السودان في مؤتمر باريس: جذب استثمارات وتخفيف أعباء ديون تبلغ 50 مليار دولار    12 قتيلا في منطقة أبيي بين السودان وجنوب السودان    ممثل قطاع الاتصالات : السودان في حاجة لجذب مشغلي الشبكات    منحة للسودان ب(2) مليار دولار من البنك الدولي    وزير المالية يؤكد التزام الحكومة بتوفير البيئة الملائمة لجذب الاستثمارات الأجنبية    عقب عطلة العيد: الكساد يضرب أسواق الخرطوم    إعصار قوي يضرب غربي الهند    وليد زاكي الدين : مايحدث الآن مجرد فقاقيع والأغنية ستعود لسابق عهدها    مدير بنك الصادر الأفريقي : سنقدم كافة أنواع الدعم للسودان حتى يتمكّن من النهوض بأوضاعه    القطاع المصرفي.. مطالب للتنفيذ    محافظ البنك المركزي: السودان يلتزم بالمعايير الدولية في المجال المصرفي    حمدوك يستعرض إنجازات الحكومة الانتقالية خلال مؤتمر باريس لدعم السودان    (كورونا) تُعجِّل برحيل الطيب مصطفى    غارات جوية جديدة على أهداف في غزة وتواصل إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل    تقارير صحفية تكشف مغامرات (بيل غيتس) العاطفية ومطاردته للنساء في مؤسساته    حرائق السواقي بالشمالية.. النخيل يحتضر    حملات استباقية للشرطة لإفشال الموسم الزراعي لعصابات المخدرات    رسمياً.. النيابة تتسلَّم المُتّهمين بقتل شهداء 29 رمضان    "الاستيفاءات" الأوروبية تُحرم "سودانير" من نقل وفد السودان لمؤتمر باريس    سافرت/ عدت    حصريا على عربسات .. إرتياح واسع لأنطلاقة قناة النيل الأزرق الثانية    ظروف بتعدي ما تهتموا للايام قصة أغنية جاءت بسبب سيول وأمطار جرفت منزل الشاعر عوض جبريل    عميد الحكام جهاد جريشة : الجمهور السوداني راقي ويعشق الكرة بجنون    استقرار الأوضاع الصحية بمستشفيات النيل الأبيض    حميدتي ل"باج نيوز" الاجتماع القادم للإتحاد سيضع حداً لأزمة المريخ الإدارية    حاضرة ولاية الجزيرة.. (أغلق أنفك أنت في ود مدني)    مصرع 10 أشخاص وإصابة آخرين بحوادث مرورية    أديب: أحداث ذكرى "مجزرة" فض الاعتصام جريمة ضد الإنسانية    الزراعة : مشاورات لفتح صادر الذرة    اهم عناوين الصحف السودانية السياسية المطبوعة اليوم الاثنين 17 مايو 2021م    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    المؤتمر الشعبي: إطالة الفترة الانتقالية تأسيس لحكم دكتاتوري جديد    بالفيديو.. دجاجة "مقطعة" تهاجم فتاة    على مدينته الرياضية.. كوبر البحراوي يناور تأهبا لدوري النخبة المؤهل للممتاز    المعد البدني ابو الزيك يؤصي بتاهيل الجوانب الذهنيه    مصر.. وفاة الفنانة نادية العراقية متأثرة بإصابتها بكورونا    دراسة لمنظمة الصحة: العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف سنويا    كلارك: لااهتم لنتائج المباريات الودية بقدر تركيزي علي تجهيز لاعبي فريقي    حريق يقضي يلتهم 15 متجرا في المالحة بشمال دارفور    السودان يطالب بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين    فيديو: ريال مدريد يتشبث بآماله في بطولة اللا ليغا حتى الرمق الأخير    لماذا خصصت السعودية مسارات خاصة لمواطنيها لعبور جسر الملك فهد؟    لجنة المنتخبات الوطنية تجتمع مع الجهازين الفني والإداري    السيسى يصدر توجيها بشأن مصابي الغارات الإسرائيلية في قطاع غزة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي… والنتيجة صادمة    العائلة تتدخل في أزمة مها أحمد وأبطال "نسل الأغراب"    من هو المرشح الأبرز لخلافة "زيدان" في قيادة ريال مدريد!    المريخ يواجه الإنتاج الحربي وكيلوباترا ظهر ومساء اليوم    استمرار حملة التطعيم بلقاح "الكورونا" بالنيل الأبيض    بتوجيه من رئيس الوزراء: تعزيزات شرطية لولاية جنوب دارفور    نقل (432) طن نفايات من مدني    إسرائيل تقصف منزل زعيم حماس بغزة ودخول القتال يومه السابع    انطلاق مهرجان (أنغام بوادينا) اليوم بساحة الحرية    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نحو لياقة بدنية أفضل... 
