العاملون بشركة "أويل إنرجي" يعلنون الدخول في إضراب شامل الأحد المقبل    الوفد السوداني لمفاوضات سد النهضة يصل أمريكا    الافراج عن أسرى العدل والمساواة    تنسيقية الحرية والتغيير/اللجنة القانونية: بيان حول اغتيال الطالب معتز محمد أحمد    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    قوات الدعم السريع تدون ثلاثة بلاغات في مواجهة صحيفة "الجريدة"    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)
نشر في سودانيل يوم 20 - 01 - 2020

صحفيو نادي الهلال ينظرون نحو كرة القدم بمنظور الفوز قبل أن تلعب المباراة ، وليس بمنظور ثقافة الفوز المنافسات الخارجية فمن يقرأ ما تكتبه صحافة الهلال يجزم أن الثلاثة نقاط نزلت في الرصيد قبل قولة تيت وعندما يخسر الفريق يحاولون ربط النتيجة بطريقة خاطئة الحكم هروب المدرب كما يقولون وبالتالي تستمر الأخطاء بلا تصحيح، ويظل أصل المشكلة بعيدا عن الملامسة والتصحيح بعد الخسارة.
الرئيس (الفارة) لم يعرف غير عبارة ( الهلال العظيم) ويوافق بدون وعي ويخالف بدون فكر يتخذ القرارات لوحده والمجلس لا يعلم ويعشق الظهور الإعلامي بشراهة في كل مؤتمر صحفي ويختتم كلامه بالهلال العظيم تعاقد مع المدرب المصري حمادة صدقي وأشرف على الفريق في مباراتين فاز في الأولى على النجم الساحلي التونسي في رادس وخسر الثانية في المقبرة (ربما يكون الجماعة نسوا المحافير) وبعد المباراة غادر المدرب الخرطوم عائداً إلى بلاده ووقع عقداً في الحال لتدريب فريق سموحة وخرجت الصحف الزرقاء هروب المدرب بالإتفاق مع ناديه السابق النادي الأهلي الذي سيقابل الهلال في أم درمان بثلاثية ونسوا أن الأهلي بطل القرن حقق 8 ألقاب في دوري أبطال أفريقيا و6 سوبر أفريقي و4 ألقاب في أبطال الكؤوس الأفريقية.
هل الهلال يلعب بدون مدرب ؟ أم هل لاعبي الهلال لا يدركون مدى أهمية الشعار الذي يرتدونه هو شعار كيان يحمل إسم نادي يعد من الأندية الكبيرة والجماهيرية والمشكلة الكبرى هي الرئيسو نعود لموضوع حمادة صدقي وسمعنا ما قاله خلال قناة صدى البلد خلال برنامج الماتش، الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت، المذاع على قناة صدي البلد المصرية والكاردينال يقول غير ذلك (ما بصدقكم ) رحم الله قيثارة الفن السوداني عثمان حسين بل هنالك تفاصيل تسبق المباراة.
المباراة بكل تفاصيلها ليست فقط اللعب على أرض الملعب بل هنالك تفاصيل تسبق المباراة فنية وإدارية وإعلامية وغيرها وما صرح به المدرب حمادة صدقي يؤكد ان رئيس النادي الكاردينال يسير الفريق بطريقة ليس لها أي علاقة بكرة القدم في عصر الإحتراف وتشبه طريقة (عمد الأحياء) ولكن يفتقد إلى حكمتهم (ضل من كان العميان تهديه).
كمية الشحن قبل المباراة التي تلقاها اللاعبين الهلال كبيرة جدا من إعلاميي الهلال وأن الفريق فاز في رادس وعلى ملعبهم الفوز مضمون لا محالة واللاعبين تأثروا بعملية الشحن، وما أكد لهم ثقتهم الهدف الأول الذي سجلوه فظنوا أن المهمة انتهت والنقاط أصبحت 12 ونقاط بلاتينيوم في الرصيد قبل أن تلعب ولكن النجم رغم أنه يعاني بخبرته كسب النزال بنيران صديقة وهدف ملعوب ويحسم بهما النتيجة فيخرج من بوابة عبدالقيوم محملاً بثلاث نقاط ثمينة.
يا أهل الهلال أسالوا الأهلي والزمالك ومازيمبي والوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي كيف يحققون هذه البطولات ونحن أسبق منهم في المشاركة رغم خروج بعضهم إلا أنهم إستفادوا من الأخطاء وعادوا بقوة وأحرزوا الألقاب والهلال بتركيبته الإدارية الحالية سيظل بعيداً عن منصات التتويج ويحتاج إلى قيادة مؤهلة تعرف كل تفاصيل اللعبة و(الحل في البل)
شكراً أخواننا ثوار مدينة ودمدني الصامدة (أرض المحنة ) أرض النضال منبع الأبطال لقنتم الزواحف الكيزانية والمرتزقة درساً لن ينسوه ونقول لهم مدني ليس نزهة مدني خط أحمر ولا نامت أعين الزواحف والطحاالب تذكروا مدني مقبرة الزاحف بكل الوانها.
نسال الله عاجل الشفاء لجرحانا البواسل.
نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.