سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    وزارة الصحة: تسجيل 189 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و 7 وفيات    أسر الشهداء يهددون بالاعتصام ويمهلون النائب العام أسبوعاً لتأسيس نيابة خاصة    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    عماد البليك .... أحد أبرز رواد النهضة الأدبية في الوقت الراهن .. بقلم: مبارك أحمد عثمان– كاتب سوداني – الدوحة دولة قطر    الخارجية الامريكى في ذكرى 3 يونيو: نحن نقف مع شعب وقادة السودان    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    هذه هي ثمار سياسة ترامب العنصرية .. بقلم: نورالدين مدني    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحقيق فى أحداث الثالث من يونيو 2019 والدعم الافريقي .. بقلم: محمد بدوي
نشر في سودانيل يوم 05 - 11 - 2019

نقلت وسائل الإعلام اداء القسم للجنة التحقيق في أحداث فض اعتصام القيادة العامة القسم أمام رئيس القضاء بحضور كل من وزير العدل والنائب العام ، اللجنة قد شكلت من قبل رئيس الوزراء الدكتور عبدالله ادم حمدوك بالقرار رقم 63 لسنة 2019 تحت مسمي " اللجنة الوطنية المستقلة "، جاء تكوينها من سبعة اعضاء نصيب المحامين والمدافعين عن حقوق الانسان ثلاث مقاعد حيث كلف الاستاذ نبيل اديب المحامي برئاستها الي جانب كل من الاستاذين محمد زين و احمد الطاهر النور الذي تخلف عن مراسم اداء القسم ، و يمثل ذلك كسرا لحلقة تشكيل لجان التحقيق التي ظلت تقتصر في السابق علي الموظفين العمومين من وزارة العدل " قبل تكوين النيابة العامة لاحقاً " مما انعكس في سيطرة القرار السياسي علي استقلاليتها فعلي سبيل المثال لا الحصر حتي الراهن لم تصدر نتائج التحقيق التي شكلها وزير العدل في احداث جامعة زالنجي 2010 او تلك التي شكلت للنظر في احداث اغتيال طلاب دارفور بجامعة الجزيرة 2014 ، القرار يمهد الطريق لمشاركة المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان في لجان التحقيق المرتبطة بسجلات انتهاكات حقوق الانسان خلال ال30 عاماً المنصرمة .
تعديل تفويض اللجنة الي قانون النيابة العامة بدلا من الاستناد علي سلطات قانون لجان التحقيق 1954 امر ايجابي لان ما يصدر عن قانون لجان التحقيق يعتبر" توصية " في اخر المطاف ، حمل القرار تجميد الحصانات من النقاط التي شملتها فقرة الاحكام ، الي جانب الحق في الاستعانة بالدعم من الاتحاد الافريقي و هنا تجدر الاشارة الي ان ذلك يشمل الاجسام المختلفة سواء المفوضية الافريقية لحقوق الانسان والشعوب او لجنة حقوق ورفاهية الطفل الافريقي وغيرها ، الي جانب ان محمول القرار فتح الباب واسعا لمختلف اشكال الدعم وهو امر يجدر التعامل معه باستراتيجية وخطة محكمة لأنه في تقديري يمثل طوق نجاة لنجاح عمل اللجنة في الوصول الي نتائج تتسق و ماجري و هو اثبتته مبدئيا نتائج لجنة التحقيق التي شكلت من قبل المجلس العسكري الانتقالي السابق و الذي حمل عوامل فنائه في محتواه الضعيف والقاصر ، تعزيزا لايجابية الدعم الافريقي نعلق عليه في النقاط ادناه :
ما تواتر في وسائل التواصل الاجتماعي يشير إلى تطورات جديدة متمثلة في اتساع نطاق الحدث و الكشف المبدئي عن اشكال مختلفة من الممارسات لم يعرف بعضها سجل انتهاكات حقوق الانسان السوداني مما يجعل من الممكن أن يأتي قرار اللجنة يحمل بعض اشكال و أنماط من الانتهاكات خارج اختصاص القانون السوداني بالتالي فإن وجود الدعم الأفريقي يساهم في دفع المبدأ التكميلي للآليات الافريقية
قد يساعد في اكمال النقص في التشكيل المهني لأعضاء اللجنة التي غاب عنها أعضاء من النساء ولا سيما أن التقارير الإعلامية تشير إلى حالات انتهاكات جنسية في الاحداث بالاضافة الي خبير في الاتصالات و مضاهاة الصوت ولاسيما أن هناك تسريبات صوتية ارتبطت بالأحداث قد تكون لها اهميتها في الوصول الي نتائج .
التطورات الجديدة تعزز من الانتباه للدعم الافريقي فوفقا لتقرير استقصائي للصحفي كريستيان تريبرت أشار إلى استخدام مدرعات عسكرية تمت الاشارة اليها بانها تم تصنيعها في أحد دول الشرق الأوسط الأمر الذي يتطلب قنوات اتصال دولية للوثوق من صحة الأمر و علاقة لك بفض بالاحداث .
قد يساهم حل التعقيدات في جمع الادلة و روية الصورة الكلية الناتجة من التراخي الزمني بين تاريخ الاحداث و تشكيل اللجنة و تاريخ مزاولة عملها و ذلك عبر الاستعانة بخبرات فنية رفيعة و لوجستية حديثه .
قد يعين عبر المساعدة باستخدام مناهج تحقيق علمية على سبيل المثال مثل البروتوكولات المرتبطة بالتوثيق وهي ذات فائدة طبية وقانونية وهي غائبة بشكلها الشامل عن القانون السوداني ، من الممكن ان تساعد في التحقيق عن الحالات المعقدة المرتبطة باختفاء الجثث أو دفنها دون معرفة هويتها.
قد يوفر مساندة متطورة للجنة و لاسيما في الاختصاص المرتبط بالاسلحة ومنشاها وتاريخ صناعتها و تاريخ دخولها البلاد و بواسطة من؟
اخيرا ستكون الضمانة الاساسية لعمل اللجنة هي الشفافية وتوطيد علاقتها بالاعلام وشركائها من ذوي الضحايا والناجين عبر اطلاع الجمهور علي التطورات والخطوات التي تقوم بها .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.