أسعار القمح إلى مستوى قياسي بعد حظر الهند التصدير    حسم موقف محمد صلاح من المشاركة في نهائي دوري الأبطال    السودان…أمطار متوقّعة في 7 ولايات    الأوراق المالية يغلق مستقراً عند 22263.98 نقطة    وزيرة ديوان الحكم الإتحادي تتفقد الأوضاع الصحية لمصابي أحداث كرينك    المنتخب يؤجل معسكره ويتوجه إلى موريتانيا مطلع يونيو    لجنة المنتخبات الوطنية تجتمع الخميس    إكتمال إجراءات التسليم والتسلم لمدينة الديوم الرياضية    تفاصيل العملية المعقدة.. إنجاز طبي سعودي بفصل توأمين سياميين    رفضت الصلح مع زوجها وهذا مافعله بها وفرّ هارباً    وفاة أسرة كاملة في مصر.. بسبب "بطيخة"    لقيتو باسم زهر المواسم    المطربة "ندى القلعة" تكشف حقيقة سرقة هاتفها أثناء حفل غنائي بإحدى صالات الخرطوم    ورشة تدريبية لمديري الشؤون الصحية بدنقلا    أبو الغيط يهنئ الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود علي انتخابه    نقل جلسات محاكمة " توباك" و" الننة" لمعهد العلوم القضائية    اتهام (الجاز) بخيانة أمانة أموال "سكر مشكور" والنطق بالحكم في يونيو    الشرطة: حملات منعية واسعة في الخرطوم تسفر عن ضبط العشرات من معتادي الاجرام    استئناف إستخراج رخصة القيادة بالمناقل ضمن أسبوع المرور العربي    الازمة السودانية.. غياب الإرادة أم الخوف من الشارع؟    السودان يشارك بالملتقي العشرون للاتحاد العربي للمستهلك بمسقط    شاهد بالفيديو.. فاصل من الرقص الجنوني بين الفنان صلاح ولي وعريس سوداني وناشطة تبدي اعجابها وتعلق: (العريس الفرفوش رزق..الله يديني واحد زيك)    وزير المالية بنهرالنيل يدعو المواصفات لتفعيل نقاط تفتيش السلع وضبطها    بعد عجز الآلية الثلاثية في إحداث توافق.. هل يمكن تشكيل حكومة أمر واقع؟    شاهد بالصور.. شقيقة فنانة سودانية شهيرة تقتحم الوسط الفني وتلفت الأنظار بجمالها الملفت وإطلالتها الساحرة ومتابعون: (من اليوم انتي بس العذاب)    سوداني ينهي حياته بطريقة مروعة.. يقفز من الدور السادس في مصر    مبارك الغاضل يؤدي واجب العزاء في وفاة الشيخ خليفة بن زايد    مقاومة ولاية الخرطوم: مليونية اليوم مُزيّفة .. الغرض منها خداع السُّلطة واستهلاك طاقتها    الملك سلمان يغادر المستشفى    منى أبوزيد تكتب : حكاية نُطفة عربية.!    الفنان محمد حفيظ يحيي حفل لدعم أطفال مرضى السرطان    وزير الداخلية ونظيره المصري يبحثان التعاون في القضايا الأمنية المشتركة    تعاون بين مشروع الجزيرة وشركة شيكان للتأمين    وجبات مجانية لمرضى الكلي بمستشفى الجزيرة    مرضى غسيل الكُلى بنيالا: حياتنا مهددة    معجبون يدفعون آلاف الدولارات لحضور محاكمة جونى ديب.. "واقع ولا الأفلام"    والي الخرطوم يعلن استئناف العمل بكبري الدباسين ويوجه بشأن جسر المك نمر والنيل الأزرق    تفاهم بين "الغرف التجارية" و"مطابع العملة" لدعم الاقتصاد الوطني    دبابيس ودالشريف    شاهد بالفيديو: بسبب إرتفاع درجة الحرارة شاب يطهو البيض على أشعة الشمس    دولة تعتمد "تيك توك" و"انستغرام" وسائط للتدريس    الهلال يطالب ببرمجة مباراة الأهلي "المعادة" ويلوح ب"الانسحاب"    لقاء تشاوري حول مساهمة المهاجرين السودانيين في الاقتصاد الوطني    ضوابط جديدة لتسهيل إجراءات تسجيل الأدوية    الروكة السودانية    إدارة المرور بالخرطوم تحتفل بأسبوع المرور العربي    أحلام الفتى الطائر    شاهد بالفيديو.. بشورت قصير الراقصة السودانية اليمنية "اية افرو" تشعل فيسبوك وتثير ضجة كبيرة    خُسوف كلي للقمر فجر الإثنين    نتفليكس تخطط لإطلاق خدمة للبث المباشر    الجزيرة:الشروع فى وضع الترتيبات لتجهيز وافتتاح المعمل المرجعي    منفذ شحن آيفون سيصبح "USB-C".. لهذا السبب!    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    حصيلة وفيات جديدة بسبب "حمى" وسط تفشي كوفيد-1 في كوريا الشمالية    أمين حسن عمر: الرحمة لمراسة الجزيرة شيرين    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صباح محمد الحسن تكتب: فساد الصادر بلد سايبه !!
