كوش نيوز: زيارة “موسى” الميدانية إلى كسلا، التي أحرجت “جماع” هل ستعجل بإطاحته من كرسي الولاية    رئيس الوزراء يعترف بمواجهة كسلا تحديا كبيرا بعد تفشي (الشيكونغونيا)    مواقع التواصل هي شيء مثل المرأة . يكفي أن يفقد شرفه مرة واحدة.. بعدها لا يستعيده أبداً ومثلها طبيبة رويال كير    بالفيديو: نجمة سودانية 24 تجري حوار كوميدي مع عاملة اثيوبية    محمد حامد: (جماع) وضمن ترتيبات إدارته للازمة ارتكب اخطاء مميتة وقاتلة    الحركة الإسلامية تدعو لمراجعة مسار (قناة سودانية 24) والوطني يرفض إغلاقها    كوش نيوز: ارتفاع طفيف لأسعار الدولار والريال السعودي بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    “نانسي عجاج” و”إنصاف فتحي” من مريدات (الشيخ) “عبد القادر سالم”    “أحمد الصادق” لجمهوره: ما عايزين صفافير وكواريك.. عايزين تبرعات لكسلا    مراهقة إدارية    الجزيرة تنظم ملتقى شعراء السودان الثاني في الفترة المقبلة    انطلاقة أعمال منتدى الزراعة الإقليمي (غداً) ب”الخرطوم”    دليلك لفض الاشتباك بين “جائزة الفيفا” و”الكرة الذهبية”    جريمة (سودانية 24) … (3-3)    خبير يرهن انفراج أزمة السيولة بفك احتكار شراء وتصدير الذهب    أصحاب المشروعات العظيمة .. بقلم: عبدالله علقم    نساء فواضل يحاصرن ذكورية رئيس "هيئة العلماء" .. بقلم: صلاح شعيب    فى اخلاقيات القانون الدولى: وقف المساعدات عن انوروا نموذجا .. بقلم: ناجى احمد الصديق/ المحامى    اتحاد الكرة السوداني يخطر الفيفا بتنفيذ العقوبة على الهلال    بماذا سيفاجئ ترامب العالم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة؟    إيداع المرافعات الختامية في قضية تسريب الكيمياء    السجن (6) أشهر لمدان بالشروع في قتل نظامي    ضبط أخطر عصابة تخصصت في سرقة بطاريات السيارات    دراسة تكشف مخاطر عدم الانتظام في مواعيد النوم    اقتصاديون : طباعة النقود لن تحل أزمة السيولة    (العمل) تحذر المواطنين من دفع أموال لوظائف بالخارج دون الرجوع إليها    ميسى ينضم لرونالدو ويغيب عن حفل جوائز الفيفا    مشروع الجزيرة .. رحلة بين (طيَّات) التفاتيش    مقتل الصول نوال.. تطورات مثيرة    متهم بقتل شاب يعترف أمام المحكمة بأنه مختل عقليا ولا يدرك ما يفعله    السجن لعامين لمدان ضبط بمنزله مخزن أسلحة    شرطة جبل أولياء تنفذ أضخم حملة ضد العصابات المتفلتة    اختفت اكسسواراتها من الأسواق.. ارتفاعٌ كبيرٌ في أسعار الهواتف..    الحوثيون يهددون بقصف مينائي جبل علي وجدة    المذيعة إلهام العبيد: رجعوا لينا إبراهيم الميرغني على الأقل وجه حسن وأصدقائها يصفونها ب”المنبرشة”    نشاط بدني يومي يخفض من حدة السكتة الدماغية لدى كبار السن    بالفيديو .. لص مجهول يسرق بنك ويهرب: خدع الجميع ب«لعبة أطفال»    بالفيديو .. ندى القلعة تتحصل على (30 مليون) في ساعتين .. وترفض التعامل مع البنوك لشح السيولة    تقرير الخارجية الأمريكية يشيد بدور السودان في مكافحة الإرهاب    حكم قضاء الصلاة والصوم عن الأب والأم بعد وفاتهما    "كوكاكولا" تدرس إضافة مادة في "الماريغوانا" لمشروباتها    هل يتجسس مطورون على رسائل “تويتر” الخاصة؟    الهلال والمريخ يوقعان على اتفاقية ديربي الامارات في مؤتمر صحفي ظهر اليوم    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الأثنين 24 سبتمبر 2018م    الصين: واشنطن تسعى لترهيب الدول عبر اتهامات كاذبة    بالصور .. أشهر 7 شوارب في التاريخ    هكذا سيكون مصير الإنترنت بعد عشر سنوات    أغسطس الماضي من "الأكثر حرارة" في التاريخ والعلماء يحذرون    أمير تاج السر يكتب :عنف القارئ والكاتب!    زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله    الدرديري يلتقي غوتيرس ولافروف ومسؤولين أمريكيين    الهلال يهزم حي العرب بهدفين في دوري النخبة    الزراعة: خطة لتطوير زراعة القطن    النيل الأبيض: تحوطات لحماية الولاية من أوبئة الخريف    جولات لرئيس الوزراء للاطمئنان على المخزون الاستراتيجي    المريخ يكتسح الاهلي شندي برباعية في بطولة النخبة    كيفية قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى    ضياء الدين بلال :ماذا فعل علماء الدين مع هؤلاء غير تحريض السلطات؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طه للملح ونافع للشطة!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى
نشر في سودانيل يوم 19 - 02 - 2018

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

(1)
التحية للاطباء البيطرين اين ماكانوا.فهم يقومون ب(حماية)ثرواتنا الحيوانية.
