ضبط مواد بترولية وزخائر مهربة بغرب كردفان    البنك المركزي: إنفراج نسبي في توفير السيولة عبر الصرافات    أبوالغيط يكلف "الذوادي" بتنفيذ مبادرته حول السودان    حميدتي: قطر و"الجزيرة" تريدان تدمير المجلس العسكري والدعم السريع    أئمة ودعاة بالخرطوم: إغلاق الطرق بالمتاريس إثم علي فاعلها    قناة الجزيرة تنشر أسرار الانقلاب على البشير.. كيف أصبح البرهان رئيسا بالصدفة؟ ولماذا أغلق حميدتي هواتفه؟    دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    بيان صحفي هام من المكتب الاعلامي للحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    (315) مليون جنيه نصيب ولاية نهر النيل من عائدات التعدين    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدينة الرياضية .. (حارة كل مين إيدو إلو!) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم
نشر في سودانيل يوم 20 - 03 - 2019

السودان الذي يعد من أكبر الدول العربية والإفريقية مساحة وغني بالموارد الطبيعية الزراعية وبالأراض الخصبة لم يشهد أي تطور في البنيات الأساسية الرياضية ومعظم الأندية تلعب على ملاعب ترابية إن وجدت في وقت يشهد الدول العربية والإفريقية منافسة قوية في مجال تشييد ملاعب كرة القدم ذات المواصفات العالمية بما يتيح لها استضافة البطولات الدولية الكبرى.
الرياضة السودانية تعاني من أوجاع عديدة وأن المعاناة مستمرة منذ سنوات ولم تعد الرياضة من أولويات إهتمام الدولة ولذا أصبحت البنية الأساسية الرياضية مهترئة أو شبه معدومة ومعظم الملاعب لا تصلح لرعي الأنعام إن وجدت.
المدينة الرياضة التي وضع حجر اساسها في 1989 كنا نحلم منذ سنين ودنين أن نراها على ارض الواقع مكتملة الأركان العمل بسير فيها بطريقة سلحفاتيه لأسباب عديدة أبرزها الفساد تعدي متواصل من نافذين على الأرض وبلغ 75% من مساحتها الكلية واصبحت ضل لسماسرة الأراضي وناس سكنت وناس ليتحول حلم الرياضي الى سراب وهم وأوهام مع مدينة ظلت ضائعة وأصبحت مثل (حارة كل مين إيدو إلو) عبارة يرددها الممثل السوري بدري أبو كلبشة رئيس مخفر الحارة الشامية في (مسلسل باب الحارة ) السوري لأن كل واحد في الحارة يفعل بها ما يحلو له وبطريقته دون رقيب أو حسيب وهذا ما حدث في المدينة الرياضية التي لم ترى النور منذ سنين ودنين وتعاقب على وزارة الشباب والرياضة تسعة وزراء وكونت لجان للإشراف والدعم ولم ينجح أحد حتى هذه اللحظة.
بعض المسؤولين يقولون بيعة أراضي المدينة تم بموفقة الوزارة وهذا تأكيد على أن البيع مقنناً باتفاق مع الوزارة خاصة مربعي (29) و (26) الازهري بجانب مصحف افريقيا وأخرون يقولون تم بيعها استثمارياً بواسطة الشؤون الهندسية مما يعني عدم امكانية استرجاع هذه الاراضي البته (قرش وراح) وأيضا يقولون ملف المدينة الرياضية أصبح من الملفات الغابرة يأتي وزير ينفض منها الغبار ويصرح في وسائل كل وسائل الإعلام إضافة إلى المؤتمرات الصحفية مع الضيافة ويعلن عن اليوم المحدد للإفتتاح وننتظر ولكن لم يحضر أحد ويذهب الوزير ويأتي الوزير الجديد ونفس السيناريو بتكرر كل عامين وثلاثة وأخيراً سمعنا من خلال وسائل الإعلام المختلفة ا أن وزير الشباب والرياضة يقول افتتاح المدينة الرياضية سيتزامن مع احتفالات البلاد بأعياد الاستقلال وأنتهى عيد الإستقلال ولم يحضر أحد كالعادة وسننتظر عيد الفطر وعيد الأضحى وحتماً لم يحضر كالعادة وبعد ذلك نسمع أن الوزير الجديد يفتتح ملعب الخمسيات في الموقع وفتش عن المدينة الرياضية في (حارة كل مين إيدو إلو!).
لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك
نجيب عبدالرحيم ابوأحمد
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.