بيان من الحركة الديمقراطية لأبيي حول مجزرة قرية كولوم بمنطقة أبيي    اكتمال الترتيبات للتوقيع النهائي بين الحكومة والحركة الشعبية شمال بقيادة مالك عقار    احذروا غضب الحليم : والحليم هو شعبنا!!(1) .. بقلم: حيدر أحمد خيرالله    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (37) .. بقلم: د. عمر بادي    رفع الدعم .. " الضرورة و المخاطر " .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    منتدى استعراض حالة المناخ في القرن الافريقي .. بقلم: د. حنان الامين مدثر    ازمة السودان غياب المشروع القومي والوطني منذ الاستقلال .. بقلم: بولس کوکو کودي/ الويات المتحدة الأمريكية    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    الجيش اليمني يعلن استعادة مواقع من الحوثيين    الحرس الثوري: تابعنا الطائرة التي اغتالت سليماني منذ لحظة إقلاعها    توتنهام يستعيد نغمة الانتصارات ويعبر نوريتش بثنائية    عباس وماكرون يبحثان في رام الله القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين    نيابة مكافحة الفساد تستجوب علي عثمان    تدشين العمل بمطار الضعين الدولي    (عابدون) : ترتيبات لمعالجات جزرية لازمة المواصلات بالخرطوم    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    مبارك الفاضل : ميزانية 2020 لن تستمر حال عدم رفع الدعم    بكري المدينة ينتقل لظفار العماني    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان مشترك من القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير .. فلنجعل من شوارع الأحياء الضيقة ساحات واسعة مُشتعلة بالمظاهرات الليلية الأربعاء 30 يناير.
نشر في سودانيل يوم 30 - 01 - 2019

من حزمةِ ضوءٍ كانت عند المفرق خُصلة هذا النيل علامة
يا شعبنا، شعب الشهداء الذين ارتقوا بعد أن خطّوا على التاريخ سطوراً بالدماء. شعب السودان البارع في اجتياز المحن والمبدع في صعق المستبدين بنور الثورة والتغيير، نلتقيك اليوم وثورتنا تكاد تنهي أسبوعها السادس لتسجّل رقماً قياسياً في عداد الأيام كأطول ثورة في تاريخنا.
نُحيّي الثوار في الباقير وبورتسودان وسنار وعبري والخرطوم، ونؤكد إن سوس ساسة النظام قد نخر عظم البلد، لذلك كان لابد أن يطول بنا أمد الثورة من أجل إقامة بديل صحيح معافى ومستدام.
يا شعبنا لا نُمنّيك بباطل ولكنّا نناضل، فنحن نعي إن أمر التغيير ليس يسيراً، ولكننا نؤمن بأن صدّ موج الثورة عسير، فالثورة ما زالت تعيش، بل وتنجب في كل يومٍ بنات وبنين وكلهم إصرار على اتّقاد جذوتها حتى تصلي كل من عاداها.
إن ثورتنا يجب أن تكون علامة كخُصل النيل وراسخة كعراقة حضاراتنا، ومتنوعة المشارب بتنوع أرض بلادنا وسكانها.
رسالتنا أن حضن الثورة الدافئ هو ملاذ لكل من لاذ بها هارباً من إبط النظام المُنتن، ولن يفوتنا أن نُحيّي مذكرة وكلاء النيابة التي شكلت بارقة أمل بأن للضمائر الحية كلمة، ونُحيّي ضباط الجيش والشرطة والجنود الشرفاء الذين وقفوا في وجه الباطل وقالوا لا، ونعلم أن عدداً كبيراً من قطاعات وفئات شعبنا تستشعر عظم الخطر على الوطن في ظل وجود هذا النظام. والحساب والمحاسبة قادمة، والكل يأتي بعد التغيير فردا.
جماهير المجد صُنّاع الثورة في الميادين، سوف لن نلتفت لكذب أهل النظام الصريح وارتباك قياداته وتخبُّطها، ونعلم أن إطلاق سراح المعتقلين لن يتم بالصورة المطلوبة، ولنا تجارب مع التدليس وخداع إعلام النظام فالمعتقلات لا زالت تزدحم بالمهنيين والسياسيين والمواطنين والمواطنات الشرفاء وأجهزة النظام سادرة في غيها وتعتقل بعشوائية حتى لحظة كتابة هذه السطور. هذه أمور لن تنطلي لا على الداخل ولا الخارج، والنظام يعلم أن الأحرار سيخرجون من المعتقلات نحو الشوارع، فسقفنا ليس إخلاء المعتقلات السياسية، بل هدمها بمشروعها ومُشرّعيها، ونؤكد على إن إطلاق سراح المعتقلين لن يُعيد حياة الشهداء وأن تضحيات السودانيين منذ ظلام الإنقاذ لن يعوّضها غير ذهابه وانقشاع شمس الحرية.
ضربت جحافل الجماهير في الشوارع الضاجّة بالهتاف مثلاً في السلمية، وأعطت طاقةً جبارةً لمن كان على حواف الثورة، لينطلق في خضمّها غير هيّاب ولا متراجع، فالتظاهرات كما السيول، لا تنتظر الإذن، ولكنها تبدأ وتنتشر في كل المساحات، ويمكن أن تسيطر في أي وقت ليس على الميادين والشوارع فحسب، بل على القرار.. قرار التغيير والمستقبل.
- يوم غدٍ الأربعاء مظاهرات ليلية بديلاً للاعتصامات، بحيث تغذي عصب الثورة في الأحياء والمدن وشعبنا قادر على إبقاء جذوة النضال مشتعلة.
- الخميس مواكب الزحف الأكبر من كل القرى والفرقان والمدن والأحياء.
القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير
29 يناير 2019
#موكب31يناير
#مدن_السودان_تنتفض
فى الليل زينة السماء، وفى الليل يزدان القمر ..
نلتقيكم هذه المرة للتأكيد على أن جذوة النضال متقدة لم يخبُ نورها، فالحرية نور ونار ومن أراد نورها فليصطلي بنارها. فلنجعل من شوارع الأحياء الضيقة ساحات واسعة مُشتعلة بالمظاهرات الليلية الأربعاء 30 يناير.
سنخرج كما الشموع نُضىء للوطن عَتمة الظلم التي خلفها النظام.
#مظاهرات30يناير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.