دقلو: لسنا ضد "المدنية" ونسعى لتوافق الكيانات السياسية وأطالب بعد إقامة مسيرة مؤيدة للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع.    ارتياح لقرار (العسكري) منع تصدير اناث المواشي السودانية    تيراب:دارفور أصبحت آمنة ولا حاجة لبقاء ال(يوناميد)    (سونا) تجري استطلاعا وسط حجاج جنوب دارفور    عجب يتعهد بمعالجة معوقات الصناعة بنهر النيل    جونسون رئيسا لوزراء بريطانيا    إعمار يرفع دبي لذروة 8 أشهر    جنوب كردفان تستضيف البطولة القومية السابعة للمصارعة    إجراءات المشاركة في كل الألعاب الإفريقية تتواصل    ضبط كميات من مخدر "الشاشمندي" بسهل البطانة    والي جنوب دارفوريلتقى مدير المركز القومي لجراحةالكلى    جامعة الخرطوم تعلن عن مشروع لإعادة التأهيل والتطوير    اجتماع لجنة تنفيذمبادرة المهن الموسيقية والتمثيلية    محطة مياه جديدة لمنطقة "ود العقلي"    المجلس العسكري يوافق على فتح “الاتفاق السياسي”    تسمية قاضٍ لمحاكمة البشير الأسبوع المقبل    مشاورات أديس أبابا تحسم عقبة التمثيل في مجلس السيادة    وصول (420) بصاً للبلاد الشهر المقبل لحل أزمة المواصلات    تراجع في السكر والألبان وزيادة الزيوت والصابون بالخرطوم    دوتيرتي: مستعد لأن أسجن لكن بشرطين    التحالف العربي يعلن إسقاط طائرات حوثية "مسيرة" باتجاه عسير    قرقاش: إعادة الإمارات انتشار قواتها لا تعني مغادرتها اليمن    بدء محاكمة نجم المريخ    الثورة مازالت فى الملعب!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    اهتمامات الصحف العربية اليوم الثلاثاء    العلاج بالفنون البصرية .. بقلم: نورالدين مدني    ختام ورشة هيكلة رياضية لذوي الاعاقه بالجزيرة    علماء يطورون دواء يقتل الخلايا السرطانية    رحيل بيل يرتبط بالتعاقد مع بوجبا    الكشف عن سبب جديد لأزمة نيمار مع سان جيرمان    بينها قرارات متعلقة بالمغتربين ..اللجنة الاقتصادية بالمجلس العسكري الانتقالي تقدم مقترحات عدة لمعالجة الأزمة الاقتصادية    المالية: صرف مرتبات يوليو ومنحة العيد قبل نهاية الشهر    انباء عن قرب عودة سوداكال للمريخ    أمير تاج السر : متاهات الافتراض    فيلم وثائقي بتلفزيون السودان أهان شعب بأكمله 
خفافيش الظلام.. امتصاص دماء ضحايا الاعتصام (2)    روسيا تبحث مع المجلس العسكري تطورات الأوضاع بالبلاد    المؤتمر السوداني: لن نقدم مرشحين لمجلسي السيادة والوزراء    اقتصادي يطالب بمحاسبة الشركات الحكومية الفاشلة    قرعة صعبة لقطبي السودان في دوري الأبطال    وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية    الهند تطلق مركبة فضائية إلى القمر    عندما تذرف إفريقيا الدمع السخين حزنا على مصير بلادي أتحسس عقلي فيخفق قلبي و يحن فؤادي !!! .. بقلم: مهندس/حامد عبداللطيف عثمان    دين ودولة .. بقلم: رحيق محمد    افتتاح مركز زالنجي لغسيل الكلى اليوم    مشاركة سودانية في برلمان الطفل العربي بالشارقة    المحكمة تبرئ مذيعة شهيرة من تهمة تعاطي المخدرات    وفاة 5 أشخاص بالتسمم الغذائي في توريت        دكتور جعفر طه حمزة .. بقلم: عبد الله الشقليني    مهرجان شبابي لصناعة العرض السينمائي    سقوط قتلى في اشتباكات بين الشرطة ومواطنين في القضارف    التغيير والنقد الايديولوجى: (1) قراءه نقدية للعلمانية والليبرالية .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الحيوانات تساعد المسنين في السيطرة على الآلام المزمنة    ضبط شبكة متخصصة في تزوير مستندات السيارات    فتاة تسدد (9) طعنات الي حبيبها بعد زواجه    الاستفتاء الشعبي كأسلوب ديموقراطى لحل الخلافات السياسية: نحو ديمقراطيه مباشرة .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حزب التحرير يطالب بتسليمه السلطةلإقامةالخلافةالراشدة    العلمانية والأسئلة البسيطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرحباً بزمن المقايضة!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى
نشر في سودانيل يوم 12 - 11 - 2018

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

(1)
لن يكون الشعب (اى شعب كان)حماراً.إلا إذا كانت لديه الرغبة الملحة والاكيدة والصادقة للاستحمار.
