أميركا مستعدة لإعفاء ديون السودان في يونيو القادم    السودان يتجه لتخصيص منطقة للعزل مع تزايد الإصابة بكورونا    لقاء تنويري لحركةجيش تحرير السودان حول إتفاق السلام    استمرار ارتفاع التضخم بالسودان رغم اصلاحات الاقتصاد    تعرف إلى مصير أشخاص سطو على منزلي لاعبين في باريس سان جيرمان    هيئة إدارة الشرطة تبحث تداعيات استشهاد منسوبي الشرطة بالردوم    أول إعلان للمشاركة في إعادة إعمار غزة بعد مبادرة السيسي في مصر    تاور ووزير الصحة في منبر سونا غدا    شباب الهلال يُدشن تحضيراته للنصف الثاني من الموسم    تواصل أعمال الصيانة في ملعب نادي المريخ    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 19 مايو 2021    ممثل مصري شهير يعلن اعتزاله للفن نهائياً    الشيوعي السوداني يطالب بإلغاء خطوات التطبيع مع دولة الاحتلال    حربي:هيئة التنميةالفرنسية ترسل وفداً لتحريك المشروعات التي تم التفاكر حولها    بلول يستقبل رئيس دائرة الثقافة بإمارة الشارقة    مجلس البيئة بالخرطوم يكشف عن مكتسبات بيئيةمن مخرجات مؤتمر باريس    تعزيزات عسكرية للقضاء على تجارة المخدرات بمحلية الردوم    (335) جريمة جنائية بنيالا خلال شهر رمضان منها (96) جريمة قتل بالسلاح الأبيض خلال العيد    أبو جبل: الاتحاد تسلم خطاباً رسمياً من ال (فيفا) قضى بحرمان الهلال من التسجيلات    تعرف على أسباب إقالة رئيسة القضاء وقبول استقالة النائب العام    هكذا تفيدنا الأحلام الغريبة.. نظرية جديدة توضح    "المخدرات" تطيح بمقيمَين ونازح حاولوا تهريب 2.7 مليون قرص إمفيتامين مخدر    بعد معاناة مع ال (كورونا).. وفاة الممثل القدير السر محجوب    إسرائيل.. مقتل مستوطنين ووزير الدفاع يؤكد أن "الحرب مستمرة"    احذر هذه المشروبات كوبين فقط منها قد تؤدي للموت    حمدوك يؤكد رغبته في رؤية الاستثمارات المحلية والعالمية تتدفق إلى السودان    للإنذار المبكر.. جهاز ياباني "يرصد" سلالات كورونا المتحورة    الهلال يفوز على كسكادا وبعثته تعود للخرطوم    الكشف عن أسباب إقالة رئيسة القضاء وقبول استقالة النائب العام    مؤتمر باريس.. تفاصيل اليوم الأول    الناير: على الشركاء الالتزام بوعودهم بدعم السودان    "بعد إزالة مليون متر مكعب من الطمي "….ري محاصيل شرق مشروع الجزيرة لأول مرة منذ سنوات    وزير الداخلية: سنُقدّم قَتَلة شهداء الشرطة ب"الردوم" للعدالة قريباً    مصرع وإصابة (18) شخصاً في حادثي سير مُنفصِلين    البرق الخاطف تلقي القبض على "عصابات النيقرز" بشرق النيل    سراج الدين مصطفى يكتب.. على طريقة الرسم بالكلمات    الصحة بالخرطوم تلزم الكوادر الطبية بالعمل بمراكز عزل (كورونا)    محمد ميرغني يفاجئ تيم "الزرقاء" ويعود للتغريد من جديد    أبوظبي تفتح أبوابها أمام الزوار الدوليين مجدداً يوليو المقبل    استبعاد "سودانير" من التحليق في سماء باريس.. ما وراء الكواليس!    رقم كبير لا يمكن تجاوزه مطلقاً.. عثمان النو.. الموسيقار العبقري    محمود الجيلي.. شاعر عصر!!    بشير عبد الماجد.. شاعر كنوز محبة    د. عثمان البدري يكتب.. مؤتمر باريس وفرص السودان    معتصم محمود يكتب.. اللاعب العجوز يوالي السقوط !!    ختم تجاربه بالفوز على "كسكادا".. الهلال ينهي معسكره    المريخ يفقد خدمات كردمان في القمة    ناشطون يطلقون دعوة لوقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية بالخرطوم    تدهور بيئي مريع بمحلية أمبدة    الصحة العالمية: ساعات العمل الطويلة "تقتل" 745 ألف شخص سنويا    الهند ل"واتسآب": سياستكم الجديدة تنتهك قوانين تكنولوجيا المعلومات    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    5 مليارات دولار.. فرنسا تعلن إلغاء ديون السودان    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين
نشر في كوش نيوز يوم 14 - 04 - 2021

أظهرت البيانات أن مصر من أعلى الدول في معدل محاولات تخمين كلمات المرور الخاصة بالمستخدمين العام الماضي إذ بلغ عدد محاولات التخمين المرصودة نحو 42 مليون محاولة في حين سجلت السعودية 22.5، والإمارات 15.8، والكويت 11.1.

