محتجون يغلقون جسر المنشية وأسرة الشهيد عبد المجيد تحذّر الحكومة    النقد الدولي: رفع السودان من قائمة الارهاب خطوة لتخفيف أعباء الديون    عبدالله النفيسي: السودان سيصبح قاعدة أمريكية في أفريقيا.. وصحفي: ماذا عن تركيا وقطر؟    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد بلدو خربان بين أحمد وأحمد .. بقلم: عباس ابوريدة/الخرطوم
نشر في سودانيل يوم 25 - 01 - 2020

أما أحمد الأول فهو الحكيم العم أحمد العرضي رحمه الله ، كان لا يخفي إمتعاضه من خلافات الزعماء السياسيين بسبب أول محطة اقمار صناعية في إفريقيا وكان وقتها السودان في صدارة دول الوعي والأستنارة والرقي ، وشارع الجمهوية يضاهي شارع اكسفورد في لندن والبلاد تعج بالكماليات والتجار الاجانب والشركات العالمية الكبيرة مثل شل وموبل واجيب ومرسيدس ، ومزارعي مشروع الجزيرة من أثرياء إفريقيا والشرق الاوسط وسفن الخطوط البحرية تمخر عباب أعالي البحار ، كانت سودنير سفريات الشمس المشرقة تهبط طائراتها بشعارها المميز في أكثر من خمسين مطارا في القارات الخمسة.
وجامعة الخرطوم حاضرة على قمم منتديات البحث والتطور العلمي وإصداراتها في صدر معارض الكتاب ودور النشر العالمية ، كان أساتذة الجامعة من شتى بقاع العالم وتذخر بالمئات من الطلاب الاجانب أكثرهم يتلقون العلم على نفقة جمهورية السودأن .
كان العم أحمد العرضي عندنا يسأله أحد عن حال البلد ، يجيب : (أحمد بلدو خربان) .
أما أحمد الثاني فهو صديقي أحمد زين ابن المناقل والطالب بكلية العلوم بجامعة الخرطوم أيام العنفوان الطلابي لهثا وراء الحرية والفكر الرشيد ومشاركة الجميع ،
اغلقت الجامعة أبوابها بسبب النشاط السياسي وذهب أحمد الي قريته ، لم يكن يطيق الجلوس في المنزل فكان يقضي سحابة يومه في حواشة القمح العائدة لوالده ، لم يكن أحمد يفعل شئيا سوى فتح المياه للحواشة واغلاقها في الوقت المحدد حسب التعليمات ، لم يكن عالما بالزراعة أو حتى ملما بعلم النبات فقد كان من طلاب الكيمياء النابهين ، أصبحت تلك الحواشة على مر الايام قبلة ادارات التغتيش فتارة يأتي المغتش ومعه آخرون ، وتارة يأتي مساعدو المدير وكبار موظفي المشروع ، وأحمد لا يدري لماذا يأتي هؤلاء ؟ فقد ذاع صيت تلك الحواشة بعد أن توقع لها المختصون أن تنتج ثلاثين جوالا من القمح بدلا من خمسة جوالات فقط هو أنتاجها السابق وإنتاج مثيلاتها في التفتيش ،
مرت الأيام وأعلنت جامعة الخرطوم عن إعادة فتح ابوابها فترك أحمد حواشته وقد بقي لها حصتان من الري قبل أن يتم الحصاد ،
تم الحصاد في غياب أحمد فانتجت الحواشة فقط خمسة جوالات !!
بلد أحمد ليست شحيحة الموارد ولكنها سقيمة العزم والروح ، وظللنا نسمع طيلة دراستنا عن الموارد الطبيعية الهائلة الكامنة واامنظورة ، بلد لها كل هذه الأراضي الخصبة وانهار تعبر فيافيها ووديانها شمالا وجنوبا و شرقا وغربا ، ومعادن تؤتي كل صباح تبرا ونحاسا وبترولا ولجينا ، ولكنها تخرج من مستنقع عوز الى مستنقع عوز جديد ، وظهر أخيرا من يتحدث عن إنسان السودان كثروة وكعنصر قوة ، ولكن أحمد أثبت ان الموارد الطبيعية تحتاج كوادر بشرية ذات كفاءة لتحسن استغلالها وتنهض بها الامة .
ببساطة أثبت صديقي أحمد صدق مقولة عمي أحمد أن (أحمد بلدو خربان )
عباس ابوريدة
الخرطوم
يناير 2020
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.