المجلس القيادي لقوى التغيير يرحب بمبادرة حمدوك ويفصلها لقضيتين    مسؤول: زيادة الحركة في معبر اشكيت إلى 160% ووصول كميات من الدقيق    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021    قبول إستئنافات خمسة من المترشحين لانتخابات اتحاد الكرة    مصرع (8) أشخاص في حريق كافتيريا بأم درمان    مسؤولة بريطانية في الخرطوم لتأكيد دعم الانتقال المدني وبدء الحوار الاستراتيجي    "لا تشاهدوه".. تحذير عاجل بشأن مسلسل "لعبة الحبار"    في أول حوار بعد الهجوم عليه صلاح ولي: لم يتم طردي من منزلي ببري..    كشفت عن تراجع توزيع الدقيق المدعوم بنسبة (83%) .. شعبة المخابز: نجدد طلبنا بضرورة تحرير الخبز    مريخ القضارف يسجل نجم الموردة امجد عبدالسميع    لماذا قلبت امريكا ظهر المجن لبرهان وجنرالات المجلس لصالح حمدوك ؟!!    في قضية كوفتي ممثلة بنك النيلين: كشوفات الحسابات البنكية ليس بها ختم أو توقيع    تشنجات وحركات لا إرادية.. خطر من تيك توك يهدد المراهقات    قالت تضامناً مع المواطن الفنانة ميادة قمرالدين تلغي حفلها الجماهيري وتعلن استعدادها لمواكب 21    مؤتمر صحفي حول معرض الكتاب الدولي    فنان نوبي شهير يرفض الغناء في اعتصام القصر ويقول: "لن أتغني ولا أشارك فوق دماء الشهداء"    مشاركة كيانات مجتمعية وغياب ملاحظ للنساء.. داخل اعتصام القصر الجمهوري بالخرطوم    الفيفا يرد على سوداكال بفتح ملف قضية تيري وفاركو    بالفيديو .. فنان الشباب "صلاح ولي" ينفي ما راج من شائعات عقب مشاركته في اعتصام القصر    هذه الفاكهة تقلل الكوليسترول وتحمي القلب    رئيس توغو يستقبل أردوغان بمراسم رسمية    عاجل .. وفاة 8 أشخاص إثر حريق بمطعم قرب نادي المريخ بأمدرمان    ملكة بريطانيا ذات ال 95 عاما تعيش إحساس شابة صغيرة    وزير التنمية الإجتماعية يختتم زيارته لولاية شمال دارفور    خلط جرعات اللقاح.. الولايات المتحدة تستعد للخطوة "الكبيرة"    أهل الفن والإعلام يشاركون أطفال (متلازمة دوان) إحتفالهم السنوي    وصول (67) ألف طن من الدقيق إلى الخرطوم    المرور تختتم دورة تدريبية بعنوان دعم الحياة الأساسي    8 حالات وفاة بكرونا و870 حالة نشطة    تواصل عمليات حصاد السمسم بالقضارف وتوقعات بإنتاجية عالية    الشرطة تنفي حدوث مشادة بين وزيري الداخلية والمالية    المعاشات تدعو منسوبيها الي المراجعة الدورية    جنوب السودان تواجه كورونا ب"قرار صارم" حول الفحص والتطعيم    أبوعاقلة أماسا يكتب : اتهام معتصم جعفر و أسامة عطا المنان بالفساد أمر مضحك حد الغثيان    القبض على شبكة اجرامية تنشط في تزييف العملة    البرهان يهنئ الأمة الإسلامية والشعب السوداني بمولد المصطفى    محكمة الشهيد محجوب التاج ترفض طلب إخفاء شهود الاتهام    جمارك الفاشر تضبط حبوباً مخدرة وتحتسب شهيدين    استثناء أكثر من 800 سلعة سودانية من الخفض الجمركي    وزارة الداخلية تنفي وقوع مشادة كلامية بين وزيري الداخلية والمالية    تفاصيل اجتماع مجلس المريخ بالقاهرة    نادي الشرطة القضارف يحتفل بعودة الأمين العام من رحلة العلاج    الأمين العام للمجلس الأعلى والشباب والرياضة يلتقي باتحاد الكرة وخطة لتأهيل استاد القضارف    انعقاد محاكمة شابتين تم التعدي عليهن ً بواسطة أفراد من الشرطة    شركاء ال(يونيك) يلتقون في مؤتمر مهرجان ساما الدولي للموسيقى    زلزال في مصر    شاهد بالصور: في تقليعة جديدة.. طلاب بجامعة كردفان يرتدون أزياء الأجيال السابقة ويتصدرون التريند بمنصات التواصل    تقرير يكشف "رسائل غير ملائمة" بين بيل غيتس وموظفة بمايكروسوفت    الذهب يسرق سمعة النساء في السودان..    تصاعد مخيف للآمراض النفسية في السودان!!    الميتافيرس: هل يصبح هو مستقبل الإنترنت؟    محمد أبو تريكة: انتقادات بعد مغادرته الأستوديو التحليلي لقناة "بي إن سبورت" الرياضية... فما القصة؟    فيسبوك يطرح وظائف ضخمة تعرف على التفاصيل التفاصيل    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    من عيون الحكماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ما بين "مغامرتين".. 3 عوامل تعني اكتساح رونالدو لميسي
نشر في كوش نيوز يوم 20 - 09 - 2021

المقارنات بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لم تتوقف يوما، بين جماهير اللاعبين وجماهير كرة القدم بشكل عام، ولكنها تعززت في الأسابيع الماضية، بعد أن قرر كل منهما خوض تجربة "جديدة".
