الصَّادق المهدي.. تجلِّيات زعيم طائفي (9)    واشنطن تُجدّد استعدادها لإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب    وزير العمل: الجميع يدرك سلوكيات مُوظفي الخدمة المدنية    السودان يحذر من رهن مواجهة الإرهاب والإتجار بالبشر في ليبيا بالتسوية    وحدة السدود تقلل من تأثير الهزات الأرضية على سد مروي    وجدي ميرغني ينفي وجود صفقة بينه والأمن لبيع قناة (سودانية 24)    الاتحاد يستجيب للهلال ويعدل موعد وصول نجومه المنضمين للمنتخب    تحكيم سعودي لمباراة المريخ واتحاد العاصمة    ضبط نظامي بحوزته (340) قندول حشيش    استعادة إسبيرات مسروقة في أقل من ساعتين    القبض على أخطر معتاد السرقات المنزلية بحوزته عملات أجنبية    الدرديري يؤكد حرص السودان على تحقيق الاستقرار في ليبيا    الفنان الشاب “عمر عثمان” في دردشة بلا حواجز مع (المجهر)    “التجاني حاج موسى”: لهذا تضايقت والدتي من (أمي الله يسلمك)..    وزارة الثقافة : أكثر من مليار دولار عائد السياحة خلال العام الجاري    أكثر من (100) ضحية حصيلة الحوادث في قطاع التعدين المنظم بالبلاد    “البشير” يخاطب ختام أعياد الدفاع الشعبي بكوستي    الوطني يعرض على قيادات الحركات المسلحة الحوار في الخرطوم    (7) مليارات جنيه مشروع موازنة وزارة التربية التعليم للعام المقبل    الأخلاق والحلاقة    عابر سبيل    الصحة تعلن انطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    السجن المؤبد لمديرة روضة اغتصبت طفلة    السجن والغرامة لنظامي أدين بالرشوة    تبرئة رجل أعمال وآخر من تهمة الدجل والشعوذة    تعلن هيئة سكك حديد السودان عن تعديل في مواعيد قطارات الركاب    عبد الباري عطوان:غَزّة تَنْتَصِر مَرَّةً أُخرَى..    24 قتيلاً و200 مفقوداً في حرائق كلفورنيا    نحن نسميها وغيرنا يرفعونها .. بقم: كمال الهِدي    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها في "الجمعة السوداء"    بيع سترة مايكل جاكسون بثلاثة أضعاف سعرها السابق    المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية : اتجاه لتغيير مظهر الدعاة من "الجلابية" ل"التيشيرت"    قطر تتوصل إلى اتفاق لاستيراد الماشية السودانية عبر الطيران    من علامات الخرف المبكرة    تقرير يكشف أكثر الدول استهلاكا للمضادات الحيوية    تطبيق ذكي يتوقع "الأزمة القلبية" القاتلة قبل وقوعها    موسكو تبدي استعدادها لإعادة النظر في معاهدة الصواريخ مع واشنطن    خلافات جديدة على طريق مفاوضات سد النهضة    السودان... الصرّافات الآلية خاوية والحكومة تحاول تفادي الانهيار    توقعات بإنتاجية "مبشرة" لسكر الجنيد    الإصلاحات الاقتصادية في السودان.. حقائق ونجاحات مذهلة!    نيالا تستقبل مجددا (17) جثمانا من قتلى وجرحى الدعم السريع باليمن    مصر تبلغ إسرائيل ضرورة وقف تصعيدها العسكري على غزة    عبد الصمد يفجرها داوية ويطالب قريش باعادة دورلارات ابوظبي    اقالة (مسؤول السيستم) في اتحاد الكرة    (الدولي) يتربع على عرش الفنانين الأعلى طلباً في حفلات الأعراس    تصاعد الخلافات بين شداد وحميدتي في اجتماع اتحاد الكرة الاخير    بُوشْكِينُ .. الإِرِتْرِي! .. بقلم/ كمال الجزولي    هل نحن أمة فاشلة ؟    وزير الثقافة بالخرطوم يدشن معرض التشكيلي مصعب    مرحباً بزمن المقايضة!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تنفيذ حكم الإعدام على قاتل زميله لزواجه من خطيبته    هكذا وصف الاستاذ محمود (وضوء النبى) .. بقلم: عصام جزولي    لماذا لا يبادر الرئيس البشير بإيداع جزء من أمواله لدى الخزينة العامة؟ .. بقلم: د/يوسف الطيب محمدتوم/المحامى    شاب يطعن ثلاثة شباب ووفاة أحدهم لأغرب سبب بالصالحة    جامعة أسيوط تعقد أول مؤتمر مصرى عن الطب التكاملى بدولة السودان    مولد نبينا الكريم ميلاد أمة .. بقلم: صلاح توم    نيران تلتهم محتويات محل تجاري وينجو كتاب أدعية مبدوء بعبارة (الصلاة على النبي المختار صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيا يارفاقي .. بقلم: اخلاص نمر
نشر في سودانيل يوم 20 - 08 - 2018

ولمزيد من تمويه النفوس واستئناف الوعود الباهتة من جديد ، تاتي محاولات المؤتمر الوطني ، لمعالجة الضائقة الاقتصادية ، التي امّن عليها ب(رؤية جديدة)، وفق ماذكره د. الصديق رئيس قطاع الاعلام بالحزب الحاكم ..
