التربية والتعليم بالجزيرة تعلن تأجيل بداية العام الدراسي    فيفا يضع أزمة نادي المريخ على طاولة وزير الشباب والرياضة    لماذا يجب على مرضى السكرى تناول عصير الجزر يوميا؟    استشر الطبيب في هذه الحالة.. ماذا يعني عندما يؤلمك معصمك الأيسر؟    تفعيل إعدادات الخصوصية في iOS 15    7 نصائح هامة لفحص السيارة المستعملة قبل الشراء    المستشار الإعلامي ل"حمدوك" ل"باج نيوز": الإخلال بالمواثيق الحاكمة سيحدث ردّة فعل قوية    شاهد بالفيديو.. لحظة احتراق مدرعة تابعة للشرطة بقذيفة ملتوف أثناء احتجاجات وسط الخرطوم    توجيه تُهمة لمتهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    توقعات بهطول أمطار غزيرة في (8) ولايات    مجلسا السيادة و الوزراء يجيزان الموازنة المعدلة للعام الجاري    الزكاة تدعم الصحة بالجزيرة بأجهزة ومعدات طبية    120 فعالية ثقافية بالبرنامج الثقافي لمعرض الرياض الدولي للكتاب    تخصيص شرطة لتأمين التعدين بجنوب دارفور بعد تزايد النهب    البرهان يبعث ببرقية تهنئة لخادم الحرمين بالعيد الوطني للسعودية    تحكيم نسائي سوداني لتصفيات كأس العالم تحت (20) سنة    السعودية.. صورة عمرها 69 عاما لأول عرض عسكري برعاية الملك المؤسس وحضور الملك سلمان    أردوغان: عملت بشكل جيد مع بوش الابن وأوباما وترامب لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع بايدن جيدة    مصر.. حظر استيراد اللحوم الهندية بعد وفاة طفل بفيروس نيباه    والدة رونالدو تكشف عن حلمها المستقبلي.. ووصية لابنها    رويترز: السودان يغلق باب الدعم في وجه حماس    بدء العمل بلائحة ترخيص الأسلحة الجديدة    السعودية.. إعادة التموضع    "الصحة": تسجيل 57 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 72 خلال ال24 ساعة الماضية    إجتماع برئاسة وزير الداخلية يوجه بالقضاء على كافة المظاهر السالبة    الهلال يعزز الصدارة ويعبر فهود الشمال بهدف (الشغيل)    أبو حجل يقدم حافزاً مليارياً للتأهل الأفريقي ويعد بحافزٍ أكبر للكيني    رئيس المريخ السابق يوجه رسالة مفتوحة لنمر وهنادي الصديق أبو القوانين: ولاية الخرطوم ووزارة الرياضة أمام خيارين لا ثالث لهما    وفاء لأهل العطاء العاملون بالتلفزيون يحيون مجموعة (نفخر بيك) من جديد    المك خلف الله الطاهر محمود الفارس الذي ترجل    بشرى من شركة موديرنا.. انتهاء جائحة كورونا خلال عام    ضبط تلاعب في الدقيق المدعوم بالقضارف    البرهان وحميدتي.. "عوج الرقبة"    الوسطاء العقاريون: هناك جهات تتربص بالكيان وجاهزون لحسمها    منتدى بعنوان "مسألة الإتصالات"    مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    ارتفاع تحويلات المغتربين ل(716,9) مليون دولار    تجار استمرار إغلاق الشرق يخلق شحاً في السلع والمواد الخام    ريال مدريد يكتسح مايوركا بسداسية في الدوري الإسباني    أمين المغتربين يطالب بتمويل مصرفي للصناعات الصغيرة    إغلاق مطار بورتسودان وتوقُّف الملاحة الجوية    جريمة تهز اليمن.. فتاة تقتل عائلتها بالكامل    السودان .. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه...؟؟    إحباط تهريب (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    شاهد.. إطلالة جديدة للمطربة الشهيرة "ندى القلعة" مع عائلتها و ماذا قالت عن زوجيها الراحلين    السودان.. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    ضبط (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدراما السودانية تتسيد المنصات العالمية .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري
نشر في سودانيل يوم 01 - 02 - 2020

ايام قليلة تفصلنا واليوم العالمي للمسرح...حيث يحتفل العالم في السابع والعشرين من مارس كل عام به حيث تقام جملة من الانشطة والاحتفالات الخاصة بهذه المناسبة ومن ابرزها تكليف احد الشخصيات الابداعية في المجال المسرحي بكتابة كلمة خاصة بهذه المناسبة لتلقي في اليوم ذاته ومن ثم تعميمها علي جميع المؤسسات المسرحية في العالم واتمني صادقا ان تكون كلمة هذا العام (2020 ) من نصيب المسرح السوداني ..
