الولايات المتحدة تعلن تقديم مساعدات إضافية للسودان    إصدار منشور من النيابة لحماية الشهود    وزارة الصحة: أدوية التخدير مُتوفِّرة بالإمدادات الطبية    الجنة العليا للحد من مخاطر السيول والفيضانات بالخرطوم تكثف اعمالها    حمدوك: التعاون مع (فيزا) خطوة عملية للاستفادة من الإنفتاح والتكامل الاقتصادي مع العالم    الاتحاد يفتح الباب للقنوات الراغبة في نقل مباراتي المنتخب    وفاة أحمد السقا تتصدر تريند "جوجل".. وهذه هي الحقيقة    الرعاية الإجتماعية: البنك الافريقي ينفذ مشروعات كبيرة بالسودان    تاور يرأس إجتماع اللجنة العليا لقضايا البترول    الهلال والمريخ يهيمنان على الدوري السوداني    جارزيتو يضع منهجه.. ويحذر لاعبي المريخ    رئيس شعبة مصدري الماشية : إرجاع باخرة بسبب الحمى القلاعيه شرط غير متفق عليه    المالية تتراجع عن إعفاء سلع من ضريبة القيمة المضافة .. إليك التفاصيل    السيسي للمصريين: حصتنا من مياه النيل لن تقل... حافظوا على ما تبقى من الأراضي الزراعية    أولمبياد طوكيو: أصداء يوم الثلاثاء.. فيديو    7 نصائح ذهبية للتحكم في حجم وجباتك الغذائية    البرهان يمنح سفير جيبوتي بالخرطوم وسام النيلين    بعد الشكوى ضد المريخ..أهلي الخرطوم يرد بكلمة واحدة    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    ضبط متهم ينشط بتجارة الأسلحة بولاية جنوب دارفور    القبض علي متهم وبحوزته ذهب مهرب بولاية نهر النيل    انخفاض سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 3 اغسطس 2021 في السوق السوداء    الدقير يطالب بتقييم شجاع لأداء الحكومة ويحذر مما لايحمد عقباه    الصندوق القومي للإسكان والتعمير يبحث سبل التعاون مع البنك العقاري    السودان.. نهر النيل يصل لمنسوب الفيضان في الخرطوم    "كوفيد طويل المدى".. الصحة العالمية تحدّد الأعراض الثلاثة الأبرز    قبلها آبي أحمد.. مبادرة حمدوك في الأزمة الإثيوبية.. نقاط النجاح والفشل    الأحمر يعلن تسديد مقدمات العقود تفاصيل أول لقاء بين سوداكال وغارزيتو وطاقمه المعاون    زادنا تكمل إستعداداتها لإفتتاح صوامع للغلال ببركات بالجزيرة    ودالحاج : كابلي وثق لأغنيات التراث    شركات العمرة بالسعودية تلجأ إلى القضاء لإلغاء غرامات ضخمة    بطلة رفع أثقال (حامل) في شهورها الاخيرة تشارك في سباق جري بعجمان    أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا.. والفحيل يشارك العرسان الرقص    بيان من جمعية أصدقاء مصطفى سيد أحمد حول تأبين القدال    وكيل الثقافة يلتقي مُلاك دور السينما ويعد بتذليل العقبات    وزير الصحة يزور الشاعر إبراهيم ابنعوف ويتكفل بعلاجه    تراجع أسعار الذهب    البندول يقتحم تجربته في الحفلات العامة    مشروع علمي يسعى لإعادة إحياء الماموث المنقرض بهدف محاربة الاحتباس الحراري    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة بسبب انْعِدام الأدوية    أميمة الكحلاوي : بآيٍ من الذكر الحكيم حسم الكحلاوي النقاش داخل سرادق العزاء    تورط نافذين في النظام البائد ببيع اراضي بمليارات الجنيهات بقرية الصفيراء    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    خامنئي ينصب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران    النيابة العامة توضح أسباب تكدس الجثث بالمشارح    كورونا يعود إلى مهده.. فحص جميع سكان ووهان    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    في المريخ اخوة..!!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اضبط أسامة عطا المنان بريء!!
