دعم الحكومة ومعالجة الاختلالات .. بقلم: نورالدين مدني    ترتيبات لاستئناف رحلات البواخر بين حلفا والسد العالي    قتيل وجرحى بمليونية 21 اكتوبر والمقاومة تستنكر عنف الشرطة    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حول أحداث نيالا بتاريخ 4/5/2019 وإستشهاد الطفل سعد محمد أحمد عبد الرحمن (17سنة )
نشر في سودانيل يوم 06 - 05 - 2019


بسم الله الرحمن الرحيم
تقرير أولي
كونت هيئة محامي دارفور لجنة لتقصي الحقائق فى الأحداث التى وقعت بمدنية نيالا نتيجة لموكب نازحي عطاش المتحرك من معسكر عطاش بشمال مدينة نيالا لوسط المدينة مقر الإعتصام أمام رئاسة الفرقة 16 مشاة وتوصلت للآتى :
فى الوقائع :
1- نتيجة لتراكم ظلامات النازحين/ت من جراء ممارسات عناصر حزب المؤتمر الوطنى بالمعسكر والتجاوزت والأخطاء المنسوبة لبعثة اليوناميد ولتعزيز شعارات الثورة السودانية المرفوعة فى المطالبة بالعدالة والإنصاف, خرج النازحون بمعسكر عطاش فى يوم السبت الموافق 4/4/2019 فى مسيرة سلمية للإنضمام للمعتصمين بمقر الإعتصام أمام رئاسة الفرقة 16 مشاة بمدينة نيالا.
2- أثناء سير الموكب تجاه مقر الإعتصام ولكثرة الجموع المنضمة للموكب حدثت بعض الممارسات الفردية المعزولة عن مسار الموكب والتزم الموكب بمساره السلمى وفى الظهيرة وصل الموكب لمقر الإعتصام , وتعرض الموكب للإستفزاز من إمراة خرجت من مبنى الولاية مما نجم عنه حالة من الإحتقان بين المتظاهرين والمعتصمين .
3- الجيش والشرطة أطقا الرصاص الحى والغاز المسيل للدموع لتفريق الموكب والمعتصمين وإستخدما القوة المفرطة تجاه الموكب والمعتصمين وأوقعا العديد من الإصابات من بين الموكب والمعتصمين .
فى التقصى :
1- من خلال التقصي الأولى ثبت أن موكب عطاش كان يمارس حقا دستوريا فى التعبير وما حدث من تجاوزات من بعض المشاركين فى الموكب كان فى نطاق محدود .
2- الأجهزة الرسمية التى تصدت للموكب (جيش/شرطة /أمن) تجاوزت القدر الذى يتناسب مع تصرفات بعض الأفراد ونطاقه الفردى المحدود ومارست العنف المفرط بضورة عامة تجاه الموكب والمعتصمين بمقر الإعتصام أمام قيادة الفرقة 16 مشاة بنيالا كما قامت بمطاردة المشاركين فى الموكب والمعتصمين فى سوق نيالا الكبير وبالشوارع والأزقة وداخل عنابر المرضى بمستشفى نيالا والإعتداء عليهم بالضرب بأعقاب البنادق كما قامت بمحاولة إعتقال أخصائي بالمستشفى من داخل أحد العنابروهو يمارس دوره ووأجبه فى علاج المرضى .
3- ثبت من خلال التقصى أن عناصر حزب النظام البائد وجهاز الأمن قاما بممارسات مستفرة تجاه الموكب والمعتصمين كما مارست عناصر من الجيش وقوات الدعم السريع وجهاز الأمن إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان نجمت عنهاالحالات التالية :
أ‌- إصابة الطفل سعد محمد أحمد (17سنة) بطلقتين ناريتين بالجانب الأيسر من البطن واسفل القفص الصدري وقضى نحبه صباح اليوم الأحد الموافق 5/5/2019 وأسباب الوفاة تهتك فى الأحشاء والنويف الداخلي نتيجة الإصابة بعيار ناري وكان الطفل الشهيد وهو من ساكني معسكر دريج ويعمل كمساري بمواصلات دريج يقف بموقف المواصلات الخاصة بحي دريج شرق مستشفي نيالا حينما أطلقت قوات الجيش والدعم السريع والشرطة وجهاز الأمن الرصاص الحى فأصابته إصابات مميتة أدت إلى إستشهاده .
ب‌- أصيبت المرأة/فاطمة آدم إسماعيل (25سنة) بأعيرة نارية إصابة بالغة فى الساقين مع وجود كسر يستدعى تحويلها إلى الخرطوم لتلقى العلاج .
ت‌- محجوب محمود (20سنة) بجرح فى الساق .
ث‌- حسن ضو البيت (25سنة) جرح غائر بفروة الرأس .
ج‌- عبد الرؤوف آدم إبراهيم (20 سنة) إصابة بعيار ناري فى الركبة اليمنى .
ح‌- جمعة موسى محمد (18سنة ) إصابة بعيار ناري بالزراع الأيسر.
خ‌- الأمين يوسف أسحق (15سنة ) تم دهسه بعربة وإصيب إصابات متفرقة فى جسمه .
د‌- أسماعيل محمد هرون (15سنة ) أصيب بعيار ناري وكسر بالساق الأيمين .
ذ‌- حسب الله التوم إصابة بعيار ناري فى فروة الراس .
ر‌- أكثر من عشرين حالة من حالات الإصابات المختلفة والبسيطة نتيجة للضرب المبرح والإختناق بالغاز المسيل للدموع .
التوصيات :
أوصت لجنة تقصي الحقائق للهيئة بإتخاذ الآتى :
1- مخاطبة قوى التغيير والتنظيمات السياسية والمدنية بالممارسات المرتكبة بواسطة القوات المعنية (الجيش/الدعم السريع/الأمن/الشرطة ) وتحميلها مسؤولية إنتهاكات حقوق المواطنين الأبرياء العزل والمطالبة بمساءلتها جنائيا والإحتفاظ للمتاثرين بالإنتهاكات بالحق فى التعويض عن الأضرار الناجمة عن تلك الإنتهاكات خاصة تحديد مسؤولية قتل الشهيد الطفل/ سعد محمد أحمد ومساءلة الجناة وردعهم.
2- مخاطبة قوى التغيير والتنظيمات السياسية والمدنية بخطورة إستمرار ممارسات أجهزة النظام البائد والأضرار الناجمة عن تلك الممارسات وفى الإعتبار أن قيادات من قوات (الجيش/الدعم سريع/الأمن/الشرطة) هى ذات القيادات المرتبطة بالنظام البائد وسياسته وإنتهاكات حقوق الإنسان التى مورست بالولاية .
3- الإدانة بأشد الالفاظ والعبارت لكافة الإنتهاكات التى مارستها عناصر (الجيش والدعم السريع والأمن والشرطة ) تجاه المتاثرين بإنتهاكات حقوق الإنسان من المتظاهرين بموكب معسكر عطاش والمعتصمين بمقر الإعتصام أمام قيادة الفرقة 16 مشاة وعامة المواطنين بمدينة نيالا .
4- مخاطية قوى التغيير والتنظيمات السياسية والمدنية بضرورة مواصلة الضغط على المجلس العسكرى ومطالبته بالإسراع فى نقل كامل السلطة للقوى المدنية المشاركة فى التغيير على أن يحفظ للجيش والقوات النظامية الأخرى بكامل المسؤولية فى حفظ أمن البلاد دون ممارسة الأنشطة المدنية أوالسياسية على أي مستوى وإبعاد الجيش والقوات النظامية الأخرى من ممارسة شؤون الحكم .
هيئة محامي دارفور


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.