هل هناك نظام غذائي «سحري»؟!
نشر في الرأي العام يوم 30 - 05 - 2012

يعلق الكثيرون آمالا ضخمة على برنامج غذائي صحي يمتلكون به أجساما تشبه تماثيل الآلهة الإغريقية، ويرجئُ آخرون بدءهم في برنامج رياضي إلى حين التزامهم أولاً بنظام غذائي يحقق لهم لياقة بدنية عالية، لكنهم يدّعون جهلهم بالغذاء الصحي ومكوناته.
إن الحصول على مستوى عالٍ من اللياقة البدنية يتطلب توافر عناصر ثلاثة، وهي بمثابة الأضلاع للمثلث، وهذه الأضلاع هي: التدريب المستمر، الغذاء الصحي، الراحة (للجسم والذهن). وإذا فُقد ضلع من هذه الأضلاع يصعب على المرء أن يحقق ما يصبو إليه من وراء برنامجه التدريبي. وسنتحدث اليوم عن الضلع الثاني من أضلاع المثلث، وهو الغذاء الصحي.
والهدف من تناول غذاء صحي، هو التمتع بصحة جيدة، ووزن مناسب. لذلك قبل الحديث عن الغذاء الصحي، سنتناول بعض المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالغذاء والراسخة في أذهان الكثيرين، خاصة الذين يرغبون في خفض أوزانهم. وأول هذه المفاهيم، هو: أن شرب الماء بكثرة يؤدي إلى بروز البطن «الكرش»، لكن الصحيح أن كثرة شرب الماء تُسّرع من عملية التمثيل الغذائي، وكلما كان التمثيل الغذائي أسرع، كلما كان التخلص من السموم والفضلات التي يفرزها الجسم يتم بشكل أفضل، كما أن التمثيل الغذائي السريع هو المسؤول الأول عن فقدان الدهون غير المرغوب فيها؛ فاحرص على أن تبدأ يومك بشرب كوب من الماء قبل الإفطار.
تناول ثلاث وجبات رئيسية ...
من أكبر الأخطاء التي يقع فيها الراغبون في خفض أوزانهم، الاقتصار على وجبة واحدة او وجبتين في اليوم، ما يجعل الجسم يشعر بالخطر، وكأنه يتعرض لمجاعة، فيخفِّض من معدل التمثيل الغذائي، وكلما قلل المرء من السعرات الحرارية المدخلة إلى جسمه -بهذه الطريقة-، كلما انخفض معدل حرق السعرات الحرارية، وبطُأ التمثيل الغذائي، وينبغي لمن يرغب في إنقاص وزنه، ألّا تقل عدد وجباته عن أربع أو خمس وجبات، قد يتفاجأ الكثيرون مما يقرؤونه، ولكنها الحقيقة، فإذا كثُر عدد الوجبات؛ ارتفع معدل التمثيل الغذائي، والرياضيون يعلمون ذلك ولاسيما المهتمين ببناء عضلاتهم، فيأكلون كل ساعتين للمحافظة على معدل مرتفع من التمثيل الغذائي، ولا أريدك أن تصاب بهذا الهوس، ولكن على الأقل احرص على تناول الوجبات الثلاث الرئيسية، وبين كل وجبة رئيسية وأخرى تناول وجبة خفيفة، وأقصد بكلمة «خفيفة» ثمرة فواكه (تفاحة مثلا) أو كوب زبادي، أو طبق سلطة، واحرص على احتوائه خضروات داكنة اللون كالجرجير، فهي أعلى قيمة غذائية من الخضروات فاتحة اللون كالخس.
لا تأكلْ في أوقاتٍ متأخرةٍ من الليل
لاتأكل قبل النوم بساعتين، وامتنع أيضا عن الأكل لساعة أو ساعتين «حسب نوع وكمية الأكل» قبل 
ممارسة الرياضة.