اقول ذلك وفي الخاطر عدة شخصيات مسرحية درامية من السودان تستحق ان تكون جديرة بهذا التكريم وتكتب كلمة يوم المسرح العالمي حتي يحس مسرحيو العالم بحلاوة التعبير السوداني واللهجة السودانية والروح والنكهة السودانية المحببة لدي الكثير من الشعوب الذين عاصرناهم وعايشناهم بالصدق والامانة حتي في نطق الكلمات عندما نشحنها بعاطفتنا الجياشة كرها او عشقا...
وفي هذه المتاسبة أذكر بان الكاتب الفرنسي ( جان كوكتنو) كان اول شخصية درامية اختيرت لهذا الغرض في احتفالات العام الاول في باريس عام 1965 وتوالت علي كتابة يوم المسرح العالمي بعد ذلك اكثر من خمسين شخصية مسرحية من مختلف دول العالم ...كان من نصيب العالم العربي اخيار ( مايا زبيب) من لبنان... فما المانع يكون عام (2020) من نصيب السودان فهو يقع بين المنطقتين العربية والأفريقية؟وفي الخاطر...ايضا ..الأرضية الجديدة التي اكتسبتها الدراما السودانية مؤخرا باعمال رائعة علي المستويين العربي والعالمي.. واسوق في ذلك مثالين متميزين جديرين بالملاحظة
فقد حصد الفلم السوداني ( ستموت في العشرين ) للمخرج امجد ابو العلا جائزة النجمة الذهبية في مهرجان الجونة السينمائي في الغردقة المصرية باشادة دولية تؤهله للمنافسة علي جوائز الاوسكار كما ذكرت بعض الصحف والمجلات الغربية
ايضا نوه العديد من النقاد العرب بان الفلم يعتبر ولادة جديدة للدراما السودانية لما بعد ثورة ديسمبر المجيدة وجزءا من المشهد والتوجه السوداني الجديد
العمل الدرامي الثاني الذي يستحق الاشادة فهو فوز المسرحي السوداني المعروف مصطفي احمد الخليفة في جائزة الدوحة للكتابة الدرامية في قائمة المرحلة النهائية من بين ( 819 ) نصا مسرحيا يمثلون ( 29 ) بلدا وذلك عن نصه ( الحريق )...كما فاز في ذات المسابقة المصري هشام عبدالمجيد بنص بنكهة وبيئة سودانية بعنوان ( مسيح دارفور )...ويتوقع ان يحتل ( الحريق ) لمصطفي احمد الخليفة المرتبة الاولي في مجال السناريو التلفيزيوني.
نقول كل ذلك وفي الذاكرة وجود كوكبة من الدراميين السودانيين يعملون في منطقة الخليج وباعداد أكبر في دولة الامارات ودولة قطر...وتحتضن الدوحة كفاءات سودانية متميزة في مجالات الدراما المختلفة لهم اعمالهم وبصماتهم المتميزة مشاركة مع إخوانهم القطريين.ونذكر من هؤلاء اسطورة المسرحيين الفنان المحبوب محمد السني دفع الله..والفنان الأكاديمي الرشيد احمد سعيد...والفنان القدير موسي الامير والمخرج المجتهد محمد البحر ومجموعته المسرحية الشبابية من الهواة الواعدين.
ومن ودونهما جنتان....في النقد المسرحي والتوظيف السينمائي حيث يعمل الموسوعة السينمائية الشاملة عبدالرحمن نجدي..فنان متمكن وتعتمد كل دور العرض في الدوحة علي ذوقه واختياراته للافلام العربية والأجنبية وهو العالم بالذوق العربي وما يتوافق والاسرة الخليجية من حيث العادات والتقاليد دون ان يفقدها ذلك حلاوة الاستمتاع والافادة والمعرفة من مادة الفلم المعروضة....وغير هؤلاء الفناننين في المجال الدرامي كثر بتعدد المجالات.
نتمني ان تنعكس مثل هذه الإبداعات السودانية الخارجية علي الواقع السوداني الداخلي وتحركه ..وان ترمي بظلاها علي خشبة المسرح السوداني فالسودان الجديد مبشر بعهد جديد ورؤية جديدة وانتاج جديد للدراما ...ولن يتم ذلك بالمشهد الذي نريده الا بتكامل الداخل والخارج في المسيرة الجديدة للوطن.
د.فراج الشيخ الفزاري
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.