أسر الشهداء ولجان المقاومة يؤجلون مليونية السادس من أبريل ويوقعون ميثاقاً اليوم .. لجنة العمل الميداني بقوى الحرية والتغيير تعتذر عن الاحتفال بذكرى ابريل    الشيوعي التهاون في مواجهة الفلول تسبب في تمدد نشاط الثورة المضادة    المالية تنفي دفع الحكومة تعويضات المدمرة كول من أموال الضمان الاجتماعي    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    وزارة التجارة السودانية تلغي نظام الوكلاء وتتدخل بشكل مباشر في توزيع الدقيق    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الكويت تعلن شفاء 4 حالات جديدة من فيروس كورونا    ملك الأردن يوجه بدراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية    تحميل المُحوِّل الخاص للوحدة الأولى من مشروع "قرِّي 3"    حميدتي يفتتح مركز العزل الصحي لقوات "الدعم السريع"    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    اطهر الطاهر يقدم نصائح تتعلق بالحجر الصحي    لجنة المنتخبات تهنئ لاعب الهلال وليد الشعلة    شداد: حديثي حول عمومية المريخ وفق قرار مجلس الإدارة    تجمع المهنيين يرجع عدم الاحتفال بالسادس من أبريل بسبب كورونا    اللجنة العليا للطوارئ تدرس فرض حظر التجوال الكامل    مزارعون بالجزيرة يغلقون أمس الطريق القومي بسبب حرائق القمح    الصحة : ارتفاع حالات الاصابة بكورونا الى 12    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    الوراق والكهرمان .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الثوار لا ينسون جرائمك او جهلك!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    السجن والغرامة لشابين واجنبية ضبطت بحوزتهم خمور بلدية    تجار مجهولون يغزون سوق العملة وهجمة شرسة على الدولار    محجوب شريف ، مات مقتولا !وبقي خالدا في ضمير شعبنا، أغنية وراية وسيرة في النضال لأجل الحياة .. بقلم: جابر حسين    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    عندما تحرك الكوارث والأمراض كوامن الإبداع .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    جائحة الكورونا في أفريقيا جنوب الصحراء والسودان: فرضيات لاتغير استراتيجيات منع الانتشار .. بقلم: د. عمرو محمد عباس محجوب*    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موسوعة لتاريخ السودان: التاريخ ابو العلوم .. بقلم: د. حسن عابدين
نشر في سودانيل يوم 02 - 11 - 2019

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ان التاريخ عن الماضي ، عن ما حدث للإنسان وما احدثه الانسان تفاعلا مع بيئته الطبيعية، وكيف استجاب لتحدياتها وطوعها في حركة التغيير والتطور الحضاري .
ولكن ان كان التاريخ عن الماضي فالماضي لم يمض بقيت وتبقي حوادثه وأحداثه جزء من حاضرنا ومن حياتنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وللإنسان ، كل إنسان ، تاريخ ميلاد حاضر في حياته وراسخ في ذاكرته ....تاريخ الطفولة والصبا والشباب ، تاريخ تعليمه وتخرجه وتاريخ الزواج وسيرة الحياة الزوجية ، كلها محفورة في الذاكرة عالقة بالوجدان عن الزمان والمكان .
كل شيء في حاضرنا له تاريخ ، وكل مشكلة أو أزمة معاصرة لها جذور وخلفيات في التاريخ القريب وأحيانا البعيد ، فالتاريخ مرآة نري فيها أنفسنا ومشاكلنا . أما القول السائد المأثور ان التاريخ يعيد نفسه فهو خطأ والصحيح هو اننا لا نتعلم من اخطاء الامس ولا نعتبر بدروس الماضي . وها هو العالم الْيَوْمَ يحتفل بالذكري المئة لنهاية الحرب العالمية الأولي ( 1918).
المطلوب ليس اعادة كتابة التاريخ كما نرغب ونحب بل يجب ان نكتب التاريخ ونعلمه في مدارسنا وجامعاتنا كما حدث لا كما نريده فهو ليس أسطورة مثالية تنطوي علي عبر إنما هي الحقائق وقد تكون مأساوية التي ترشدنا للمستقبل " المثالي ". .....الحقيقة اولا وثانيا ثم التفسير والترجيح بين الموءرخين ثالثا وباب الاجتهاد مفتوح امام الجميع حول كل حدث وواقعة يلجه الموءرخ بمنهج الاستقصاء والموضوعية . والتفسير كما قال مورخ هو شريان الحياة للتاريخ .
ويلزم تدريس تاريخنا في كل مراحل التعليم العام والجامعي ( في كليات العلوم وكليات الدراسات الانسانية )وجعل مادة تاريخ السودان مادة إلزامية لطلاب وطالبات الشهادة السودانية كما هي مادة اللغة العربية .
إذا لا مهرب من التاريخ لارتباطه الوثيق بالحاضر واستشراف المستقبل ، فأين ما وطءت اقدامنا فهناك تاريخ تحتها نمشي فوقه .
موسوعة لتاريخ السودان :
---------------------
عمدت كثير من الدول في عصرنا الحاضر الي كتابة وتوثيق تاريخها بمختلف حقبه عبر القرون في موسوعة مرجعية تسلط الضوء علي المعالم الرئيسيّة لتاريخها الحضاري. ولعدد من هذه الدول وخاصة الأوربية والولايات المتحدة الامريكية موسوعات تسع في طياتها قصة ومراحل تطور المجتمع والدولة في سياق حتمية وحركة التغيير صعودا وهبوطا .
والموسوعة التي ندعو لكتابتها تعدها نخبة من الأكاديميين المتخصصين في التاريخ والاثار والعلوم الاجتماعية والدراسات الانسانية واللسانيات....الخ ، وعلي هدي منهج الدراسات المتداخلة. فمثلا لبريطانيا موسوعة صدرت عن جامعة كيمبردج عنوانها : تاريخ بريطانياCambridge History of Britain واخري أعدتها جامعة أوكسفورد وهناك أخريات لكل من أمريكا وفرنسا علي سبيل المثال لا الحصر.
اما موسوعة تاريخ افريقيا العام. General History of Africa التي اصدرتها منظمة اليونسكو العالمية في نحو عشر مجلدات في ستينات القرن الماضي فهي نموذج يحتذي أعدتها مجموعة من الأكاديميين الافارقة والأجانب ( منهم البروفسور مكي شبيكة شيخ المورخيين السودانيين رحمه الله والبروفيسور يوسف فضل زاده الله صحة وعافية . )
ترجمت هذه الموسوعة من لغتها الأصل الانجليزية للعربية والفرنسية .
اقتراح :
نقترح كتابة موسوعة لتاريخ السودان العام تعكف علي كتابتها نخبة من المورخيين السودانيين وزملائهم في الدراسات الاجتماعية والإنسانية من ذوي الشوكة في البحث العلمي تشهد عليهم أبحاثهم ومؤلفاتهم .
ونقترح ان تحتضن جامعة الخرطوم ، أم الجامعات السودانية ، هذا المشروع بما لها من أرث وسبق وتميز في ميادين البحث والابتكار والمكتبات والتوثيق ، علي ان تترجم الموسوعة للغة الانجليزية .
وحري برئاسة الجمهورية دعم وتمويل مشروع الموسوعة باعتباره مشروعا قوميا لتوثيق تاريخ الأمة واستجلاء إرثها الحضاري . ومن نافلة القول ان التاريخ من ممسكات الوحدة الوطنية وشريان الهوية السودانية .
د. حسن عابدين
أستاذ التاريخ الأفريقي بجامعة الخرطوم( سابقا )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.