وتأتي هذه التقارير التي أعلنتها شركة "كاسبر سكاي" المتخصصة في الأمن والحماية الإلكترونية، في مؤتمر صحفي للشركة في مارس الماضي، في الوقت الذي أصبحت فيه مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني بيئة خصبة للهجمات الإلكترونية.

وتقول ندى -لموقع الجزيرة نت- إن المتسللين حاولوا اختراق حسابها إذ ظهر لها إشعار عن محاولة دخول إلى حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أكثر من مرة، مؤكدة أنها فوجئت أكثر من مرة بوجود هذا النوع من الإشعارات من الموقع بما لا يدع مجالًا للشك في وجود من حاول تخمين كلمة السر الخاصة بالحساب.

واستطردت ندى "كان الأمر مخيفًا إلى حد كبير بسبب احتفاظي بالصور الشخصية والرسائل الخاصة كذلك على الحساب، إذ جاء إشعار على الفيسبوك بأن محاولة الولوج إلى حسابي الخاص من مكان ما بمحافظة الجيزة".

وبسبب حالة الهلع التي انتابت ندى قررت إزالة جميع الصور من حسابها الشخصي، وغيّرت كلمة السر في ظل الهاجس بإمكانية معرفة المُخترق لها.



أما محمود عبد الله فحالته تختلف عن ندى فقد نجح المخترقون في محاولاتهم ولم يكن الضرر محدودا بسرقة إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به، بل كان الهدف هذه المرة بريده الإلكتروني وهو ما عاد عليه بضرر كبير خصوصًا في ظل الاعتماد عليه في العمل كونه سائق "أوبر".

ويقول محمود -للجزيرة نت- إن حسابه كان عرضة للسرقة من أحد الأشخاص وقد أدى ذلك إلى وقف عمله بعد أن غيّر السارق الرقم السري الخاص ببريده الإلكتروني، ومن ثم نجح في السيطرة على الحساب الخاص به على التطبيق، مشيرًا إلى أن نقص الخبرة لديه حال بينه وبين القدرة على التفاعل مع الحدث فاتجه إلى طلب المساعدة من الخبراء التقنيين فقد كان على علم بالمعرف الرقمي لجهاز المخترق (Ip address) لكن دون جدوى إذ لم يتلق ردًا في وقت كان من الصعب فيه الوصول إلى الشركة في ظل إجراءات فيروس كورونا.
إحصائيات وأرقام
وحسب تقرير رسمي لوزارة الاتصالات في يناير الماضي، فإن عدد مستخدمي خدمات الإنترنت عبر الهاتف المحمول والإنترنت الأرضي حتى ديسمبر الماضي بلغ 56.44 مليون مستخدم.
أسباب المشكلة
ويعدّ ضعف الوعي بالتأمين الإلكتروني لدى كثيرين في مصر أبرز المعوقات التي تتسبب في سرقة الحسابات الإلكترونية والبريد الإلكتروني خصوصًا إذا ما استطاع المخترق معرفة أي بيانات بسيطة عن الشخص المستهدف، فيكفي رقم الجوال أو الاسم أو تاريخ الميلاد ليبدأ المخترق بعملية محاولة كسر كلمات المرور، بحسب أنس هاشم خبير البرمجة وتحليل البيانات، للجزيرة نت.

وعلى الرغم من اتجاه الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع البريد الإلكتروني إلى وضع وسائل حماية للبيانات كنظام الحماية الثنائي واستخدام الهاتف المحمول في عملية التسجيل واستخدام أسئلة الأمان، فإن هناك عقبة تظل قائمة، تتصل باختيار كلمات سر سهلة التخمين للحسابات عبر مواقع التواصل أو عبر البريد الإلكتروني، بحسب تصريحات هاشم وهو ما ينعكس أثره بشدة في ظل عدم تفعيل خطوات حماية الحسابات كاختيار الحروف الأبجدية وما شابه ذلك.

ولفت إلى أن تخمين كلمات المرور نمط من أنماط القراصنة في الاستيلاء على الحسابات المختلفة وهو ما يعرف باسم "بروت فورس" (Brute Force)، ويمكن عن طريق هذا النمط أن يقوم المخترق باستخدام برمجيات تتيح قاموسا يحتوي على الملايين من كلمات المرور المستخدمة على حسابات البريد الإلكتروني بصورة تجعل عملية التخمين أسهل مما يتوقع إذ لا يتطلب الأمر سوى كتابة كلمة السر فحسب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.