(8) مباريات في الممتاز اليوم .. المريخ يسعى لتقليص الفارق و الهلال لمصالحه جماهيره    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    السودان: يجب التوصل إلى تفاهمات حول سد النهضة    المحكمة تحسم طلب "الحصانة المطلقة" لشهود دفاع قضية الشهيد محجوب    بعد حادثة إعدام جنوده.. ما خيارات السودان للرد على إثيوبيا؟    الحرية والتغيير: إعدام الأسرى السودانيين من قِبل إثيوبيا جريمة حرب ومُخالفة للاتفاقيات الدولية واعتداء غادر    البرهان من الحدود مع إثيوبيا: الرد سيكون على الأرض    قرارات إجتماع اللجنة القانونية وشئون الأعضاء برئاسة الشاعر    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الإثنين مقابل الجنيه في السوق الموازي    الآلية الثلاثية تلتقي المؤتمر الشعبي    فلوران مدرب غير مقنع    المريخ يختتم تحضيراته للقاء الخيالة عصر الثلاثاء    الاتحاد السوداني يخرج من مأزق المريخ.. نسف مجلس حازم وتجاهل سوداكال    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    السعودية تؤكد التعاون والتنسيق مع السودان لخدمة الحجاج    القبض على قاتل شاب بطوبة (انترلوك) في جبرة    البشرى يؤكد التعاون الزراعي مع الهند    صحة الخرطوم: ربط التطعيم ضد كوفيد 19 بتقديم الخدمات    (الادخار) يمول مشروع الأضاحي ل5000 من العاملين بشمال دارفور    " أنا من أسرة ملتزمة " المطرب بابكر قريب الله يوجه رسالة للفنانين الشباب ويطالبهم الالتزام بالمظهر المحترم    عمومية جمعية اعلاميون من أجل الأطفال تختار مكتبها التنفيذي    مستشار البرهان: التحرّكات ضدّ السودان ستتحطّم بصخرة إرادة الأغلبية الصامتة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    إعادة تسجيل 63 قطعة أرض إستثمارية بالمناقل بإسم حكومة السودان    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    متقاعدو الخدمة المدنية بغرب كردفان يطالبون بزيادة رواتبهم    برنامج الصحة الإنمائي: الشباب هم الأكثر عرضة للإصابة بالدرن    شاهد بالفيديو: وضعت المايك وتركت المسرح .."عشة الجبل" ترفض ترديد أغنية" شيخ اب حراز" في عوامة مراسي الشوق    صلاح الدين عووضة يكتب: راحل مقيم!!    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    الشيوعي: 30 يونيو ستحدث تغييرًا بشكل أو بآخر    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    توقيف شبكه اجراميه تنشط في تسويق مسحوق نواة التمر باعتباره قهوة بإحدى المزارع بود مدني    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إسحق أحمد فضل الله يكتب: بعد البنج ..
نشر في كوش نيوز يوم 10 - 10 - 2020


ومصطفى محمود.. تجرى له عملية بواسير..
ويفيق من البنج.. والألم اللاسع يبدأ ..
ومصطفى محمود يصرخ بأعلى صوته..
اه يا بطنيييي..
والدكتور يأتي جرياً ليقول لمصطفى..
بطنك..؟؟
احنا لم نهبش بطنك على الإطلاق..
ومصطفى يقول في مسكنة..
يعني .. ح اقول اه يا شنو يا دكتور..؟؟
وقحت الآن.. وبعد أن فك البنج.. تصرخ.. لكنها لا تقول اه يا بطني..
ولو حتى من باب الأدب..
ولا تقول اه يا لجاني... قحت وبعد أن فك البنج.. وبعد أصبحت خربانة خربانة من كل جهة..
قحت تتحدث بالتحول الجديد .. وبلغة عديلة..
تتحدث عن الخراب الخارجي والخراب الداخلي..
