البرهان يفتتح ويضع حجر الأساس لمنشآت بمستشفى المك نمرالتعليمي بشندى    شاهد بالفيديو.. خبيرة تجميل تكشف كواليس عن المذيعة تسابيح خاطر حدثت داخل المركز: (تسابيح لا تستطيع التوقف عن الكلام حتى بعد أن أضع لها "الروج" ) والمذيعة ترد بتدوينة خاصة    شاهد بالفيديو.. أول حفل للمطربه عائشه الجبل بعد عودة قانون النظام العام.. تغني بالحجاب وتردد أشهر الأغنيات السودانية وأكثرها احتراماً وساخرون: (الشعب السوداني ما بجي إلا بالسوط)    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية تصرخ خلال حفل حاشد (اوووب علي قالوا النظام العام رجع…النصيحة رجع الوجع) وساخرون يشمتون فيها (رجع للزيك ديل)    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    ما بين الماضي والحاضر.. استعجال البطولات.. !!    المجلس الأعلي للبيئة: إيجاد حلول عاجلة للمشاكل البيئية بالنيل الأبيض    استعدادا للبطولة العربية.. منتخب الناشئين يتدرب بملعب وادي النيل    اجازة تقرير اداء النصف الاول لحكومة ولاية كسلا    السكة حديد: تخصص عدد (5) وابورات جديده لولايات دارفور    بعد إضرابٍ دام"15″ يومًا..انسياب حركة الصادر والوارد ب"أرقين واشكيت"    تحديثات جديدة من غوغل على نتائج البحث.. تعرف على تفاصيلها    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022م    الزولفاني: فرصة المريخ كبيرة لتخطي عقبة بطل جيبوتي    وحدة تنفيذ السدود : خروج (7) محطات رصد وقياس من الخدمة بولاية جنوب دارفور    الأهلي شندي يفجر مفاجأة بضم بويا    رهان علي القوس والسهم ورفع الأثقال في بطولة التضامن    التنمية الاجتماعية تناقش الأوضاع الإنسانية بالولايات    الارصاد: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    مريم الصادق تكشف عن قرب التوصل إلى اتفاق سياسي    سناء حمد ل(إبراهيم الشيخ): جميعنا بحاجة لتقديم التنازلات    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    نجاح تجربة رائدة لزرع قرنية مصنوعة من جلد الخنزير    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    فلوران في الخرطوم والهلال يستقبل 3 أجانب    كرم الله يحذر من انتقال أحداث النيل الأزرق للقضارف    اندية القضارف تواصل دعم صفوفها بنجوم التسجيلات    حي الناظر الابيض يعيد قائده بعد صراع مع الاندية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 15 أغسطس 2022    السوداني: تراجع طفيف في الدولار    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    حملات تفتيش لمراجعة ظروف تخزين الإطارات بالخرطوم    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منتجو الثروة الحيوانية ضمان سبل كسب العيش
نشر في كوش نيوز يوم 28 - 06 - 2022

قال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.جبريل إبراهيم: نحن أمام تحدٍ حقيقي في تحقيق الأمن الغذائي الذي لا يعني الحديث عن "القمح والدخن والذرة"، بل أنه مشروع متكامل أساسه منتجات الحيوان والغلال، مؤكداً أن السودان دولة مؤهلة لإنتاج الغذاء تكتفي ذاتياً وتكفي حاجة دول الجوار، وتأسف لاستيراد السودان ألبان وزيوت وقمح، في وقت يمتلك مساحات لا حصر لها وهذه مشكلة حقيقية.

وأشار خلال مخاطبته تدشين المسح الوبائي لأمراض الحيوان الخاص بدعم سبل العيش للرعاة وصغار المنتجين وأصحاب الحيازات الصغيرة، بحسب صحيفة الصيحة، أشار إلى أن اجتماعات مجلس الوحدة العربي ونواكشوط وشرم الشيخ التي عقدت مؤخراً كان الحديث كله عن الأمن الغذائي خاصة بعد الحرب الروسية الأوكرانية، بعد أن أصبح إمداد الغذاء مشكلة حقيقية وبدأ الناس يتلفتون وهنالك قلق من الدول العربية، ووصف ذلك ب"المحنة" ويمكن السودان يحوِّله إلى "منحة وفرصة" لجهة أن السودان له القدرة أن يمد العالم من حوله بالغذاء، وتابع: "التحدي ليس مقاومة الأوبئة إنما الحيوان اللاحم أن ينتج لحماً والمنتج للبن ينتج لبناً والمحافظة على السلالات بتطويرها.
من جهته عوَّل وزير الثروة الحيوانية حافظ إبراهيم عبد النبي، على المشروع في تطوير قطاع الثروة الحيوانية من خلال مكافحة الأمراض الوبائية والحفاظ على صحة وسلامة القطيع القومي ما ينعكس إيجاباً على ترقية وتطوير الصادرات الحيوانية وتحقيق الأمن الغذائي محلياً ودوليًا.

