتمام الاجراءات اللازمة مثل الاختبارات الفنية والطبية والمستندية القانونية تحاشيا لاي مشكلات. ومن الطبيعي جدا ان يجتاز البعض كل مراحل الاختبارات وكذلك ان يفشل البعض فيها. وحتي التفاوض مع اللاعب وناديه يبقي تفاوض يكلل بالنجاح او يفشل. فاين المشكلة في عدم اجتياز الحارس للكشف الطبي وعودته لبلاده.
# قالوا الما بدورك في الضلمة يحدر ليك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.