نشر في كوش نيوز يوم 02 - 10 - 2018

قد يفهم من العنوان اننا نستهجن (براءة) أسامة عطا المنان او نرفضها، او نسخر من حكم المحكمة بعد ان أصدرت محكمة جرائم الفساد والمال العام قراراً امس (الأحد) ببراءة أمين المال السابق باتحاد كرة القدم السوداني أسامة عطا المنان من جميع التهم التي وجهت له في وقت سابق. وكانت محكمة الفساد قد وجهت خلال وقت سابق اتهامات لأسامة عطا المنان تتعلق بخيانة الأمانة والاختلاس والاستيلاء على المال العام إبان فترة توليه منصب أمين خزانة اتحاد الكرة سابقاً.
وحقيقة الأمر اننا نستهجن الحكم الذي أصدره الشارع العام ضد اسامة عطا المنان، حيث ادان الانطباع العام لدى الناس اسامة عطا المنان، وقد كنا شركاء في الانتقادات والحملة التى وجهت إلى اسامة عطا المنان.
الآن محكمة جرائم الفساد والمال العام تصدر حكماً ببراءة اسامة عطا المنان.
ترى كيف هو موقفنا الآن؟ وموقف كل من أدان أسامة عطا المنان والقضية في طور الاتهام.
(2)
لا أدري كيف عاش أسامة عطا المنان الفترة السابقة؟ وكيف تقبل كل الانتقادات التى تشكك في ذمته وامانته؟
بل كيف تعايش اسامة عطا المنان (والادانة) قد صدرت مسبقاً من الرأي العام في جرائم تتعلق بالفساد والمال العام؟
حقيقة الأمر ان قرائن الاحوال كانت تشير الى (الكوب الفارغ) في القضية، والشارع يجزم بأن اسامة عطا المنان (مجرم)، لا اعرف هل كان ذلك من قوة حجة خصوم اسامة عطا المنان ام كان ذلك ضعفاً من اسامة عطا المنان ومن حلفائه وهو يظهر في ذلك الموقف الضعيف.
أسامة عطا المنان من دون شك تضرر من تلك الاتهامات، ووقع الضرر عليه (مادياً)، غير الضرر النفسي والمعنوي والادبي والصحي الذي تعرض له.
اسامة عطا المنان خسر في الجمعية العمومية السابقة لاتحاد الكرة وفقد منصبه، وقد كان ذلك بسبب الانطباعات التى خُلقت عن اسامة عطا المنان.
غير ذلك فإن الاتهامات التى تخلق ضد السمعة وضد الامانة يبقى من الصعب جبرها.
أكثر ما يحزنني أننا كنا شركاء في حملة وجهت ضد أسامة عطا المنان باعتباره (مذنباً)، لأن وقائع الأشياء عندنا كانت تؤكد إدانة أسامة عطا المنان.
اضف الى ذلك ان المحكمة استمرت فترة طويلة وهي تتداول القضية حتى وصلت الى براءة أسامة عطا المنان امس.
يبقى السؤال من يدفع فاتورة (الضرر) هذا ؟.. ومن هو المذنب الحقيقي في القضية اذا كان أسامة عطا المنان بريئاً.
(3)
ليت قضايا الفساد والاتهامات التى توجه فيها، تظل سرية إلى أن تثبت الإدانة، حتى لا يكون بعض الأبرياء ضحايا لتصفيات شخصية ولحسابات لا علاقة لها بالعدالة.
وأظن أن أول دواعي المحاكمة العادلة ان لا يطول (النشر) متهماً، لم تثبت إدانته بعد.
من حق أسامة عطا المنان الآن ان نعتذر له، فقد شوّهت صورة الرجل، في الوقت الذي تعرض فيه اسامة عطا المنان لانتقادات قاسية، نشهد أن أسامة تحملها بروح رياضية وتعامل معها بتسامح وسلام كبير.
لقد كان أسامة عطا المنان (سمحاً) حتى وهو يتعرض لانتقادات تؤكد فساده واختلاساته وخيانته للأمانة.
اكتب ذلك بانطباع شخصي بعيداً عن (ضد ومع)، ومتجرداً من (الأهواء) ولا أعرف حقيقة الأشياء، قد أكون مخطئاً في قراءتي تلك، غير أني أعرف أن الرجل في هذا الموقف يستحق الثناء والتقدير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.