ومن الخراب الداخلي.. المحكمة في العشرين من الشهر هذا تنظر في قضية 1060 مفصولاً من الشرطة..
والقضية.. تصبح فضيحة.. والشاهد على الفضيحة هو أوراق المحكمة ذاتها من قبل
ففي فبراير الماضي 1060 من الشرطة.. يفصلون..
وفي أغسطس المفصولون يرفعون دعوى..
والمحكمة تكتب لحمدوك.. ( بصفته الجهة الوحيدة المخول لها فصل الضباط هؤلاء..)
وحمدوك يكتب للمحكمة.. ليقول إنه
لا هو أمر بهذا الفصل ولا هو سمع به
والخطاب يعني أن لجنة المقاومة.. تدخل على القيادة الأعلى للشرطة.. وتأمرها بفصل الألف هؤلاء..
والقيادة هناك تنفذ أمر لجان المقاومة..
الأمر الذي / عملياً../ يفصل حمدوك نفسه
لكن جهة أخرى.. ( الشيوعيين) تزغرد سروراً وهي تغمس قحت في لجان المقاومة..
وخراب الخارج بعضه هو
هو الذي يصنع مشهداً غريباً الأسبوع الماضي..
والأسبوع الماضي حمدوك يتلقى ويعلن.. دعوة له من قطر
في اليوم ذاته.. حميدتي يعلن شكره لقطر..
( وحميدتي ينتهز الفرصة الرائعة ليسمم جرح قحت وهو يعلن دون مناسبة.. أن من رفع سعر الدولار هو قحت..
ثم يقدم شرحاً.. هو السم ذاته.. ويقول إن قحت شفطت الدولار من السوق.. حتى تدفعه لأمريكا.. في تعويضات المدمرة كول
وتقول إن هذا سوف يرفع الحصار
وأمريكا التي كانت تستطيع أن تسكت
تعلن أمس أنها لن ترفع الحصار
======
وقطر تصبح سبورة.. تكتب عليها قحت استقالتها..
وقحت قبل شهور كانت ترفض استقبال مسؤول قطري رفيع مراعاة للإمارات.. التي صنعت قحت..
والشهر الماضي والشهور الماضية كان ما يغرق الناس هو نشاط قطر وهي تغيث ضحايا السيول ولا تفعل أي شيء آخر..
ومشهد الإمارات وهي تجلد قحت للاعتراف بإسرائيل.. ولا تفعل أي شيء آخر..
==========
ثم إحصاء ..
والإحصاء الذي يحصي ما قامت به قحت لعام ونصف العام.. يهز رأسه .. لأنه لا يصدق.. أن كل ما ارتكبته قحت من أخطاء.. هو أخطاء
والحساب يعني أن قحت ظلت تدمر كل شيء عن عمد وتصميم..
وقحت تجد الآن أنها بالتدمير هذا تفقد الناس
وأن الشيوعيين والإسلاميين يستخدمون التدمير هذا لتدميرها هي..
وأن الجهات التي جاءت بها تتخلى عنها ( أمريكا.. والإمارات)
وقحت تستنجد بالإسلاميين حتى ( يمسكوها )
والإسلاميون يرفضون..
يبقى.. أن حدثين تشهدهما الأيام القادمة
الأول.. هو
أن حمدوك في قطر الأسبوع هذا حتى يجعل قطر واسطة بينه وبين الإسلاميين ليمسكوها
والحدث الثاني هو..
أن قحت.. التي تتحدث عن الوثيقة الدستورية في جوبا.. لن تنتظر المحكمة الدستورية.. وقحت .. بديلاً للدستورية.. سوف تجعل المحكمة العليا.. تلغي كل ما قامت به قحت في كل مجال..
عندها.. لعل قحت.. تتغطى بكومر البوليس الذي يحميها من الشعب حتى تصل إلى كوبر..
وأول سطر في حكومة قوش.. هو إلغاء كل ما قامت به قحت...



صحيفة الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.