جدل الدولة العلمانية بين الوفد الحكومي والحركة الشعبية .. بقلم: شمس الدين ضوالبيت    وزير المالية ورفع الدعم !! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    وزير الصحة: كل حالات كرونا المؤكدة لقادمين من خارج السودان    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انسياب صادر الماشية واللحوم إلى مصر    اللواء (م ) الطاهر عبدالله يؤدي القسم معتمدا لمحلية الخرطوم    إجلاء عدد من الرعايا الامريكيين والكنديين من السودان    الخرطوم: قرار بمنع بيع العبوات البلاستيكية أقل من (1) لتر    السودان يسجل الحالة السابعة للاصابة بكورونا .. الخرطوم تصدر قراراً بإغلاق الأسواق من الرابعة وتخفض ساعات الدوام اليومي    أزمة فايروس كورونا تؤثر على القيمة السوقية للأندية    تيتي : نيمار برشلونة أفضل من باريس سان جيرمان    الموندو : برشلونة يوفر 14 مليون يورو من رواتب لاعبيه    القبض على (12) تاجر عملة ب"مول" شهير بالخرطوم    العراق.. واشنطن تنشر صواريخ "باتريوت" في قاعدتي "عين الأسد" و"حرير"    بيونغ يانغ: سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل    ترامب حول "ممارسة الصين التضليل" بشأن كورونا: كل بلد يفعل ذلك!    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020م    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    غزة.. ارتفاع عدد الإصابات بكورونا إلى 10 حالات    مسؤول بمنظمة الصحة: وباء كورونا أبعد ما يكون عن الانتهاء في آسيا    وزارة الري: أبواب الوزارة مفتوحة ولا أحد فوق النقد    حمدوك" يهاتف وزير الخزانة ويبلغه تعاطف الشعب السوداني مع الشعب الامريكي    (مرتب يوم) من منسوبي القوات المسلحة لصندوق مُكافحة (كورونا)    الخرطوم تصدر قراراً بإغلاق الأسواق من الرابعة وتخفض ساعات الدوام اليومي    ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﺍﻟﻨﻘﺮ : ﺗﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻟﻠﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﺑﺨﻄﻮﺭﺓ (ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ ) ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺩﻭﺭﻫﻢ    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ضبط شاحنة تُهرِّب (15) طناً من صخور الذهب والرصاص    عناية الريِّس البُرهان من غير رأفة!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(الكنداكة ) ولاء والتحدي ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )
نشر في سودانيل يوم 19 - 09 - 2019

بعد توقف دام تسعة اشهر مع حصة الوطن وبعد زوال نظام الإنقاذ البائد نعود لمعانقة الحروف الخاصة بالرياضة ونستهل طلتنا بالتباريك للكنداكة الثورية المهندس ولاء عصام البوشي وزيرة الشباب والرياضة ونقول لها مبروك المنصب ونهنئكم بثقة القيادة وأنت اول سيدة تتولى هذه الوزارة ونعلم أمامك الكثير من الملفات الشائكة والتحديات وأنت لا تملكين عصا سحرية ولا (جان ولا سفلي) لمعالجة كل المشاكل المتعلقة بالرياضة السودانية التي خلفها النظام البائد والنهوض بها في وقت وجيز فلتكن البداية بنفض الغبار عن ملف المدينة الرياضية وسبق أن تناولت هذا الملف مرات عديدة في بعض الصحف والمنابر الإعلامية.
حكومة الإنقاذ البائدة سيئة الذكر أكثر من ثلاثة عقود عجزت عن تكملة المبنى الأولمبي الوحيد في السودان (المدينة الرياضية)، وتعاقب اكثر من ثمانية وزراء دون إحداث أي مستجد والعمل يسير بطريقة سلحفائية ورغم ذلك في عام 2014م تم إستقطاع جزء كبير من مساحة المدينة وتم تحويلها إلى اراضي سكنية من لصوص الإنقاذ حسب تقرير المراجع العام وطيلة هذه الفترة حكومة الإنقاد تمارس الكذب الصريح في افتتاح مدينة السودان الرياضية واهل القبلية الرياضية يسمعون كل مرة عن موعد وتاريخ افتتاح المدينة الرياضة ولكن لكن لا أثر لأي شيء من هذا القبيل في جمهورية الكذابين والنصابين وحتى زوال حكومة الانقاذ من الحكم لم يتم افتتاح المدينة الرياضة وحتى هذه اللحظة.