** تبرع قبل هذا التاريخ بالحديث ، مساعد رئيس الجمهورية ،مولانا الحسن الميرغني ، وقطع عهدا جازما ، بان حزبه سيقدم حلوله لمشكلات الوطن ، في 181 يوما فقط ، مرت الشهور والسنوات ، وطال الانتظار ، وزادت المشكلات كلها بلا استثناء تعقيدا ، خاصة الاقتصادية منها .
** غادر الركابي في رحلة خارجية ، وعاد صفر اليدين ، بعد نزهة جميلة، جلس على مكتبه يراقب تدهور حالة الوطن ، الذي بلغ الان هذه الحالة التي نشاهده عليها ، شبح وطن ..
** اليوم يعلنها القطاع الاقتصادي بالحزب الحاكم ، بان تحت ابطه سياسات واجراءات لمعالجة الواقع الاقتصادي ، وهنا ، يبدو اننا ، سادتي موعودون في هذا الوطن خلال اسابيع بحلول وردية بهية !!!!! فلنضحك حتى تظهر نواجذنا .....
** لاتشعر ولاتحس ولاتتفاعل الحكومة مع مشكلات الوطن ، ولو غاب عن الخريطة نهائيا ، فهم في واد والشعب في واد اخر ، هم في نعيم ورغد وترحال ، والشعب في غم وهم ونكد ، وسؤالي هنا ، اين كان هذا القطاع وتلك اللجان والاقتصاد يتدحرج نحو الهاوية، ؟ ام انها فجأة خرجت لوجه الدنيا ، لتنشل الاقتصاد ؟؟ ام انه لاهذا ولاذاك ، فقط حماسة الدستور المعدل جبرا ، دفعت بها لخط المواجهة لتحلية (الترشيح ثم العمل )!!
** أدمن الحزب الحاكم ، دفق هذه الكلمات في المجتمع ، فالاقتصاد لن تخلق له روحا جديدة اوراق الحزب ، الذي عجز تماما ، عن تقديم معالجات له ، والمشكلة بعد في مهدها ، تركها حتى شبت وترعرعت ، وعقد يده ، ووانتظر السماء تمطر ذهبا ،هذا بعد جولة جاء نتاجها عودة بخفي حنين !!!
**واغلقها الابواب ، ذات الحزب الحاكم ، في وجه الخبراء الاقتصاديين والمؤهلين من خارج الحزب ، وانكب على (جماعتو ) يسمع منهم وينفذ جرعاتهم (الضاربة) ، فخلت صفحتهم من الحلول ، والشعب فطن جدا يعلم ان الحرث في البحر من المستحيلات مثله مثل الغول والعنقاء والخل الوفي! !!!
** اسابيع فقط وفق الناطق باسم اعلام الحزب ، تحتاجها اللجنة الاقتصادية بالحزب الحاكم ، ماشاء الله ،في ايام معدودات ستنقلنا اللجنة لعهد جميل ونضير ، عهد الشبع والعافية، عهد الخير ، الذي انسرب من بين ايدينا ، عندما بيعت المشاريع العامة ، ودخلت اموالها الجيوب الخاصة، ماهذه الدهشة التي تطل برأسها تملأ الروح غصبا وتستفها !! هل سمعتم ؟؟ اسابيع فقط !! فلنعدها الايام وننتظر ...
** يتحدثون ، وماأجمل الحديث ، فلا ضريبة ولاجباية عليه ، فلتتحدث اللجنة، كما يحلو لها ، فالشعب موقن تماما ان حديثها ستزروه الرياح ، وانه لاحلول لاقتصاد الوطن وكل المشكلات الاخرى ، الا بمغادرة الحزب الحاكم كراسي السلطة ،فهيا يارفاقي لهبة الغد الاتي ...
همسة
في كل شبر، سنوقدها الشموع ..
ونفتح نوافذ الحب القادم ..
تعانق اصواتنا السماء ..
ونهزها ارضنا فرحا ..
بعودتك ايها المسلوب ..ياوطني
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.