الصحة: مقتل الطبيب بابكر سلامة نتج عن إصابة ببندقية من الخلف    “الفاتح حسين”: الدعم المالي حجر عثرة أمام مهرجان الأطفال للموسيقى    عودة بأغنية وطنية ل”شريف الفحيل”    أسرة “سيف الدين” تلغي حفل التأبين وتتحسر وتهاجم الدولة ووزارة الثقافة    السجن والغرامة ل(4) موظفين بشركة زيوت معروفة بالسرقة    النيابة تحيل ملف تاجري أسلحة والذخيرة إلى المحكمة    وزارة المعادن : إجراءات لزيادة إنتاج الذهب والحد من التهريب    المسجل التجاري : تنفيذ أوامر بالقبض على مديري (66) شركة مخالفة للوائح    مستشفى الضمان ب”مروي” يناقش خطة الأداء    حُسيْن مامون شريْف : صَفَاءُ الكَهْرَمَان: في الذكرى 14 لرحيله .. بقلم: جمَال مُحمّد ابراهيْم    العلاقات السودانية المصرية إلى أين؟!    مجلس الوزراء يشكل لجان متخصصة لإنسياب السلع للمواطنين دون وسطاء    انطلاق المفاوضات الأفروأوسطية بالخرطوم (الخميس) المقبل بمشاركة (14) حركة مسلحة    التربية تعلن بدء الامتحان التجريبي للشهادة الثانوية اليوم وعدم توقف الدراسة    رئيس الوزراء يدشن أول سوق للدفع الالكتروني    مبادرة السودان للأمن الغذائي العربي تتصدر أجندة قمة لبنان    البشير: من يريد القفز على السلطة "بالفهلوة ما بيلقاها"    اكتمال صيانة عطل الخط الناقل لنفط الجنوب    الخرطوم الشرطة تبرأت قتل المحتجين.. من يطلق الرصاص؟    توضيح من الوزارة    المعلقة السودانية موديل النكاح .. بقلم: فيصل الدابي    كضب المشير ... عمر البشير! .. بِقَلم: الشَّاعِر الدكتور محمد بدوي مصطفى    تراجع القوة الشرائية في أسواق أمدرمان بسبب الاحتجاجات والسُّيولة    بمُشاركة 500 شركة افتتاح معرض الخرطوم.. وانسحاب بعض الدول    إعادة محاكمة مدان بقتل زوج والدته ب(العكاز)    تفاصيل جديدة في قضية وفاة سيدة جراء خطأ بمستشفى شهير    قرارات مرتقبة في محاكمة (3) متهمين بتهريب ذهب إلى تشاد    السجن شهرين والجلد لشاب ضبط متلبساً داخل منزل    مقتل صبي طعناً في طاولة (ميسر) بأمبدة    وفاة شاب مشنوقاً داخل منزله بالجزيرة    مقتل 52 من "الشباب" في غارة أميركية بالصومال    لماذا يحرص ترمب على ارتداء ربطات عنق طويلة جداً؟    مقتل 5 خبراء نزع ألغام في مأرب اليمنية    خسوف كلي للقمر بالأحد    مَودّة حسن تتربّع على عرش أفضل مذيعات العام 2018    محمود الجيلي يبيع أغنياته ب(الدولار)!    تُحييها مُؤسّسة (سُودانيون)...    عبد اللطيف البوني :ليعلم الشباب الثائر أنّهم قد أوصلوا صوتهم بكل وضوح    أيها الامير إتق الله وأحذره!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    منظمة الحكمة في لندن تقدم ورش تعليمية للكبار    تَعَرّف عليها... (8) طُرق يتّخذها الجسم لإرسال رسائل الخطر للدماغ أثناء النوم!    ترامب يعلن خطته لاستئناف عمل الحكومة    وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية    التربية: الامتحانات التجريبية لطلاب الشهادة السودانية قائمة في مواعيدها    بوش يحمل البيتزا.. صورة رئيس أميركي في "زمن الإغلاق"    أسامة ونسي يفوز برئاسة اتحاد الخرطوم    سلم وكيل اللاعب مبلغ التسوية    تأكيداً لما أوردته الصحيفة لجنة المسابقات تصدر برمجة جديدة لمواجهات الدوري    لقاء سري يعيد إبراهومة مديراً فنياً لهلال التبلدي    مانشستر يونايتد يعبر برايتون بهدفين    غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل الليبية وفقدان 117 شخصا    عبد الحي يوسف يدعو لمحاسبة المسؤولين المقصرين    خسارة متعهد ...!    للمدمنين على رقائق البطاطا.. تغلب على "الإدمان" بأنفك    علماء يحاربون السرطان ب"سلاح" في جسم الإنسان    أشكروا الله    الكودة: حديث الحاكم عن الشريعة للإجابة على سؤال الحرية والخبز (متاجرة بالدين)    5 مشروبات تزيدك من التركيز أثناء المراجعة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيا يارفاقي .. بقلم: اخلاص نمر
نشر في سودانيل يوم 20 - 08 - 2018

ولمزيد من تمويه النفوس واستئناف الوعود الباهتة من جديد ، تاتي محاولات المؤتمر الوطني ، لمعالجة الضائقة الاقتصادية ، التي امّن عليها ب(رؤية جديدة)، وفق ماذكره د. الصديق رئيس قطاع الاعلام بالحزب الحاكم ..
