الحركة الاسلامية تنعي شهداء مسجد كرايست تشرتش    السودان يعترض على طرح مصر مناطق للتنقيب في (حلايب)    الهلال يصطدم بالنجم التونسي في ربع نهائي الكونفدرالية    والي غرب دارفور يقف علي الخدمات الطبيةبالجنينة    حركة مشار: لا يمكن تشكيل حكومة قبل الترتيبات الانتقالية    محاكم الطوارئ تواصل أعمالها بالعاصمة والولايات وتصدر احكاماً متفاوتة بحق المتهمين    سعاد تبحث مع اليونسيف بنيويورك البرامج المشتركة    “الكاردينال”: حفزنا لاعبي الهلال ب(9) مليارات    الغرامة ل (14) كادراً طبياً نظموا وقفة احتجاجية بالشمالية    بلا ضفاف    الفنان عبد الكريم الكابلي : اكملت بامريكا تلحين اغنية (جراح المسيح )    “جمال فرفور” و”مهاب عثمان” أبرز المغادرين لتشكيلة (أغاني وأغاني)    المدير العام للمركز القومي للمعلومات : نصرف مبالغ كبيرة لتأمين المواقع والمعلومات الحكومية    الخبير الاقتصادي والمصرفي د. “ميرغني محمد خليفة” في حوار الراهن الاقتصادي مع “المجهر”    مؤتمر للسينما في السودان    توريد 35 ألف جوال قمح للبنك الزراعي    جامعة الجزيرة تخترع جهاز جودة الأشعة السينية    موسسة الشباب للإبداع تطلق منصة المبدعين    يونكر لا يتوقع قراراً بتأجيل "بريكست" خلال القمة الأوروبية    وفد الكونجرس في الخرطوم.. الاحتجاجات تسحب البساط؟    مذكرة الشباب ...!    سالم يدعو البنك الزراعي لزيادة سقف التمويل    رئيس الوزراء يطمئن على موقف الإمداد النفطي    النيل الابيض:الوقوف على تطعيم القطيع وتوفر الامصال    القبض على نظامي بتهمة حيازة (80) رأساً من الحشيش    يصعد بس ...بقلم: ياسر فضل المولى    مشاركة متميزة للسودان في معرض قطر الزراعي    المدينة الرياضية .. (حارة كل مين إيدو إلو!) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم    شذرات منصور خالد وهوامشه الحساب ولد (2) .. بقلم: محمد الشيخ حسين    حزب التحرير: الأجهزة الأمنية بمدينة الأبيض تعتقل الأستاذ/ ناصر رضا    شقاق: المريخ ينازل متصدر الدوري الاثيوبي مساء اليوم    بدء اجتماعات "سودانية تركية" في مجال الكهرباء    وصول شحنة نقود تمت طباعتها بالخارج واستلام (2,5) مليار جنيه قريباً    الأمم المتحدة تطرح خطة جديدة للانسحاب من مدينة الحديدة اليمنية    المرشح الإسرائيلي بيني غانتس يمتنع عن الحديث عن دولة للفلسطينيين    ترامب: كل الخيارات مفتوحة على فنزويلا    السجن (5) سنوات والدية لأجنبي قتل مواطنه بسبب (ضمنة)    السجن شهراً والغرامة لمتظاهر وإطلاق سراح (14) آخرين    تأخر وصول قدور البلاد بسبب مشكلة في (جوازات كريماته).!    ترباس (يفصل) محمود علي الحاج من اتحاد الغناء الشعبي.!    براءة 4 أشخاص من تهمة المتاجرة بالأسلحة والذخائر    "صحة الخرطوم" تكشف تفاصيل جديدة بشأن "الأندومي"    ايلا يترأس وفد الحكومة في اجتماع اللجنة السودانية القطرية    الأولمبي ينازل كينيا في التصفيات الليلة    أبرز عناوين الصحف الرياضية المحلية الصادرة اليوم الاربعاء 20 مارس 2019    فتحي بشير يكشف تألق الهلال الكونفدرالي    النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 67,55 دولار للبرميل    نزارباييف يهاتف زعماء المنطقة بعد استقالته من رئاسة كازاخستان    بعد الليل ما جنْ: ناس المؤتمر الوطني في الكريدة..! .. بقلم: د. مرتضى الغالي    معالم في طريق الثورة (2) .. بقلم: مبارك الكوده    الخرطوم تستضيف مؤتمراً عالمياً لصحة الفم بالأربعاء    "الصحة": تناول "الأندومي" يؤدي للإصابة بالسرطان    محكمة الإرهاب تتهم ثلاثة أشخاص بالاتجار في المخدرات    السجن شهراً على سيدة وابنتها وإطلاق سراح (10) متظاهرين    "مصحف أفريقيا": فجوة حاجة المسلمين بأفريقيا من المصحف 90%    85.9% نسبة التغطية بحملة تطعيم الحمى الصفراء    "الصحة": فرض ضرائب ورسوم على التبغ لمكافحته    مصحف أفريقيا:انتاج مصحف مرتل برواية الدوري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طه للملح ونافع للشطة!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى
نشر في سودانيل يوم 19 - 02 - 2018

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

(1)
التحية للاطباء البيطرين اين ماكانوا.فهم يقومون ب(حماية)ثرواتنا الحيوانية.