(3)
زمان خلتان لا تجتمعان فى مواطن سودانى.نسى حزب المؤتمر الوطنى الاولى.ونسى حزب المؤتمر الشعبى الثانية.ولكن مواطن زمان (مواطن السبعينات)لن ينساهما.فالاولى أنه لا يرضا الحقارة.
والثنانية لم يرض بالقرش الزيادة الذى فرضته الحكومة على السكر!!
(3)
إذا كان الرئيس الامريكى ترامب.بكل غروره وصلفه وسخافته وهبالته وعبطه (وهذا الشخص لو لم يكن رئيسا.لنال جائزة افضل ممثل هزلى)يصف الاعلام الامريكى بانه عدو الشعب..وبعد هذا التصريح الساذج.فمن حق اى رئيس.لدولة من دول الموز والبطيخ والخيار.
ان يمد رجليه (الاثنين طرف شمال)ويصف اعلام دولته باى صفة تخطر على باله.وله فى ذلك قدوة سيئة.الرئيس الامريكى(المسخرة) دونالد ترامب.
(4)
تبات نار وتصبح رماد..إلا الاسعار.فى السودان.فانها تبات نار.
وتصبح جحيم.والحكومة الاتحادية وبناتها حكومات الولايات يضعن أيديهن فى الماء البارد.ورغم هذا قد يخرج احد الولاة ويحدثنا عن إنجازاته.يا أخى.لا خيل عندك لتهديها ولا مال.تضخه للبنوك والصرافات.يا أخى ماتسكت!!
(5)
مصلحة البريد والبرق.او البوستة(دائما اقول حليلها)هى الحمض النووى لاى دولة..ومن تخلى عن حمضه النووى.فلا يلومن إلا الخصخصة.!!
(6)
يتوهم حزب المؤتمر الوطنى.أنه يملك السودان.طولاً وعرضاً وعمقاً وإرتفاعاً.وهو (ملك يمينه)بل ويملك شهادة بحث.باسمه.
كل هذا يحدث.بسبب السودانيين.الذين هو أضعف مافى السودان.
وأقبح شئ شاع بين الورى .أن الشعب السودانى يرفض التغير!!
أيها الناس حب الوطن واجب إلزامى.وحب حزب المؤتمر الوطنى شئ إختيارى.
(7)
عندما نصف الحزب الفلانى.الذى ملأ الدنيا وشغل الناس.بفاسده.
بانه حزب سؤ.وحزب خراب ودمار وهلاك.أنما نكتب عنه كتابة إنشائية وهجائية فقط..ولكن تاريخه أسوأ من ذلك بمراحل.
ومن بعض علامات هذا الحزب.أن البذاءة عنده عادة.وغمط حقوق المعارضين عنده مرؤة.وقذف شرفاء الشعب عنده فرض وواجب!!
(8)
الدكتور عادل عبدالعزيز الخبير الاقتصادى والكاتب الصحفى والمحلل السياسى والاقتصادى.يصف سلوك.الذين يحملون اموالهم فى (الشوالات)وفى (ضهريات)سياراتهم.يصف هذا السلوك بانه غير حضارى.ونسأل الدكتور ماهى الاسباب التى دفعتهم الى حمل اموالهم فى(الشوالات وفى ضهريات) سياراتهم.؟ثم ماهو نوع السلوك الحضارى.الذى يستحقه المواطن عندما يقف بالساعات امام الصرافات والبنوك.من اجل صرف راتبه او معاشه.
او سحب بعض من رصيده؟فهو لا طال حضارة.ولا نال مبتغاه.بالمناسبة وبعد منع بيع العقارات والمتحركات إلا بشيك..على الناس الرجوع الى الزمن الجميل زمن المقايضة!!يعنى عندك قطعة ارض تريد ان تبيعها كاش دوان. ولكن الحكومة منعت البيع بالكاش.إذاً عليك مقايضتها!!.وقريباً سنجد مكاتب بيع العقارات وقد غيرت لافتاتها(مكتب أبو كديس للاستشارات العقارية والمقايضة الفورية.لدنيا كل ماتحتاجون الى مقايضته)!! وأعوذ بالله من كل محلل او صحفى او كاتب.لا يستطيع الصمت.ولا يجرؤ على قول الحقيقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.