القوز الإسطبلات و دائرة السيد عبدالرحمن المهدي: ماضي انطوي و ذكريات باقية (2) .. بقلم: حامد احمد منان    التكنوغلاظيا الاعلامية .. بقلم: د. وجدي كامل    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    مُؤانسات الجمعة .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    كلِّم قليبي .. بقلم: عبدالماجد موسى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تجمع المهنيين ينفي دعوته لمؤتمر صحفي    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)
نشر في سودانيل يوم 20 - 01 - 2020

صحفيو نادي الهلال ينظرون نحو كرة القدم بمنظور الفوز قبل أن تلعب المباراة ، وليس بمنظور ثقافة الفوز المنافسات الخارجية فمن يقرأ ما تكتبه صحافة الهلال يجزم أن الثلاثة نقاط نزلت في الرصيد قبل قولة تيت وعندما يخسر الفريق يحاولون ربط النتيجة بطريقة خاطئة الحكم هروب المدرب كما يقولون وبالتالي تستمر الأخطاء بلا تصحيح، ويظل أصل المشكلة بعيدا عن الملامسة والتصحيح بعد الخسارة.
الرئيس (الفارة) لم يعرف غير عبارة ( الهلال العظيم) ويوافق بدون وعي ويخالف بدون فكر يتخذ القرارات لوحده والمجلس لا يعلم ويعشق الظهور الإعلامي بشراهة في كل مؤتمر صحفي ويختتم كلامه بالهلال العظيم تعاقد مع المدرب المصري حمادة صدقي وأشرف على الفريق في مباراتين فاز في الأولى على النجم الساحلي التونسي في رادس وخسر الثانية في المقبرة (ربما يكون الجماعة نسوا المحافير) وبعد المباراة غادر المدرب الخرطوم عائداً إلى بلاده ووقع عقداً في الحال لتدريب فريق سموحة وخرجت الصحف الزرقاء هروب المدرب بالإتفاق مع ناديه السابق النادي الأهلي الذي سيقابل الهلال في أم درمان بثلاثية ونسوا أن الأهلي بطل القرن حقق 8 ألقاب في دوري أبطال أفريقيا و6 سوبر أفريقي و4 ألقاب في أبطال الكؤوس الأفريقية.
هل الهلال يلعب بدون مدرب ؟ أم هل لاعبي الهلال لا يدركون مدى أهمية الشعار الذي يرتدونه هو شعار كيان يحمل إسم نادي يعد من الأندية الكبيرة والجماهيرية والمشكلة الكبرى هي الرئيسو نعود لموضوع حمادة صدقي وسمعنا ما قاله خلال قناة صدى البلد خلال برنامج الماتش، الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت، المذاع على قناة صدي البلد المصرية والكاردينال يقول غير ذلك (ما بصدقكم ) رحم الله قيثارة الفن السوداني عثمان حسين بل هنالك تفاصيل تسبق المباراة.
المباراة بكل تفاصيلها ليست فقط اللعب على أرض الملعب بل هنالك تفاصيل تسبق المباراة فنية وإدارية وإعلامية وغيرها وما صرح به المدرب حمادة صدقي يؤكد ان رئيس النادي الكاردينال يسير الفريق بطريقة ليس لها أي علاقة بكرة القدم في عصر الإحتراف وتشبه طريقة (عمد الأحياء) ولكن يفتقد إلى حكمتهم (ضل من كان العميان تهديه).
كمية الشحن قبل المباراة التي تلقاها اللاعبين الهلال كبيرة جدا من إعلاميي الهلال وأن الفريق فاز في رادس وعلى ملعبهم الفوز مضمون لا محالة واللاعبين تأثروا بعملية الشحن، وما أكد لهم ثقتهم الهدف الأول الذي سجلوه فظنوا أن المهمة انتهت والنقاط أصبحت 12 ونقاط بلاتينيوم في الرصيد قبل أن تلعب ولكن النجم رغم أنه يعاني بخبرته كسب النزال بنيران صديقة وهدف ملعوب ويحسم بهما النتيجة فيخرج من بوابة عبدالقيوم محملاً بثلاث نقاط ثمينة.
يا أهل الهلال أسالوا الأهلي والزمالك ومازيمبي والوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي كيف يحققون هذه البطولات ونحن أسبق منهم في المشاركة رغم خروج بعضهم إلا أنهم إستفادوا من الأخطاء وعادوا بقوة وأحرزوا الألقاب والهلال بتركيبته الإدارية الحالية سيظل بعيداً عن منصات التتويج ويحتاج إلى قيادة مؤهلة تعرف كل تفاصيل اللعبة و(الحل في البل)
شكراً أخواننا ثوار مدينة ودمدني الصامدة (أرض المحنة ) أرض النضال منبع الأبطال لقنتم الزواحف الكيزانية والمرتزقة درساً لن ينسوه ونقول لهم مدني ليس نزهة مدني خط أحمر ولا نامت أعين الزواحف والطحاالب تذكروا مدني مقبرة الزاحف بكل الوانها.
نسال الله عاجل الشفاء لجرحانا البواسل.
نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.