من كثير من الامراض..ولكهنم لا يستطيعون(حمايتها)من خطر تصدير الاناث.لكن ليه؟ فمهما ظن البعض أن العدد المعد للتصدير قليل.إلا أنه امر جد خطير.لكن نقول لمن؟ومن لم يحافظ على اناثه.فهو ديوث!!
(2)
تكريم اى مبدع فى اى مجال.ومنحه(شهادة)تقديرية.لهو امر جليل.نقف معه ونشد من ازره.لكن لو منحتوا ذات المبدع(شهادة)بحث وملكية لقطعة أرض فتلك غاية الرجاء.وتمام الامل..ولا يهم موقع قطعة الارض.ولو كانت فى الفيافى..التى رفض نوابنا الكرام بالبرلمان إستلامها.وطالبوا باستبدالها بقطع فى مواقع متميزة داخل ولاية الخرطوم.وعجباً لهولاء النواب الذين يرفسون نعمة الله.وهم لم يسمعوا قول شاعر الغبش حميد حين قال(وناس بالايجار مالاقينى جحر)!!
(3)
بالامس ذهبت الى بنك السودانى المركزى.لعيادة وزيارة مريضنا الجنيه السودانى.فقالوا لى.انه فى حالة صحية سيئة.ويرفض مقابلة اى زائر.
إلا بعد الثأر له من الذين رموه بهذه الامراض من تضخم لا حد له .ومن ركود لاقيام بعده .ومن فقر فكرى إقتصادى مزمن.ومن سؤ توظيف حاد للموارد..وبالطبع يقصد المضاربين فى الدولار والاخرين الذين يستمعون الى توصيات صندوق النقد الدولى.
كما يقصد الذين زعموا انهم لن يغيروا شولة فى ميزانية هذا العام 2018.ولكن مصادر عليمة قالت لنا ان الجنيه يعانى من حالة إكتئاب حادة.ويخشى ان تؤدى به الى الانتحار!!اللهم أشف الجنيه.وأرحنا من إقتصاديى الغفلة والتيه.
(4)
يمكنك وبكل برود ان تصدق ان الشاعر(الشفت)تأبط شرا.كان دائماً وابداً يدخل على أمه و تحت ابطيه كيس فواكه او عجوة معطونة بعسل او كيس رغيف وحبة خضار وقليل من اللحم الكيرى.والحقيقة كان يدخل عليها وتحت ابطيه(دبيب او عقرب او ضب او دجاجة خلا او ارنب او جرو).ولو ان احدهم حاول ان (يدقسك)ويقول لك ان تأبط شرا.كان شاباً وسيما ملحيا أنيقا(يرتدى بناطلين الجنز والتى شيرتات)ويكثر من إستعمال عبارات(كيفك.
حابب.ايش لونك وياباشا )فصدقه.ولكن ان (يدقسك)واحدهم.ويحدثك ان ندوة عن الديمقراطية وحرية الرأى وإزمة التعبير يقيمها حزب المؤتمر الوطنى.فاحذر ان تصدق (واوعك تدقس!)
(5)
نقص الثقة فى السلطة.له مضاعفات مثل نقص الاوكسجين فى الدماغ.او نقص مادة اليود فى الملح.وبمناسبة الملح.فقد ذكرنا من قبل ان الحركة الاسلامية (الأم)والمؤتمر الوطنى(الكيان)لن ينسى او يتجاهل او يتنكر لابناءه.وانه سيجد لهم مقار ومحلات وشركات ليسكنهم فيها.وقبل فترة من الزمان شاهدنا الاستاذ على عثمان محمد طه.نائب رئيس الجمهوربة السابق بصبحة رئيس الجمهورية وهما يفتتحان مصنع لانتاج الملح(الميودن) وان تكون رئيساً لمجلس مصانع الملح خير من أن (يملحوك)!!ولكن نخشى ان يطالب دكتور نافع على نافع بمصنع للشطة.!!
(6)
أيها الناس كل ما آتٍ آتٍ.فان الحكومة مامنعتكم من الخروج الى الشارع.لعلمها بان الخروج الى الشارع فيها منافع لكم.ومضار لها.إحتجوا تصحوا.وثورة سلمية حتى مطلع النصر.واللهم فك اسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين غانمين الى القراء والمحبين.
وأدعوا الى اخوانكم المعتقلين.بعاجل الحرية والعتق من السجن والسجان.فانهم الآن يحاسبون.ومايحاسبون فى كبيرة ولاجريرة ولا جريمة.غير انهم خرجوا يطالبون بعيشة ادمية كريمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.