الناطق الرسمي: استشهاد وجرح عدد من الجنود والمدنيين اثر اعتداءات اثيوبية .. القوات المسلحة: المليشيات الاثيوبية درجت على الاعتداء على الاراضي السودانية    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    الضحية يقول (لا تقتلني) والشهود يصرخون (انفه ينزف) (انزل من رقبته) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    زيادة المرتبات: هو أقرب للتقوى .. بقلم: الدكتور الصاوي يوسف    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    وزارة الصحة: تسجيل 200 اصابة جديدة و 11 حالة وفاة    التفكير بالمصير في صخب كورونا !! .. بقلم: هاشم عيل حامد    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التنقلات من كوبر عنبر غرفة وو...... بقلم: د. كمال الشريف    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    رساله حب .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    عيد الغريب عن وطنه وركوب بحر الضياع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفد من الحركة الشعبية يلتقى بالخارجية السويسرية ويوقع على وثيقة حظر الالغام

المضادة للانسان وخطة عمل لحماية الاطفال ويناقش اطلاق سراح اسرى الحرب مع الصليب الاحمر الدولي
لندن : عمار عوض
وصل الى مدينة جنيف في 28 اغسطس وفد من قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان ضم نائب الرئيس عبدالعزيز ادم الحلو والامين العام ياسر عرمان واجرى الوفد فور وصوله اجتماعات مكثفة لمدة يومين مع منظمة (نداء جنيف) ووقع معها في قاعة الباما التى شهدت التوقيع على وثائق انشاء الصليب الاحمر الدولي ومواثيق جنيف لحقوق الانسان في عام 1864 وفي عام 1949 وحضر التوقيع ممثل لجمهورية كانتون جنيفا التى هي جذء من الاتحاد السويسري ووقع الوفد مع منظمة نداء جنيف على وثيقة للحظر التام للالغام المضادة للانسان وناقش خطة عمل لحماية الاطفال وكشف الامين العام ياسر عرمان في تصريحات خاصة عبر محادثة هاتفيه اجريتها معه ان الجيش الشعبي سيقوم بتدمير مخزون الالغام المضادة للانسان التى استولى عليها من القوات الحكومية وتحمل علامات مكتوب عليها انها صنعت في مجمع اليرموك العسكري كما توجد عليها كتابة باللغة الفارسية دلالة على صلة مجمع اليرموك السوداني للتصنيع العسكري الايراني كماهو معلوم وقال عرمان " سوف يتم تدمير المخزون بحضور شخصيات وطنية وعالمية كما ان الحركة الشعبية اعتمدت منظمة وطنيه للعمل في ازالة الالغام لاسيما التى تحد من حركة المواطنين وتمنعهم من استخدام المناطق الصالحة للزراعه وتعزل مناطق كاملة من بعضها البعض كما ان المنظمة سوف تعمل على ادماج ضحايا الالغام في المجتمع واعادة تاهيليهم كما ان قيادة الحركة الشعبية سوف تقوم بانشاء مفوضية لحماية الاطفال والنساء في اوقات الحرب" .
واوضح الامين العام للحركة ياسرعرمان ان اجتماع المجلس القيادي للحركة الشعبية سوف ينعقد في شهر سبتمبر وسوف يركز على مناقشة القضايا الانسانية وقضايا حقوق الانسان في السودان اضافة للوضع السياسي والعسكري وتصعيد النضال بكافة اشكاله لاسقاط نظام المؤتمر الوطني .
وكان وفد الحركة الشعبية عقد في 30 اغسطس عقد اجتماعا مطولا بمباني الخارجية السويسرية في العاصمة (بيرن) حضره ثمانية من المسؤلين في الخارجية منهم 7 روساء اقسام مختصين في القضايا الانسانية والسلام وحقوق الانسان وهو الاول من نوعه منذ اندلاع الحرب في يونيو 2011 واكد الامين العام ان هذا الاجتماع الهام تناول بالبحث دور دولة سويسرا التى اشرفت على اول وقف عدائيات انساني في جنوب كردفان –جبال النوبة 2001 وقال " ناقشنا ضرورة دعم سويسرا لقرار مجلس الامن 2046 والمساهمة في حل الازمة الانسانية الناجمة عن رفض الخرطوم بالسماح لمرور المساعدات الانسانية ودعم الحل الشامل بمشاركة كافة القوى السياسية السودانية وان دعم سويسرا للالية الافريقية الرفيعه برئاسة امبيكى يجب ان يؤدى الى حل سلمي شامل وليس جزئي فان الحلول الجزئية قد مضى وقتها وثبت فشلها"
والتقى الوفد في 31 اغسطس بمسؤلي شرق افريقيا والسودان بالصليب الاحمر الدولي في رئاسة الصليب الاحمر وناقش معهم استعداد الحركة الشعبية لاطلاق سراح اسرى الحرب والاهتمام بكافة المعتقلين ولاسيما من اعضاء الحركة الشعبية والجبهة الثورية واسرى الحرب في سجون النظام وخصوصا المخاطر التى يتعرض لها اسرى الحرب المضربين عن الطعام من حركة العدل والمساواة وانتهاكات النظام لحقوق الاسرى بل ومحاكمة بعضهم في الوقت الذي قامت فيه تنظيمات الجبهة الثورية باطلاق سراح اسرى الحرب في مرات سابقة وقال عرمان "طالب الوفد من الصليب الاحمر البحث عن المفقودين من جنود وضباط الجيش الشعبي والجبهة الثورية وعلى راسهم العميد احمد بحر هجانة والعميد عمر فضل الذين اختفوا بعد اسرهم من قبل قوات النظام كما اكد الوفد استعدادهم لتبادل اسرى الحرب دون ان يكون ذلك شرط لاطلاق سراحهم" وكان الوفد قد اجرى عدد من المقابلات مع عدد من اجهزة الاعلام الفاعلة في سويسرا .
وفي سياق غير ذي صلة دعا الامين العام ياسر عرمان اعضاء الحركة الشعبية والقوى الوطنية ولاسيما النساء التضامن مع الناشطة اميرة عثمان التى من المتوقع ان تتم محاكمتها من قبل النظام ودعا لتصعيد المقاومة ضد قانون النظام العام الذي ازل واهان نساء السودان والذي بموجبه تم فتح اكثر من 43 الف بلاغ ضد النساء في عام 2008 ووصف نظام المؤتمر الوطني بانه اسواء نظام في تاريخ السودان استهدف النساء وان تعامل المؤتمر الوطني مع النساء اكبر دليل ومقياس على فاشيته وفشله في بناء مجتمع انساني معافى وديمقراطي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.