محللون اختيار الفريق جمال لحقيبةالدفاع يناسب المرحلة    لبات:عقد قمتين افريقيتين بالمملكة العربية السعودية    وصول الدفعة الاولى من حجاج السودان    ناجي الأصم: لن ننتقم .. المحاسبة وملف المفقودين على قائمة الأولويات    ابي احمد يؤكد دعم بلاده لكل خطوات الاستقرار بالسودان    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    الخرطوم تحتفي بتوقيع الاتفاق الدستوري    درير: الوفاق بين "الطرفين" كفيل بتأسيس فترة انتقالية آمنة    مهلة 90 يوما من أمريكا لهواوي    الاحتيال الضريبي والجمركي في النيجر يسبب خسائر    السودان يفتح صفحة جديدة.. توقيع تأريخي على وثائق الفترة الانتقالية    بل هي من محامِد الدكتور إبراهيم البدوي !! .. بقلم: د. هويدا آدم الميَع أحمد    "يا الطاغية" - اليوم إستقلالنا .. شعر: دكتور عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    إرتفاع الايرادات المالية الصينية 1.79 تريليون دولار    الاقتصاد الأمريكي بحاجة إلى خفض أسعار الفائدة    خبير: بعد التوقيع سنبدأ الإصلاح بنوايا صادقة    نثر بذور مراع بأطراف الخرطوم    الناير : إيجابيات كثيرة تنتظر المرحلة المقبلة    لقاء مغلق يجمع تشاووش أوغلو والبرهان في الخرطوم    مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)    70 لجنة فرعية لمتابعة الأداء الحكومي    قطاع الكهرباء ما بين عودته كهيئة عامة وتحوله إلي شركة موحدة .. بقلم: د. عمر بادي    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    في ذكري الادب السودني الحديث واخرينالي علي المك .. بقلم: هشام عيسي الحلو    آن الأوان أن نعدل نشيدنا الوطني .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    آراء الإقتصاديين حول متطلبات الحكومة المقبلة    منظمةالصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة    صغارالسن الناجون من السكتة أكثرعرضه للإصابة بالاكتئاب    إنقاذ 400 مهاجر قبالة السواحل الليبية بينهم 30 سودانياً    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    ود الجبل: الرياضة نموذج في الترابط الاجتماعي    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    ريال مدريد يتخطى سالزبورج بهدف هازارد    الهلال يستهل مشواره بالرابطة ويختتمه بالهلال الابيض    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كابتن أمين زكي.. الكرة والفن تحتفيان بالتنوع الذي تقاومه السياسة .. بقلم: ياسر عرمان
نشر في سودانيل يوم 19 - 07 - 2019

غادر عالمنا خلسةً الكابتن أمين زكي، الكابتن الأسبق للفريق القومي السوداني وفريق الهلال، بعد أن ترك إسمه ورسمه على خارطة الوطن.
من محاسن إتفاقية السلام في أعوام 2005 و2011، أن أتاحت لي التعرف والإلتقاء عن قرب بشخصيات فريدة وعديدة من النساء والرجال الكبار في مدن وريف السودان، والذين شكّلوا عالم بلادنا وأضافوا إليها دون من أوأذى، وكانوا نجوماً سوامق في سماء وأرض الوطن، وقد طال بعضهم التهميش والإنزواء مثلما هو حال الوطن. هؤلاء الناس رسموا السودان معنىً ومبنى، وشكّلوا صورته في مختلف المجالات.
حينما وصلنا في وفد المقدمة في عام 2004، حط رحالنا في فندق الهيلتون، وفي إحدى الأمسيات إلتقيته؛ إنسان نيلي الملامح وأبنوسي اللون، وبعد أن تعرفت عليه إذا به الكابتن أمين زكي، واحد من ألمع لاعبي كرة القدم، ولقد ظل نجماً بعد أن ترك الملاعب. وبعد اتفاقية السلام التقيته في نفس المكان وفي أماكن ومناسبات أخرى، وفي إحدى المرات عبر لي عن حزنه على رحيل جون قرنق.
كان كابتن أمين زكي إنساناً وضيئاً ومهذباً، يعكس مظهره إنضباطاً يعود لمؤسسات الضبط والربط، ولعله قد إرتشف التهذيب والأدب من قهوة المعلمين السودانيين التي تتمم الكيف والمزاج، قبل أن يجف ضرع التعليم، وإذا أردت سيادة الجهل فاقض على المعلم.
في بلادنا وغيرها من بلاد العالم الفسيح، فإن الرياضة والفن والإبداع قائمة على التنوع وتغتني منه وتزداد ثراءاً، ولذا لم يجد الكابتن أمين زكي صعوبةً في أن يقود فريق السودان القومي وأن يصفق له الجميع، بينما عجز نفس الجمهور عن السماح بأن يتولى التنوع قيادة البلاد في السلطة والسياسة، لملابساتٍ عديدة وعميقة. في الرياضة والفن يحتفي الناس بالتنوع وحينما يتعلق الأمر بالسلطة وقيادة فريقها تنبهم الدروب وتسيطر الأنانية والإستحواذ، وتتراجع معاني الإنسانية.
شكراً لك كابتن أمين زكي، على المتعة التي أدخلتها في قلوب الناس، وتوحيدك لجمهور الكرة في الملاعب وأمام (شاشات المشاهدة) من مختلف المشارب.
العزاء لأسرتك، وأصدقائك، ومحبيك، وجمهورك العريض، وتلاميذك في مقاعد الدراسة وملاعب كرة القدم. تغمدك الله بواسع رحمته وتقبلك قبولاً حسناً، وأنت ترحل تظللك غمائم الثورة وسحر الشباب الذي سيعيد للرياضة ألقها ويطلق إسمك وإسم أمثالك على دور الرياضة وشوارع المدن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.