مقتل امام مسجد وخفير وتهشيم رأسيهما    محاكمة شاب بقتل آخر بسبب موسيقى    متى يستقيظ العرب لأهمية الوحدة العربية ...؟ .. بقلم: الطيب الزين    تنبيه لكافة الممولين    أحذروا الزواحف ما ظهر منها وما بطن!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حتى تسترد الأسرة عافيتها .. بقلم: نورالدين مدني    ميزانيات العرين العامَّة- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر قريباً عن دار عزة.    الحوت القامة فنان الصمود سلاما عليك يوم ولدت و يوم مت و يوم تبعث حيا .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    اجتماع مغلق بين الوساطة و"الحلو" بحضور جعفر الميرغني    الانتر يقترب من ضم جيرو    ظريف: يجب أن يقرر الفلسطينيون أنفسهم مصيرهم عبر استفتاء    تل أبيب: نتنياهو وترامب تحدثا عن خطة السلام مع التركيز على الملف الإيراني    واشنطن تدعو لوقف فوري لعمليات الجيش السوري في إدلب وغربي حلب    منظمة الصحة العالمية ترفع من تقديرها لخطر "كورونا" على المستوى العالمي    ابرز عناوين الصحف الرياضية الصادرة اليوم الثلاثاء 28 يناير 2020م    الاتحاد يحصر خيار المدرب الأجنبي بين الفرنسي فيلود والبلجيكي روني    الحكومة والجبهة الثورية يتوافقان على تعديل الوثيقة الدستورية    المالية تتجه لانفاذ برنامج الحماية الاجتماعية ومكافحة الفقر    تجمع المهنيين يعود للتصعيد الثوري ويدعو لمليونية الخميس المقبل    اختفاء محامٍ حقوقي قسريًا في ظروف غامضة.. اختفاء محامٍ وناشط في حقوق الإنسان    وجهاز الدولة: تلاوي وتقلعه .. بقلم: مجدي الجزولي    الكُوزْ السَّجَمْ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    ممثل بنك أم درمان يقرُّ بتبعية البنك للجيش    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصريح غامض من الحكومة الروسية حول حضور البشير المباراة النهائية لكاس العالم .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا
نشر في سودانيل يوم 14 - 07 - 2018

استبقت السلطات الروسية رسميا اليوم الجدل والاخبار المتضاربة حول احتمال حضور الرئيس السوداني عمر البشير المباراة النهائية لكاس العالم في العاصمة الروسية بين كرواتيا وفرنسا بتصريح منسوب الي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة والكرملين قال فيه ان الرئيس بوتين سيلتقي الرئيس السوداني عمر البشير بعد غدا الاحد قبل موعد قيام المباراة المشار اليها مما يضع ظلال من الشك عن امكانية حضور البشير تلك المناسبة الدولية التي ستتم بمشاركة شخصيات رفيعة من مختلف دول وحكومات ومنظمات عالمية والاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا " .
" Kremlin spokesman Dmitry Peskov said President Vladimir Putin would meet Sudanese President Omar al-Bashir in Moscow before the final match of the soccer World Cup on Sunday".
ومن المعروف ان الكثير من اجهزة الاعلام العالمية ظلت تتناقل ومنذ مساء الامس الخميس اخبار عن احتمال حضور الرئيس السوداني عمر البشير المباراة النهائية لكاس العالم في روسيا والمناسبة الكروية الاممية التي ستجري وسط المشاركة والحضور والمشاهدة من كل بقعة وكل ركن من اركان المعمورة في ظل الربط بين الحضور المحتمل للرئيس السوداني وبين قرار الاعتقال الصادر في حقه وضد اخرين بواسطة المحكمة الجنائية الدولية بسبب جرائم الحرب والابادة الجماعية المنسوبة لهم في اقليم دارفور ويتوقع ان تتزايد عملية التركيز الاعلامي والحرب النفسية لمنع حضور الرئيس السوداني هذه المناسبة والعمل لكي لتنتهي العملية نهاية درامية وماسوية داخل الاستاد في ظل تسريبات عن سيناريوهات مختلفة اعدت بواسطة اكثر من جهة في حالة حضور الرئيس السودانية المباراة النهائية لكاس العالم بين كرواتيا وفرنسا.
استندت رئاسة الجمهورية السودانية في بيان لها في هذا الصدد الي ان زيارة البشير الي روسيا وحضورة المباراة النهائية لكاس العالم تاتي تلبية لدعوة من الرئيس الروسي فلادمير بوتين وهو امر متوقع حيث ظلت روسيا ترحب دائما بزيارات البشير ولاتفرض عليه قيود او تشترط علي حضوره شروط استنادا علي موقفها المستقل كدولة كبري.
ولكن المناسبة المشار اليها ليست مناسبة خاصة بروسيا علي الرغم من انها مقامة علي اراضيها وهناك تسريبات منتشرة علي نطاق واسع عن سيناريو محتمل عن امتناع لاعبي فرنسا وكرواتيا عن بدء المباراة قبل مغادرة البشير الاستاد , وكل الاشياء واردة وقد يحدث ما لاتحمد عقباة وقد تحدث معجزة وتمر العملية بسلام ولكن الامر في النهاية لايستحق تلك المغامرة والمخاطرة بالمتبقي من اسم السودان الدولة والبلد وبل بسلامة البشير شخصيا في حال حدوث تطور سلبي في ظل مثل هذا الحضور الاعلامي والبشري ويقولون النار من مستصغر الشرر حيث سيسجل الامر سابقة ستظل تلاحق الرئيس السوداني في اسفارة الخارجية المحددة اصلا بصورة نسبية.
وقد خطرت علي ذهني حادثة مشابهة وقعت قبل شهور قليلة اثناء زيارة الرئيس الامريكي ترامب الي المملكة العربية السعودية بعد ايام قليلة من رفع الحظر الامريكي الاقتصادي عن حكومة الخرطوم حيث تم تحليل ذلك الواقع بسطحية واضحة من قبل نظام الخرطوم واعوانه الذين اعتبروا القرار الامريكي بمثابة ضوء اخضر " لرفع الكلفة " الرسمية بين البلدين ومدخل للعناق والوئام بين ترامب والبشير واعدوا للامر عدته بل اعلنوا عن تفاصيل الزيارة واللقاء التاريخي المرتقب وسخروا من كل الاراء والتحليلات الاخري واعتبروها مخطط لافساد الحدث المرتقب ثم وجد السيد الرئيس نفسه بصورة مفاجئة يجالس " السر قدور " في احد منزل احد الصحفيين في جلسة مواساة عائلية في الخرطوم وذلك بعد ان اتاهم الخبر اليقين وعدم رغبة الجانب الامريكي لقاء البشير بواسطة السعوديين الذين اجتهدوا بدورهم في تطييب خاطر الرئيس البشير في نفس الوقت الذي كان فيه نفس السعوديين يقدمون شخص مغمور من حاشية البشير واعوانه السابقين الي الرئيس الامريكي الذي صافحة بحرارة والتقطت لهم اجهزة الاعلام والصحافة اللقطات الضاحكة والصور التذكارية الجماعية مع القادة السعوديين..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.