مؤكداً على جهود وزارته في التنسيق والتعاون مع الأجهزة المختصة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي بهدف الحفاظ على سلام وصحة القطيع القومي والقضاء على الأمراض العابرة للحدود وفق المعايير الدولية.

وجدَّد دعم الدولة اللامحدود لقطاع الثروة الحيوانية بتوفير الدعم المالي والسياسي لإنفاذ الخطط والبرامج القومية والمشروعات ذات التمويل الأجنبي وتشجيع الاستثمار في مجال الثروة الحيوانية ما يخدم الأمن الغذائي القومي والإقليمي والعالمي.

وأثنى على جهود الاتحاد الأوربي في دعم برامج صحة الحيوان لأكثر من 25 عاماً، توجت بتنفيذ المسح الوبائي الأول في الفترة من 2007 – 2012 بتمويل قدره (3،55) مليون يورو، ساهم في استكمال مسيرة استئصال مرض الطاعون البقري في العام 2008م، إضافة إلى موافقته على تنفيذ مشروع المسح الوبائي الثاني في 2018م، بولايات شرق السودان بتمويل قدره (3،5) مليون يورو، وقال: يمثل مشروع المسح الوبائي الثالث نتيجة لنجاحات المشروعات الأنف ذكرها.
وأشاد بجهود منظمة الإيفاد في تحسين وترقية الصادرات السودانية عبر مشروع تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود.

وأوضح أن المشروع يضم (23) عربة، خصصت لعدد ثمانية ولايات وهي: (سنار، النيل الأزرق، شمال كردفان، جنوب كردفان، غرب كردفان، كسلا والقضارف) بقيادة كفاءات بيطرية.
وتطلع الوزير إلى مزيد من الدعم للارتقاء بالخدمات البيطرية والإسهام في الحد من انتشار الأمراض محلياً وإقليمياً نظراً إلى موقع السودان وإحاطته بسبع دول أفريقية وعربية.

وفي السياق نفسه امتدح وكيل الثروة الحيوانية د. الأمير جعفر سعيد، المشروع في قدرته على الصمود قائلاً: صمد المشروع في الجزء الأخير منه على التبديلات السياسية والتبديلات المالية والتغيُّرات المناخية والصحية، ووصل إلى بر الأمان مستصحباً معه برنامج دعم الرحل ولم يلِ جهداً في تكملة مشروعات المسح الوبائي.

وأوضح أن المشروع داعم للوزارة في ثلاث إدارات أساسية هي: الأوبئة والأمراض ساعدها في الاستراتيجيات ومكافحة الأمراض المؤثرة على الصادر، ودعم إدارة المحاجر والاشترطات الصحية للصادر إذا في اللحوم أو الحي، أيضاً دعم إدارة البحوث البيطرية في تنفيذ المسوحات، وأكد انعكاس تنفيذ المشروع إيجابياً على القطاع باستقرار الوضع الصحي بالبلاد وفي الإنتاج والإنتاجية وفي النواحي المختلفة وكذلك الصادرات وتسهيل الاشتراطات من الدول المستوردة، لافتاً إلى فترة تنفيذ المسح التي سبقته زيارة الوفد السعودي وكان أثره إيجابياً في استقبال المملكة ل (48) باخرة، بحمولة مليون و(102) ألف رأس، إضافة إلى فتح الصادر إلى الأردن ثم إلى السوق الفلسطيني والعراقي والكويتي، وأردف المشروع مكننا من الربط على مستوى العملة الصعبة أو الدخل المحلي.
وناشد المالية بدعم الوزارة ومكافئة العاملين.
وأثنى على دعم الإيفاد والاتحاد الأوربي، كاشفاً في هذا الصدد عن تخصيص الاتحاد الأوربي ل(13) مليار يورو، لدعم ولايات دارفور، معرباً عن وضع وزارته لدراسة لتعميم هذا الدعم لكل السودان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.