نحن الآن في ظل حكم ديمقراطي وشفاف ونريد من الوزيرة المهندس ولاء أن تشرع في إكمال المدينة الرياضية فالجماهير الرياضية تترقب بشغف اكتمال بناء المدينة الرياضية وسيكون دورها كبيرا في أن يحتضن السودان بطولات أولمبية وإقليمية وقارية ودولية بعد أن يتم اكتمال هذا الصرح الشامخ والكبير والذي سيكون من أهم الرموز الرياضية والثقافية بالسودان وأكبر مشروع رياضي على مستوى السودان ويساهم في عودته بقوة إلى المحافل الدولية لكونه يملك إرثاً رياضياً كبيراً وإن تأثر بفعل الظروف الصعبة التي مر بها السودان طيلة ثلاثة عقود مع نظام فاسد وسيكون لها أثر كبير في مسيرة الكرة السودانية الطامحة للعودة بقوة لاستضافة كبرى البطولات والمنافسة عليها حيث ستكون المدينة الرياضية الجديدة داعماً كبيراً لتحقيق كثير من الأهداف للرياضة السودانية وعودة الفرق والمنتخبات السودانية إلى الساحة القارية بشكل قوي أقوى مما مضى.
بعد تولي الكنداكة الثورية المهندس ولاء عصام البوشي قيادة وزارة الشاب والرياضة تباينت ردود أفعال الناشطين والمتابعين للأحداث في مواقع التواصل الاجتماعي والناشطين في الفضائيات ما بين مؤيد ومعارض البعض يرى قلة خبرتها وتخصصها في مجال الهندسة والميكانيكا ليس لها علاقة بالرياضة وستواجهها مشاكل كثيرة وبعض الإنتقادات المغرضة من ناشطين يطلون دائماً في الفضائيات العربية وغيرها يرون أنها لا تصلح لهذا المنصب وإختيارها تم من باب المجاملة ونعلم أن إنتقادهم للوزيرة الشابة ما هي إلى تسويق لأنفسهم وإشارات إلى المسؤولين نحن لدينا الأدوات والأحق بالمنصب ونسوا أن الذين تقلدوا هذا المنصب ليس لهم أي علاقة بكرة القدم وعلي سبيل المثال لا الحصر العميد يوسف عبدالفتاح (رامبو) او طرزان حسن عثمان رزق، حاج ماجد ثوار ، محمد يوسف، حيدر جلاكوما ، عبدالكريم موسى واخرهم ابوهريرة حسين بعضهم ينتمي للنظام البائد وبعضهم من ( الغابة) للوزارة !.
بحكم خبرتي في المجال الرياضي وبدون مجاملة أو محابة الوزيرة ولاء مؤهلة ولها خبرة في مجال التدريب للشباب والبرامج ساهمت فيها داخلياً وخارجياً وما تحمله من أفكار يمكن الاستفادة منه في كل الأنشطة وبتضافر الجهود بصورة كاملة وبمقدرات الشباب وحسن الأداء لا شك سيسهم في تطوير المنظومة الرياضية.
اتمنى من معالي الوزيرة اعطاء الأهمية والأولوية تكملة المدينة الرياضية في ظل تدفق المساعدات والدعم المتوقع للحكومة من دول الاتحاد الأوروبي وبعض الدول الصديقة لا شك أن ذلك سيكون دافعاً لإنهاء ملف المدينة الرياضية الذي تعثر منذ ثلاثة عقود ونأمل أن يكون إفتتاح المدينة الرياضية في عهدكم الميمون وسيكون ذلك إنجاز غير مسبوق عجز الكثيرون من الوزراء المتعاقبون من تحقيق هذا الحلم الذي يراود الرياضيين بمختلف ألوانهم في عهد النظام البائد.
معالي الوزيرة نعلم أن المهمة صعبة ولكن العقول المضيئة تحارب الظلام ولا تخاف منه وانت شابة متوثبة ورمزاً للثورة الديسمبرية وسيكون النجاح حليفك بإذن الله.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل لجرحانا البواسل.
أشرقت شمسك يا وطن (حنبنيهو)
نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد )
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.