اللجنة السياسية تلتقي وفد تحالف قوى 2020    اغلاق حسابات رجال النظام السابق بسوق الأوراق المالية    واشنطن تستعجل تسليم الحكومة في السودان لسلطة مدنية    تشكيل لجنة لمراجعة العربات الحكومية لدى الموظفين بولاية الجزيرة    البنك الزراعي يدفع 1,3 مليار جنيه لشراء القمح    مصحف أفريقيا يشرع في طباعة نسخة برواية (السّوسي)    أسعار الذهب توالي الانخفاض في السودان    السيسي: الحل في السودان عن طريق الحوار الشامل    إكتمال الإستعدادات لزراعة (3) مليون فدان بولاية كسلا    الشرطة تضبط (13328) حبة ترامادول بالمجلد    الاتحاد الأفريقي يمدد مهلة المجلس العسكري ل3 أشهر    بنك السودان المركزي ينفي "خبرا مفبركا" عن سعر الدولار    الرئيس الجزائري المؤقت يجري تغييرات في سلك الولاة    فان ديك يطالب لاعبى اليونايتد بالفوز السيتي    تركيا: الولايات المتحدة تجاوزت الحدود    الحوثي يتوعد الإمارات ب"مخاطر اقتصادية حقيقية" ويتحدث عن "انهيار الجيش السعودي"    كلام القصير مابتسمع .. بقلم: مشعل الطيب    الزكاة الخرطوم تشرع في توزيع فرحة الصائم    أمر طوارئ بحظر تخزين ونقل وبيع المحروقات بالخرطوم    الجنرال ينجح في مضاعفة عدد جماهير الهلال    بوي: لن نرمي المنديل وحديثنا سيكون في الملعب امام الساحلي    خبراء اقتصاد : خفض الدولار لا يعني رخص السلع    العثور على صبي مشنوقاً على فرع شجرة داخل منزل أسرته    خطف حقيبة فتاة بسيارة إفراج مؤقت بالخرطوم    إعلان المتحري في محاكمة (5) متهمين بتزوير ختم محامية    تراجع كبير لأسعار السكر بالخرطوم    "العسكري الانتقالي": نسعى إلى التوافق للخروج من دوامة الفشل    الامة القومي يرفض المشاركة في الحكومة الانتقالية    الكوكي: أكملنا الجاهزية التكتيكية ونستهدف تحقيق نتيجة إيجابية    تهديد جديد بالحرمان من التسجيلات الفيفا يغرم اتحاد الكرة بسبب محترف المريخ    الهلال يحلم بالانتفاضة أمام النجم المنتشي    الكاردينال يعد بتحفيز اللاعبين    الخارجية تتسلم (5) من أطفال “داعش” بسوريا    أين المشكلة؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    اختفاء فتاة في ظروف غامضة بالخرطوم    بعد تخلفها عن إحياء حفل خاص... تدوين بلاغ في مُواجهة مطربة جماهيرية!!    دعمت الثورة ب(سيد التايا)... الفنانة ميادة قمر الدين ل(كوكتيل): لم أتوقّع سقوط النظام بتلك السرعة!!    محمد رمضان وفان دام في عمل فني مشترك    القبض على متهمين بقتل شاب بحجر بسبب (ملابس)    لص يخطف حقيبة مليئة بالعملات الأجنبية من موظف    رئيس مالي يوافق على استقالة رئيس الوزراء    الوزاري العربي الطارئ: لن نقبل بصفقة سلام دون حقوق الفلسطينيين    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    العلاقة بين الدين والدولة بين الثيوقراطيه والعلمانية والدولة المدنية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    السعودية ترفع أعداد حجاج العراق إلى 50 ألفاً    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    "البرهان" يعفي النائب العام ومساعده الأول    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    زيوت هندية تغزو الأسواق وتسبب (صلع) للبنات..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب التحرير: لا يهمنا اعتقالٌ ولا تخيفنا مقاصلُ في سبيل الله
نشر في سودانيل يوم 20 - 10 - 2018

إثر توزيع حزب التحرير/ ولاية السودان، نشرة بعنوان: (صندوق بريق الذهب هو شركة رأسمالية باطلة يحرم شراء صكوكها وتملُّك عائدها)، قامت السلطات الأمنية بمدينة الأبيض - حاضرة شمال كردفان - باعتقال الأخوين الكريمين/ سليمان حمدان، وصلاح عبد العزيز، من مسجد الميناء البري بمدينة الأبيض، أثناء قيامهما بتوزيع النشرة، وذلك عقب صلاة الجمعة، ولم يطلق سراحهما حتى كتابة هذا البيان.
وإزاء هذا التصرف المشين، يوضح حزب التحرير/ ولاية السودان الحقائق الآتية:
أولاً: لقد قام حزب التحرير بتوزيع النشرة المذكورة على نطاق واسع عقب صلاة الجمعة اليوم 19/10/2018م، بمساجد العاصمة والأقاليم، وذلك في إطار حملة (التغيير الحقيقي فرضٌ ووعد).
ثانياً: إن الغرض من هذه النشرة، هو توضيح الحكم الشرعي، المتعلق بحقيقة صندوق بريق الذهب، استجابة لأمر الله سبحانه وتعالى، القائل: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاعِنُونَ﴾، حتى لا نكون من الذين يكتمون الحق بعد معرفته.
ثالثاً: إن حزب التحرير، وهو حزب سياسي، مبدؤه الإسلام، ويسعى بين الأمة ومعها، لاستئناف الحياة الإسلامية، بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، كان واجباً علينا، ونحن نسعى للتغيير الحقيقي على أساس الإسلام العظيم، أن نبين للناس أحكام الإسلام، ليعملوا للإسلام عن وعي وإدراك تامّين، عالمين بحقيقة واقعهم، القائم على غير أساس الإسلام، وحتى لا يقعوا في المنكر والباطل.
رابعاً: إن قيام السلطات الأمنية باعتقال من يقومون بالأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، إنما يصدون عن سبيل الله، ويبغونها عوجاً، وهو عمل الضالين، كما قال الله عز وجل في كتابه العزيز: ﴿الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً أُولَئِكَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ﴾، ولذلك نحذر السلطة من مغبة الصد عن سبيل الله، ونطالبها بإطلاق سراح الأخوين الكريمين المعتقلين فوراً، والاعتذار إلى الله أولاً، ثم إليهما، على هذه الفعلة الشنعاء!!
ختاماً: نقول لهذه الحكومة، التي ارتضت أن تسير بشرعة الغرب الكافر، وتقيم شركاتها على الأساس الرأسمالي الباطل، وتنفذ روشتات صندوق النقد الدولي، نقول لها:
إننا في حزب التحرير ماضون بعزم الرجال، وصدق المؤمنين المخلصين إن شاء الله، في طريق التغيير الحقيقي، الذي هو فرضٌ ووعدٌ، لا يهمنا اعتقال، ولا تخيفنا سجونٌ أو مقاصل، حتى يمن الله على الأمة بالخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، التي أظل زمانها، وآن أوانها بإذن الله.﴿وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ + بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ﴾
إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.