من كثير من الامراض..ولكهنم لا يستطيعون(حمايتها)من خطر تصدير الاناث.لكن ليه؟ فمهما ظن البعض أن العدد المعد للتصدير قليل.إلا أنه امر جد خطير.لكن نقول لمن؟ومن لم يحافظ على اناثه.فهو ديوث!!
(2)
تكريم اى مبدع فى اى مجال.ومنحه(شهادة)تقديرية.لهو امر جليل.نقف معه ونشد من ازره.لكن لو منحتوا ذات المبدع(شهادة)بحث وملكية لقطعة أرض فتلك غاية الرجاء.وتمام الامل..ولا يهم موقع قطعة الارض.ولو كانت فى الفيافى..التى رفض نوابنا الكرام بالبرلمان إستلامها.وطالبوا باستبدالها بقطع فى مواقع متميزة داخل ولاية الخرطوم.وعجباً لهولاء النواب الذين يرفسون نعمة الله.وهم لم يسمعوا قول شاعر الغبش حميد حين قال(وناس بالايجار مالاقينى جحر)!!
(3)
بالامس ذهبت الى بنك السودانى المركزى.لعيادة وزيارة مريضنا الجنيه السودانى.فقالوا لى.انه فى حالة صحية سيئة.ويرفض مقابلة اى زائر.
إلا بعد الثأر له من الذين رموه بهذه الامراض من تضخم لا حد له .ومن ركود لاقيام بعده .ومن فقر فكرى إقتصادى مزمن.ومن سؤ توظيف حاد للموارد..وبالطبع يقصد المضاربين فى الدولار والاخرين الذين يستمعون الى توصيات صندوق النقد الدولى.
كما يقصد الذين زعموا انهم لن يغيروا شولة فى ميزانية هذا العام 2018.ولكن مصادر عليمة قالت لنا ان الجنيه يعانى من حالة إكتئاب حادة.ويخشى ان تؤدى به الى الانتحار!!اللهم أشف الجنيه.وأرحنا من إقتصاديى الغفلة والتيه.
(4)
يمكنك وبكل برود ان تصدق ان الشاعر(الشفت)تأبط شرا.كان دائماً وابداً يدخل على أمه و تحت ابطيه كيس فواكه او عجوة معطونة بعسل او كيس رغيف وحبة خضار وقليل من اللحم الكيرى.والحقيقة كان يدخل عليها وتحت ابطيه(دبيب او عقرب او ضب او دجاجة خلا او ارنب او جرو).ولو ان احدهم حاول ان (يدقسك)ويقول لك ان تأبط شرا.كان شاباً وسيما ملحيا أنيقا(يرتدى بناطلين الجنز والتى شيرتات)ويكثر من إستعمال عبارات(كيفك.
حابب.ايش لونك وياباشا )فصدقه.ولكن ان (يدقسك)واحدهم.ويحدثك ان ندوة عن الديمقراطية وحرية الرأى وإزمة التعبير يقيمها حزب المؤتمر الوطنى.فاحذر ان تصدق (واوعك تدقس!)
(5)
نقص الثقة فى السلطة.له مضاعفات مثل نقص الاوكسجين فى الدماغ.او نقص مادة اليود فى الملح.وبمناسبة الملح.فقد ذكرنا من قبل ان الحركة الاسلامية (الأم)والمؤتمر الوطنى(الكيان)لن ينسى او يتجاهل او يتنكر لابناءه.وانه سيجد لهم مقار ومحلات وشركات ليسكنهم فيها.وقبل فترة من الزمان شاهدنا الاستاذ على عثمان محمد طه.نائب رئيس الجمهوربة السابق بصبحة رئيس الجمهورية وهما يفتتحان مصنع لانتاج الملح(الميودن) وان تكون رئيساً لمجلس مصانع الملح خير من أن (يملحوك)!!ولكن نخشى ان يطالب دكتور نافع على نافع بمصنع للشطة.!!
(6)
أيها الناس كل ما آتٍ آتٍ.فان الحكومة مامنعتكم من الخروج الى الشارع.لعلمها بان الخروج الى الشارع فيها منافع لكم.ومضار لها.إحتجوا تصحوا.وثورة سلمية حتى مطلع النصر.واللهم فك اسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين غانمين الى القراء والمحبين.
وأدعوا الى اخوانكم المعتقلين.بعاجل الحرية والعتق من السجن والسجان.فانهم الآن يحاسبون.ومايحاسبون فى كبيرة ولاجريرة ولا جريمة.غير انهم خرجوا يطالبون بعيشة ادمية كريمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.