وقرر كريستيانو رونالدو تحدي نفسه، وعاد لمانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي الممتاز بعمر 36 عاما، بينما قرر غريمه ليونيل ميسي سلك طريق آخر، نحو كتيبة نحوم "فريق الأحلام"، باريس سان جرمان، بالدوري الفرنسي.
وبعد أسابيع من الانتقالين التاريخيين (بحسب سكاي نيوز) ترجح الكفة رونالدو بوضوح، على حساب ميسي، في تجربتهما الجديدتان.
ببساطة.. رونالدو أفضل بالأرقام
رونالدو خاض 3 مباريات حتى الآن مع "الشياطين الحمر"، لكنه وضع بصمته وكأنه لاعب قديم بالنادي الإنجليزي.
وسجل الهداف البرتغالي 4 أهداف في أول 3 مباريات خاضها مع الفريق، أمام نيوكاسل ووست هام بالدوري الإنجليزي، وأمام يانغ بويز بدوري أبطال أوروبا.
وكاد رونالدو أن يرفع غلته من الأهداف، لولا قرارات الحكم "الجدلية"، بعدم احتساب ركلتي جزاء له أمام وست هام الأحد.
أما ميسي، فبدايته كانت "كارثية" مع النادي الباريسي، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فالنجم الأرجنتيني خاض 3 مباريات مع سان جرمان، وفشل بتسجيل أي هدف، بل وأضاع أهدافا محققة.
ولعب ميسي أمام ريم وليون بالدوري الفرنسي، وأمام كلوب بروج البلجيكي بدوري الأبطال.
العلاقة مع المدرب
وبالنسبة لعلاقة كلا اللاعبين بمدرب فريقيهما، فالأمور بدأت تتضح في الأيام الأخيرة.
رونالدو سجل موقفا انتقده عليه الخبراء، بالوقوف قرب خط الملعب، وإعطاء التعليمات لزملائه خلال لقاء يانغ بويز، معتبرين أنه "تجاوز على دور المدرب".
ولكن مدرب الفريق أولي غونار سولسكاير، سرعان ما دافع عن نجمه، وأكد أن رونالدو لاعب يتمتع بروح تنافس عالية، ووقوفه خلال اللقاء كان للمطالبة ببطاقة صفراء لأحد لاعبي الخصم.
أما ميسي، فوصلت علاقته بمدربه الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو إلى درجة "الغليان" مساء الأحد.
فعندما كان سان جرمان يعاني أمام ليون، والنتيجة تشير للتعادل 1-1، قرر بوتشيتينو بشكل غريب إخراج ميسي من اللقاء.
قرار المدرب الأرجنتيني أثار غضب ميسي، الذي رفض حتى مصافحة مواطنه عند الخروج، وبدا وكأنه يبادله كلمات عدوانية.
حتى في الأمور "ألثانوية"، رونالدو تفوق على ميسي، مثل الحصول على رقمه التاريخي "7" على القميص، واكتفاء ميسي بالرقم "30".
مانشستر يونايتد منح رونالدو رقمه التاريخي 7، الذي كان يرتديه المهاجم الأوروغواياني إدينسون كافاني، بينما اعتمد كافاني القميص رقم 21.
أما ميسي، فاكتفى باختيار الرقم 30، وهو رقمه عندما كان لاعبا ناشئا، ولم يحصل على الرقم 10، الذي يرتديه النجم البرازيلي نيمار.
أما بالنسبة لمهمة تنفيذ ركلات الجزاء، قرر مانشستر يونايتد الاعتماد على المتخصص رونالدو، بالرغم من "السجل الذهبي" لمواطنه برونو فيرنانديز بتنفيذ ضربات الجزاء، وهو قرار دل على مكانة رونالدو الكبيرة في الفريق.
أما في سان جرمان، استمر نيمار بتنفيذ ركلات الجزاء، وهو ما بدا واضحا في لقاء ليون، بالرغم من "تخصص" ميسي في تنفيذها أيضا.
كل هذه العوامل قد تشير إلى أن ميسي قد يكون "لاعب ضيف" على كتيبة باريس سان جرمان المدججة بالنجوم، وربما يكون لاعبا مساندا للنجم الأول نيمار، على عكس رونالدو الذي بدا الأبرز في كتيبة "الشياطين".
وبالإضافة لكل هذه العوامل التي تفوق بها رونالدو على ميسي، في انطلاقتهما الجديدة، فإن الأول يلعب أمام أنظار الملايين بأقوى دوري في العالم، بنسبة مشاهدة أكبر، وأضواء مسلطة بشكل أسبوعي، بينما يكتفي ميسي بمنافسة فرق في دوري هو الخامس في ترتيب دوريات العالم، أمام خصوم يعتبر الكثير منهم "مغمورا" في عالم كرة القدم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.