نشر في كوش نيوز يوم 28 - 01 - 2022

أزاح إحتجاج أهالي الولاية الشمالية النقاب عن أكبر عمليات الفساد والتهريب التي تتم عبر طريق شريان الشمال، وكشفت عن أكبر عملية اغتصاب يتعرض لها الاقتصاد السوداني، ونجحت الجهود الأهلية والشعبية في عمليات ضبط ضخمة للشاحنات التي تخرج محملة بالغالي والنفيس من السودان وتلك القادمة التي تحمل الينا (علب الصلصة) التي لاتسوي سعر البنزين، وهذه قيمة الترس الحقيقية التي يتساءل عنها بعض الناس عن اسباب التتريس ودواعيه.
فما يتم تهريبه عبر البوابة الشمالية للبلاد كان قادراً، على ان يسد فجوة العجز الاقتصادي الذي ظلت تعاني منه بلادنا لسنوات، ولكن تغفل الحكومة او تتغافل عن قصد أن تظل هذه القضية (محلك سر) وبجب ان لايتم كشفه لأن أغلب الذين ينهبون خيرات هذا البلد المنكوب هم أنفسهم الذين تقع عليهم مسئولية حمايته، والغريبة ان بعض المسئولين عبروا عن غضبهم من اغلاق طريق الشمال ولكنهم لم يحتجوا وقتها على اغلاق الناظر ترك طريق الشرق وكان محمد حمدان دقلو علق قائلاً (أنا مستغرب في الناس المحتجة على اغلاق طريق الشرق وأنا من هنا بقول ليهم الفرق شنو بين العقبة وشارع الستين) ، بالرغم من ان طريق الشرق كان يعطل مصالح الدولة وتسبب في شلل حركة الاقتصاد ولكن كان ذاك اقتصاد السودان وهذا اقتصادهم !
وبعد اغلاق طريق الشمال والذي كان السبب المباشر في كشف المستور واننا نعيش في( بلد سايبة) تستفيد من اقتصادها دول مجاورة أكثر مما تستفيد هي بعلم قياداتها التي لها من (من الطيب نصيب) والتي أصبح فيها عدد من التجار الفاسدين الذين لا ضمير لهم.
فبعد نجاح ترس الشمال وصمود أهله بدأت تخرج التصريحات من قيادات نظامية تتحدث عن فساد الصادر، وكيف ان عائد الصادر يذهب الى جيوب بعض المواطنين والتجار وان بنك السودان المركزي لا علم له بما يجري فهو يعلم ان ثمة حركة اقتصادية تنمو خارج رحمه الامر الذي يجعل الاقتصاد يعاني نتوءات واجسام غريبة تتسبب في علته التي تحولت الى ورم خبيث لا يجدي فيه الاستئصال الا من جذوره.
لذلك ان فساد الصادر هو من أكبر القضايا الآنية التي تهدد اقتصادنا والتي نخرت في عظمه ومازالت، فموجع ان تطالع حديث المحامي عبد الشكور حسن الذي كشف عن مأساة جريمة صادر الهجن عن تحريك بلاغات تم تقديمها سابقاً ضد وزارة الثروة الحيوانية حولها وقال حسن ل"الانتباهة" ان مجلس السيادة اصدر قراراً بمنع صادر الهجن وان قرارات السيادي وفقاً للوثيقة الدستورية لا يجب مخالفتها وذكر ان وزارة الثروة الحيوانية تعمل ضد تلك القرارات واعلن تقديم طلبات اضافية تمثلت في مراجعة جميع اجراءات صادر الابل مشيراً الى تكبد الدولة خسارة بلغت 71 مليون دولار بسبب تهريب الابل الى مصر وليبيا وعدم دخول العائد للخزينة ونوه الى تحريك بلاغات ضد عدد من الشركات والبنوك وفساد بالقطاع.
ورغم هذا الحديث الخطير يرى وزير الثروة الحيوانية ان الحديث المتداول عن صادر الهجن غير دقيق وان الصادر متوقف حسب القرار الصادر من المجلس العسكري في 2019، والخاص بوقف كافة أنواع اناث المواشي ، وهذا يعني ان الوزير لا علاقة له لا بالثروة ولا بالحيوان ولا بمهام وزارته، فالجرائم المرتكبة في صادر اناث الابل والمواشي فتحت بلاغات رسمية في مواجهة المجرمين ، لكن يبدو ان الوزير لا عمل له سوى تحديث وتجديد البرتكول فمنذ مايقارب العام كتبت في هذه الزاوية عن قضية صادر الماشية ووجدت الوزير أيضاً مشغول بذات البرتكول !!.
طيف أخير:
لا تحارب شعبا" قوته في ثورته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.