واعلم أن التمثيل الغذائي يكون في أبطأ معدلاته أثناء ساعات الليل المتأخرة، وفي أسرع حالاته في الصباح الباكر من شروق الشمس وحتى الثامنة 
صباحاً تقريباً.
كما أن من المفاهيم الخاطئة أن تناول الأرز والمعكرونة، يؤدي إلى زيادة الوزن، وليست المشكلة في الأرز أو المعكرونة، ولكن المشكلة، في الدهون التي تضاف لهما أثناء الطهي، فقلل الدهون المضافة إليهما -أو حتى امنعها، إذا كنت تعاني من زيادة كبيرة في وزنك-. وتقليل الدهون في الطعام، أمر يجب أن تحرص عليه، سواء كنت تعاني من زيادة في الوزن أم لا، فالدهون إن لم تسبب زيادة في الوزن، سببت ارتفاعا في معدل الكوليسترول المضر.
قل (لا) للرجيم النوعي
أنواع الريجيم النوعي والكيميائي-لا حصر لها- مثل ريجيم الزبادي، رجيم الموز، رجيم «أبكنز»،... وغيره من تلك الأنواع التي لاحصر لها ولا فائدة منها، فبمجرد أن تنتهي من هذا الرجيم سيعود جسمك إلى اكتساب الوزن الذي فقده مرة أخرى، بل وربما أضاف إليه بعضا من الكيلوغرامات.
غذاءٌ صحيٌ
إن موضوع الغذاء الصحي ليس بالتعقيد الذي يصوره البعض. تستطيع أن تشبه الطعام الذي تتناوله بهرم قاعدته هي السلطات ومعظم أنواع الفواكه والكربوهيدرات -تنقسم الكربوهيدرات إلى معقدة ك«الموز والبطاطا والأرز والحبوب الكاملة...» وبسيطة «السكريات بأنواعها، كعسل النحل والمربى والسكر...»، وأي برنامج غذائي صحي لابد أن يوصي بالتقليل من الثاني- ولابد من تناول الحبوب الكاملة، مثل الأرز الكامل (الأرز الأسمر) والقمح والخبز الأسمر، والسلطات والفاكهة غير مرتفعة السعرات -يمكنك معرفة السعرات الحرارية لكل غرام من أي طعام تأكله، هناك قائمة كاملة موجودة في الكثير من الصيدليات وعلى الإنترنت- وبشكل عام إذا كانت 
100جم = 120 سعرا حراريا أو أقل فهذا طعام مثالي.
ووسط الهرم يتكون من البروتينات، كمنتجات الألبان والبيض واللحوم لاسيما اللحوم البيضاء كالدجاج والأسماك ولا تكثر من اللحوم الحمراء، مثل لحوم الماشية عموما، لأنه يصعب تخليصها من الدهون الداخلية، كما أنها أكثر ارتفاعا في السعرات الحرارية، وقمة الهرم تتمثل في الدهون والأملاح، وهما ما ينبغي أن نقلل من تناولهما قدر الإمكان، والدهون موجودة بكثرة في الآيس الكريم والفطائر والكاكاو والمكسرات، والوجبات السريعة الموجودة بالمطاعم الأميركية وما شابهها، وللأسف تزداد الرغبة في الطعام الممتلئ بالدهون، لأنه ألذ مذاقا، لكن يجب أن تجمح رغبتك في تناول هذه الأطعمة، وأن تكتفي بالقليل منها. وابتعد عن تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية إلا إذا كانت هناك ضرورة طبية لذلك، ولا تلتفت للأقوال التي تشجع على تناولها، فالشركات المصنعة لتلك المكملات لها جهاز إعلام ودعاية ضخم ومتعدد العلاقات وقوي التأثير، وتأثير دعايتها قوي علينا، بل وعلى قطاع عريض من الأطباء والعاملين في مجال التغذية، تذكر أن تلك المكملات في نهاية الأمر مصنعة كيميائيا، ولها آثار جانبية.
نأتي إلى إجابة السؤال الذي بدأنا به الموضوع. وهي إجابة قد تكون محبطة للكثيرين، لأنه لا يوجد غذاء صحي «سحري»، ولا يوجد سر يدعي أحد معرفته بخصوص هذا الغذاء، فالغذاء الصحي معروف للجميع، لكن السر الحقيقي يكمن في الالتزام به والاستمرار عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.