حمدوك لرئيس مفوضية الاتحاد الافريقي: لا بد من التوصُّل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة    عبد الله مسار يكتب : ديمقراطية تتريس الشارع (2)    السودان..استقبال قوارب الإنقاذ النهري لمجابهة طوارئ الخريف    المتحدث بأسم حركة الحلو :لم ندع للانفصال ولا نرغب في خلق جنوب سودان جديد    البيئة: تكشف عن فساد بتحويل الأراضي الزراعية والرعوية لسكنية    إسماعيل حسن يكتب : اليوم تنقشع سحابة الصيف    مصرع شاب غرقاً وفقدان 9 آخرين بكبرى البطانة كسلا    امتحان النزاهة.. والمؤسسية    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 13 يونيو 2021 في السوق السوداء    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية الشهيد حسن العمدة    الغالي شقيفات يكتب : غياب الشرطة    اتحاد المخابز: زيارة الأسعار أو توقف عن العمل    المنتخب السوداني وزامبيا في لقاء متجدد بالجوهرة    مستقبل الهلال الإداري .. مصير مجهول ما بين ابتعاد الكوادر والملاحقات المتكررة لرئيسه    معتصم محمود يكتب : الصقور والإعلام المأجور (2)    تمردوا على الغلاء أسر تبحث عن حلول بديلة لمواجهة الأوضاع    صندوق المعاشات يسلم حسابات العام2020 لديوان المراجعة القومي    صودرت ومنعت أعماله الأدبية (ويلوز هاوس) تنشر السلسلة الكاملة للروائي بركة ساكن    شاهد بالفيديو : قصة حب جديدة للفنانة أفراح عصام تشعل السوشيال ميديا والجمهور يُبدي الإعجاب بها    اعز مكان وطني السودان ..    شاهد بالصورة: (فيلم آكشن بالسودان) 9 طويلة بشارع المطار ومطاردة مثيرة    الشرطة ترفع حالة الإستعداد القصوى وتنتشر ميدانيا في الخرطوم    الكشف عن حجم استيراد السلع الاستراتيجية من ذهب الصادر    تفاصيل الاجتماع الطارئ بين مجلس الوزراء ومركزية قوى الحرية والتغيير    تجمع المعلمين يعلن تأييده لإضراب اللجنة التسييرية للنقابة بالأربعاء    كيم كاردشيان تنتقم من كانييه ويست بعد خيانته لها..أسرار تخرج للعلن!    سيدة تتعرض لموقف صعب من قبل شباب في الشارع العام وتصيح بأعلى صوتها    مصر.. السجن 15 عاما لممرضة قتلت زوجها بمساعدة العشيق    تطبيقات شهيرة جداً يفضل حذفها حفاظاً على الخصوصية    التئام المزاد الرابع للنقد الأجنبي بالبنك المركزي اليوم    غرامة بحق رئيس دولة خالف إجراءات كورونا    إنهاء أزمة بن فرج وبلعويدات .. الهلال يحول (ربع مليون دولار) في حساب الفيفا    هدية بايدن "التي سيدفع جونسون ثمنها" تثير لغطا داخل أميركا    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    سرقة طفل حديث الولادة من داخل مستشفي شهير في أمدرمان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد    القطاع الخاص يدعم الجيش لاستكمال مهامه في الحدود الشرقية    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    بعد أن سرح لاعبيه .. المريخ يرتب أوراقه الفنية لاستئناف إعداده للممتاز    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض
نشر في كوش نيوز يوم 19 - 04 - 2021

كشفت الحركة الشعبية شمال بزعامة عبد العزيز آدم الحلو، اشتراطها لدخول جولة المفاوضات القادمة مع الحكومة بعلنية الجلسات أو عدم التفاوض.
وقال القيادي بالحركة د. محمد يوسف أحمد المصطفى عقب عودته من جوبا في جلسة مؤانسة حول إعلان المباديء لعدد محدود من الصحفيين أمس، وقّعنا منذ وقت مبكر مع الوفد الحكومي والوساطة على سرية مخرجات التفاوض، لذا كُنّا نلتزم الصمت، بينما يعود الوفد الحكومي للخرطوم ويبدأ تصريحاته من المطار، وشدد المصطفى على أنهم لن يدخلوا الجولة القادمة، إلا إذا كانت مُتاحة للإعلام كافة والصحفيين السودانيين على وجه الخصوص، وأضاف: تم استغلال صمتنا ضدنا وتشويه مواقفنا وهو أمر قررنا وضع حد له.
وفي السياق وبحسب صحيفة السوداني، رفض المصطفى اتهام الحركة بتقوية المكون العسكري على حساب المدنيين بالتوقيع مع البرهان مؤخراً في جوبا، كاشفاً عن اتصال المكون العسكري بالحركة بعد نجاح الثورة مُباشرةً، مُطالباً إياها بالجلوس والتفاوض والتوقيع على ما تريده، وأضاف: الحركة رفضت ذلك وأكدت أنها لن تجلس إلا مع حكومة الثورة فقط، ليأتي المكون العسكري مع الوفد الحكومي بشكل كبير، ورفضنا ذلك أيضاً لأنّ القضية سياسية وليست أمنية وهو ما أحرج الوفد الحكومي.
وشدد محمد يوسف، على أنه لا يمكن للشعبية تقوية العسكر على المدنيين، خصوصاً وأنه ليست بيننا عداوات، وإن كان هناك اختلافٌ في الآراء، منوهاً للعلاقة التاريخية التي تربط الحلو برئيس الوزراء، وأضاف: لا يُمكن للحركة أن تغلب كفة العسكر، مُرجحاً لأن يكون للعسكر ثأرٌ مع الحركة في جنوب كردفان، مُبَرّراً ذلك بالقول: (لأنها جرّعتهم الهزائم تلو الهزائم، بل وبلّعتهم كلامهم).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.