** تبرع قبل هذا التاريخ بالحديث ، مساعد رئيس الجمهورية ،مولانا الحسن الميرغني ، وقطع عهدا جازما ، بان حزبه سيقدم حلوله لمشكلات الوطن ، في 181 يوما فقط ، مرت الشهور والسنوات ، وطال الانتظار ، وزادت المشكلات كلها بلا استثناء تعقيدا ، خاصة الاقتصادية منها .
** غادر الركابي في رحلة خارجية ، وعاد صفر اليدين ، بعد نزهة جميلة، جلس على مكتبه يراقب تدهور حالة الوطن ، الذي بلغ الان هذه الحالة التي نشاهده عليها ، شبح وطن ..
** اليوم يعلنها القطاع الاقتصادي بالحزب الحاكم ، بان تحت ابطه سياسات واجراءات لمعالجة الواقع الاقتصادي ، وهنا ، يبدو اننا ، سادتي موعودون في هذا الوطن خلال اسابيع بحلول وردية بهية !!!!! فلنضحك حتى تظهر نواجذنا .....
** لاتشعر ولاتحس ولاتتفاعل الحكومة مع مشكلات الوطن ، ولو غاب عن الخريطة نهائيا ، فهم في واد والشعب في واد اخر ، هم في نعيم ورغد وترحال ، والشعب في غم وهم ونكد ، وسؤالي هنا ، اين كان هذا القطاع وتلك اللجان والاقتصاد يتدحرج نحو الهاوية، ؟ ام انها فجأة خرجت لوجه الدنيا ، لتنشل الاقتصاد ؟؟ ام انه لاهذا ولاذاك ، فقط حماسة الدستور المعدل جبرا ، دفعت بها لخط المواجهة لتحلية (الترشيح ثم العمل )!!
** أدمن الحزب الحاكم ، دفق هذه الكلمات في المجتمع ، فالاقتصاد لن تخلق له روحا جديدة اوراق الحزب ، الذي عجز تماما ، عن تقديم معالجات له ، والمشكلة بعد في مهدها ، تركها حتى شبت وترعرعت ، وعقد يده ، ووانتظر السماء تمطر ذهبا ،هذا بعد جولة جاء نتاجها عودة بخفي حنين !!!
**واغلقها الابواب ، ذات الحزب الحاكم ، في وجه الخبراء الاقتصاديين والمؤهلين من خارج الحزب ، وانكب على (جماعتو ) يسمع منهم وينفذ جرعاتهم (الضاربة) ، فخلت صفحتهم من الحلول ، والشعب فطن جدا يعلم ان الحرث في البحر من المستحيلات مثله مثل الغول والعنقاء والخل الوفي! !!!
** اسابيع فقط وفق الناطق باسم اعلام الحزب ، تحتاجها اللجنة الاقتصادية بالحزب الحاكم ، ماشاء الله ،في ايام معدودات ستنقلنا اللجنة لعهد جميل ونضير ، عهد الشبع والعافية، عهد الخير ، الذي انسرب من بين ايدينا ، عندما بيعت المشاريع العامة ، ودخلت اموالها الجيوب الخاصة، ماهذه الدهشة التي تطل برأسها تملأ الروح غصبا وتستفها !! هل سمعتم ؟؟ اسابيع فقط !! فلنعدها الايام وننتظر ...
** يتحدثون ، وماأجمل الحديث ، فلا ضريبة ولاجباية عليه ، فلتتحدث اللجنة، كما يحلو لها ، فالشعب موقن تماما ان حديثها ستزروه الرياح ، وانه لاحلول لاقتصاد الوطن وكل المشكلات الاخرى ، الا بمغادرة الحزب الحاكم كراسي السلطة ،فهيا يارفاقي لهبة الغد الاتي ...
همسة
في كل شبر، سنوقدها الشموع ..
ونفتح نوافذ الحب القادم ..
تعانق اصواتنا السماء ..
ونهزها ارضنا فرحا ..
بعودتك ايها المسلوب ..ياوطني
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.