البنك الزراعي يدشن قافلة لدعم الولايات المتأثرة بالسيول والفيضانات    على الصادق يترأس الاجتماع التنسيقي لمنظمة التعاون الاسلامي    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    بحث ترفيع مستوى الشراكة بين حكومة كسلا والفاو    خاص"باج نيوز"..الهلال السوداني إلى الكنغو    خاص"باج نيوز"..تأجيل الدوري السوداني الممتاز    قاضٍ بالمحكمة العليا: قاتل الشهيد حنفي يعلمه الله    مدير مستشفى التجاني الماحي أمل التجاني ل(السوداني): أشكال غريبة من الأدوية (حايمة في السوق) لا نعرف صلاحيتها ولا كفاءتها .    تقرير يكشف عن وجود (21) شركة مجهولة بقطاع التعدين    مناوي يترأس اجتماع مبادرة دعم قطر في كأس العالم    والي الخرطوم يوجه بإكمال محطة مياه الصالحة بعد توقف ل3 أعوام    سعر الدولار في البنوك ليوم الأحد 25-9-2022 أمام الجنيه السوداني    مفوضية الاستثمار تَعكُف على إعداد ضوابِط ومعايير تخصيص الاراضي    شاهد بالفيديو.. بطريقة مضحكة نجم السوشيال ميديا "أدروب" يقلد الفنانة ياسمين كوستي في رقصاتها على أنغام أغنيتها (دقستي ليه يا بليدة)    شاهد بالفيديو.. وسط احتشادات كبيرة وحراسة أمنية غير مسبوقة..الفنانة السودانية إيمان الشريف تغني في الدوحة وتصعد المسرح على طريقة وزير الدفاع    شاهد بالفيديو.. الفنانة شهد أزهري تعود لإثارة الجدل على مواقع التواصل وتطلق (بخور الجن)    تبادل الاتهامات بين قيادات المؤتمر الشعبي حول دستور المحامين    بدأ الدورة التدريبية الأولى في إدارة المبيدات بجامعة الجزيرة    القوات البحرية السودانية تضبط أسلحة وذخائر داخل المياه الإقليمية    شبح الايقاف .وحكم السيدات في الرياضة !    الطالبة تالية ابراهيم تشارك في منافسات تحدي القراءة عبر الزوون    جبريل : الموازنة المقبلة من الموارد الذاتية وبلا قروض الخارجية    (35) حكماً في كورس (الفيفا) قبل بداية الدوري الممتاز    اضبط.. نجل قيادي بارز بتسيير المريخ يتصدّر المشهد بسيطرته على تعاملات ماليّة وادارية!!    التربية: إعلان نتيجة امتحانات الشهادة السودانية قبل نهاية الشهر الجاري    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    توقعات بوجود (200) من ضحايا الاختفاء القسري وسط جثث المشارح    (سودا) تنظم اليوم إجتماع الإسناد الفني لمونديال قطر    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 25 سبتمبر 2022م    اليوم التالي: مستور: إغلاق مصارف لفروعها لأسباب أمنية    إدارات اندية الناشئين والمدارس السنية بالجنينة تلتقي المجلس الأعلى للشباب للشباب والرياضة    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    جهاز المخابرات يتدخّل لحل الأزمة بين تُجّار القضارف وإدارة الضرائب    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    السودان..مطاردة عنيفة وضبط"كريمات" تسبّب أمراض جلدية مزمنة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مقاومة الجريف شرق: معلومات غير رسمية تفيد باتجاه النيابة لنبش جثمان الشهيد ودعكر    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    منتج سكة ضياع ، نأمل ان نصعد بالسنيما السودانية إلى الأمام عبر "لا عودة"…    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الانتباهة:"2900″ رأس من الإبل للإفراج عن متهمين بقتل ضباط رمضان    أمر ملكي جديد في السعودية    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    الشرطة تستعيد رضعيه مختطفه الي أحضان أسرتها    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    خلال الوداع الأخير.. "سر" كسر العصا فوق نعش إليزابيث    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجلس البيئة يبدأ تنفيذ مشروع رصد الحالة البيئية بولاية الخرطوم
نشر في كوش نيوز يوم 10 - 08 - 2022

بدأ المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم فى وضع الأسس الاولية لتنفيذ مشروع (رصد الحالة البيئية لولاية الخرطوم) وذلك بتكوين لجنة لعمل دراسة لشبكة محطة رصد المجلس الأعلى للبيئة ولاية الخرطوم للتمويل الأجنبي وذلك باشراف الأمين العام دكتور بشرى حامد أحمد ورئيس اللجنة دكتور طارق حمدنا الله وعدد من الأعضاء بالتعاون مع الجهات ذات الصلة.

وقال الأمين العام للمجلس دكتور بشرى حامد أحمد بحسب سونا، ان العمل البيئي يحتاج الى تضافر الجهود بين القطاعين الحكومي والخاص ، مؤكدا أهمية الدراسة لعمل محطات الرصد وترجمة العمل الي الواقع، لافتا إلى تحويل الدراسة فيما بعد الى مشروع قابل للتمويل الخارجي .

واستعرض نائب الأمين العام – مدير الإدارة العامة للتوعية البيئية والشراكات دكتور طارق حمدنا الله تجارب الدول السابقة في مجال رصد جودة الهواء، موكداََ ان اتخاذ القرار في قيام مثل هذا النوع من المشاريع يساعد في ان يكون لولاية الخرطوم قاعدة بيانات في مجال قياس جودة الهواء . فيما نادت مدير الإدارة العامة لتقييم الأثر البيئي والتراخيص دكتور ندى عبد العزيز بضرورة إعداد الدراسة لرصد ملوثات الهواء والتوصية بتركيب محطات الرصد. واوضح دكتور عبدالرحمن الأمين استشاري طاقة وبيئة ان الهدف الأساسي من الدراسة عمل محطات رصد بولاية الخرطوم والتى تستهدف عددا من المناطق أبرزها المناطق الصناعية والمواصلات ومصانع الأسمنت والحديد وغيرها، إضافة إلى مقارنة المعيار الداخلي بالعالمي وان الدارسة تعمل على تحديد أماكن انشاء المحطات.

كما قدم المهندس وليد يوسف من منظومة الصناعات الدفاعية نبذة تعريفية عن الدراسات السابقة في العالم وأهمية المشروع في توفير البيانات والمعلومات باعتباره جسم رقابي يحدد الوضع في المناطق المستهدفة، إضافة إلى توفير عدد من الوظائف للمتخصيين وبالنسبه للعمل البيئي بصورة عامة وخبراء في المجال نسبة للتأهيل المستمر. وأكدت المهندسة أقبال ابراهيم مدير الإدارة العامة للموارد الطبيعية والتنمية المستدامة بالمجلس أن المشروع يعتبر من المهام الرئيسية لإدارة التحكم البيئي لرصد التلوث ومراقبة ورصد معدلات نسب الملوثات لضمان عدم تجاوزها الحدود والمعايير المسموح بها.

وذكرت ان رصد التلوث يتم بصفة دورية للمرادم والمكبات والأسواق والتقاطعات المرورية الكبيرة والمناطق الصناعية وعوادم السيارات،. مشيرة إلى إعداد التقارير الدورية لنتائج قياسات الملوثات المختلفة ومقارنتها بالحدود المسموح بها وإنشاء قاعدة بيانات، كاشفة عن وضع خطة تهدف إلى جمع المعلومات وتصميم الاستمارات وتحديد نقاط الرصد لجودة الهواء وتحليل البيانات فى المناطق الصناعية والسكينة ومرافق البترول والبتروكيمائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.