تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    د.فيصل القاسم : شرق أوسط جديد بقيادة روسية ومباركة أمريكية وإسرائيلية    الجبهة الثورية : هيكلة الجيش والاجهزة الامنية حديث سابق لأوانه    محمد الفكي : لدينا معلومات انهم يحشدون الخيالة بغرب كردفان    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الدقير : لن تقوم قائمة لدكتاتورية مرة أخرى في هذه البلاد    منتخبنا الوطني يرفع نسق التحضيرات لمواجهة الاريتري    الهلال يفاوض فيلود بعد اقالته من الشبيبة    الهلال يدخل معسكرا مقفولا تأهبا لبلانتيوم    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    حميتي قائد الأسطول والبرهان خطوات تنظيم مكانك سر .. بقلم .. طه احمد ابو القاسم    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان/قاضى سابق    بالواضح ما بالدس جهاز "المغتربين "يسقط بس" .. بقلم: عثمان عابدين    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    حاجة فيك تقطع نفس خيل القصايد يا مصطفي .. بقلم: صلاح الباشا/الخرطوم    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الجيش السوري يتقدم في إدلب والسفارة الأمريكية تهدد    ارتفاع في أسعار المشروبات الغازية    شقيق أمير قطر مغردا: الدوحة تقود المنطقة إلى السلام    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    السادة ما قال إلا الحق .. بقلم: كمال الهِدي    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    وزير المالية: اختلال كبير في الموازنة بسبب استمرار الدعم    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيران تتوعد بالثأر لمقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو وزارة التربية للتوعية بخطر نقص "اليود"    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علاء السنهوري وسرقة القطار الاليكتروني الكبري .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا
نشر في سودانيل يوم 29 - 09 - 2018

ماذا جري اليوم بالامس كانت الممارسة السياسية في السودان تدار من المنابر العلنية وفضاء مفتوح ومتاح مثل الهواء الذي يتنفسه كل الناس.
ولماذا كل الاشياء اليوم في غير مكانها ولماذا انتشر التضليل والمكائد.
وكيف تم اختطاف فضاء شبكة الانترنت السودانية علي مدي اعوام طويلة بواسطة جهات مجهولة وبطريقة عرضت خصوصية الالاف من النساء والرجال وربما سلامتهم الشخصية كما جاء في افادات بعض ضحايا عملية الغش والخداع والاختراق الكبري التي لم تكتمل بسبب التطورات الجارية في البلاد من كارثة صحية وقصة الفتاة والقناة الالمانية التي شغلت ولاتزال الاوساط الشعبية والرسمية في البلاد.
علاء الدين السنهوري الفنان السوداني المقيم في احد الدول العربية رغم كل الضجة التي اثيرت حولة يبدو انه اضعف الحلقات في هذه العملية الكبري التي تم اكتشافها بمحض الصدفة في لحظة قدرية تجلت فيها قدرة الله حيث يبدو ان الشخص المذكور تعرض لعملية اختراق و استغلال وخداع منهجي واصبح ضحية لحسن النية بعد ان اوهمته بعض الجهات انها تدير العملية لصالح المعارضة السودانية ولايوجد في تاريخه الشخصي ما يشير الي انه شخص حاذق او محترف او لديه نزعة اجرامية اوعدوانية.
وهو في كامل قواه العقلية وشخص متوزان ولكن اصبح في فمه ماء بفعل الصدمة ولايستطيع التحدث لاعتبارات كثيرة فيها ما يتعلق بسلامته الشخصية لتبقي قصته في ذمة التاريخ حتي اشعار اخر عندما يصبح الحديث ممكنا امام العدالة السودانية في ظروف مختلفة وربما بحضور ومراقبة جهات عدلية وحقوقية دولية وممثلين لبلاد تقيم فيها اعداد ضخمة من جماعات المهجر السودانية من الذين اصبحوا مواطنين في تلك البلاد.
ان ماجري في امارة قطر ليس معزول من قضايا اخري كان مسرحها بلاد واقاليم في مختلف انحاء العالم ولايجب الاحتكام في مثل هذه القضايا البالغة الحساسية والخطورة الي الانطباعات العامة ومجالس " الونسة " الشخصية التي قد لاتخلوا من الغرض وسوء النية وخلاصة السموم المخابراتية بوعي او عن جهل وحسن نية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.